الريح قلب والموج فات الدير
08-23-2014 09:37 PM

الريح قلب والموج فات الدير
وصلني ايميل كريم من حفيد استاذي واخي مبارك بسطاوي في توتي طيب الله ثراه . للحفيد الشكر ولآل بسطاوي احر التعازي . فلقد حمل الايميل خبر انتقال صلاح مبارك بسطاوي الي جوار ربه .
آل بسطاوي اهلي الذين شرفتني الدنيا بالانتساب اليهم باواصر الصداقة والحب . لقد قلت الكلام المذكور ادناه ، عند انتقال مبارك الي جوار ربه ، وفي عدة مناسبات . كان ذلك زمنا جميلا .
الريح قلب والموج فات الدير
والقريه ميلت وانقطعو العياير
مبارك ود بسطاوي وسط الفوارس امير
كنت بدور اشوفك لكن حكمو المقادير
وعرفت منك البجيبو الله خير في خير
والعمر عاريه ومابربطوه بي سير
واللدر العشاري يوما بياكلو الصير
ماطمعتا يوم في حاجه ومادرت حق الغير
مابتشكي ابدا انت والقليل تشوفو كتير
يالعواي والسماك المابداخلو هجير
يانسمه فجر وفي الفارغه ماك وكير
ساهل حلو وكريم صبرك يغلب العير
حليل سرتقنا داك والطوف وهيط وكبير
وبالنا دايما رايق برمهات ولا امشير
ثابت زي ام كبك والحال بدورلو نفير
نوم يافحل شبهك مابشتلوه كتير

الدير : هو حافة المركب
القريه: الصاري باللهجه السودانيه
العياير: جمع عيار وهو الحبل الذي يشد القريه
اللدر: التمساح
العشاري :مايبلغ طوله عشر ازرع
العواي والسماك: اثنان من آخر منازل المطر
برمهات: شهر الربيع والريح الطيب في السودان
أمشير: شهر البرد ورياح النو
ام كبك: شبكه تثبت بصخور ضخمه في القاع

مبارك بسطاوي كان من اهالي توتي حلوا بسيطا هادئا وهو اكبر مدرس في حياتي لازمته لسنتين ونصف لم يعكر صفوها اي شئ. كان يزرع الجزيرة الهلاليه بين الموردة وجزيرة توتي الكبيره تقابلنا وانا في السابعه عشر من عمري وعمره ضعف ذلك وقتها كان له خمسه من الاطفال اثنين من البنات وثلاثه من الاولاد مرغني وعمر وصلاح. كان يزرع في الراس الطيني في شمال الجزيره التي عرفت بالساري وام كيعان وهي اسماء بعض السواقي القديمه في توتي كنا نزرع البازنجان والباميه والسلج والطماطم دخن الجزائر الذي هو عشب لعرش البيوت وفي الطرح او المنطقه الرمليه كانت لنا مقا شرقيه وغربيه نزرع فيهم البطيخ والعجور والكورجيجه(بتعطيش الجيم) وتعرف للعامه بقرع كوسه ولان والده كان صاحب عطاء تشغيل معدية توتي ومعديتين صغيرتين بين توتي وبحري فلقد تعلمت علي يد الريس مرغني الذي يحمل شلوخ الشايقيه وهو من ود راوه تشغيل المعديه وعندما صرت في الثامنه عشر كنت ادير المعديه لوحدي في بعض الاحيان عندما يكون الريس مرتاحا في القيلوله او كنت اساعد الريس عندما يبلط الريح لجر المركب محملا بالدواب والبشر الي برابوالبتول منطقه البرلمان السوداني الآن ثم التجديف بقوة الي المشرع .
وهياني هذا للاختلاط بالحواته والنواته وصرت وكاني احدهم .
اتصور مبارك وهو مكبا علي عمله بجد ماسكا المسحه وهي طوريه عريضه لحفر كونيه في الرمل وهي حفره تملاء بالماروق وهي المخلفات البشريه ونبذر فيها البذور .

مبارك بسطاوي, الحاج, شرف حريقه, خوجلي رجلان وابودبوره والحواته العم الغول , قرض وحجير هم البسطاء الذين صنعوا ويصنعون الوطن بدون جعجعه. كرماء احرار كالسمك في النهر او الطير في السماء رزقهم في رحم الغيب الا انهم شجعان لايساومون صادقون مع نفسهم ومع الاخرين لا يسالون كثيرا .
مبارك بسطاوي تقبلني بدون ان يسالني من انا ومن اين اتيت ولماذا اتواجد معه وتقبلني الاخرون وصار لنا سرتق اومركب حراز صغير بقماش ابيض نظيف وقبلها كان لنا طوف كبير من الطرور نستعمله في رمي الصريمه وهي مئات السنارات مربوطه في خيط قوي.
المني ان اسمع خبر موت مبارك بسطاوي قبل ايام فعندما حضر الهادي من كوبنهاجن لقضاء نهايه الاسبوع وفي محطة القطار قابل الاخ ابي وهو من توتي ويحضر الان في جامعه غوتنبوري وطلب منه ان يبلغني ان مبارك قد غادرنا . لم اقابل ابي وقتها ولكن كنت قد افردت فصلا في كتاب حكاوي ام درمان لمبارك بسطاوي واهل توتي

رحم الله مبارك

شوقي بدري

اقتباس
نحن الترابلة .. بقلم: شوقي بدري

عندما عدت للاستقرار فى السودان فى أيام الديمقراطية الأخيرة ، لاحظت ان الأطفال وحتى الكبار ، قد انفصلوا عن الواقع السودانى . أهل المدن كانوا يأكلون الخضار والصلطات والطبيخ بدون أن يفكروا من أين أتى كل هذا . وليس هنالك من يهتم بمن يزرع ما نأكله ونلتهمه بنهم . قطف الباميه الذى يحدث كل يومين كان يجعل المساحه بين السبابه والابهام فى اليد ، فى شكل مبرد خشابى بسبب ( الشرا ) . وهو فى باميه الفرك اصعب من باميه الطبيخ الصغيره وإن كانت باميه الفرك ارخص بعشرين فى المائه او خمسه وعشرين فى المائه من باميه الطبيخ . ونحن نلتهم الباميه مفروكه وطبيخ ولا نفكر فى معاناة المزارع او التربال . فالناس يظنون ان الخضار يأتي من كوكب آخر. ولان القطف يحدث فى المساء فكنا نسرع فى العمل قبل المغرب . ونعمل باليدين الاثنين وتصير اليدان خشنتين . وعندما نسلم على الآخرين تلاحظ استغرابهم .
أستاذى مبارك بسطاوى طيب الله ثراه ، كان يقول لى ( يا شوقى شغل التربال ما بيخلص . تصحى من الفجر للمغرب ، وبكرة تجى تانى . ويوم تلقط ويوم تودى السوق . ) فلقد كنا نخلص بعد مغيب الشمس . الا أنها كانت أجمل فترة فى حياتى . ولقد كنت أجتر هذه الذكريات مع الابن عمر بسطاوى عندما أتى الى السويد ليحضر دراسات عليا . مبارك رحمة الله عليه والذى كان مزارعا وريس المعدية وجزارا مع والده فى بعض الأحيان يستعمل كلمة تربال وهى تعنى من يعمل فى الأرض كالساقية أو النبرو أو الجروف . وأظنها تأتى من التراب اوالتربة .
الشكر والتحية لأستاذى مبارك بسطاوى رحمة الله عليه وكل أهل توتى. وبعد الأحيان أتخاطب مع الفنان عزيز خطاب ، والابن هزاع الرجل الجنتلمان والذى يسكن الآن فى الدنمارك.
العيد يقترب الآن وأتذكر هذا الموضوع الذى كتبته قبل بضع سنوات
فى يوم العيد وقبل أربعين سنه بالظبط وانا على بعد خطوات من العشرين قضيت اليوم من الصبح الى المساء مرتدياً سروالاً عارى الصدر فى منتزه المقرن ابيع البطيخ مساعداً مبارك بسطاوى برفقه صديقى الحبيب الميكانيكى من المورده عثمان ناصر بلال وبعد ان بعنا مركباً كاملاً رجعنا بمركبنا الى الجزيره لنأكل أول وجبه بشهيه عارمه عباره عن كسره بي مويه . ونحن سعداء لبيع كل البطيخ .
وهذا العيد يمر ومبارك قد فارقنا . ستكون ذكراه العاطره معى لبقيه حياتى . أحد ابناء مبارك يسوق البنطون بين توتى والخرطوم ويقال انه يشبه والده . لم اقابل مبارك منذ ظهر الخميس يوم 17 شهر 9 سنه 1964 . جزاه الله خيراً على الدروس التى علمنى لها.
كان لمبارك طيب الله ثراه حمارا قميئا ، استبدله بحمار قوي. الا ان بطن الحمار انتفخت بصورة مزعجة وصار ركوبه متعبا. فاقترحت علي مبارك بيعة . فرفض ان يبلي شخص آخر بمشكلته . واقترحوا علينا تغطيس الحمار في التهر للتخلص من الغازات . فاخذناه لكونية , والكونية هي الحفرة التي تكونها الامواج في الرمل . وكنت انا اضغط علي ظهر الحمار ومبارك يحاول تغطيس راسه . وكان الحمار يعض يد مبارك الذي كان يقاوم الالم بدون صوت . واخير اطعمنا الحمار ثمار الحنظل بعد ان جوعناه . واخرج الحماركثيرا من الديدان . وتعافي . وتعلمت ان لا ابيع شيئا معطوبا . وان افكر في الآخرين .
كان لمبارك نعجة ولها حملين . اراد مشتري ان يشتريها . قال له مبارك ، ان ,, ضهرا مسوس ,, وتعني انها تأكل كثيرا وتعطي لبنا قليلا . وقبل المشتري باربعة جنيهات وشكر مبارك علي امانته .
خضار السلج يعتبر خدار افرنجي . وهو اقرب الي الورق في طعمه . وله قرون تشبه الفاصوليل الخضراء الا انها ارق حجما . كنا نقطفها مرة واحدة بعد كل اسبوعين . وهي غالية الثمن . اخذنا جوز لسوق امدرمان . وقابلنا تاجر خضار في وش السوق وعرض علينا جنيهين ، وجوز البامية كان بنصف جنيه يبيعة الخضرجي باكثر من ضعف ثمنه . ورفضت انا ، متوقعا سعرا اكبر . ولكن فشلنا لان ذلك الشخص كان متخصصا في الخضار الافرنجي . واضطررنا للقبول بسعر اقل . وكنت متألما . وقال لي مبارك ,, اوعك تندم علي حاجة مافي خسارة الا الموت . وعمرك ما تعاين لي ورا عاين طوالي لي قدام ,, وهذه فلسفة مبارك رحمة الله عليه والتي اطبقها .
اردنا شراء طوف من زريبة الحطب . وكنا نحتاج للطوف لرمي الصريمة , وهي خيط سميك بمئات السنارات وحجر ضخم . وحاججت البائع لانه طلب اكثر من جنيهين . وكنت اقول له انه لن يجد مشتري في كل امدرمان خلافنا . وحاصرت الرجل وحاججته وتابعته الي بوفيه الزريبة . واخيرا تنازل بعد ان عرف انني رباطابي مثله . وبعد ان وضعنا الطوف الكبير علي ظهر الحمار . كان مبارك يحذرني من التشدد في الشراء والبيع . لان التجارة يجب ان تكون مرضية للطرفين . وان لا يتراجع الانسان من اتفاق حتي اذا وجد سعرا مضاعفا من مشتري جديد والراجل بمسكوه من لسانو .
تلك الفترة اكسبتني خبرة عظيمة . زكتبت رواية الحنق التي تعالج مشاكل المسحوقين . وتدور حول النوتية وصائدي السمك . وهي اول رواية سياسية .والفضل لمبارك طيب الله ثراه
وعندما كانت اعقد صفقات عالمية كنت اقول للخواجات . ان استغلال ظروف الآخرين غير اخلاقي . وان اي صفقة يجب ان تكون برضاءالطرفين ، والا تعتبر عملية سطو . وكنت اتذكر نصائح مبارك . وكنت احترم وعدي . وان كان الآخرون لا يلتزمون . ومبارك طيب الله ثراه يقول كان الناس بقت كعبة ، انحنا ما بنبقي زيها .
كان يقول لي انت ياشوقي راجل تمام بس كان خليت عوتك مافي زيك , والي الان لم استطع ان اتخلص من حدتي . ولكن عندما اتذكر نصيحة مبارك اتراجع واعتذر . لقد استمعت للكثير من البروفسيرات بلغات مختلفة ولكن يبقي مبارك بسطاوي بروفسيري الاعظم ؟ امثال مبارك هم ابطال السودان الحقيقيون . وان كان المترفون والمتعلمون والمتحذلقون هم من يجد الاهتمام والاحترام ورغد العيش . وهم قد لايستحقونه . والي الآن تختلف موجة ارسالي معهم .

شوقي بدري
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3202

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1088683 [بنت الناظر]
3.00/5 (1 صوت)

08-25-2014 12:47 PM
متعك الله بالصحة .. كم نستمتع حينما تنقلنا بحكاويك إلى زمن جميل غير زمننا العجيب هذا.. وكم تمنينا لو يعود تانى بى أهله الجميلين ..
كلنا كنا نظن حينما كنا صغاراأن العلم هو مايدرس فى المدارس والجامعات ولكن كبرنا وعرفنا كما قلت أن الحياة هى أكبر مدرسة ..وعلمنا أيضا أن من يملك التأثير والتغيير فى الآخرين هم الصادقون المخلصون المتوكلون على ربهم و الذين يثبتون على القيم والمبادىء التى آمنوا بها بعيدا عن بريق المناصب وعلو الجاه وتضخم الرصيد..مثل الأستاذ مبارك رحمه الله رحمة واسعةوأسكنه فسيح جناته ..

[بنت الناظر]

ردود على بنت الناظر
Sweden [shawgi badri] 08-25-2014 07:38 PM
عندما حضر عمر عبد الرحيم بسطاوي المهندس الي السويد للدراسات العليا . فرحت برفقته في السويد . وكان يحكي لي ان مبارك في آخر ايامه يحكي لهم عن صديقه شوقي في اوربا . وكان يمنع الناس من فتح اغراضه لان هنالك اشياء ارسلها شوقي . وكان عمر يحسب ان استاذي وعمه مبارك قد خرف . وفرح جدا عندما كنت احكي له عن جده وشقيق جده بدوي وبقية اهله . والي الآن اتواصل مع عمر واهل توتي .
ابن عمتي والمحاضر في الاحفاد رحمه الله عليه الطيب ميرغني شكاك عنده كتاب عن الاحياء في امدرمان . قبل طباعته ارسله لي . قلت له الدنيا ليست الوزير فلان والدكتور فلان واللواء علان . الناس هم العرامة والبنائون والنجارون والطيانة . وهؤلاء هم الشرفاء .


#1087332 [المر]
5.00/5 (1 صوت)

08-24-2014 08:15 AM
كان يقول لي انت ياشوقي راجل تمام بس كان خليت عوتك مافي زيك , والي الان لم استطع ان اتخلص من حدتي . ولكن عندما اتذكر نصيحة مبارك اتراجع واعتذر . لقد استمعت للكثير من البروفسيرات بلغات مختلفة ولكن يبقي مبارك بسطاوي بروفسيري الاعظم ؟ امثال مبارك هم ابطال السودان الحقيقيون . وان كان المترفون والمتعلمون والمتحذلقون هم من يجد الاهتمام والاحترام ورغد العيش . وهم قد لايستحقونه . والي الآن تختلف موجة ارسالي معهم .

شوقي بدري(انتهى كلام اخوي شوقي)
ان تكون حاد ليس بمشكلة المهم ان يفهمك من احبوك(انت صادق وطيب وقلب ابيض اخي شوقي) وهذا ما جعلنا نحب قبل ان نلتقيك لك التحية مع امنياتي لك بطول العمر وموفور الصحة والعافيةوسلم علي جاك وبقية الاسرة

[المر]

ردود على المر
Sweden [shawgi badri] 08-25-2014 12:30 AM
المر الكلام ده بيعمل للواحد مشاكل . وهو انحنا بي حالنا ده مرات بنشوف نفسنا حاجة ونقوم نعمبب ونشرع. براحة براحة . لك الود


#1087211 [nagatabuzaid]
3.00/5 (3 صوت)

08-24-2014 12:34 AM
الاستاذ شوقى بدرى اسال الله صادقة ان يمد فى عمرك ويمتعك بالصحة والعافية انك ما شاء الله موسوعة نادرة و عظيمة تمشى على رجلين لك العزاء فى استاذك مبارك بسطاوى وله الرحمة
كنت فى اجازة وذهبت لملجة الخضار بسوق شعبى امدرمان لشراء خضار الاسبوع واستمتع كثيرا بالقيام بهذه المهمة وجدتهم اخرجوه من مكانه المسور ليحتل شارع الاسفلت المؤدى للمستشفى الصينى كانت فى مخيلتى ان اجد اللوارى وهى تحمل صفائح الطماطم والخضروات وقد كنا نشتريه بالصفيحة فى الشتاء لنعمل منه الصلصة لموسم الصيف تفاجاءت بعربات دفار فاخرة جديدة متشابهة ومن ماركة واحدة مخترقة الطريق الضيق الذى يفرش على جانبيه اصحاب الخضار ويضطرون لا خلاء الطريق وبالعربات الفاخرة من ينزلون الخضر فى كراتين طماطم خس بطاطس الخ ...امام كل خضرجى سالت زبونى ده خضار الجماعة رد هامسا ايوه كان هناك من يعيشون على انزال صفائح الطماطم والبامية من اللوارى مهنة هامشية لكنها تفى باحتياجاتهم الضرورية عرفت اسباب ارتفاع اسعار الخضر الجنونى ظاهرة خطيرة البطاطس بطعم الحنظل اعجبنى البطاطس نظيييف ولاااااامع والحبة قدر الكتلة وصلت البيت وجدت الحنظل البقطع الحلق واتمقلبت مرتين قالوا ده السماد سم عدييل ويعمينى ويطرشنى ما شاهدت ولا سمعت بالبطاطس المر الا فى عهد الجماعة ممكن الباذنجان والعجور لكن البطاطس ؟؟ الله يكون فى عون الشعب السودانى
ارجو ان يتعلم الشباب منك الاعتماد على النفس والاجتهاد وعدم الاتكالية مع تحياتى

[nagatabuzaid]

ردود على nagatabuzaid
Sudan [nagatabuzaid] 08-24-2014 06:06 PM
رد على الهادى

اقول يا لطيف يا لطيف نسالك التخفيف يا لطيف الطف بنا ونجينا

Saudi Arabia [الهادي عبدالرحمن] 08-24-2014 04:43 PM
أصبح الخضار يأتينا في بلدنا في دنقلا من أم درمان و هو خضار يبدو عليه ( مسمد) اي معالج بالسماد. لقد إنعكست الآية, فاصبح الريف يشتري خضاره من المدينة. حدث هذا بفعل سياسة البستنة الخاطئة لمشروعات الإعاشة في الشمالية في بداية السبعينات الماضية, إذ تم بستنة كل الأراضي بالنخيل و بالتالي أصبح يبيع المزارع البلح و يشتري حاجاته من السوق. لكن لا يجد البلح سوقاً في هذه الأيام, بسبب الفشل الذي لازم هذه الحكومة في كل شئي. صبت المطرة و أتلفت البلح!!
و نخشي أن يجوع الناس في بلادي غداً. قولي يا لطيف.

Sweden [shawgi badri] 08-24-2014 08:19 AM
العزيزة نجاة لك التحية . احس بألمك وغضبك من حروفك . فانت من اخترت طريق الحق والوطن . لقد شوهوا كل شئ . لقد عشنا وارتبطنا بتراب الارض . ولم يكن هنالك فرق بين البشر. هولائ الناس غيرو كل شئ الي الاسوأ . لم اكن لاصدق بان هنالك بطاطس بطعم الحنظل . نهمل شنوا في بلد رئيسها جاهل يفول ناس الشمالية بانه سبزرع البنجر لصناعة السكر ويقول ان البنجر هو البامبي . ويعدهم باكل الآيسكريم . . وكأن الآيسكريم هو اكسير الحياة


#1087205 [الحار دلو]
2.50/5 (3 صوت)

08-24-2014 12:18 AM
العم شوقي: سلام من الله وعاطر التحايا .....

.... كثيرا مااقرأ لك بنهم حقيقي وشغف كبير... ولا اغوي تقريظك سيدي... غير انك تتمتع بصفات نادرة وان شاء الله يوم شكرك ما يجي ... لا ادري قد اكون مغرم بالتاريخ في اعماق ذاكرتي... وقد تكون اختياراتي كما الكثيرين اراهم يتابعون كتاباتك الشيقة...ولعمري انك رجل قامة..الذي اعرفه انك من اسرة ال بدري الاسرة المعروفة للكل لكن لابد من تعريف اشمل لمن هو شوقي بدري؟؟؟

يقيني كثيرون مثلي ...يتوقون لما تكتب ... فانت الاجمل ومن الذين اقرأ لهم كثيرا... لا انت فقط سيدي الفاضل بل هؤلاء الذين يقارعونك في خط الكتابة والسرد والرد...الراكوبة.. عشقتها من اوائل الناس وامنت برسالتها الفضلى...

لاول مرة اكتب لك وانا في قمة الاسعاد وحاولت مرارا الكتابة معلقا.. غير اني جبلت بروح الاستماع للاخر... الاخرون الذين حولك جميلون كجمال كتباتك...اتمنى من قلبي ان تكون والاسرة ناعمين بموفور الصحة والعافية....

شكرا لك ..ع هذا الامتاع...ويبقى السؤال؟ من هو شوقي... وماهي اهتمامته... احيانا تكتب بروح الاديب واحيانا سياسي واحيانا..مؤرخا.. وخطيبا لبقاً...حقا العلم زينة...متعك الله بالصحة...

من انتم ؟؟!!

[الحار دلو]

ردود على الحار دلو
Sudan [nagatabuzaid] 08-24-2014 04:27 PM
الحاردلو عمك شوقى قدوة للكبار والصغار نرجو ان يتعلم منه الجميع فهو جامعة مفتوحة متعه الله بالصحة والعاغية

Sweden [shawgi badri] 08-24-2014 08:27 AM
عزيزي الحاردلو لك التحية . لقد حبانا الله بوالدة ترعرعت في جبال النوبة كلوقي وتلودي وكادوقلي . ووالدي كان جنوبي الهوي . عرف بماريل . اعطونا مساحة بدون خوف لان ننطلق . لم نكن نمشي تحت الحيط ككثير من آل بدري . ولم نكن نخبويين . لا نزال ننفر من المتغطرسين والنخبويين .
عملت كنقاش وميكانيكي وعجلاتي ونجار مع اصدقائي في السودان . اضيف ع . س . لاسمي كعتالي سابق لانها المهنة التي مارستها لستين في مواني اوربا .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة