عندما يتكلم الكبار... نصمت نحن
08-26-2014 04:18 PM


اتاني هذا الايميل اليوم ، من الابن طارق فرح له الشكر . لقد قرأت الموضوع من قبل . ولسوء الحظ ان هنالك من لايعرف مولانا صالح فرح ومولانا صالح فرع هو صنو لمنصور خالد وكبار كتابنا الذين نصمت عندما يتكلمون .
ومولانا صالح فرح كان المستشار القانوني للشيخ زايد . وله القدح المعلي في كتابة دستور الامارات .
اقتباس
العم العزيز شوقي تحيات زاكيات ...
أرسلت مقالك الأخير عن حلقة قناة العربية مع الدكتور منصور خالد للوالد صالح فرح ( بعد ان أرسلت له سابقا الحلقة ) .. وفي دردشة معه طلب مني توصيل السلام لشخصك الغالي ومن ثم إرسال المقال أدناه والذي سبق لنا ان نشرناه قبل سنين مضت في الصحف السيارة والإنترنت ، مع التعليق
( للآخرين تفسير اخر لسكوت منصور ) ...
لك الحب ولاحترام .... طارق ..

الديمقراطية . . هل هي عصا موسى ؟
د. منصور خالد كاتب لا يعجزه البيان ، ولا تقعد به الكلمة ووضوح العــبارة عن الإبانة فلقد كتب في لغة رائعة يقول عن السودان
" إنه وطن اجتمعت له عـبقرية المكان والزمان . . ( وأنه ) لا يمكن أن يبـقى كيانا مهمشا مهيض الجناح ، فتيت العضد ، مشلول الإرادة
. " ما قاله د. منصور فضلا عما ما اتصف به من قوة و إبانة ، كلام يصدر عن رجل لا يتصف بالإطلاع والثقافة فحسب ، وإنما يصدر عن رجل خبر المسؤولية في ومن مكان عل ولا يقدح في علو المكان أن تختلف زوايا رؤانا للفضاء الذي تواجد فيه المكان وأنا حين أجمع لمنصور الثقافة والمسؤولية أريد أن أقول إن كلامه عن جناح السودان المهيض وعضده الفتيت وإرادته المشلولة ، ليس كلام جرائد ـ التعبير المستخدم في تتفيه ما يقوله الآخرون منصور كان أحد ركائـز نظام مايو ـ قالها مصحـحا مـحاوره في برامج " في الواجهة " في تلفزيون السودان بعد أن عاد للسودان مع جحافل د. قرنق ، مبشرا بالدمقراطية وبالسودان الجديد ، هذا وكان د. منصور قد سبق له في بعض ما كتب أن قال بندمه على الإشتراك في نظام مايو في الجانــب الآخر ، د. عبد الرحمن عبد الله وقد تــقلد مناصب سـياسية رفيـعة في نظام مايو ، في كتابه : السودان . . الوحدة أم التمزق ، كتب يقول عن مثقفي السودان " فإن ذلك النفر ـ ولا أستـثني كاتـب هذه السـطور ( عانيا نفسه ) ـ الذين قدموا يد المساعدة لتعزيز أو استمرار حكومات غير ديمقراطية ، مهما كانت أهدافها وإنجازاتها ، ينبغي أن يتحملوا المسؤولية أمام ما يلاقي شعبهم من قهر . . " د. منصور ، حين يقول عن السودان إنه فتيت العضد . . ألخ او يحدث عن ندمه للإشتراك في نظام مايو لا يكشف لنا أسبابه لما قال به أو لما كان منه ، ولعله قد ظن خيرا بفهم اللبيب . ود. عبد الرحمن حين يعترف بدوره كمثقف ودور أمثاله من المثقفين في تعزيز أو استمرار نظام كمايو لم يبين لنا ماذا يجدي البكاء على اللبن المسكوب ، أم لعلها " عجلة القطة على الولادة جابت جناها عميان . " د. منصور ود
. عبد الرحمن من رجالات نظام مايو وإن اختلفت مواقعهما في ذلك النظام ، الأخير يعزو ما أصاب البلاد والعباد لنظام غير ديمقراطي ، والأول وقد شارك مع د. جعفر بخيت ، يرحمه الله ، في صنع الصنم ، يبشر الآن بالديمقراطية والسودان الجديد . الديمقراطية هذه . . تسبيحة التائبين و نشيد المتطلعين والمتربصين ، ماهي ؟ ترف المتقفين ؟
لكثرة ما تتردد وتردد صارت كنقيق الضفادع في ليل ماطر ، لا هو يمتع فيطاق ، ولا هو يتوقف فيريح . إن عهر المثقفين السياسي لن تجدي معه الندامة تساق على استحياء ، أو الإعتراف اللاحق بصوت خافت ، والضرر المترتب عليه كزجاج المعري: لا يـعاد له جبر . والديمقراطية ، لكأنما هي عصا موسى تلقف ما يأفكون ، إنها ليست من هموم " محمد أحمد ".. محمد أحمد يهمه أن يعيش في مجتمع الكفاية والعدل . حتى يواءم بين ترف المثفقين وتوجه المجموع ، فليبحث المنظرون وأهل الفكر كيف تصل الناس إلى تلك الغاية ، وبعدئد فليسموا ما وصلوه ما شاءوا من الأسماء . وفي طبيعة الأشياء أنك تسمي مولودك بعد ولادته وليس قبل ذلك . ولعله حين تصل الناس إلى تلك الغاية تنجو من الإنتهازية وتبرأ من العهر السياسي ، ولا تكون بأحد حاجة لأن يندم أو يلوم الذئب على دم ابن يعقوب .
صالح فرح ـ أبوظبي
[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 5170

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1091323 [تاني ما في زول يرقص ويغطي دقنو]
3.00/5 (1 صوت)

08-28-2014 07:57 AM
تكمن لازمة في ترديد البعض ما يقوله اصنامهم الحاسدين عن منصور خالد
وشرحناها مليون مرة
اي شيوعي داقي لي صيوان من 1971(مايو1) او ناصري جعر لمن مات عبدالناصر وقال مايو دي بقت ما بتنفع من 1971 وقال د.منصور خالد سدنة ...او كوز موتور عراه منصور خالد لحدي اخر ورقة توت من "العهر السياسي "المتلبس بلبوس الدين بتاعو عبر كتابي الوعد الحق والفجر الكاذب..وكل اشكال بضاعة خان الخليلي المزجاة يركز معنا كويس
اتفاقية اديس ابابا والحكم الاقليمي اللامركزي 1972-1978 دي اسما مايو2..دي احسن فترة استقر فيها السودان تماما ويسموها اهل الذكاء والفطن بالعصر الذهبي ..دي الفترةبتاعة د.منصور خالد مايهمنااذا كان شمولية في النظام العالمي القديم نص العالم كان شمولي لكن د.منصور خالد ما كن ناصري ولا شيوعي ولا كوز كان ولازال بضاعة سودانية 100%
1- مسخ العلم والشعار والتعليم والخدمة المدنية بالتطهير والاقتصاد بالتاميم والقوات النظامية والجاب امن الدولة على غرار الامن المصري هم الناصريين والشيوعيين وديل بالاشتراك الجنائي وماننسي ملابسات رحيل الازهري بسبب قاضي كاردف المسخ علم السريرة بت مكي ايضا ويفتخر بي ذلك مع البلال الطيب في برنامج في الواجهة يعتبر جريمة قتل من الدرجة الثانية- قطع المعينات الدوائية-
2- القوض اتفاقية اديس ابابا والاقتصاد بي بنك فيصل الاسلامي والقضاء والعداليةبقوانين سبتمبر 1983 واشعل الحرب الاهلية ..ودمر الخدمة المدينة بالتمكين وبيوت الاشباح ورحل الفلاشا واخيرا فصل جنوب السودان ثالثة الاثافي -الاخوان المسلمين- ويبقو كده
الناصرين+الشيوعيين-مايو1+ الاخوان المسلمين من مايو3 لحدي مايو 10 الان= النخبة السودانية وادمان الفشل
ديل اصلو ما يفتحو خشمهم بي كلمة واحدة عن منصور خالد والا حيكونو "غلفا وشايلة موسا تتطهر"
د منصور خالد مدرسة فكرية سودانية وجودها في الفضائيات العربية مفيد جدا للسودان ولذكاء اهل السودان المهضوم..وخاصة مصطلح"العهر السياسي" الملازم لثورة مايو المستنسخة من ثورة يوليو دخل اسواق المشهد السياسي العربي
ان شاء الله يا رب البرنامج يستمر لسرد بانورما المشهد السياسي السوداني للعرب من 1956- 2014 ويكتر لينا من فترة الوعد الحق والفجر الكاذب ويفتح ملف قضية محمود محمد طه-وهي الاهم الان..ليعرف العرب ما حاق بالسودان وشعب السودان ومفكرين السودان بسبب الاخوان المسلمين

[تاني ما في زول يرقص ويغطي دقنو]

#1091271 [المقهور من التقليد]
3.75/5 (3 صوت)

08-28-2014 03:37 AM
مستغرب من التعليقات البتمجد علم منصور خالد ياخي السوال واضح واحد عالم بيشارك في حكم عسكري طاغي زي ده علمو بيسو بيهو شنو انشاء الله منقطها الاشرف ليهو انو يعتزل ويرفض المشاركة ويوزع تنظيراتو في كتب ممكن يستفاد بيهو كواحد عالم اكاديمي اما ان يشارك فالاجدى ان يسال لماذا شارك وماذا قدم للسودان من موقعو التنفيذي

[المقهور من التقليد]

#1090808 [ابوغفران]
1.25/5 (3 صوت)

08-27-2014 02:06 PM
منصور خالد قامة عملاقة من قامات هذا الوطن لدرجة انه قد لايكون من الحكمة او الادب ان ننتقده وان فعلنا فليكن ذلك (على خفيف ) وذلك من باب عتاب التلميذ لاستاذه . اقول ذلك لاسباب كثيرة اهمها انه ( ماعواليك ) والعواليك كثر .

[ابوغفران]

ردود على ابوغفران
Saudi Arabia [امبده امبدة] 08-27-2014 04:38 PM
عجيب أمرك يا ابا غفران ، الهذا الحد ؟ ( منصور خالد قامة عملاقة من قامات هذا الوطن لدرجة أنه قد لا يكون من الحكمة أو الأدب ان ننتقده ) ماذا قدم منصور خالد وقامته العملاقة للسودان ولاهل السودان سوى أنه سخر كل جهده وعلمه وفلسفته وخبرته في صنع الجبابرة والطغاة والتصفيق لهم لتعميق جذور الحكم الشمولي وتكريس الدكتاتورية وحكم الفرد الذي إبتلى به السودان إلى يومنا هذا . صحيح إن ما تصفهم بالعواليق قد تكاثروا في السودان في هذا الزمن الرديء ومنصور خالد رغم إحترام بعض الناس له إلا أنه واحد من أولئك العواليق بلا أدنى شك بما قدمت يداهـ .

Saudi Arabia [ود الحاجة] 08-27-2014 04:15 PM
هذا الفكر المتخلف في تقديس الاشخاص هو سبب تخلفنا


#1090801 [سيف الدين خواجة]
5.00/5 (3 صوت)

08-27-2014 01:59 PM
انوه للاخ ابزرد ان نقد منصور لمايو لم يكن في كتابه حوار مع الصفوة ذلك الكتاب من اواسط الستينات وقراته وانا بالمتوسطه انما انتقاد مايو جاء بعدة كتب رصينة ومقالات متفرقه ولكن خروجه من المنصب لا خلاف ان منصور كاتب واديب وحصيف وشخصية مجودة لعملها في كل زمان ومكان ومنصف لكن علته المشاركة في مايو وهي محنة كل المثقفين في السودان فالسودان اضاعته النخب السياسية والعسكرية

[سيف الدين خواجة]

#1090704 [Khalidali]
4.00/5 (1 صوت)

08-27-2014 12:47 PM
يبقولوا شنوا الكبار اذا كان الشعب ساكت من سنة 56 والبلد بتتباع مرتين لمصر ومره للحبشه وفى الاخر ينقسم وسطها ، دى الحارنو من الكبار الاتعلموا على أكتاف الترباله بالمجان فى جامعة الخرطوم وارقى داخليات السانويات ومجانا من أكل وشرب حتى مواصلات الاجازه على حساب الشعب الصابر على انت يرفع السودان كتفه بكتف كوريا والصين بعد الاستقلال بايدى الكبار منصور وبخيت والصادق وإسماعيل ولكن نابنا طلع فشوش .

[Khalidali]

#1090525 [مدحت عروة]
3.88/5 (4 صوت)

08-27-2014 10:49 AM
الديمقراطية نعم انها ليست عصا موسى ولكنها احسن السيئين فى الديمقراطية بى طائفيتها وسجم رمادها توجد هناك سيادة القانون وحكومة ومعارضة وقضاء مستقل ومحامين الخ الخ الاحزاب تتقاتل وتتشاكل وتتنافس على السلطة لكن القضاء مستقل وكذلك قوى الامن والصحافة حرة ولا يستطيع ابن امه ان يضر مواطن سودانى الا بالقانون والمواطن السودانى لا بيخاف من صادق مهدى ولا ميرغنى ولا ترابى ولا غيرهم والقانون موجود والمحاكم موجودة ومتلقين الحجج من المحامين موجودين فى الانظمة الديكتاتورية عند استلامها للحكم تخرج العدالة والقانون من الشباك ولا يعودوا ابدا!!
اقسم بالله ان البيعملوا انقلابات ما هم الا اقزام وكذلك البيساعدوهم من المدنيين والف مليون تفوووووو على اى انقلاب عسكرى او عقائدى عطل التطور الديمقراطى وسيادة القانون فى السودان!!
من الذى يسود العالم وعنده استقرار وشعوبه قوية وكريمة وعزيزة ما تقولوا لى ناس الضباط الاحرار واخيرا الاسلامويين اصحاب الحلاقيم الكبيرة والعقول الخاوية عديمى الرؤيا الف مليون تفووووو عليهم!!!!!!!!!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
Saudi Arabia [فنجال السم] 08-27-2014 05:41 PM
لافض فوك


#1090174 [Sudani Original]
2.75/5 (3 صوت)

08-27-2014 01:33 AM
مجموعة من المثقفين والمتعلمين السودانيين يعتبروا مسؤولين مسؤولية مباشرة عما حاق بالسودان وأهله الكرام ممن صرف عليهم في الداخليات والجامعات العالمية أملا ان يعودوا لأهلهم البسطاء بالعدالة والحرية قبل الخبز ومنصور خالد وكثير ممن ركبوا عجلة الأفكار الدخيلة علي من بذل الغالي والنفيس علي تعليمهم لم يردوا الجميل لهؤلاء العظماء سوي عض اليد التي امتدت لهم يوما بهذا السخاء، واحدة من المحن السودانية!!!!!!!!

[Sudani Original]

#1090148 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2014 12:20 AM
منصور تناول مايو بالنقد في الصحف اليوميه في كتاباته حوار مع الصفوه وذلك في اثنا العهد المايوي

[ابزرد]

#1090131 [الصادق]
3.50/5 (2 صوت)

08-26-2014 11:57 PM
تحية للمستشار فرح .. لما خطه في وصف المثقف ربيب السلطة..الانتهازي ..عندما لا تسعفه الفهلوة اللغوية .. منصور خالد خادم الراسمال والسلطة ..

[الصادق]

#1090115 [صبري فخري]
4.50/5 (3 صوت)

08-26-2014 11:24 PM
عندما يلجأ الخصم لتكميم الافواه ونصب المشانق وبيوت الاشباح لا يسمى هذا صراعا فكريا .. اﻷعتداء يواجه بمثله .. والخنوع للمعتدي يجعله يزداد غطرسة ... لوﻻ دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع و ...

[صبري فخري]

#1090094 [خالد حسن]
5.00/5 (3 صوت)

08-26-2014 10:55 PM
انه بالفعل عهر المثقفين الذين يشاركون نظام ديكتاتوري ويجملونه بمشاركتهم له
هذه هي اشكالية المثقف السوداني ينسي دوره في توعية العامة بحقوهم بل يسارك في سلبهم هذه الحقوق
تبا لمثقف ينغمس في نظام ديكتاتوري
المشكل في اننا لانحاسب هؤلاء المثقفين ويأتوا ليشاركوا في ديمقراطيتنا بعد ان شاركوا في وأدها

[خالد حسن]

ردود على خالد حسن
Sweden [مراقب] 08-27-2014 05:21 PM
يا أخ كبوات النخب عديدة ولا تقتصر على منصور خالد وحده, فألراحل الطيب صالح له الرحمة, دافع فى وقت ما عن الديكتاتور عمرالبشير وان كان ذلك بأيعاز وتأثير من بعض أصدقائه من منطقتهم في الشمالية من أمثال الشوش وغيره ولذا كان ضد الحركة الشعبية وفكرة السودان الجديد, وحتى الطيب صالح عميد الاستنارة لم ينجو من فخ العاطفة القبلية وجعل أحكامه تتأثر بها, والقائمة طويلة فألازهرى أب الديمقراطية ورافع علم الاستقلال عمل على وأد الديمقراطية بحل حزب منتخب ديمقراطيا وطرده من البرلمان وهو الحزب الشيوعى, زلات النخب السودانية كثيرة و كثيرا ما تتحكم فى مواقفها تركيبة الشخصية السودانية المعقدة.


#1090086 [مواطن]
3.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 10:41 PM
مولانا صالح فرح كان المستشار القانونى للشيخ زايد, وله القدح المعلى فى كتابة دستور الامارات, السؤال هو هل أسهم مولانا صالح فرح من خلال المهمة التى كلف بها فى كتابة دستور ديمقراطى حقيقى للامارات!!

[مواطن]

ردود على مواطن
Canada [سودانى طافش] 08-27-2014 05:55 AM
هل كان لحزب ( البعث ) دستور ديموقراطى للعراق وبعدين صالح فرح لم يكن مكلفا بمهمة كتابة دستور الأمارات ولكنه قد يكون قد أسهم فى صياغة بعض مواده بعد إندماج (الأمارات المتصالحة) فى بلد واحد سمي الأمارات العربية المتحدة !


#1089895 [الهادي إبراهيم]
4.88/5 (4 صوت)

08-26-2014 05:54 PM
ضحكنا و كان الضحك منا سفاهة***** و حق لسكان البسيطة أن يبكوا
يحطمنا ريب الزمان كأننا **** زجاج و لكن لا يعاد له سبك
لقد صدق المعري فيما قال, فقد صرنا كزجاج لا يعاد له سبك.
مشكلة التكنوقراطي, مثل منصور خالد و المرحوم/ عبدالرحمن عبدالله, حين يستوزر لا يبصر و لا يتبصر العواقب فيندفع و ينظر و يصفق للحاكم, حتي إذا إنتهي دوره تحول إلي مقاعد المعارضين.
هذه هي جوهر أزمة المثقفين.

[الهادي إبراهيم]

#1089885 [سيف الله عمر فرح]
5.00/5 (2 صوت)

08-26-2014 05:45 PM
[ وفي طبيعة الأشياء أنك تسمي مولودك بعد ولادته وليس قبل ذلك ] ..

ما أجمل هذا الكلام ، كلام العم صالح فرح ( ابوظبى ) ..
زى الكلام ده مفروض يعلقوه فى رقبة زى ناس منصور خالد ، وحسن الترابى ، وأمثالهم الذين ناصروا المشير جعفر النميرى ، والمشير عمر البشير ، الى أن يفارقوا دار الدنيا بعد عمر طويل . منصور والترابى وآخرون شركاء فى أبوة نظام مايو ونظام الانقاذ . عليهما وعلى أمثالهم أن يستغفروا ويتوبوا .. والله يحب التوابين .

اعتقد ، إذا كنت أنت مع اللص وساعدته بعلمك وثقافتك فى سعيه ، فأنت شريك فى اللصوصية . وإذا كنت مع الديكتاتور الظالم الفاسد وساعدته بعلمك وثقافتك فى حكمه ، فأنت أيضآ شريك معه فى استبداده وجرائمه .
لا يحق لهؤلاء أن يعطوا دروسآ ووعظآ لعامة الشعب أمثالنا فى قيم الأمانة ، والصدق ، وفى قيم الحرية والديمقراطية .

أنا اقتنعت وآمنت بكلام عمنا صالح فرح . الله يديه الصحة والعافية .

[سيف الله عمر فرح]

ردود على سيف الله عمر فرح
Saudi Arabia [سيف الله عمر فرح] 08-27-2014 06:06 PM
زنقتنى يا استاذ اسماعيل آدم ، فى الزاوية الضيقة ، وكلامك وجيه ومنطقى .

برضو دعنى ادافع عن كلام ومنطق عم صالح فرح فى ( ابوظبى ) ، وبالمناسبة انا عمى الحقيقى فى الخرطوم برضو اسمو صالح فرح ، كان مديرآ لمؤسسة تجارة السكر ببورتسودان ، أحاله الهدامون لصالح الكيزان عند بداية مجيئهم ! .. أدعو الله معى للصالحين فى ابوظبى والخرطوم ، بالصحة والعافية .

انا بعتقد أن معظم اصحاب المناصب السيادية فى الدولة ، لا يعملون مع النظام الحاكم ، إلا بإيمانهم بمنهج النظام فى الحكم ، وليسوا كأمثالنا الذين يعملون للإسترزاق .. يعنى زى دكتور منصور ما بقى وزير عشان يسترزق زينا ، وزى ضباط الجيش والشرطة والأمن ، ووكلاء الوزارات ، والمستشارين ، وغيرهم . اعتقد لا يصح أن ندين مثل هؤلاء لأنهم عملوا مع أنظمة ديكتاتورية ..
أستاذ اسماعيل ، لك تقديرى ، واختلاف الرأى ، لا يفسد .......

[إسماعيل آدم محمد زين] 08-27-2014 11:51 AM
يا سيف الله عمك صالح فرح شغال مع نظام أسوأ من نظام مايو ! نظام مايو الشعب غيرو ؟ هل في وسع شعب الإمارات أن يغيروا حكامهم ؟ لا أمل ؟ نحن الآن عندنا أمل نشيل الكيزان ! و أمل قوي خلاص ! و زولك صالح إشتغل مع ناس غير ديمقراطيين - لذلك لا يحب الديمقراطية أو الحرية ! ياخي أولاد عمك ده مولودين في الإمارات و في سودانيين كثيرين مولودين هنالك وليس لديهم حقوق المواطنة ! أي مولود في أوروبا أو أمريكا بدوهو الجنسية و كامل حقوق المواطنة! هنالك في دول الخليج العمال الأجانب مضطهدون و لا ينالون حقوقهم كاملة!


#1089868 [ود الحاجة]
2.50/5 (3 صوت)

08-26-2014 05:29 PM
مع احترامنا للجميع و تقديرنا لقدراتهم الادبية و العلمية الرائعة الا انه حتى نكون عمليين لنا ان نتساءل عن انجازات منصور خالد للوطن حينماكان في الجهاز التنفيذي حيث عمل مع النميري و حينما كان عضوا في الحركة الشعبية.

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
Saudi Arabia [فنجال السم] 08-27-2014 10:53 AM
اقرا للرجل لتعرف ماذا قدم دعك من الاسئله المططاطه د منصور خالد اتنفقنا احتلفنا معه ومع رؤاه تجاه الاشياء الا انه يعد من مفاخر السودانيين في مجال الفكر قد لا نتفق مع محطاته السياسيه التي مر بها قطار عمره لكننا لانختلف في تقييمه كمفكر سوداني امثاله قليل في السودان والاقليم فله منا التحيه ولصمته النبيل في زمن العهر السياسي التجله.


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة