الفارسي!
12-08-2015 10:47 PM


وحينما اجتاز اخي وصديقي ذاك كل الامتحانات متقدما (اقرانه) حتى اذا ما وصل لـ(خانة) كتابة اسم القبيلة باستمارة تلك الوزارة النفطية قال له رئيس لجنة المعاينات مترفقا:
ـ يا ابني لو ما وظفناك ماتزعل.. واعتبر انك (قيمت) نفسك!
وبما انني قد رأيت رسومات هياكل الطائرات التي كان يرسمها ببراعة وهو طالب بالثانوي العام (انقبض قلبي) حال وضعه لعصاته على منكبيه مهاجرا لحيث ادرك ان عبقريته سـ(تُقيم) بالارض الجديدة التي تدعى.. USA.
علما ان الحزب الديمقراطي بها حينما قام بـ(تقييم) موقفه سارع بالاستعانة بـ(كلينتون مونيكا) والذي ما ان قام بتسخير قدراته في انتخابات مجلس النواب الا واحتلت جحافل الديمقراطيين كرسي الاغلبية به ليصبح الرئيس جورج بوش اثر ذلك مكتوف اليدين الشيء الذي جعل الاعلام الاميركي يصفه بـ..البطة العرجاء.
حتى اذا ما قام بطل فيلم (سيد الخواتم) الاسطوري بـ(تقييم) موقف جيش اهل الارض الهزيل عددا وعتادا مقارنة بجيوش قوى الظلام التي سدت جحافلها الافق قام بالاستعانة والاستقواء بجيش الموتى الذين اعانوه على كسب معركته الفاصلة ضد جيوش قوى الظلام، حيث تظهر (هوليوود) بعض (جيوش قوى الظلام).. بلباس الأعراب!
لذا الا ترون معي ان على كل مناـ حال (تقييمه) لحال البلد التي عندما اشرف مرقها على الانكسار تشتت رصاصها بين ظهرانينا ـ المسارعة بـ(تقييم) قدراته ومن ثم (المبادرة) بوضعها حيث يسد بها الثغرة التي تليه ودونكم في ذلك سيدنا سلمان الفارسي الذي وقفت قدراته ومعرفته باستراتيجية الخندق دون اقتحام جيوش الاحزاب لمدينة (الرسول الخاتم).
علما ان مسارعتنا بوضع قول الرسول الخاتم صلى الله عليه وسلم بان:( لا فضل لـ(عربي) على (اعجمي) الا بالتقوى ) نصب اعيننا حال (تقييمنا) لبعضنا البعض هو ما سيمكننا من النجاح في حفر ذاك (الخندق) الذي سيحول دون اقتحام جحافل ياجوج و ماجوج ابو جهل البيت الابيض لديارنا، والذين ان كنا نريد نجعل ما بينهم وما بين السودان سدا علينا (الاستعانة) و(الاستقواء) ببعضنا البعض وها هو ذا ذو القرنين الذي بالرغم من ان الله قد مكن له في الارض واتاه من كل شيء سببا علما وجيوشا.
رد على الذين قالوا له:
ـ يا ذا القرنين ان ياجوج وماجوج مفسدون في الارض فهل نجعل لك خرجا على ان تجعل بيننا وبينهم سدا.
بقوله:
ـ ما مكني فيه ربي خير فـ(اعينونني) بقوة اجعل بينك وبينهم ردما.
ولكنني وعلى ضوء (استراتيجية الخندق) هذه التي لا (علم) لـ(الاعراب) بها وجدتني اقع اسيرة السؤال التالي: ترى هل كان (الفارسي) سيسخر (علمه) ويطوع قدراته لخدمة والزود عن ديار الاسلام ان قيل له حال اجتيازه لـ(اقرانه) امتحانا ووصوله لمرحلة ملأ خانة استمارة (قبيلة النفط السودانية) تلك: يا (فارسي) لو ما وظفناك ماتزعل.. واعتبر انك (قيمت) نفسك!
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2002

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1382997 [noor]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2015 09:58 AM
اولا الشكر لادارة الراكوبة لاتاحتها لى فرصة التعليق واتمنى ان لا يحزف منه شيى كما تعودنا من الموقع الشفافية والصدق .

سؤال للاخت رندا كاتبة المقال
هل هذا الوزير ينتمى الى شمال السودان ام غرب السودان المضطهد فى نظرك ؟وانظرى الى مؤسسين موقع الراكوبة هذا الذى تنفثى فيه سمومك هل هم من قبيلتك؟؟ لماذا اعطوك فرصة الكتابة هنا؟؟ بسبب بسيط لان هنالك ليس عنصرية . فاذا كان هنالك عنصرية انت لاتستطيعى ان تكتبى ولا فى جريدة حائطية بالمدرسة .
نرجع لموضوعك الاساسى بخصوص التعيين فى شركات البترول

انظرى الى صورتك هذه وصورة وزير النفط السودانى الحالى دكتور محمد زايد واسالى نفسك التى تحرض على العنصرية : هل هذا الوزير ينتمى الى شمال السودان ام غرب السودان المضطهد فى نظرك
اذا كيف تعيينه فى قمة الهرم النفطى وصار وزيرا للنفط لكل السودان؟
هنالك الالاف من كل قبائل السودان وبالذات الاكثرية من ابناء الغرب من كردفان ودارفور هم الاغلبية ويمتازوا بكل الصفات السودانية الاصيلة واتقان عملهم ويتبوأؤن اعلى المناصب الهندسة والادارية بشركات البترول فى السودان عموما
فلماذا تزرعى وتنفثى سمومك العنصرية فى اهم مرفق من مرافق الاعلام الاسفيرى (ارحمى نفسك شوية ان الله مساءئلك عما تكتبى
ليس هنالك فوارق بين جميع ابناء السودان وانما الفوارق تخطها اقلام بعض من يدعون التثقيف والتحضر ليجرجروا ويزرعوا الحقد ويفرقووا بين ابناء الوطن الواحد
عشا السودان وابنائه بمختلف قبائلهم فى امن وامان وكلنا سودانيين ويجب ان يكون همنا كلنا ان نزيل هذه النعرة العنصرية من اشباه المثقفين والبعيدين عن اوطانهم بفكرهم المريض رغم وجودهم بالسودان .
اتمنى ان تعى الدرس وتقرأئ تعليقى هذا مثنى وثلاث ورباع.

[noor]

#1382633 [التجاني]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 03:20 PM
تصحيح بسيط :
(1) والزود عن ديار الاسلام = (الذود) هكذا تكتب
ألا تذكرين معلقة زهير:
ومن لم يذد عن حوضه بسلاحه يهدم ومن لا يظلم الناس يظلم

(2) ووصوله لمرحلة ملأ خانة = (ملء) هكذا - مصدر ملأ

[التجاني]

#1382623 [بلدى السودان]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 02:55 PM
الاخت الكريمة
لا تفقدى قارئيك بنظرتك وتاليبك للعنصرية البغيضة
من هو وزير النفط؟؟ اهو شمالى؟؟ اذهبى الى اغلب شركات البترول فى السودان وشاهدى بام عينيك هل مقصورة على قبيلة معينة ام كل قبائل السودان ؟ هل هنالك عنصرية فى التعيين؟؟ اذا كان كذلك فكيف بتعيين وزير النفط ..مايقولو عنصرية ويجيبوا واحد شمالى .. قاتل الله العنصرية ومن ينفخ فى نارها

[بلدى السودان]

#1382311 [عبدالماجد]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 01:47 AM
لا فرق بين عربي واعجمي ولا بين ابيض واسود إلا بالتقوى

العربي كان يظن انه أفضل من الأعجمي!!
أما الاسود أو (السودان) من أمثالنا فهم عبيد من غير كلام!!
الآن انعكست الآية الاعاجم صاروا هم الأفضل لتفوقهم في علوم العصر والاعراب صاروا في المرتبة الدنيا لجهلهم وتخلفهم..
لفظة اعجمي كان يفهم منها الذم والقدح ولكن الامر قد انعكس وصارت كلمة عربي هي التي تعني الذم والقدح!!
سبحان مغير الاحوال..

[عبدالماجد]

ردود على عبدالماجد
[بلدى السودان] 12-09-2015 02:57 PM
هون عليك يا اخى فهذه ليس الا نافخة فى كير العنصرية البغيضة

من هو وزير النفط؟؟ اهو شمالى؟؟ اذهب الى اغلب شركات البترول فى السودان وشاهد بام عينيك هل مقصورة على قبيلة معينة ام كل قبائل السودان ؟ هل هنالك عنصرية فى التعيين؟؟ اذا كان كذلك فكيف بتعيين وزير النفط ..مايقولو عنصرية ويجيبوا واحد شمالى .. قاتل الله العنصرية ومن ينفخ فى نارها


رندا عطية
 رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة