المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يا ريس انتبه فالكوم بي قرش والدقة بلاش
يا ريس انتبه فالكوم بي قرش والدقة بلاش
02-14-2011 07:31 PM

المناصحة

يا ريس انتبه فالكوم بي قرش والدقة بلاش .

توفيق صديق عمر
Email:- [email protected]

وهكذا كان نداء القصاب او الجزار عند نهاية يومه العملي حتي لا تبور بضاعته نعم الكوم بي قرش والدقة بلاش, وتطبيق شرع الله عندما لا يكون نظيفا ويكون مليئا بالشوائب لا يجلب علي المطبق والمطبق عليه الا المزيد من غضب الله. ياريس اذا سمحت لنفسي بمضض ان اتحدث عن القبيلة والقبلية لان شهادة ميلادي وهي وثيقة رسمية موضح فيها ما يشير الي قبيلتي وليس الي وطني وبالتالي انا جعلي مثلك وربما اكثر منك قليلا لان الذي يقرا منها انني جعلي جموعي ومن هذا المنطلق سمحت لنفسل بمناصتك كرجل سوداني قبل ان تكون ريئسا للبلد فاخي في الله احترمه كاخ في الله قبل ان يكون مهندسا او دكتورا او رئيسا للجمهورية فمكوثي في اوروبا لاكثر من اربعة قرون رسخت في نفسي هذه العادة الحميدة . تجاربك ياريس في الحياة كعسكري فبل ان تكون ريئسا للجمهورية وبعد ان صرت ذلك ومشاركتك في عديد من الحروب داخل البلد وخارجها هذه التجارب من المفترض فيها ان تكون قد صقلتك لتحسس مواقع الخطر ومدي مقدرة او عدم مقدرة هذا الخطر من الاقتراب والنيل منك كمواطن عادي والنيل من البلد واهدار كرمتها وتفتيتها وانت ريئسها وعمل اللازم لتحصين النفس والبلد من شرور واثام هذه المخاطر. بدلا من استشعار الخطر وتداركه قبل وقوعه القيت السمع الي شر الدواب الذين تنتابني كثير من الشكوك في الاداء الذي يقدمونه للبلد وهل هذا الاداء الذي يقدمونه بصفاء وخالص النية للمصلحة العامة ام انهم مرتبطون باجندة خارجية مخابراتية او غيرها من المسميات. يا سيادة الريس افهم ان كثيرا من البشر والسودان كغيره من بلاد الله الاخري ملئ بامثالهم قال عنهم المولي عز وجل وتاكلون التراث اكلا لما وتحبون المال حبا جما, ولا يكترثون بالكيفية التي يجمعون بها هذا المال ولكن الذي لا افهمه ولا اعتقد ان اي شخص غيري يفهمه ان يعتبر اي شخص يؤلمه ضياع البلد وتفتيتها ويتخوف من المستقبل المظلم الذي يساق السودان اليه من تلابيبه, اي شخص لا يملك قوت يومه , لا يملك اي ضمانات لما قد ياتي به المستقبل من مفاجات تبدو غير سارة في ظل الظروف التي يمر بها البلد, لا افهم ولا يفهم غيري ان يعتبر اي مسؤول في الدولة او اي شخص من الاشخاص الذين يحولون بين ارادة شعوبهم وبين تطلعهم للحياة الخرة الكريمة ان هؤلاء المطالبون بالحق الاهي الا وهو الحرية هم مجرد نمل يمكن ان يطاهم البشير وجنوده ولا افهم ان امثال من ياتي بمثل هذه الخذعبلات في موقع القيادة, واي قيادة قيادة بلد بما حوي واحتوي ويحتوي . نعم صدر قرار ظالم من المحكمة الجنائية ضدك بالابادة الجماعية وغيره من الاتهامات وبالتالي امرا بالقبض عليك, هذه الاتهامات وهذا الحكم الذي حد من مقدرتك علي الفعل والاداء كرئيس للجمهورية واعتقد ان اكثر ما يحز في نفسك جراء هذا الحكم وهذه الاتهامات هو عدم رغبة الشخصيات الاعتبارية كموفدين رؤساء الدول الغربية وغيرهم ممن ياخذون حكم الجنائية ماخذ الجد من مقابلتك كرئيس للبلد, ولك كل الحق في ان يحز ذلك في نفسك لان اي رئيس بلد يحترم نفسه ويحترم ارادة شعبه يجب ان يحز في نفسه ان يعامل بهذه المهانة ولكنك يا ريس تحاول رد الاعتبار لنفسك اولا ولا اعرف ان كان يجيش في خاطرك رد الاعتبار لشعبك ايضا, ولكنك وانت بصدد رد الاعتبار لنفسك تذهب بوعي او بدون وعي بعيدا جدا لمقابلة رغبات الاستكبار العالمي وانت تعلم ايضا انك بفعلك هذا تدخل نفسك في شباك محكمة النسيج لدول بنت كل مشاهد السياسة علي اسس الخداع والمخادعة ومصالحها شباك يصعب عليك الخرةج منها مرة اخري, لينتهي بك الامر الي ما يفعله من يحاول رد اعتباره بالطرق الكريمة الشريفة وعند الفشل يهوي الي درك سحيق من الهوان وعدم الكيان. انت كنت تعلم تمام العلم فبل هذا وذاك انك مهما فعلت سواء اكان ارضاء هؤلاء بكل السبل س اجل رد اعتبارك لنفسك او لغيره من الاسباب انت تعلم علم اليقين ان اسم السودان لن يرفع من قائمة الدول الراعية للارهاب وان مجرد تاجيل امر القبض عليك ناهيك من الغاءه هو كحلم الجيعان وان المؤمرات علي تفتيت السودان بعد انتزاع الجنوب برضائكم او بغيره لن تتوقف بل سوف تزداد ما دام هؤلاء يرون ان لديكم قابلية غير محدودة للتنازل من اجل الاجتهاد لرد الاعتبار. من وقف معك ياسيادة الريس فبل غيره عندما قصدك اوكامبو معاندا ليحطم كبرياء دولة ممثلة في شخص رئيسها بتوحيه ابشع الجرائم في حق الانسانية وهي الابادة الجماعية التي نامل ان توحه الي حسني مبارك وزمرته فالكل يعرف ان الوضع في دارفور يختلف عنه في احداث ثورة مصر المحروسة المؤمنة , من وقف الي جانبك؟ الم تكن حمية الشعب السوداني هي التي دفعته الي الشوارع ليدافع عنك اولا وقبل كل شئ لانك رجل سوداني قبل ان تكون الرئيس عمر حسن احمد البشير, هذا ما اعتقده جازما ولكن لم يكن في تصور هذا الشعب ان يكون مستوي التنازلات التي تقدمونها من اجل رد الاعتبار , رد اعتباركم لانفسكم فبل كل شئ بهذا الحجم الكبير, لم يكن يتصور ان تلقوا السمع الي شر الدواب الصم البكم العي الذين لا يروا اي غضاضة في تفتيت البلد وبعد ذلك الاستدارة مائة وثمانون درجة لاذلال الناس واستعمال لغة العنجهية والبطان والرجالة في مخاطبة الناس. ما قاله رجب طيب اردغان للرئيس حسني مبارك اقوله لك انت ايضا قال له ما معناه الدنيا ما دوامة, قال له ايضا اننا جميعنا بشر واننا الي زوال ويعني هذا فيما يعني ان لا اغتصاب حقوق الاخرين والتصرف وكان شيئا لم يكن واضان الحامل طرشة وما يقال وما يكتب عن التصرف الغير شريف في مال الزكاة والمال العام واغتصاب اراضي الناس كما كان يفعل وزير الاسكان المصري السابق والمجمدة ارصدته مثلي الاعلي في ذلك ما يبيت لانتزاع اراضي اهلي في جزيرة توتي تحت مسميات ما عادت تنطلي علي احد كالصالح العام لتنتهي في نهاية الامر في جيوب مستثمرين ورجال اعمال ينتمون بصورة او اخري الي مؤتمركم الوطني كان قد كتب عنهم الصحفي الامريكي في صحيفة لوس انجلوس تايمز كعارف بالامور يخبايا مصير جزيرة الاباء والاجداد قبل هبوط جراد الانقاذ ومحاولة القضاء علي الاخضر واليابس, والمقال بحوزتي اذا اردتم الاضطلاع عليه, وتفشي ظاهرة المخدرات والزنا وتكاثر اولاد السفاح حتي بنيت لهم الدور لاستيعابهم وغيرها وغيرها وما خفي اعظم من مظاهر الفساد والافساد التي كان من اسبابها الاطاحة بالرئيس التونسي والرئيس المصري, كل هذه الظواهر السلبية لم تكن موجودة في السودان حتي قبل ان يحكم بالشريعة. حسب فهمي المتواضع جدا ان الحكم بشرع الله يتطلب البيئة الصحيحة مثلا لا فقر ولا حوجة ولا مرض ولا جهل وعدل واحسن وبر وتقوي في المجتمع الذي يراد ان يطبق فيها فهل هذه البيئة موجودة في السودان ياسيادة الرئيس ام انت لك راي اخر في الكيفية التي علي اساسها يقام الحكم بشرع الله؟ يا سيادة الرئيس لقد باعوا حسني مبارك وزين العابدين بن علي علي الرغم من ان هؤلاء فهموا متاخرا جدا ما يريده الشعب باعوا هؤلاء بثمن بخس رغم ان حسني وزين العابدين كانوا عينهم الي تري وقلبهم الذي ينبض ويدهم الي تبطش ومسمار جحا في شرقنا الاوسط باعوهم غير ماسوف عليهم وفي عدم الحياء المعهود فيهم رغم انهم كانوا يحققون لهم ما لم ولن تستطيع انت ان تحققه لهم فما هو يا تري الثمن الذي يراهنون علي دفعه لك للعب الدور الذي كان يلعبه حسني وزين العابدين؟ هل ياتري غير الغرب استراتيجية الاعتماد علي الدكتاتورية العلمانية لرعاية مصالحهم وجعلها العين الساهرة علي هذه المصالح للاعتماد علي الكتاتورية الاسلامية لانها اكثر صدقا ووفاءا بالاتزام بالعهود اذا ضمن لها البقاء ؟
وكما يقول اهلنا في المحروسة مصر علشان ما نطولش عليك ونطول يا سيادة الريس بقي شئ واحد يقال الا وهو انه يكفيك شرفا انك لا حسني مبارك ولا زين العابدين وانك سوف تعيش وتموت في ارضك بين اهلك وشعبك الاسباب لذلك كثيرة جعليتك اول هذه الاسباب وربما السبب الرئيس انه لن يكون في امكانك الالتجاء الي اي جهة نتيجة امر القيض الصادر في حقك , سوف تكون علي سدة الحكم الي حين اشعار اخر هذا بالطبع اذا غيرت من استراتيجية القاء السمع الي شر الدواب الصم البكم العمي اصحاب الاجندات المزدوجة للداخل والخارج الذين لا يهمهم اذا غطسوا حجر السودان, اذا غيرت هذه الاستراتيجية واتجهت الي شعبك , فلك في شعبك الخلاص والانقاذ فقط اريد تذكير اصحاب الاجندات المزدوجة داخليا وخارجيا انه اصبح من العسير جدا الاحتفاظ بالثروات المنهوبة من عرق الشعوب فبنوك الخارج اصبحت تجمد الارصدة المهربة بغير وجهة حق وحتي تلك التي لا يمكن تتبعها يمكن تتبعها, فاعتبروا يا اولي الابصار.

توفيق صديق عمر
الدنمارك
Email:- [email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2350

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#95852 [alkurdofani]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2011 01:30 PM
Two things indicates this article is fabricated:
First the author said his tribe is mentioned in his birth certiicate, i examined mine several time, there is no field for tribe mentioning.
The second a claim that our president will not be like Ex- presidents Ben Ali and Mubaruk and will die in his country, because he is Ja\'alli, a racit and fictional comment and we have the story of Muk Nimir or was the Muk a false Ja\'aali

Please read Quran (Gul allahum Malik almulk...etc) and stop breaking the ice


#95650 [هاشم حسن ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

02-15-2011 08:57 AM
ليكن معلوما للجميع ان ذاكرة السودان لن تقبل ابدا بدفن هذا المجرم المدعو عمر البشير فى ارض السودان فما فعله بالسودان والسودانيين لا يشبه اخلاق وموروث السودانيين اما اذا سقط اسوة ببن على ومبارك فسوف نسلمه للاهاى لمحاكمته جزاء وفافا لما ارتكبه ونظامه من فظائع ولعمرى انها عدالة السماء10


#95539 [ابو عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 11:05 PM
يا زول انت قاعد في اوروبا اربعة قرون ؟؟

دبيب انت دبيب ؟؟


#95510 [محمد كسلا]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 09:49 PM
والله كلامك في التنك لاكن من يعتبر ان الله حبب اليهم الحرام واكل اموال الزكاة حتي

انساهم عذاب يوم اليم


#95507 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 09:40 PM
إنك تخاطب من حول الريس وتتساءل من هم اؤلئك الصم البكم الذين لا يفقهون ولكني أقول لك أقرأ كتاب ( أحجار على رقعة الشطرنج للكاتب وليم كار ) ستجد هؤلاء هم أتباع الماسونية العالمية وهم من قامت بتعليمهم وتنظيمهم ليكونوا مستشارين للرؤساء والملوك لتنفيذ المخطط الصهيوني العالمي فأفعالهم تنبيك عن السؤال عنهم كما أن للصهيونية العالمية بروتوكولات تتكون من 24 بروتوكول فإن المحفل الخماسي السوداني قد نفذ منها 18 بروتوكول بعلم أو بجهل وما أظنه جازما أنهم على ارتباط وثيق بهذا المخطط الشيطاني وما مبارك إلا صنيعتهم وما سقوطه في نظري الضعيف إلا بداية النهاية لدولة بني صهيون فقد دنى أجلها . وأصبحت محاطة بالاعداء احاطة السوار بالمعصم والمشروع الامريكي للشرق الأوسط الجديد قد شرب ماءا باردا بدءأ بالمقاومة الشريفة في العراق وغزة وسقوط الفرعون وهاهو الحارس الاخير في الاردن يترنح تحت ضربات الاحتجاجات والسلطة الفلسطينية المزروعة في قلب القدس بدأ سامرها ينفض من حولها وفضائحها تزكم الانوف


#95484 [على]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 08:30 PM
نحن شباب الثورة نطلب من شرزمة الانقاذ عمل الاتى وفورا حقنا للدماء ولمصلحة البلد
استقالة الرئيس وحل المجلس الوطنى ومجلس الوزراء واعفاء الولاة وحكوماتهم وكل المجالس المحلية والولائية

تكوين مجلس دولة يمثل كافة مناطق السودان يتولى رئاسة دورية بدون مخصصات مالية
تكوين مجلس وزراء لايتعدى ال10 وزراء يمثل كافة مناطق السودان
تعيين محافظين لاقاليم السودان القديمة كسلا النيل الازرق كردفان دارفور الشماليه من الاداريين القدماء
استرجاع ديوان شئون الخدمة برئاسة حيدر كبسون لاعادة صياغة الخدمة المدنية كما كانت قبل الانقاذ
عدم تسيس الجيش والشرطة والامن والخدمة المدنية
تغيير السجل الانتخابى وعمل سجل جديد بلجنة محايدة
تقديم كل من نهب واسرى فى عهد الانقاذ الى محاكمة

من لديه مذيد من الافكار ارجو ان يضيفها هنا


توفيق صديق عمر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة