المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
العالم العربي ودرس سنة أولى ديمقراطية من ثورة 25 يناير المصرية
العالم العربي ودرس سنة أولى ديمقراطية من ثورة 25 يناير المصرية
02-14-2011 07:27 PM

العالم العربي ودرس سنة أولى ديمقراطية من ثورة 25 يناير المصرية

عدلي خيمس
[email protected]

من المؤكد أ ن الكل عاش وبكل التفاصيل ورعة وبداع وذكاء وأبجديات ثورة (25) يناير المصرية الشبابية الخالصة والتي ألجمت السنة عامة الشعوب وعلى رأسها الغربية التي كثيرا ما تتغني لنا كشعوب عربية بالديمقراطية التي يريدونها هم بأسلوب غربي مزيف فما كان منهم إلا أن قاموا وتوغلوا في الدفاع والتحيز الصارخ مع قادتنا العرب لما ارتكبوه تجاه مواطنيهم وشعوبهم من اخطأ فادحة لا تغفر ..والذين سولت لهم أنفسهم بأنهم لا محال هم من سيكونون دوما وأبدا قادة على رؤوس شعوبهم المغلوبة على أمرها الجلل... ولكن أشرقت شمس نهار جديد ذلك يوم 25 يناير وهي غير شمس اليوم الذي قبله بجميع معنى الكلمة ولدت من رحم ارض الكنانة والتي هي أثبتت أنها أم الدنيا كما يحلوا لخواننا المصريون تسميتهم بها وها هي تخرج لنا ثورة من نوع فريد تعتبر أنموذج حضاري متقدم ينصب في خدمة الوطن العربي الكبير بحيث أدرك الشباب بعد المعاناة والقهر والسحل والضغوط المعيشية التي كانت لها الدور المؤثر المباشر على حياة الشعوب والاقتصادي والاجتماعي والتهميش والبطالة كل على شاكلته في بلاد يتفنن فيها الحكام ويطبقون فيها ما يحلوا لهم من تجارب غير آبهين بما يصدر من المظلومين من شعوبهم المغلوبة على أمرها وبالطبع أكثرهم في غياهب السجون وبدون إدانات تصدر بحقهم لأنهم يلقون عليهم التهم عبر أجهزتهم الأمنية والتي تسعى لتنال رضاء الحاكم فقط .. . وبنظرة واستهزاء ونظر العالم والحكومة المصرية على وجه الخصوص بمزيد من التهكم واستصغارهم للثورة في وقتها واستمر الحال لأكثر من 17 يوما بأكملها كان وقودها الشعب المصري وأرواح الشهداء والجرحى الإشراف والذين ستكتب التاريخ أسماؤهم على مداد من نور يزين جيد مصر الأمة والحضارة عبر الأزمان تخليدا لدورهم الريادي النبيل وهم بكل تأكيد يعتبرون وقود للثورة ومصدر عزها وكبريائها على مر الزمان . وانجلى الفجر برحيل الطاغية والذي كان هو أول من يقوم بخدمة الأجندة الغربية باعتباره صمام أمان لحلفائه من الغربية لخدمة وتثبيت آمان الدولة الفاشية الأولى في العالم إسرائيل التي لم تعد مخفية على أحد ولا يظن قادتنا العرب أننا نحن لسنا مثلهم من الذكاء الفطري لأن الطفل الذي لم يتعدى عمره 10 سنوات أصبح واعيا وهو في القرن الحادي العشرون أطفال النت ولا ننكر دور العولمة والشبكة العنكبوتية وما كان لها من دور فاعل وفاصل وريادي في توصيل أصوات الشباب عبر الفبس بوك . في تحدي صارخ وكبير لأجهزة الدولة الأمنية والبوليسية .
من هنا يقتضي الأمر بمزيد من الحريص والإدراك والوعي مصحوبا بكامل الأساليب الفكرية والمعنوية والاقتصادية والشعبية والنقابية والموضوعية من الشباب ومن الشعوب ببقية وطننا العربي الأصيل ضرورة الاستفادة من الدرس لسنة أولى ديمقراطية وذلك انتصارا لحقهم المهضوم والمسلوب من أبناء جلدتنا حكامنا والذين اغلبهم قد أتى للسلطة عبر وسائل غير مشروعة وحتى لو ادعوا أنهم على سدة الرئاسة عبر الطرق السليمة المزيفة والتي يعرفونها في قرارات أنفسهم . ومن هنا نرسل صوت لوم ورجاء إلى السادة رؤساؤنا وقادة الفكر السياسي والاقتصادي والمستنيرين من أبناء بلادنا على أن يبصروهم نرجو منهم أن يكونوا قد استوعبوا هذا الدرس الثقيل لأنه من العيار الثقيل على مسامعهم لما يرصدونه من تقارير أمنية غير واقعية لما يدور في بلادهم من تجبر وظلم وفساد وقهر قد يولد عنفا مضادا لتصورهم ويكون مصريهم مصير الرؤساء المخلوعين من قبلهم (تونس ومصر ). وليصارحوا أنفسهم يقول الله سبحانه وتعالى في منزل تحكيمه. إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا. صدق الله العظيم فليتذكروا أن اليوم عملا بلا حساب وغدا حساب بلا عمل نتيجة ما اقترفته أيديهم وزبانيتهم من رجال الأمن بمسمياته الذي يعشقونها وترتاح لها آذانهم ..الخ والله من وراء القصد وهو المستعان ،،،، عدلي خميس/

الرياض
E mail ; [email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1377

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#95514 [مواطن ]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 10:06 PM
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
كيف تخلع حاكما عربيا في ستة أيام..

محمد الوليدي
لن أأتي بشيء جديد، فالثورتان التونسية والمصرية علمتنا الدروس الأهم، ويكفي ان زمام المبادرة كانت للثورة التونسية وأن الثورة المصرية خلعت في تحد لا مثيل له الديكتاتور الأكبر - ربما - بين الحكام العملاء الآخرين، وأظهر الشعب المصري بأنه حين يريد فأن كل الدنيا لاتستطيع كسر إرادته، إذن ماذا تبقى للشعوب العربية كي تتعلم وكي تنهض؟
عامل الخوف سقط، وثمة عامل في غاية الأهمية في صالح الشعوب ظهر بوضوح ; وهو أن النظام الأمريكي وأنظمة الغرب التي طالما حمت هؤلاء الحكام العملاء لا يمكن أن تستمر في حمايتهم وقت الثورة والشعوب الغربية ترى كيف أن أجهزة أمن هذه الديكتاتوريات تطلق الرصاص الحي على صدور متظاهرين لا حول لهم ولا قوة من أجل حقهم المشروع، ففي هذه اللحظة ستخشى أنظمة الغرب من شعوبها فيما لو حاولت حماية هذه الديكتاتوريات وهذا ظهر جليا في كلتا الثورتين.
وحتي حين يطلق هؤلاء الحكام قطعان أمنهم على المتظاهرين وقد يقتلون ما يقتلون ففي هذا سيكون وبالا على هؤلاء الحكام كما ظهر في الثورتين، فلا أكثر تعاسة وغباء في من يزيد من طغيانه وجبروته في مرحلة كهذه، ناهيك أنه لا أسمى من كوكبة الشهداء هذه التي سقطت في الثورتين، فقد أضاؤوا بدمائهم الزكية الليل الأشد حلكة في التاريخ العربي ورووا بدمائهم أعظم ثورة ضد الظلم والطغيان والقهروالجبروت الذي عاشته شعوب العرب لأكثر من تسعين عاما، ودكوا بدمائهم الطاهرة عروشا ظالمة لطالما ظلت مطمئنة وهي تستبيح شعوبها دون حسيب أو رقيب ودون خوف من أحد، ثم على رسلك ألم يكن هؤلاء الشهداء ممن ينطبق عليهم قول الرسول صلى الله عليه وسلم \"سيد الشهداء حمزة ورجل قام إلى إمام جائر، أمره ونهاه، فقتله \" نسأل الله عز وجل أن يكونوا في أرفع درجات الشهداء، فكم من ظلم مظلوم وجور حرة أزاحوه بدمهم الزكي.

العامل الأهم هو وحدة الشعوب، ففي الثورتين التونسية والمصرية كانت الوحدة بين أبناء الشعبين واضحة وقوية فتونس وقفت كلها مع مدينة سيدي بوعزيزي، وأغنياء مصر وفقراؤهم وأهل المدن والقرى والبدو كانوا يدا في يد في هذه الثورة وفي هذا أكبر عوامل إنجاح أي ثورة، ومن يسعى لفرقة لإضعاف ثورة ما فعليه أن يتذكر بأنه يحتمل وزر ظلمات هذا الحاكم أو ذاك.
عامل الصبر مهم وقد تحتاج الثورة لتضحيات ولكن دولة الظلم ساعة و دولة الحق الى قيام الساعة، فإلى كم سيمضي ليل الظالمين.

حتى الآن وفي كلتا الثورتين لم يستخدم العصيان المدني مع أن إستخدامه أو التهديد بإستخدامه قد يوفر الكثير من الوقت، لذا يجب الإنذار به من البداية ليتم تطبيقه في اليوم الرابع من التظاهر السلمي، وفيه يتم الإتجاه لمراكز الحكم الرئيسية وأبواق الحاكم الإعلامية ويتم إحتلالها بالكامل وإيقاف العمل فيها.
اليوم الخامس فيجب فيه إستباحة أملاك كل من يقف مع الحاكم وهذا يشمل أملاك حتى الأنظمة الأخرى التي تدعم هذا الحاكم أو تساعده على البقاء لمدة أكثر ولا يستثنى من هذا أملاك ومشاريع الأفراد المعروفة بعلاقتها مع الحاكم، او تم إنشاؤها بواسطة عقود مع الحاكم أو أحد أفراد إسرة الحاكم فتظل مشاريع غير شرعية عقدت مع حاكم غير شرعي على حساب الشعب وتمت برشاوى زادت من تقوية هذا الحاكم.
وقد لاحظنا أن الديكتاتور المصري المخلوع أستمات في سبيل البقاء لمدة ستة أشهر أو على الأقل أن يستقيل بطريقة عادية، وما هذا حتى يضمن بقاء العقود التي وقعها وأفراد من أسرته مع العديد من الفاسدين ونهب على أثرها مليارات الدولارات وهربها خارج البلاد، لقد بلغت من قذارة هؤلاء الحكام انها تهّرب هذه الأموال خارج البلاد وهي تعلم ربما بأن الغرب سيقوم بتجميدها وهذا لا يهمهم، فقط ما يهمهم أن لا يستفيد منها الشعب.
ثم يأتي عامل الحط من قيمة وهيبة هؤلاء الحكام وتصغيرهم في عيون الشعب عبر السخرية منهم وتحقيرهم، وهذه كانت واضحة في الثورة المصرية ومع أن هذه المهمة لا يكاد يجيدها سوى الشعب المصري الشهير بخفة دمه وسرعة بديهته، إلا أن الشعوب ييجب ان تضعها ضمن أولوياتها.
يظل العامل الديني وهو العامل الأهم فعلى الشعوب أن تؤمن بأن ثوراتها هذه أعظم من الفتوحات الإسلامية، فهؤلاء الحكام أردوا بحال الأمة بشكل لا مثيل له ولا أوجب من حربهم والخلاص منهم، بل من يتخلف عن الثورة عليهم حاله يكون حال القاعدين الذين قال الله تعالى فيهم \"وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِّنْهُم مَّاتَ أَبَدًا وَلاَ تَقُمْ عَلَىَ قَبْرِهِ إِنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ وَمَاتُواْ وَهُمْ فَاسِقُونَ \".
وإذا كان الحاكم بجبروت أن يظل حتى اليوم السادس، فحينها يكون هذا اليوم له ولأسرته، مع أنني لا اعتقد بأن من تبقى من هؤلاء الحكام وبعد ما جرى أن يظل حتى اليوم السادس.
اللهم نصرك على الظالمين.


#95465 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 07:45 PM
احترامنا لك واحترامنا اكثر لثورة شرفاء مصر ....

لكن عفوا استسمحك فى ان اقول انه ليس درس سنة اولى بل انه درس سنة رابعة فى الثورات العربية الناجحة فقد سبقتها ثورتين سودانيتين فى 1964 و 1985 ثم الثورة التونسية الاخيرة...
ليس هذا انتقاصا من الثورة المصرية العظيمة والتى لا تقل شأنا عن اخواتها بل انهن كلهن يثبتن انه ما زال هناك كرامة وعزة لشعوبنا


عدلي خيمس
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة