المقالات
منوعات
قصيدة جديدة - الغروب.. والمراثي المؤجلة
قصيدة جديدة - الغروب.. والمراثي المؤجلة
08-24-2014 03:45 PM



(قصيدة)

عبد الماجد عبد الرحمن

غروب أول :

(إلى الصديق الراحل .. عثمان مرجان)
... ثم إلى راحلين نادرين آخرين !

كيف, بالله, كان مشهد غروب الصديق؟
وكيف ابتهج به رمل مقبرة المدينة البعيدة؟
جاءوا جميعاً يحملون على
الكتوف البيض حزمة غيم و أسئلة وحوارات قديمة !!

.. شموخ الظهيرة
.. سحب المشيعين
الناظرين إلى الوراء .. وفي الآفاق
.. كورال صغار الحمائم الغريبة !
.. أزقة "الديم"
.. حلمها الجهيض
.. عنفها الرزين
.. وغضباتها المؤجلة !
.. نحيب اللغات
.. حزن القواميس.. والكراريس !
.. كدح حافلات الخرطوم إلى "الأهلية" !
.. ضجة المكتب الصغير ..

...................

.. خلف شجن "الجيتار"
وعمق "الدخان".. ها قد
جاءتك.. يا صديق اللغة والمطر,
ضجة أزمنة
.. الحديقة العتيقة !
جاءوا جميعاً .. يستبقونك
محض هنيهات.. لتكمل لهم
القصة الغامضة الخفية.. وفصلها الحزين
في "ليلتها الثانية بعد الألف" !!
تزحزح النعش الأبيض قليلا .. ففرحنا ..وناديناك
.. تعال.. يا صديق.. تعال !

.. أكمل !

.. أكمل عزف الحروف النبيلة !
وطقطقة آلة typewriter !

أكمل الحوار:

الحق للحق !
والنار للنار !
والبحر للبحر !
والصحراء للصحراء ...
والشجن للشجن !

....................
....................

واصل نشيدك العذب ..
يا صديق الغربة و العذوبة و الوفاء
ولوم الأصدقاء !
.. ولا تنسى تختم المشهد
.. برشفة شاي "العجوز" !
خلف السور..
.. لا .. تبكوني.. يا أصدقائي..
يا أطفالي.. الجميلين بلا نهاية ..

.. قريبا
سأعود
خلف..
..السور ..
والسلك...

.. بين يديّ جيتاري الحزين
نوتة الغناء.. كتاب جديد
سحب خضراء .. جهاز جديد........................ وأحلام جديدة

كأس شايٍ.....

و صندوق "برنجي " قديمٍ..

سأعود !
.......................
........................................

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 672

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1088055 [محمد المكي ا براهيم]
4.07/5 (5 صوت)

08-24-2014 08:10 PM
نعم.هكذا يكتب الشعر متفجعا على الاحباب الراحلين مستثيرا ذكرياتهم والسمات الكبرى لمسيرتهم في الدنيا عبرذكريات وعادات صغيرة عظيمة الدلالة..انت شاعر كبيروصادق ولاغرو ان يكون اسمك الحبوب

[محمد المكي ا براهيم]

ردود على محمد المكي ا براهيم
[عبدالماجد الحبوب] 08-25-2014 02:49 PM
صناجة السودان.. وقيثارته الكبرى التى لا تكف عن الغناء.. الكبير محمد المكي ابراهيم.. وهذا ليس مجرد رداً المديح بالمديح.. لكنني من الذين كتبوا مقاربات نقدية لشعرك ورفيقك عبد الحي.. ومحب لشعرك.. يا صاحب البرتقالة العجيبة !!

.. أبهجتني كثيرا بهذا التعليق الجميل والأنيق بلا حدود .. وافادتك بالطبع ليست ككل الافادات.. وانما هي مختلفة بحكم قيمة صاحبها الكبيرة وخبرته العميقة في كتابة القصيدة.. وكذلك مقالاته الأخرى .. ومنها ما يقع ضمن النقد الرصين..

.. شكرا عريضا مرة أخرى.. وللراكوبة أن تغتفخر ولروادها أن يزهوا ..أن ضمن كتابها ومعليقيها..محمد المكي ابراهيم !!


عبد الماجد عبدالرحمن الحبوب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة