المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
(ايه حكاية الرفع والقطع الماشة في البلد اليومين دول)
(ايه حكاية الرفع والقطع الماشة في البلد اليومين دول)
12-10-2015 01:25 PM


الأول من أمس كان وزير المالية يتوعد الشعب السوداني برفع الدعم عن القمح والمحروقات والكهرباء، قبل أن يزجره وينهره ويصفه بأنه شعب كسول و(خملة) يستهلك ولا ينتج، وأمس تلقى هذا الشعب المسكين الذي أصبح مطية للمستوزرين والحاكمين، صفعة أخرى من وزير الكهرباء الذي أنذره بمواصلة القطوعات حتى الصيف، ومن قبل كان والي الخرطوم السابق قد استكثر على الشعب انتعال أي صنف أحذية غير (المركوب وتموت تخلي والشِدة والكبك وحاجة كافرة)، ووزير المالية السابق كان قد نصح الشعب أن يدع أكل الرغيف و(يقع) الكسرة ،وشايعه في ذلك أحد البرلمانيين بمقولة أوشك معها أن يقول للشعب (هسي خشمكم دا خشم بيرقر وهوت دوق وبيتزا واسبكتي واستيك ومارتديلا؟.. قوموا لفوا)، و…. ولو استمر الحال على هذا المنوال فقد يكلمنا غدا (مش عارف مين ويهددنا بمش عارف ايه)، على رأي عادل إمام في المسرحية الشهيرة (ايه حكاية القلع الماشة في البلد اليومين دول.. حسين يكلمني كلمتين يقلعني البنطلون.. تكلميني انتي كلمتين تقلعيني القميص.. يكلمني مش عارف مين يقلعني مش عارف ايه.. وبالطريقة دي يكلمني اتنين تلاتة الاقي نفسي طرزان انا.. هو الناس بقت مش طايقة تشوف بعض لابسة لييييه)… وبطريقتنا دي أيضاً البلد ستعود القهقرى الى عهدها الأول عهد السلطنات والمشيخات، و(هو الجماعة مش طايقين تشوف الناس لابسة وماكلة وعايشة كويس لييييه) على رأي الشاعر (المخستك) الذي قال (البتاع باع البتاع.. والهناك مشى بهناك.. والقبيل خلوه بعدين.. والخاص بقى أنصاص.. البيجاي ماشي وجاي.. والحال خلوه ساي.. والفات لسه مامات… مشتاقييين بالملايين… شوية ونبقى مع المجانيين).
لا أدري لماذا يريد هؤلاء أن يعودوا بالبلاد مئات السنين الى الوراء، ومن عجب أنهم يدعون الى ذلك من على مؤسسات يفترض أنها معنية بالتطوير والتحديث وترقية حياة الناس، لا الانتكاس بهم الى الخلف، فمن كان عليه أن يأخذ بيدنا ويعبر بنا الى مصاف الرقي والتقدم، فإذا به يحدثنا عن (الشِدة والظريفة والكبك وتموت تخلي والشقيانة وحاجة كافرة)، والوزير والبرلماني بدلاً من أن يرتفعا بذائقتنا الغذائية الى مستوى (الحلوين خالين البال ومرتاحين.. البياكلو خفيف وكلو ظريف) على رأي الشاعر الحلمنتيشي، اذا بهما يريدان إعادتنا الى عهد ما قبل التركية السابقة، بأن (نضرب خدرة بي كاتولا ونتمها موية بي دغلوبه.. ناكل لوبا.. بليلة فريك تخلي الزول يقيف أنبوبة.. تستفو تب.. تبرشمو تب.. توقعو رب وتبقى أنفاسو فيها صعوبة)… فهل هناك عجز وقنوط وفشل أكثر من أن يكون ماضي البلاد أفضل من حاضرها.. إذن والحال هذا الأفضل أن (ترجعونا محل لقيتونا) على قول المقولة الشعبية الذائعة.
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3116

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1383587 [basher]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2015 07:19 PM
منتهي الظراف والفكاهيه ياحيدر المكاشفي ......تسلم كتير والله الناس ديل مودينا وين وما عارفين

[basher]

#1383533 [دلدوم حجر التوم]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2015 03:20 PM
رائع ولكن حتى لو حاولوا يرجعونا ، محلتنا اللى لقونا فيها ،،مش حتظبط لأن البهناك راح بهناك ،والبغادى راح بغادى والحتت كلها باعوها،،،الله يخت محنك يا ود المكاشفى ،قلت لى البتاع باع البتاع،،،،

[دلدوم حجر التوم]

#1383238 [Lila Farah]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2015 05:32 PM
شر ا لبلية مايضحك.!!!!!!!

بت اختي قالت لي في التلفون ياخالتو عليك الله كان ماخليتي امريكا بلد الكفار دى
وجيتي اتلميتي علينا هنا بلد الاسلام والعدل والامان .!!!!!!

قتا ليها احنا يارشا خلاس بقينا كفار ورمينا طوبة الكذب والنفاق والدجل !!!!

[Lila Farah]

#1383172 [ابو سحر]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2015 02:14 PM
هل كل المسئولين في الحكومة طبقوا وعملوا بالنصائح التي وجهوها للشعب
ام الشعب فقط يطبق هذه النصائح التي اكرمنا بها وزير المالية ووزير الكهرباء
هل هم بياكلوا وجبة واحدة
هل هم واقفين في صف الغاز
هل هم عائشين في الظلام ولا منورين
هل هم بيكابسوا في المواصلات
هل هم خائضيين في وحل الامطار و الطين
هل هم لابسين قمصين فقط
هل هم خلوا الرغيف و بقوا ياكلوا كسرة
هل سيرفعوا الدعم عن المفروكات كالويكة والملوخية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سيرفعوا الدعم عن المحروقات و القمح
الله يرفعكم بين السماء و الواطة

[ابو سحر]

حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة