المقالات
السياسة
تحذير من قدوم الجماعات الارهابيه الى السودان
تحذير من قدوم الجماعات الارهابيه الى السودان
09-01-2014 12:02 AM


كثير من عامة الناس وربما الاسلاميين انفسهم لم يشعروا بان غالبية عناصر الجماعات الارهابيه هم في الاصل خارجين من عباءة الحركة الاسلاميه
وعندما يقول قادة الحركه الاسلامي بان هذه الجماعات الارهابيه كلها جماعات منحرفه فهم صادقين لكنها جماعة منهم وانحرفت عنهم
هذه الجماعات او هذا الانحراف اراه يسير بسرعه تكاد تلامس سرعة الصوت
انه وباء فاقت سرعة انتشاره سرعة انتشار الايدز والايبولا
وتراهم ينحدرون من كل حدب وصوب ... من مختلف الجنسيات والاعراق
يستطيعون التواصل بينهم بصورة تكاد تعجز كل مخابرات الدنيا عن مراقبتها
تختلف الاراء حولها ... دول تدعمها في اتجاه وتحاربها في الاخر
والجماعات نفسها تقبل دعم الدولة بل تطلب دعمها وتحاربها
كوميديا سوداء لم يسبق ان فكر فيها اعظم المؤلفين
وانا هنا ارفع الصوت عاليا محذرا السودان اسلامييه وعلمانييه من ان هذا الخطر ليس ببعيد عننا
لا يغرنكم تسامح السودانيين وسماحة المذهب المالكي وطيبة وبساطة الطرق الصوفيه ، فالدائرة اضيق مما تتخيلون والخطر اقرب الينا من حبل الوريد
مقولة ان السودان لم يعرف الطائفيه قد سقطت او ستسقط وسيشهد السودان صراعا اشبه بالذي يدور في العراق
لقد دخلت الجماعات الارهابيه السودان
يوجد بالسودان الحركه الاسلاميه او الاخوان المسلمين بنكاتهم المختلفه الوطني والشعبي والاصلاح وجماعة الاخوان المسلمين ومنتفعي الحركة الاسلاميه
ويوجد بالسودان حركة انصار السنة بشقيها المعتدلين والمتشددين
ويوجد بالسودان المعتزله والتكفير والهجرة وجماعة الجهاد
ويوجد بالسودان الصوفيه بطرقهم المختلفه
وظهر بالسودان حديثا الشيعه
وما ادراك ما معنى دخول الشيعه الى السودان
اينما حلت الشيعه كانت بمثابة الزهره لاجتماع النحل
اينما وجدت الشيعه تداعت هذه الجماعات وانتدبت نفسها لمحاربة انتشار التشيع ووقف المد الايراني سيأتونكم من بقاع الارض بدعوى محاربة التشيع شئنا ام ابينا سيأتون
سمحنا لهم واعطيناهم تاشيرات دخول او ضيقنا عليهم في المنافذ الرسميه سيدخلون
سيدخلون الينا من جميع الاتجاهات ونحن نمتلك حدود مع دول بلانا بها الله سبحانه وتعالى لا تمتلك امكانيات تضبط بها حدودها ولا مصلحة لها في ذلك
ستأتي الجماعت لمحاربة الشيعه وستجد داخل البلد من انزلق او لديه الاستعداد للانزلاق في مستنقع هذه الجماعات خاصة وان الجماعات التي تحارب في سوريا والعراق وليبيا كلها لا تخلوا من سودانيين
سيأتون لمحاربة الشيعه والتشيع ووقف المد الايراني لكنهم سيتحولون الى محاربة الصوفيه في السودان ووقتئذ سيجدون كل العون من انصار السنة وجماعة محمد بن عبدالوهاب
وما ادراك ما محاربة الصوفية في السودان
ستفوق مذابحها مذابح العراق وسوريا مجتمعتين لان الصوفيه في السودان لا يملكون سلاح انهم مسالمين اكتر من الايزيديين الذين ذبحوا وبيعت نساءهم على الحدود التركيه الكرديه بعشرة وعشرين دولار
وستكون خسائرها اضعاف خسائر العراق وسوريا لاننا لا نملك من الامكانيات ما تملكه سوريا التي عندما بدأت الحرب كان مخزونها الاحتياطي من القمح يكفي لخمسة سنوات
انها صرخة عاليه اطلقها
انتبهوا يا اهل السودان فالخطر قريب منكم
.
.
د. علي ابووضاح
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1468

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1094231 [Engineer]
1.00/5 (1 صوت)

09-01-2014 05:59 AM
(سيأتون لمحاربة الشيعه والتشيع ووقف المد الايراني لكنهم سيتحولون الى محاربة الصوفيه في السودان ووقتئذ سيجدون كل العون من انصار السنة وجماعة محمد بن عبدالوهاب)هذا افتراء على جماعة انصار السنة الجماعة العريقة المسالمة التي ما امتدت يدها بسوء طيلة عهدها لمسلم ولا كافر فهي تقف على مسافة واحدة بين التكفيريين الذين يستحلون الدماء والذين قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم (يقتلون أهل الاسلام ويدعون أهل الاوثان لان أدركتهم لأقتلنهم قتل ارم) وبين الصوفية عبدة القباب والاضرحة

[Engineer]

ردود على Engineer
United Arab Emirates [قاسم] 09-03-2014 01:52 PM
(هذا افتراء على جماعة انصار السنة الجماعة العريقة المسالمة التي ما امتدت يدها بسوء طيلة عهدها) ..... يا إلهي ... هل هناك عمى أكثر من هذا ؟ هذه الجماعة التي يمتليء تاريخها بالدماء و السبي و الاسترقاق منذ محمد بن عبد الوهاب و التي حاربت تحت هذه الراية كل أراضي الحجاز و نجد و العراق و الكويت و ذبحت و أسرت و سبت و ظلت تمارس القتل و التعذيب و القمع في بلاد المنشأ و مارست الرق حتى نوفمبر 1963 تاريخ إعلان الأمير فيصل (وقتها) إعلان تحرير الأرقاء و تعويض ملاكهم ! (ليس تعويض المظلومين طبعا) ... و في السودان كانوا يهاجمون أهل الطرق و المداحين و ينشرون العنف اللفظي ... قال جماعة مسالمة ! الله قادر .


#1094212 [Nura]
3.00/5 (2 صوت)

09-01-2014 04:39 AM
صح النوم الإرهابيين والمكفرين وصلوا زمان وانظر إلى أقاليم السودان وشوف منو القاعد يجهز للدولة الإسلامية ،،، ويمكن يكونوا بأسلحتم ولله أعلم
وربك يستر

[Nura]

#1094191 [عمدة]
3.00/5 (3 صوت)

09-01-2014 02:56 AM
أتراهم لم يدخلوا بعد!!!!!!!!! ديل يا دكتور باضوا وأفرخوا منذ أعوام الانقاذ الاولى برعاية عرابها وتلامذته. أم تراك كنت يافعا أيام (مجلس الصداقة الشعبية الذى كان يترأسه (الشيخ) شخصيا. باختصار يا سيدى أصبحنا نصدرهم بدلا عن تصدير القطن والحبوب الزيتية أم تراك تعنى أنهم عائدون لمزيد من التدريب!!!!!!!!!!!!!! وأذكرك أن الشيعة دخلوا السودان بتسهيلات منهم حتى تكتمل لهم (ميادين التدريب). ألا ترى رئاستهم جوار القيادة العامة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أم أنك تظن محمد عطا رئيسا لجهاز المخابرات السودانى!!!!!!!

[عمدة]

#1094181 [ahmed]
3.00/5 (3 صوت)

09-01-2014 02:22 AM
دكتور علي أبو وضاح
إنتابني شعور قوي عندما قرأت مقالك أنك آت من كوكب آخر أو كنت نائم مدة خمسة وعشرون عاماً !!!!!!!
أنت تحزر الناس من قدوم الجماعات الإسلامية الإرهابية للسودان وتقول بالحرف الواحد يقول قادة الحركه الاسلامي بان هذه الجماعات الارهابيه كلها جماعات منحرفه فهم صادقين لكنها جماعة منهم وانحرفت عنهم !!!!!!!
إنحرفت في ماذا ؟؟؟ الأخوان المسلمون يقتلون الشعب السوداني منذ أن إغتصبوا السلطة ! الأخوان المسلمون يسرقون منذ إستلامهم السلطة ! الأخوان المسلمون يغتصبون النساء والرجال والأطفال منذ خمسة وعشرون عاماً !! الأخوان المسلمون يقومون بإبادة جماعية ممنهجة منذ إنقلابهم علي الشرعية ! الأخوان المسلمون قسموا السودان الي قسمين كبيرين وجاري تقسيم الباقي الي خمسة أجزاء !!! الأخوان المسلمون مارسو سياسة التمكين منذ أن إحتلوا السودان وما زالوا يمارسونها !!! الأخوان المسلمون هم أس الداء وهم الجماعات الإرهابية مجتمعة .
هل تعلم يا دكتور إن التشيع في السودن ليس جديد و حسب قولك أن الأخوان المسلمون هم مفرخي الإرهاب فهل معت يوماَ أن الشيعة مفرخي إرهاب ؟؟ لقد فقد الشعب الثقة في كل من يقول قال الله وقال الرسول ولذلك منذ الأن لكل فرد الحرية في إختيار العقيدة التي يراها بينه وبين ربه ولكن نحترم فيه سودانيته وكل من حاول فعل غير ذلك فليس منا .

[ahmed]

د. علي ابووضاح
د. علي ابووضاح

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة