المقالات
السياسة
جهل و جهلاء..
جهل و جهلاء..
12-09-2015 12:00 AM


- العلم بحر لا ساحل له.
- و كذلك الجهل ، (كهف) يصعب الخروج منه..؟
- أن يبتليك الله بجهل جاهل أو يبتلي الأمة بجهلائها ، فتلك مصيبة و خطب عظيم..
-يصعب عليك الإحتياط و الوقاية منه لأن الجاهل مثل (الحشرة) التي تلتصق بوجهك و من ثم تقفز إلى رأسك ثم أرجلك و من ثم تلتصق بوسط ظهرك و يصعب عليك الخلاص منها..!
- لا تلمس البتة أنه قام بفعل شئ إستعان فيه بعقله أو أنه من أولي الألباب.
- و لا يرفع جهله حتى و إن تعلم بأمهات الجامعات أو إدعى المعرفة و إن هو تعلم و إمتلك شئ منها ، تفلسف و تغطرس و أضر بنفسه قبل غيره و يظل على كلٍ جاهل جهول جهلول..
- و إن إرتبط جهله له بمعتقدات دينية و (تنقب) بها أو أعراف و تقاليد إجتماعية عفى عنها الزمن، فالمصيبة أعظم ..

- و لا ينير جهله حتى قراءته أو حفظه لبعض من كتاب الله أو جميعه و إرتياده لبيوت الله و إن أخذ مسجداً يصلى فيه و وضعه على رأسه و ركض به مئات الكيلومترات ثم أعاده إلى مكانه..!
- و لا يعرف حتى فضل الله عليه و لا تجده حامداً شاكراً و إن إمتلأت خزائنه من كنوز الأرض..!
- تجده يرفل في جهله و يرتع فيه كما ترعى أغنام (الطُرقات) داخل بستان أخضر ، لتحيله إلى خراب..!
-و لا يتعظ من سؤ تجاربه و لا يستفيد من مثيلاتها مع الحياة أو الأخرين إن هُو عاشرهم أصلاً..
- و لأنه بلا قيمة، فهو لا يعرف قيمة غيره و لا يعترف بهم و لا يرون فيه سوى أنه كائن (ضار).
- و مرجعه كهف جهله ، يستمد منه سيئ الظن بالأخرين و الحقد عليهم و سؤ الإعتقاد و سؤ التقدير.
- و الأسوأ زهوه بذاته و إعتقاده أنه مُقدس و فريد زمانه و منزه من بين الناس.. !
- و للجهلاء شللياتهم و جماعاتهم و مجتمعاتهم يتبادلون فيها جهلهم و إعتقادهم فيما يؤدون بنشاط (زائد)..!
- و قوائم الجهلاء تطول و قوائم (بلاويهم) أطول..
- صدق من قال (النقاش مع الجهلاء كالنقش على الماء)..؟
- و صدق الخليل بن أحمد عندما قال (الرجال أربعة، رجل يدري ويدري أنه يدري فذلك عالم فاتبعوه، ورجل يدري ولا يدري أنه يدري فذلك نائم فأيقظوه، ورجل لا يدري ويدري أنه لا يدري فذلك مسترشد فأرشدوه، ورجل لا يدري و لا يدري أنه لا يدري فذلك جاهل فأرفضوه).
- كفانا الله و إياكم شر الجهل و الجُهلاء..

و دمتم
الرشيد حبيب الله التوم نمر
[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2884

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




الرشيد حبيب الله التوم نمر
الرشيد حبيب الله التوم نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة