المقالات
السياسة
يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا
يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا
08-23-2014 10:59 AM


لازالت النخبة السودانية وادمان الفشل تهيمن عليها ثقاقة القطيع في الحزب الحاكم والمعارضة او دولة الراعي والرعية والريع والرعاع التي تم انتاجها في مصر وتصديرها الى الوطن العربي والسودان...وليس ثقافة دولة المؤسسات والحديث عن الدستور والفدرالية الحقيقية والمحكمة الدستورية العليا وكل يرفع المعاناةعن الناس يتم فقط بلغة هتافية فجة لا ترقى لمستوى ناشونال جوغرافيك وانشاءات عظيمة..نفس دراب اكتوبر 1964...
كل الذين ماتو وتشردوا في صراعت السلطة في السودان من 1956 الى 2014 هم سودانيين والسبب ليس عدم وجود برنامج سوداني للحكم بل تغيب هذا البرنامج واستعارة برنامج من خارج الحدود-بضاعة خان الخليلي وتشويه السودان بها ارضا وانسانا والبرنامج السياسية للسودان من منصة التسيس الاولى 1954التي تركها لانجليز هي دولة مدنية فدرالية ديموقراطية اشتراكية وقد جرت محاولات عديدة لوضعها في هذالاطار عبر السنين و اهم ثلاث منها
اسس دستور السودان 1955 الفكرة لجمهورية ولم يعمل به احد حتى لان ولا يريدون حتى تسجيل الحزب الجمهوري ثم اتفاقية اديس ابابا ودستور 1973 واخيرا نيفاشا 2005 والدستور الحالي
الصلاحيات الواسعة في دستور 1973 لرئيس الجمهورية ان ذاك نميري جعلته يقوض اتفاقية اديس ابابا والحكم الاقليمي اللامركزي بعد المصالحة الوطنية 1978بايعاذ من -نفس الناس- المهدي والترابي - كتاب ابيل الير والتمادي في نقض المواثيق والعهود-
اما في حالة عمر البشير ودستور 2005 ليس للرئيس صلاحيات واسعة كرئيس مفرد ويبج ان يعمل عبر مؤسسة مجلس راسة ولكنه يتجاوز حتى مواد الدستور نفسه بسبب ضعف القضاة القائمين على امر المحكمة الدستورية العليا وخوارهم وعجزهم المقيت وشهدنا فاصل في الفضائيات للمحكمة الدستورية العليا المصرية ونعرف ايضا ان المحكمة الدستورية العليا هي التي صنعت الولايات المتحدة لامريكية عبر العصور وطورت العمل السياسي فيها
لذلك لاي شخص واعي وحادب على مصلحة السودان واستقراره ان يسعى اولا لمنبر حر "فضائية" وندوات يعرف الشعب بالدستور والمحكمة الدستورية العليا حتى يقيم الشعب بنفسه الخروقات "الدستورية "المريعة التي تمارس كل يوم في السودان وتهوي به نحو القاع وابشعها حتى الان اعتقال ابراهيم الشيخ غير المبرر وغير الاخلاقي وغير الانساني والمشين جدا في حق الحزب الحاكم والمعارضة على حد السواء.. لانه يقول الحقيقية في وجه البشير والرئيس يحب ان يسمع فقط ما يرضيه وان كان اعوج.. واضحى الامر منة من الحاكم بامر الله ان يطلق سراحه او لا..وليس المؤسسات العدلية..
وهذا للامر المشين مسؤلة منه وزارة العدل و المحكمة االدستورية العليا قضاتها التسعة امام الله يوم القيامة وامام الشعب اذا سقط النظام..والامر اضحى قريب...
لذلك قلنا يبدا لاصلاح من المحكمةالدستورية العليا ومؤسسة المفوضية العليا للانتخابات لاحقا ليصبح السودان دولة..مرة اخرى يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا وهذا هو الحد الادني للحوار بين النظام والمعارضات كلها ..اتنتهى زمن الاستعراض والالعاب الهوائية وحقي سميح وحق الناس ليه شتيح..


المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق -مبادرةنافع /عقار2011 لملف الامني
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2014
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 621

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1087583 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2014 11:48 AM
الفرز الطبيعي بدا فعلا وهو
ناس ثورة الانقاذ المجرمة من (1989-2014) المؤتمرالوطني+المؤتمر الشعبي +احزاب الفكة في ناحية وكل السودان والسودانيين في ناحية اخرى (سودان قديم× سودان جديد)
مع اقتناع كل كيزان السودان الباقيين في العدل والمساواة او تشظيات المركز -الاصلاح الان (((ان اخوان مسلمين دي انتهت في بلدافي ميدان رابعة العدويةن يوم 30 يونيو 2013))وتاني اي جعجعة بالدين ما بتنفع واي اوهام دولة دينية في السودان وكل واحد يعلن جهارا نهارا عن تخليه عن رؤية لاخوان المسلمين وانعتاقه من التنظيم الدولي ويقر بان
السودان دولة مدنية فدرالية ديموقراطية من 1 يناير 1956
والحزب الاتحادي الديموقراطي "الاصل" هو اكبر رصيد للسودان الجديد من كيانات السودان القديم...وليس له ارث سياسي مشين كباقي الاحزاب القديم حزب الامة او التنظيمات العقائدية الوافدة من مصر"الناصريين+الشيوعيين+ الاخوان المسلمين" وارجعوا لراي دكتور جون قرنق في السيد محمد عثمان الميرغني والحزب الاتحادي الديموقراطي "الاصل"
مع احزاب السودان المحترمة الاخرى
2-الحزب الجمهوري
3- حزب المؤتمر السوداني
واعلى برنامج سياسي وصل ليه السودان هو اتفاقية نيفاشا ودستور 2005
ولو القصة بقت جبهة ثورية
او قطاع شمال +جبهة ثورية +...+....
يجب ان يكون التحالف الجديد قائم على المارجعات والشفافية والرؤية المشتركة والموحدة لكافة قضايا السودان مرجعية نيفاشا 2005
يشيلا قطاع الشمال ويمشي يحارو بيها المؤتمر الوطني في اديس ابابا وفقا لقرار 2046 المعلن يوم 28 اغسطس 2014 في اديس ابابا
ودي مربط الفرس
اما يلتزم المؤتمر الوطني بالتفكيك الذاتي عبر مبادرة نافع/ عقار 2011 واليتها المرقمة والمزمنة
او
يعنقد ويتعجرف كالمعتاد ويقع الفاس في الراس ويرفع مبيكي الامر عبر الالية الافريقية الى مجلس الامن فورا ويواجه السودان الفصل االسابع ولكن هذه المرة المجتمع الدولي يرى البديل في التحالف العريض لكل السودانيين المتمدد الان...الذى تقوده الجبهة الثورية "القوى السودانية الديموقراطية المتحدة" وقد دخل النظام نفسه في عزلة دولية واقليمية وكل المؤشرات تدل على ذلك وان نهايةالانقاذ مسالة وقت فقط..

[شاهد اثبات]

#1087324 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

08-24-2014 07:57 AM
ونحن الان في سنة 2014

1- لم نحترم ولم تلمح حتى للنظرة والرؤية العميقة للاستاذ محمود محمد طه التي واكبت الاستقلال 1956 واول مشروع الفدرالي في السودان (اسس دستور السودان 1955) ومقولته الجامعة المانعة( حل مشكلة الجنوب في حل مشكلة االشمال) والشمال الذي عناه الاستاذ محمود محم طه هو المركز المازوم بالاديولجيات المصرية"الناصريين+الشيوعيين+ الاخوان لمسلمين" بضاعة خان الحليلي لمصرية الرديئة هي التي شوهت السودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا ومجتمعيا ونفسيا واخيرا جغرافيا وليس الشمال من الرويان الي حلفا كما يتوهم البعض اصحاب النسخة المضروبة من السودان الجديدالحاليين .المركز الذى مارس "الكشة" منذ زمن مهدي مصطفى الهادي"ثورة مايواالاشتراكيةمايو1 قبل اتفاقية اديس ا بابا1969-1972 ومسخ العلم والشعار والتعليم والخدمة المدنية والقوات النظامية والامن"" هو الذى ازل كل ابناء الهامش في "جمهورية العاصمة المثلثة" وايضاووجود نازحين الحرب فى خيام خيش حول العاصمة -الحزام الاسود-كما يقول حسن مكي العنصري في واقع مذري جدا بينما كانو في كل مدن الاقليم معززيين مكرمين-رفاعة- عطبرة -دنقلا- بورتوسودان - كريمة ويعيشون مع الناس في بيوت طبيعية ويعزفون الطمبور ويغنون اغاني الشمال
2- اليوم مشكلة السودان في المركز - مشروع الاخوان المسلمين- ويسعون لتفكيك كل السودان ..
لذلك يجب ن تحل لازمات التي ذكرتها فوق كل على مستواها وباحتراف شديد لمن سموا نفسهم دولة جنوب السودان وخلو سلامهم الجمهوري حضارة كوش كانت نظرة بعيدة.للوحدة باسس جديدة لمن نتحرر كلنا من شنو كنخب سياسية من اوهام الناصرية والشيوعية والاخوان المسلمين والدولة المركزية الفاسدة والفاشلةوالفاشية
1-- الازمة الحضارية:استعادة العلم الاستقلال باسس كوشية جعل صورة الاسد ابدماك في اللون الاصفر- واستعادة شعار وحيد القرن وتدريس تاريخ كوش في المناهج السودانية واحترام اثارها الماثلة في االشمال
2- الازمة الفكرية التحرر من اصر الايدوليجات المصرية الوافدة التي تولد الاستعلاء الاجوف بين ابناء السودان وتنقل مسخرة وعجرفةالمصريين ايضا..وقال ابيل الير "بعض المصريين يعتقدون انهم اكثر ذكاءا من السودانيين وبعض الشماليين يعتقدون انهم اكثر ذكاءا من الجنوبيين "- في كتابه-التمادي نقض االمواثيق والعهود
4- الازمة الثقافية ناس اتحاد كتاب الادباء السودانيين يهتمو بابداع كل السودان وليس الشللية-واليوم يوجد ادب جديد في السودان يسمى ادب المهمشين والنزوح وعليكم مراجعات الاصدارات السودانية في الخارج وما تصدره دار سندباد المصرية للموجة الجديدة من لادب السوداني الذى يرد اعتبار ابناء الجنوب..حت نجد مستقبلا "سينما سودانية" ومسرح سوداني يعزز الهوية السودانية
5-المستوي السياسي:الالتزام باتفاقية نيفاشا ودستور 2005 كمرجعية لاعادة هيكلة السودان باسس جديدة في الشطرين باستعادة الاقليم الخسمة القديمة باسس جديدة "ديموقراطيةوانتخابات في البطاقات 9و10و11و12)وتصميم علاقتها دستوريا مع المركزبنفس الوضع الكانت فيه دول الجنوب في الفترة من 2005 الى 2011 ثم االغاء المستوى الولائي في الشطرين والا كتفاء بالاقاليم 5في الشمال +3 في دولة الجنوب
6- المستوى الاقتصادي- مد سكة حديد جديدة مزدوجة من حلفا-السليم- الدبة - مروي- ام درمان -الدويم -كوستي-الجبلين -ملكال- بور -جوبا لي نمولي-واطلاق الحريات الاربعةلدولة الجنوب هي اولى بيها من مصر المستهبلة والانتهازية..
7- المستوى الاجتماعي هذا دور منظمات المجتمع المدني والشعب السوداني قادر على التعايش و يتسامي فوق الجراحات وعمل رحلات مدرسية بين الشطرين والرياضة ايضا والراسمالية الوطنية يجب ان تبني مدارس ومستشفيات ومدها بالمدرسين والا طباء وفي المدن الرئيسة الثلاث في جنوب السودان ناس الختمية والانصار وغيرهم من ارباب المال
8- المستوى النفسي السودانيين الخارج يجب ان يبقو على لحمتهم مع ابناء الجنوب كانما كنا في العصر الذهبي -الزمن الجميل في الجاليات والاندية والمناسبات الاجتماعية كما تضامنو مع مريم
هذه فقط عناوين رئيسة للحادبين على استعادة توحيد السودان باسس جديدة في مرحلة ما بعد الطاعون.."السودان لقديم
- معرض الرد على مقال كمال الجزولي الممتاز المنشور في الراكوبة-الان

[شاهد اثبات]

#1086892 [د/يوسف الطيب/المحامى]
0.00/5 (0 صوت)

08-23-2014 01:35 PM
شكراً ياأستاذ/عادل(شاهد إثبات)على مقالك الهادف،وحرصك على قيام دولة المؤسسات وسيادة حكم القانون.فالعالم من حولنا تقدم وتتطور ونحن مازلنا فى تخلفنا السياسى والإقتصادى وهلمجرا فإلى متى سنظل هكذا ،هذا علمه عند الله.
والله الموفق

[د/يوسف الطيب/المحامى]

ردود على د/يوسف الطيب/المحامى
Yemen [شاهد اثبات] 08-23-2014 09:03 PM
الاخ د/يوسف الطيب/المحامى]
الكلام ده انا من 2005 بكتبو وهم يتفننون في تضيع الفرص
لا عبث احزب الحاكم في المركز بي 7+7 بنفع
ولا تشرزم المعارضات االكثيرة المسيخة الغوغائي في الخارح بينفع
يلفو ويرجعو لي اديس ابابا والقرار 2046 ومبادرة نافع/عقار 2011 او يواجهو الفصل السابع والسقوط المدوي-اليوم سمعت خبر استئناف الحورا بين المؤتمر الوطني وقطاع الشمال يوم 28 الجاري في اديس ابابا- واهو نحن قدمنا ليهم الاثنين خارطة طريق حقييقية مجانية هنا
انت دورك كشخص قانوني وهو صياغة الدستور السوداني الموجود وفقا لخارطة الطريق اعلاه والبحث عن تسعة قضاة محترمين للمحكمة الدستورية العلياوفقا للشروط في لدستور وكمان تنوير المواطنين بالدستور ونيفاشا كمحامي والحرص على اطلاق سراح ابراهيم الشيخ وفقا للدستور وعدم مشروعية قوات التدخل السريع لتابعة لجهاز الامن وجهاز الامن وفقا لي نيفاشا ودستور 2005 - الامن جمع معلومات وجهاز مدني بحت

ازمة السودان ازمة وعي حتى بين السياسيين انفسهم ان تواضعوا


عادل الامين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة