يا منصور خالد
08-25-2014 05:16 PM

فبل ايام ذهبت لشراء شاحن تلفون . وعرض علي البائع العربي شاحنا بثمن اعلي من السعرالعادي . فاخذت الشاحن دون ان اتكلم . فبدا في شرح الفرق وجودة الشاحن واختلافة عن الآخرين . وكان هذا في سوق مفتوع . فقلت له انه قد ملكني معلومة بسيطة وانني قد تقبلتها.وليس هنالك داعي للت والعجن . فقال لي .... انت سوداني . وقال لبعض اصدقائه . ان السودانيين عمالقة . وانهم شعب متعلم . يستشهدون بابي العلاء المعري . ويجيدون النقاش الراقي . ولم اكن اعرف انه قد استمع لدكتور منصور خالد
واليوم شاهدت الدكتور منصور خالد في حلقة مسجلة مع قناة العربية . وكان يستشهد بابي العلاء المعري . وكان كالعادة رائعا ومرتبا في افكاره . واقول دائما واكتب ، ان منصور خالد بالنسبة لي اعظم كاتب ومفكر في المنطقة . وهيكل لا يساوي اي شئ بالمقارنة بمنصور . فهيكل مقاول . يأتي بالمهندس لرسم البناء ويستغل البنائين والنقاشيت والنجارين والحدادين والسباكين لاكمال البناء . وينسب كل شي الي نفسه . ولقد وفر له النظام الناصري جيشا من المساعدين . وادعائه بانه كاتب بالانجليزية ، ليس سوي كذبة . لان انجليزته ضعيفة . ولقد سمعته يتكلم وبالرغم من انني لست ضليعا في اللغة الانجليزية ، لكن يمكنني ان اميز. و منصور يستطيع ان يكتب بالانجليزية مثل اهلها . والمحجوب القي خطبة في الامم المتحدة ، وضعوا لها يافطة وتعرف باعظم الخطب . ومولانا صالح فرحفي الامارات من ذلك الجيل من القانونيين الذي تعامل باللغتين . وله القدح المعلي في صياغة دستور الامارات. ولسوء الحظ ان منصور وهيكل ارتبطا بدكتاوريين .
لقد ذكر منصور ان من ادخله من باب السلطة هو الخال محجوب عثمان . وان ذلك ادخل محجوب في حرج مع الحزب الشيوعي عندما كان محجوب وزيرا للاعلام . فمنصور مصنف كعميل امريكي . ولقد ورد في الوثائق الامريكية ، ان السفارة الامريكية في الخرطوم قد استعانت بمعلوماته . والسفارة تستفيد بمعلومات من كل الناس . وهذا لا يجعل من منصور عميلا . وان كان بعيدا عن الفكر الشيوعي .
لقد اتهمت مايو محجوب بالسرقة وخيانة الامانة . وهذا الكلام قاله صديق الطفوله زين العابدين محمد احمد عبد القادر . ولقد قال عابدين هذا الكلام للجماهير في بورسودان وبحضور منصور . لماذا لم يدافع منصور عن محجوب ؟ محجوب لم يكن في يوغندة عندما عاد نميري للسلطة ؟ ولم يكن في امكانه ان ينهب خزينة السفارة . ومحجوب بالرغم من انه شريك في الايام مات فقيرا . ولم يمتلك حتي دارا .
عندما قال الشيوعيون ، سنرجع الي السودان حتي ولو نصبوا المشانق في المطار . اعتقل محجوب . وقال نميري لمن لامه ,, محجوب عثمان الشيوعي يجيني بي رجلينه .... افكو ؟؟ ,, واضطر نميري لاعطاء شهادة خلو طرف من الخارجية فيما بعد.
اقتباس من موضوعي عظماء تعلمنا منهم ، محجوب عثمان .
اقتباس


حاول نظام نميري أن يشوه سمعة الشيوعيين بتحميلهم تبعة مذبحة بيت الضيافة والنميري يعرف أن هذه فرية .كذلك حاول نميري ونظامه أن يشوهوا سمعة الحزب الشيوعي السوداني في شخص محجوب عثمان واتهموه بأنه سرق خزينة سفارة عنتبي عندما كان سفيرا في يوغندا وهرب إلي المعسكر الشيوعي ، عندما حدث انقلاب هاشم العطا حاول الأستاذ محجوب عثمان أن يرجع إلي السودان مباشرة وعندما لم توجد أي رحلة إلي الخرطوم من عنتبي ذهب محجوب عثمان إلي نيروبي لأن الطائرات من نيروبي إلي الخرطوم متوفرة وأنا الآن أتحدث عن 19 يوليو وكانت أول طائرة للخرطوم يوم 26 يوليو . وفي نيروبي كان محجوب عثمان قد نزل ضيفا عند عبد الماجد بشير الأحمدي القائم بالأعمال وكان معه ثلاثة من السودانيين أحدهم الدكتور الفاضل عباس محمد علي المحاضر في لأمارات وسبب حضور دكتور الفاضل إلي عنتبي في وقتها أنه كان في مهمة من وزارة الجنوب التى كان وزيرها الشهيد جوزيف قرنق التي كان منتدبا إليها للعمل مع دكتور محمد مراد في الجهاز الدعائي والفاضل يمكن أن يشهد الآن وفي أي وقت بأن محجوب عثمان كان في نيروبي وعندما كان دكتور الفاضل في عنتبي كان يسكن عند صديقه الفاتح أحمد الحسن مسئول الأمم المتحدة والذي يعمل الآن في الأمم المتحدة في جنيف وله ارتباط بالصادق المهدي .

وفي نيروبي سكن دكتور الفاضل والآخرين في استراحة سودانير وقام الأحمدي برسبشن ضخم للزوار في منزله وأثناء الحفل أتت زوجته منزعجه فعرف بأن النميري قد رجع إلي السلطة وتغيرت المعاملة وطرد دكتور الفاضل والآخرين من الاستراحة . ودكتور الفاضل استقال من حزب الامه فى سنه 1988 ونشرت استقالته فى صحيففه الصراحه وكان يحتج على تسيطر الصادق المهدى واسرته على حزب الامه وتحالفه مع الترابى .

ولحسن الحظ كان عند الأستاذ محجوب فيزا لدخول بريطانيا فسافر في نفس الطائرة المتجهة إلي الخرطوم لندن . المؤكد أن الأستاذ محجوب لم يرجع إلي أوغندا لكي ينهب الخزينة كما ذكرت مايو ولقد قام دكتور عبد الرحمن أبوزيد بجامعة ماكريري بنقل عفش الأستاذ محجوب إلي منزله حتى جلد حمار الوحش والطبول الأفريقية وهذه المعلومات كان يمكن أن يؤكدها توفيق الملحق العسكري بالسفارة أو عمر يوسف بريدو وفي تلك الأيام اغتيل توفيق في مرقص ولكن بريدو والآخرين يمكن أن يؤكدوا هذه الحقيقة وتلك هي الأيام التي لم تكن الأمور مستقرة فعيدي أمين كان قد استلم السلطة قبل مدة وجيزة .

الغريب أنه كان للسودانيين وجود كثيف في بوغندا في تلك الأيام فحتى الشهيد بابكر النور كان في بوغندا قبل مايو وكان الشعب اليوغندي يتعاطف كثيرا مع الأنانيا .

ولكن الشيء المؤلم أن كل هؤلاء الناس صمتوا ولم يريدوا أن يذكروا أو يبرئوا ساحة الأستاذ محجوب عثمان لأن أي إدانة للأستاذ محجوب تعني إدانة للحزب الشيوعي السوداني والشرفاء.

الأستاذ محجوب عثمان رجل صلب ولم أشاهد شخصا في حياتي يمكن أن يتحمل الشدائد مثله فتصادف في سنة 1999 أن كنت أنتظر بنت أختي في مطار القاهرة فتقدم مني الفاتح أحمد حسن وقدم نفسه لي وأشاد بكتاباتي وأبدي إعجابه بكتبي وأصر علي أن أذهب للسكن عنده في شقته في شارع عرابي فشكرته وأفهمته بأن لي شقة في المهندسين ولكن أفضل السكن مع الأستاذ محجوب عثمان في العجوزة وبعدها بأيام قابلت الفاتح ومجموعة كبيرة من البشر في منزل الأستاذ المحامي أمين مكي مدني . وعندما أردت الانصراف مع الأستاذ محجوب عثمان أصر الفاتح علي أن نأخذ سيارته والسائق وشكرناه وأخذنا تاكسي . واكتفي الأستاذ محجوب بأن قال لي أنه يعرف الفاتح من أوغندا وأنه كان متزوجا بسيدة أوغندية ولم يذكر لي أبدا إلي اليوم أن الفاتح كان أحد الذين قلبوا له ظهر المجن ولو ذكر لي هذه الحقيقة لكفاني مراسلات وتلفونات ومجاملات طويلة لدرجة أنني ارتحت إليه وعندما كان الأخ بيتر نجوت كوك وزير التعليم العالي الحالي في طريقه إلي سويسرا فى نهايه التسعينات طلبت منه الاتصال بالفاتح إلا أن الفاتح تملص منه في مكتبه ولم يقابله إلا معتذرا وعندما ظهر الأخ بيتر في الاجتماع الموسع هرب الفاتح تاركا الاجتماع . وعندما قطعت صلتي بالفاتح بسبب هذا التصرف طلب من الأستاذ محجوب أن يدخل كواسطة بيننا ولم أعرف إلا بعد زمن أن تصرف الفاتح نحو الأستاذ محجوب عثمان لم يكن كريما مثل الكثيرين.

من الأشياء التي تذكر لسوء الحظ وبكل صفاقة ضد الأخوان الشيوعيين أن بعض الشيوعيين لصوص ويذكرون هذه الفرية التي لا تليق بالأستاذ ويسكت صغار الرجال ولا يذكرون الحقيقة.



مداخله الاخ السفير جمال محمد ابراهيم وهو الناطق بإسم وزاره الخارجيه السودانيه الآن هى ....

نعم حديثك عن محجوب في مكانه ..( (

من شهادتي وأنا عملت أول عهدي بالدبلوماسية ، سكرتيرا ثالثا و ثانيا بسفارتنا في كمبالا .

لا لم تكن ثمة شبهة سالبة تلحق باسم محجوب عثمان .

خرج من كمبالا بعد تداعيات المواجهة الدموية مع الحزب الشيوعي .

كان الرجل نبيلا نظيف السيرة ، و أشهد أني و قد كنت مطلعا على الكثير من شئون السفارة السودانية في كمبالا و قرأت معظم ملفاتها ، و منذ أن كان عبد الله الحسن قنصلا مبتدئا فيها في أواسط الخمسينات .. و لم أرصد كلمة سالبة عن محجوب)
نهاية اقتباس
لقد ذكر منصور ، انه ذهب لزيارة عبد الخالق في معتقله في مزرعة . ولم يرد ان يتكلم عبد الخالق داخل المبني ، خوفا من اجهزة التصنت. وكان منصور الذي عمل في الامم المتحدة لا يصدق ان شيئا مثل هذا يحدث في السودان . وقال له عبد الخالق انت لست في عهد بابكر الديب . هذا عهد فتحي الديب . وبابكر الديب كان مسئول الامن في السودان . وكان ابنه زميل اصدقائنا في الثانوية المصرية الخرطوم . وفتحي الديب كان مسئول الامن المصري الذي حكم السودان . عندما كان الكتاب المدرسي يقرر ويطبع في مصر ومنصور وزير .
وليس خافيا علي منصور ان الامن المصري كان يحكم السودان عندما كان وزيرا للخاررجية . ولقد قال بابكر عوض الله لمن لاموه لقبوله بمنصب اقل ، بعد ان كان رئيسا للوزراء ؟؟ وكان ردة انه بسبب المحروسة مصر مستعد ان يقبل بمنصب قنصل في الاسكندرية . هل نسي منصور ان محمد التابعي رجل المخابرات المصري والذي كان يرسل معارضي نظام ناصر في صناديق ، كان يسير حكومة السودان ؟ وهذا يعني ان منصور كان موظفا عند الامن المصري الذي حكم السودان .
لقد قال الرشيد نور الدين عضو مجلس الثورة لجعفر ,, البلد دي ما حاكمها انت ، حاكمنها المصريين . ومافي فايدة اذا ما اتخلصتا من اولاد عبد الحليم ، محمد واحمد . وهم من عملاء المخابرات المصرية . اتت بهم المخابرات المصرية . ولم يعرفا السودان وكان يتكلما بلهجة مصرية كاملة الدسم . كان والدهما جناينيا عند حيدر بالشا قائد الجيش المصري وهذا سبب دخولهما الجيش المصري . وكان معهما مجموعة من الظباط المصريين من اصل سوداني منهم سعد بحر صديق جعفر . ومحمد الحسن الذي حكم بالاعدام علي عبدالخالق ، وسأل عسكريا بلهجته المصرية ,, ياقدع انت اتلت ولا ما اتلتش ,, فرد العسكري المسكين ، اتلتش .
لماذا ترك منصور الباب مواربا بخصوص مجزرة بيت الضيافة ؟ واكتفي بأن يقول ان ذلك العمل لا يشبه الشيوعيين . ومنصور يعرف ان سعد بحر صديق نميري المقرب كان احد ضحايا المذبحة وعاش . وكان في امكانه ان يعطي اسماء المشتركين . ولكنه وجعفر قد صمتا لادانة الشيوعيين . و شهادة سعد سببت في اعدام عسكري شاب لان صوته شابه صوت الجندي الذي كان يشتم وهو يطلق النار ويقول بلهجة غرب السودان ,, ود الكب ,, ويدغم . وهذا دليل واهي لاخذ حياة شاب . ومنصور قانوني . وشارك في حكومة ترتكب هذه الجرائم .
لقد برر منصور انضمامه للحكومة هو اختفاء الخلافات . ولكن الخلافات زادت . والدليل الانقلابات والغزو من خارج الوطن . والتبرير بشرعية انتخابات نميري هو مثل التكبير قبل ذبح الخنزير . انتخابات لعبة .
لقد هاجم الرشيد نور الدين مايو بحضور الاخ فابيان اقامالونق في زيارة الرشيد لمدرسة جبيت . وكان فابيا رئيس المدرسة . وفابيان هو اول جنوبي يصير فريقا بالتدرج . وكان متواجدا ابن دفعتهم ,, العاشرة ,,الظابط صلاح النور ومحمد محجوب عثمان . وكذالك ود اليماني الذي شارك في تعذيب الشفيع مع ابو القاسم ، وآخرين . واستبعد نميري الرشيد كسفير الي المغرب . واغتالته المخابرات المصرية في طريق المطار في المغرب .
الم يكن منصور يعرف كل هذا ؟ لماذا انضم لمايو ؟ الم يعرف ان انقلاب كبيدة الفاشل في 1957 كان مدفوعا بالمخابرات المصرية ؟ الم تكن محاولة 1959 التي اشترك فيها القومي العربي محمود حسيب النوباوي ، ومحمود حسيب هو من خدع الاب فيليب غبوش والجنود النوبة ان الانقلاب هو انقلابهم , ولهذا نجح الانقلاب . لان الانقلابات كانت تفشل بسبب الجنود . ولكن مايو التي خطط لها الناصريون والشيوعيون نجحت بسبب خيانة محمود حسيب لاهله النوبة لصالح المصريين .. الم يكن انقلاب شنان و ومحي الدين احمد عبد الله ,,الناصريان ,, معروفا لمنصور .؟؟ وهذا هو الانقلاب الناجح الذي شرد اهل حلفا و واعطي المصريين اتفاقية الماء المجحفة .
لقد اعطي منصور تبريرا لنميري للاعدامات ، لانهم اقتادوه حافيا بسيارة شحن . وكقانوني لا يمكن تبرير اعدام بابكر وفاروق . لانهما كانا في قارة اخري عندما حدث الانقلاب . وتم اختطافهم بواسطة القذافي .
لماذا يرضي اعظم كتابنا ومفكرينا ان يكون في معية نميري . ويتحدث منصور عن السلام الذي اتي به نميري في جنوب السودان . الا يعرف منصور ان السلام خطط له الحزب الشيوعي وتسلم جوزيف قرنق القانوني وزارة الجنوب ورسم كل شئ ؟ والحزب الشيوعي والحزب الجمهوري الاشتراكي هم من طالبوا بالفدريشن منذ البداية وقبل الاستقلال . وابراهيم بدري رئيس الجمهوري الاشتراكي اول من كون تنظيم سياسي اجتماعي في الاربعينات في الجنوب حيث قضي جل حياته . وكان اسم التنظيم رفاهية الجنوب . وطالبوا ان يكون هنالك برلمان في اعالي النيل وبحر الغزال والاستوائية ، وحكومات محلية وحكومة مركزية وبرلمان شامل في الخرطوم .
ولقد اهدي منصور كتابه العطيم السودان اهوال الحرب وطموحات السلام الي ابراهيم يدري و استانسلاوس عبد اللة بياساما والاستاذ محمود محمد طه . وكتب منصور ,, الي ابراهيم بدري الذي لم يصانع في النصيحة خداعا للنفس او ارتكازا الي العنجهية . قال لاهله خذو الذي لكم . واعطوا ماعليكم ان اردتم ان لا يفسد تدبيركم . او يختل اختياركم . عزفوا عن رأيه ونسبوا الرأي وصاحبه الي الاستعمار . ثم مضوا في خداع النفس فاغراهم بالآمال والعواطف الباطلات . واليوم اذ يعودون الي ما قال دون استحياء لا يذكرون الرجل . وهم التابعون ,,
نميري لم يكن عنده الفكر لكي يحقق السلام . كان يريد ان يرتاح من الجنوب لكي يتفرغ لاعداءه في الشمال والدليل هو انه قد انقلب علي ذالك السلام وشن اقبح الحروب علي الجنوبيين وتلك كانت بداية انفصال الجنوب . كيف تشيد به وهو صاحب الجرم .
ولقد كان الاهداء للاستاذ الذي لا يحتاج لتعريف مني او من منصور . انها معادلة مستحيلة . جريمة اغتيال الاستاذ والتي قال عنها نميري وهو علي اعتاب القبر انه ليس بنادم عليها . كيف يهدي منصور كتابة للضحية ويعظم جلاد الضحية ؟ انا لا افهم .
لقد كتب منصور بعد طرده من السلطة بطريقة مهينة بواسطة نميري . والا لما كتب منصور سفره الضخم وانتقد نميري . هل قال منصور عن جعفر بعد ان وصفه بالعقيم ، بانه لا يصول الا والساحة خالية ولا يجرد سيفه الا في وجه الضعفاء والعزل . ولماذا يكتب الكثيرون او ينتقدون السلطة بعد خروجهم منها ؟؟؟؟ الاشرف ان يعترف الانسان بخطئه ويعتذر . لان ذالك التاريخ معاش ومحضور .
شكرا لمنصور لانه اعطي الآخرين انطباعا رائعا عن مقدرات مفكرينا . ولقد ازال الصورة السيئة التي خلفها المتحدثون السودانيون ، وآخرهم علي عثمان .
التحية
ع . س . شوقي
[email protected]


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 6011

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1089964 [اسامة على]
4.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 07:12 PM
بعد اغتيال الرئيس الاسبق السادات اصدر محمد حسنبن هيكل مؤلفه الشهير (( خريف الغضب)) وبعد ازاحة الرئيس الاسبق نميرى من الحجم اصدر د.منصور حالد مؤلفه الشهير (( السودان والنفق المظلم))كلا الكاتبين كان عرابا لنظامه فلما انفض السامر انفضوا هم ايضا وبذا يجسدان قول ابى الطيب
جوعات ياكل من زادى ويشتمنى-- لكى يقال غظسم القدر مقصود
قال رسول الله صلى الله عيه وسلم:- ((البر لايبلى والذنب لاينسى والديان لايموت اعمل ماشئت فكما تدين تدان )). ثم زاد ((التائب من الذنب كمن لاذنب له التائب حبيب الرحمن ) او كما قالزطبعا مع مراعاة اركان التوبة النصوحة هذا والله اعلم

[اسامة على]

ردود على اسامة على
United Arab Emirates [Garmish] 08-27-2014 12:15 AM
كتاب النفق المظلم تم إعداده ونميري ومايو في سدة الحكم، وهناك رجال دخلوا المعتقل نتيجة التحقيق معهم لمشاركتهم في إعداد ذلك السفر الذي فضح فساد مايو بكل أشكاله وكان من أسباب سقوطها، تحروا الدقة قبل أن تطلقوا التهم جزافا هداكم الله منصور خالد مثقف هرم وما في شك في وطنيته ونزاهته


#1089842 [ألحران]
2.75/5 (3 صوت)

08-26-2014 04:57 PM
لا ادري لماذا كل من مسك قلما من مثقفينا الا و استخدمه كسلاح و استله في وجه مفكرنا الكبير العلامه الدكتور منصور خالد و كانه هو المثقف السوداني الوحيد الذي شارك في مايو مع ان اغلب المثقفين و السياسيين السودانيين شاركو فيها و من لم يشارك حاول ان يشارك و لما انهار النظام المايوي كلهم تنكرو لماضيهم و اصبحو يسبون مايو و الدكتور منصور خالد صباح و مساء مع ان الدكتور كان فارق مايو فراق الطريفي لجملو من سنين قبل انهيار النظام و في كل كتبه ذكر و بكل شجاعه انه اخطاء بالمشاركه في النظام مع انو من وجهه نظري الشخصيه انو الدكتور اضاف لمايو بغض النظر عن راينا فيها اكثر مما اضافت له مايو لانه كان النجم الوحيد في سماء السياسه السودانيه في ذلك الوقت (و لازال)و ان لم يكن فكان اكثرهم لمعانا.

[ألحران]

ردود على ألحران
Qatar [ألحران] 08-27-2014 12:05 PM
كدي يا استاذ شوقي و شكرا على الرد.
انا قريت كلامك كلو و فهمتو يا استاذ شوقي و ما نكرتا انو قلتا انو هو اعظم مفكر سوداني لكن انا كلامي كان انو المثقف السوداني عموما دائما ما يتهجم على على الدكتور منصور باعتبار انو كان مشارك في مايو و انا قريت كتير عن تلك المرحله لاني ما حضرتها و ما بنقدر ننكر انو الشعب السوداني كلو بكل فئاته استقبل مايو استقبال الفاتحين بسبب صراع الاحزاب علي الكرسي و تجاهلهم التام للمواطن السوداني العادي دا غير الدكتاتوريه المارستا الديمقراطيه بتاعتنا بطرد الحزب الشيوعي من البرلمان متجاهله تماما حكم المحكمه بعدم دستوريه القرار مما دفع بمولانا بابكر عوض الله بالكفر بالديمقراطيه و مسانده الانقلابيين.

Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 05:44 PM
نحن نفتخر بمنصور ، وكما كتبت انا ولم تقرأ انت ان منصور بالنسبة لي هو اعظم مفكر وكاتب في المنطقة .
مايو كانت مصيبة المت بالبلد قد قضت علي الديمقراطية لصالح الدكتاتورية الناصرية . سؤالنا كيف يدافع منصور عن النميري . ويهدي سفره لضحية نميري الاستاذ محمود محمد طه ؟؟ وبعدين منصور بشر له اهواء ونزعات واخطاء . ولا ما كدي ؟


#1089673 [خالد ود المدينه]
4.50/5 (6 صوت)

08-26-2014 01:55 PM
استاذ شوقي لك التحيه
لماذا لاتعود وتدينا من ذاكرتك الحديديه دي وتنفعنا بيها "احنا الشباب ".
استاذ ارجوك نحتاجك انت وغيرك من الوطنين البمتازو بالمقدرات دي .
هل تصدق اني حاولت افتش ليك فيديو واحد في اليوتيوب مالقيت ليك ؟؟!؟!...
ماحرام العمر يمضي ويفنى واحنا الجيل الماشفناك ولاعرفناك الا على الورق والنت؟؟!؟!

[خالد ود المدينه]

#1089393 [سيف الدين خواجة]
3.00/5 (4 صوت)

08-26-2014 10:10 AM
شكرا استاذنا شوقي سليل الاسرة التي كان يجب ان تحكم السودان لانهم علماء ولكن مشكلة لا يحكمه الا الاسوا وهذا من سوء حظنا ارجو ان تكتب المزيد من المعلومات عن مايو لان لدي معلومات اريد ان اتثبت من صحتها ونسبتها ودقتها قبل نشرها وشكرا ايها الكريم ابن الاكارم

[سيف الدين خواجة]

ردود على سيف الدين خواجة
Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 01:31 PM
العزيز سيف الدين لك عظيم التحية . الحكم لا يمكن ان ينحصر في مجموع او عائلة واحدة لان هنالك الطالح والصالح . ورجل الدولة يختلف عن العالم او الدارس . فرجل الدولة يجب ان لا يكون متواضعا سهلا . لان الناس ستستهين به . فيصمت وتخرب الدولة . او يغضب ويثأر لكرامته ويقسوا ويظلم . المطلوب الانسان القوي العادل . والذي يكون كواي وسواي .
مثلا ليس كل من شارك في التحرير صالح لان يكون حاكما . وهذة مشكلة السودان وافريقيا . ولقد قال العم حسن الكد. ان كل من نادي بالاستقلال صار وزيرا وحاكما . ولهذا كانت الغلطات .
مثل لاعب الكرة يدرب منذ الصغر . وحارس المرمي لا يصلح كمهاجم . الاحزاب تفتح العضوية لتلاميذ المدارس . ويجهزون لادوارهم حسب مقدرتهم استيعابهم واهتماماتهم . هنالك من تكون عنده مقدرة تنظيمية وهنالك من له اهتمامات اقتصادي’ او السياسة الخارجية . في السويد هنالك عضو برلماني عمره 19 عاما وزئيسة حزب الوسط عمرها 28 ستة .
المحامي عندنا في السودان هو بتاع كلو . هنالك لوير وسلستر وباريستر . والباريستر هو من يظهر امام القاضي . شكله مقدرته علي الخطابة ومقدراته المسرحية واختيارة للكلمات وتأثيره علي المحلفين يهيئه للدور .
وهنالك من يبحث وينقب ويجهزولا يغادر المكتب . الحكم يحتاج لمقومات لم تتوفر للصادق مثلا . لانه متردد وغير حاسم وبتاع تنظير .


#1089270 [شاهد اثبات]
3.50/5 (3 صوت)

08-26-2014 07:40 AM
زمان نحن قلنا لو اتوفرت فضائية واحدة بس للسودانيين "الاصل" في لاعلام العربي في مدينة دبي الاعلامية بالامارات"في مصر دي بعد االشمس ما مكن ابدا"..عشان يجو سودانيين جد جد يعبروا عن حضارة وفكر وثقافة وسياسة وتراث السودان ..سيتغير العالم وليس الوطن العربي ..لكن ضحيح مائة فضائية ينبح منها100 مصري هو السبب الرئيس لازمة السودان الحالية وفعلا ظهور د.منصور خالد في العربية علامة فارقة احدثت ايضا ضجة الضوء في لمكان وخاصة مصطلح "العهر السياسي" الذى اطلقه في الفضاء عن الثورات العربية المزيفة التي تصنعها مصر وتصدرها للعرب والسودان وايضا التفت الكثيرين عندنا هنا كمان وايضا ظهور د.عمر القراي في الاتجاه المعاكس ايضا و احمد دالي في الحرة ..لكن ظهور اواسيج الخديوية المزمن للنخبة السودانية وادمان الفشل في الفضائيات العربية لم يشكل ابدا علامة فارقة او تعريف حقيقي بالسودان هم ذى اضنباهم البناكفوك كل دعست على ذيل احدهم ذى هيكل مثلاحت في الراكوبة ... ويا حليل السودان الغائب والمغييب وعليك الله انت بعد عشرتك الطويلة مع اهل الخليج ما لقيت صديق من آل نهيان في الامارات يجود بفضائية او برنامج متخصصة للسودانيين شرط ما يكون حتى فني الاضاءة فيها مصري .هسةالنجح حوار د.منصور خالد الذاكرةالسياسية لان المقدم بتاع البرنامج اردني على ما اعتقد وايضا مقدمي البرنامج كانو سوريين ولبنانيين في جل المقابلات مع السودانيين حتى مع د.حيدر ابراهيم في الحرة ضيف من قريب جوزيف عيسائي.. وتركي الدخيل مع الشفيع خضر \ خليجي
وحياك الله وانت تواصل تجريد السودان القديم وعماء مصر المتخلفة من اخر ورقة توت,,وهذيان الاخوان المسلمين.. وعقا ب اليساريين كمان ...

[شاهد اثبات]

#1089239 [moiez]
5.00/5 (1 صوت)

08-26-2014 05:31 AM
سردك للاحداث جميل اجبرتني اكمل like

[moiez]

#1089109 [مغبون]
4.00/5 (3 صوت)

08-25-2014 10:21 PM
شكرا لك علي هذه المعلومات الثره بجد انت موسوعه وبجعبتك الكثير .... واكون شاكراً لو حدثتنا عما تعرفه عن الطغمه الحاكمه الحاليه وما تعرفه عن الكثيرين منهم وعن الذين تطالوا في البنيان وكانوا لا يملكون شئياً ...... رغم قول الطيب صالح من اين اتي هؤلاء

[مغبون]

#1089105 [المر]
1.00/5 (1 صوت)

08-25-2014 10:11 PM
لك التحية اخي شوقي

[المر]

#1089082 [سودانى طافش]
4.50/5 (5 صوت)

08-25-2014 09:42 PM
لاشك بأن د.منصور من أعظم الكتاب المتمكنين من اللغة الذين مروا على السودان مع ملاحظة أن كل أبناء جيله ( المتعلمين) ليس بأقل منه فى الثقافة و ملكة الكتابة والشعر ولولا بوق ( المصريين) العالى وصخبهم وخساستهم لما سمع الناس ب(احمد شوقى) أو (هيكل) أو ( مصطفى محمود)أو حتى ( البنا) فلدينا (الترابى)!
أخطأ د.منصور خالد ( ولاخير فينا إن لم نقلها) رغم حبنا له وبالذات عندما برر ( وحشية) نميرى ونسبها لمشيه (حافى) وحشره فى الكومر علما بأن نميرى ( عسكرى) وتدرب على الحياة هكذا وهى حالة متوقع أسوأ منها إن فشل إنقلابه ..!
إعترف د.منصور خالد - على إستحياء- بأن ( مايو ) هى ( إنقلاب ) عسكرى ولم يوضح لماذا مشى فى ركابه وهو الذى قضى عمره يخدم فى ( الأمم المتحدة) وعرف عن قرب ماذا تفعل الأنظمة (الشمولية) وماذا يفعل(الجنرالات ) بشعوبهم وبالذات فى القارة التى ينتمى إليها ..

[سودانى طافش]

ردود على سودانى طافش
Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 12:51 AM
احمد شوقي ليس بمصري انه كردي تركي . وجورج ابيض ابو المسرح لبناني . واعظم المثلين قديما الريحاني لم يكن مصريا . هنالك فطاحلة في مصر . المشكله ان مصر لا تريد ان تري اي سوداني معروفا . وتحسب ان هذا خصم علي عظمة مصر .


#1089077 [هيجت أوجاع الزمن يا شوقي]
4.00/5 (3 صوت)

08-25-2014 09:32 PM
العقيد أحمد محمد الحسن سال الضابط الشجاع ، أحمد جبارة ، الذي لفقت له تهمة تصفية معتقلي قصر الضيافة زوراً ، و هذه يسال عنها العميد عثمان حسب الرسول يوم القيامة ،، حيث إنه لم يكن في بيت الضيافة في يوم 22 يوليو ، و قبض عليه في القصر الساعة الثالثة في نفس مواعيد المجزرة ،،، العقيد أحمد محمد الحسن قال لأحمد جبارة ( يا قدع أتلت ولا ما أتلتش ) و رد عليه أحمد جبارة بسخرية ، أتلتش ،، أحمد جبارة ليس مسكيناً يا شوقي ، أحمد جبارة أعرفه معرفة شخصية ،و هو من اشجع الضباط ، و له مواقف مشهودة ضد الرتب الاعلى لذلك كانوا يكرهونه ، و انتقموا منه ،، و هو دفعتي في الكلية الحربية ، و أنا في ذلك الوقت لم أكن مع أحمد جبارة ضمن جماعة 19 يوليو ، لكن محاكمة احمد جبارة و اعدامه بصورة همجية غيرت تفكيري نهائياً تجاه النميري والمصريين إلا أن تركت الخدمة مطروداً في العام 1979

[هيجت أوجاع الزمن يا شوقي]

ردود على هيجت أوجاع الزمن يا شوقي
Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 12:24 AM
لقد قضيت اربعة سنوات تحت نفس السقف مع محمد محجوب عثمان في السويد ز وكان يتكلم ويحكي عن احمد جبارة الرحمة للجميع . وحكي محمد وحكي . وكان معجبا باحمد جبارة وكانو يداعبونه باحمد جيفارا . وحكي لي عن الحفلة التي اقاموها لهم في امدرمان بعد الخروج من كوبرفي اكتوبر .
لم اقصد ان احمد جبارة مسكبن بمعني سهل ولكن مسكين لانه واجة احمد محمد الحسن الذي يحاكمه في السودان بلهجة مصرية .
عرفت ان احمد محمد الحسن تدروش في آخر ايامه وكان يشاهد في الحسين . وكان نادما علي سفك الدماء .


#1089065 [فكر]
4.00/5 (4 صوت)

08-25-2014 09:21 PM
شكرا اخ شوقي، الرشيد انتقد السلوك غير المنضبط للجنود عقب عودة النميري في 22 يوليو 1971، من داخل قاعة المؤتمر التأسيسي الأول للاتحاد الاشتراكي في يناير 1972 رد الرشيد على أعضاء الحزب الاشتراكي الإسلامي الذين طالبوا من داخل المؤتمر بضرورة قيادة الجيش للتغيير في السودان. قال لهم الرشيد قبل ان تطالبوا بقيادة الجيش للتغيير علموا الجيش الانضباط أولا، ما رأيناها من اثار الرصاص على حيطان الخرطوم وتصرف الجنود تجاه ضباطهم اثناء المحاكمات ينم عن فوضى لا ينبغي السكوت عنها. كان مصير ذلك الناصح وهو سكرتير تنظيم الضباط الاحرار الإبعاد للمغرب ليلقى مصيره هناك بالتآمر مع المخابرات المغربية وليس المصرية وحدها. كاتب هذه السطور كان عضوا في المؤتمر التأسيسي الأول للاتحاد الاشتراكي ويمكن الرجوع لقول الرشيد في أرشيف الاتحاد الاشتراكي إن لم تتم إبادته

[فكر]

ردود على فكر
Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 12:56 AM
مبارك رحمة كان دفعة نميري . وبعد رجوع نميري اخذه العساكر في جبا وهم يطلقون النار تحت اقدامه في المطار , وعندما اراد نميري ارجاعه للجيش رفض وقال لنميري ... وهو فضل فيها جيش .؟؟


#1088992 [ودالباشا]
3.00/5 (3 صوت)

08-25-2014 06:35 PM
معلومات ثره وذاكرة فولاذية

لاول مره اعرف مايو خطط لها الناصريون والشيوعيين
ولاول ملره اعرف سبب نجاحها هى خيانة محمود حسيب
لاهله النوبة لصالح المصريين يا سبحان الله
اكتب ياعم شوقى خلى الناس تعرف انت الوحيد
البكتب بجرأة ربنا يعطيك الف عافية

[ودالباشا]

ردود على ودالباشا
Sweden [shawgi badri] 08-26-2014 12:45 AM
الاستاذ عوض عمر لك التحية . ارجو ملاحظة ، في كل الانقلابات كان الجنود من يتحدثون ويفشون الاسرار . وليس هنالك انقلاب بدون جنود .
محمود اقنع العساكر النوبة ان الانقلاب بتاعهم . ولهذا التزموا . ما حدث بين نميري وفيليب غبوش لا دخل له بالتزام اولاد النوبة .
ومايو كان يمكن لا تكون لولا تسرع الظابط محجوب برير في خورعمر باخبار العساكر بأنهم في الطريق للانقلاب . وكان عبد الخالق وآخرين في خور عمر لاقتاع بابكر النور والبقية بعدم التحرك . وكان كثير من اعضاء اللجنة المركزية ضد الانقلاب . وقالوا ان فشل الانقلاب سيؤدي الي ضرب القوي الاشتراكية . وعندما قال محجوب بانه قد اخطر العساكر بدون ان يطلب منه ذالك اسقط في يد الجميع . وعرف عنه انه متسرع ويحب المغامرات . وهو السبب في نجاح الانقلاب . ولكن استبعدوه ولم يكن يثقون به .

Saudi Arabia [ملعون أبوك بلد] 08-25-2014 11:31 PM
استاذنا شوقي ... هذا الشاب الهمام أعرفه جيد وعمل معنا ... وكان خلوقاً ومحترماً وكان يذهب للسودان في اجازاته عادياً الا أنني شعرت قبل اجازته الاخيره كان مهموماً وكثير التفكير دون مشاركة الآخرين رغم سؤاله ولم يتحدث عن مشكلته ... حقيقة شعرت شخصيا بتغير فيه حتى أنني ذكرت له الهم والغربه لايجتمعان ... واذا اجتمعا كان مرض السكر أو ضغط الدم ... أعرفه رجل بمعنى الكلمة ...

[عوض عمر] 08-25-2014 10:41 PM
كلام فليب غبوش فيه تزيد بسبب ثأره مع الرئيس نميري. قيل أن نميري ضغط الأب فيليب عباس غبوش و هدده بالإعدام حتي بكي فيليب غبوش أمام نميري و طلب منه العفو. رد عليه نميري : ما قتو نوبة؟! و صارت مثلاً.
نظام مايو لم يكن في حاجة إلي دعم من جهة هنا أو هناك , هذا مع إحترامنا لإخواننا النوبيين, لأن نظام الحكم قبل مايو كان في أضعف حالاته, لذا سرعان ما وجد نظام مايو تجاوباً من الشارع. كانت الحياة بسيطة في تلك الأيام و كنا نشاهد نميري و نحن صغار و هو يقود ( اللاندروفر ) القديم و دون حراسة.
أما من قتل الضابط محمود حسيب, فهو شاب كان يعمل ضابطاً إدارياً في منطقة شمال كردفان. قيل أن محمود حسيب إستفزه أمام الناس و مزق له زيه الرسمي و ( قلع) له دبابيره التي علي كتفه كضابط إداري. تزامن هذا الحدث مع الحدث الذي رواه شوقي بدري و هو المسألة غير الأخلاقية التي إتهم فيها هذا الضابط الوزير محمود حسيب. كان قد هاجمه هذا الضابط الإداري و أفرغ فيه رصاصات من مسدسه. كان هذ الشاب يعمل في الرياض في السعودية إلي وقت قريب.

Sweden [shawgi badri] 08-25-2014 07:54 PM
محمود حسيب هو ابن عمة توئم الروح بله وسكن في بانت . وهم من النوبة الميري . اشقائه ابراهيم . وربيع وعباس . هؤلاء زملائي في المدرسة .
بعد موت ناصر امر علي صبري ذو الفقار نميري بطرده من الحكومة لانه عميل زكريا محي الدين العميل الامريكي . وناصر اتي به الامريكان وساعدوه في الاول وكان شيوعيا ثم اخا مسلما .... الخ . وصار والي كردفان . استدعي سكرتيرته لمنزله في الابيض . واحتفظ بها . ومنع الحرس اهلها من الدخول .
نقله نميري لشركة الاخشاب بالقرب من الاقمار الصناعية . وجد مقتولا في مكتبه . اتهم شاب مغترب اسمه محمد احمد بقتله . لانه كان محظورا من السفر بسبب مشادة مع محمود . ولم يحاكم الشاب . محمود حسيب كان يراود بنات الاس التي صادرت مايو املاكها . كان مسئولا عن التعويضات . محمود من النوبة ميري . لقد تحدث عن خيانته جارنا فيليب غبوش في برنامج اسماء في حياتنا .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة