المقالات
السياسة
علي الحاج ... من منواشي الى بون ...سنوات الآمال والآلام !!
علي الحاج ... من منواشي الى بون ...سنوات الآمال والآلام !!
09-03-2014 05:36 PM


(1)

ثلاثون عاما أمضاها الدكتور علي الحاج في بلاط العمل السياسي والتنظيمي ودهاليز الطب البشري وأقبية الفكر الاسلامي ... أحدث في كل مجال جلبة كبيرة ... لازالت راسخة في ذاكرة المراقبين للشأن العام في السودان ، فعلي الذي أبصر نور الدنيا في أخريات الثلاثينيات من القرن المنصرم بمنطقة منواشي ريفي مدينة نيالا بدارفور(غربي) السودان ، متنسما هواء نيالا البحير في أيام العز والأحلام المشروعة ، في كنف أسرة تتمتع برغد العيش لوالد يعمل بالتجارة في نيالا ولوالدة انتقلت للرفيق الأعلى وهو لم يتعدى عمره أربعة أشهر، في ذات المدينة التي تتقلب منذ سنوات بين جحيم الحرب ونعيم السلام ، حيث تلقي أبجديات العلم والمعرفة والدراسات الأكاديمية ، تحديدا المرحلتين الأولية والوسطى ، غادر الحاج دارفور ميمما وجهه شطر اقليم كردفان الغرة (ام خيرا جوه وبره) الى مقاعد التعليم بمدرسة خور طقت الثانوية في أيامها الذهبية ، حين كانت المدارس الثانوية تعد على أصابع اليد الواحدة أو أقل ... مثل حنتوب ( الجميلة )، وادي سيدنا وغيرها ... بيد أن الأقدار لم تكتب له البقاء في مقاعد الدراسة تحصيلا ومعرفة ... ، أقصي من كشوفات الطلاب المنتمين لمدرسة خور طقت ، وتعود أسبابه اقصائة هي تهمة الأنتماء السياسي للحركة الاسلامية (وقتذاك).
(2)
حزم علي الحاج حقائبه هذه المرة .. ميمما وجهه في رحلة أخرى شطر العاصمة السودانية الخرطوم ، متلقيا تعليمه الثانوي بمدرسة المؤتمر الثانوية ، ذات المدرسة التي ساهمت في تخريج مئات الطلاب الذين رفدوا الساحة السودانية في مجالات شتى ... طبا وحقوقا ورياضة واقتصادا وهندسة وغيرها من المعارف المختلفة ... تمرالسنوات ويزداد علي توهجا في النشاط السياسي والفكري والعلمي والتنظيمي ... تحديدا في جامعة الخرطوم (الجميلة ومستحيلة) بكل ألقها ، حياة طلابية زاهية برغد العيش ومجانية التعليم ، دخل مدرجات كلية الطب والتي فصل منه مرة ثانية بدايات الستينات من القرن الماضي ، وبذات التهمة ... تهمة الانتماء الى التيار السياسي المعارض لنظام الحكم (آنذاك) ، ابان عضويته لاتحاد طلاب جامعة الخرطوم ، أوما اسمي باللجنة التنفيذية (وقتها). عاد الى مقاعد الدراسة مرة أخرى بين عوالم المعرفة الطبية تنظيرا وتطبيقا مع السماعة والمبضع ، وفي النصف الثاني من ستينيات القرن المنصرم حمل علي الحاج شهادة البكلاريوس من طب الخرطوم ... الى دنيا العلم العمل مزاوجا بين الطب والسياسة والفكر الاسلامي والتنظيمي ، مارس عمله طبيبا بعدد من مدن السودان ، ومتخصصا في أمراض النساء والتوليد من جامعات الانجليز دأب اخوانه رفقاء الدرب والمسيرة والفكرة والمنهج ، وقبل ذلك ، يعد علي الحاج مؤسسا مع آخرين لما اسمي (جبهة نهضة دارفور) حدث ذلك في ستينيات القرن الماضي..
(3)
ولأن الرجل يحمل في دواخله - كما يقول المقربون منه - حب العمل التنظيمي والولاء المطلق لحركة الاسلام السياسي في السودان ، كان نقابيا بالجمعية الطبية السودانية فوزيرا باقليم دارفور في حكومة أحمد ابراهيم دريج الى أن آثر علي الحاج الالتحاق بمكتب الجبهة القومية الاسلامية في مرحلة ما قبل مجئ (اخوانه) الى سدة الحكم في البلاد عام تسعة وثمانين تسعمائة وألف للميلاد وفيها التقي بمبارك قسم الله وأحمدالرضي جابروآخرين ، حيث أدى دورا كبيرا في المكتب المذكور ، في تجربة رغم اختلاف الناس حولها .
توسعت حركتهم الاسلامية وجندت كوادر في مجالات عديدة ، تمهيدا للانتقال من دولة الفكرة الى الحكم ، ذلك الحكم الذي ما يزال صامدا منذ أكثر من ربع قرن من الزمان رغم المظارات والحروبات والانشقاقات والمحاولات الانقلابية ، رغم تفرق ( اخوان الصفا ) الي أفراد وجماعات ، رغم أوجاع البلاد وانقسامها في عهدهم الى دولتين لم تنعما لا بالأمن وحتي بالاستقرار ... عاش علي الحاج متقلبا بين نعم الاستوزار سنين عددا، بين منظمات الاغاثة الاسلامية والتجارة والصناعة والاستثمار والحكم الاتحادي، الى قيادته لأول وفد حكومي مع ما اسمي بالحركة الشعبية لتحرير السودان والتقى بزعيمها الراحل دكتور جون قرنق ... رغم رفض الأخير لمفاوضته ... وما خرج للناس من تسريبات عرفها بعد ذلك القاصي والداني.
(4)
هو ذاته علي الحاج الذي يعتبره الدكتور عبدالرحيم عمر محي الدين : (من القيادات التاريخية الجريئة والشجاعة للحركة الاسلامية الذي افتقدته شؤون السودان السياسية كما فقده السلام والوحدة في السودان حيث أصبح لاجئا سياسيا في ألمانيا)....
ينتمي الحاج الى ثلة من شركائه في الفكر والسياسة والانتماء والثورة والحكم الذين زاوجوا بين الاشتغال بالسياسة والطب كغازي صلاح الدين ( المفصول لاحقا من الحزب والبرلمان والمفارق للجماعة ، اضافة لبروف غندور والمرحوم مجذوب الخليفة وعبدالرحمن الخضر ومصطفى عثمان وآخرين..آخرين سقطوا من ذاكرتي المتصدعة بفعل تصاريف الزمان وعاديات المكان ...أحدث على الحاج صدي كبيرا في سنوات سابقة ابان تسلمه ملف طريق الانقاذ الغربي الذي كان مخططا لتنفيذه لأهميته الاستراتيجية وربطه لاقليم دارفور بالعاصمة الخرطوم ... وما حدث من تداعيات يعلمها القاصي والداني خاصة بعد اتهامات وجهت له بتديد أموال الطريق بطرق غير مشروعة ، وفي تحقيقات ومقابلات اجريت مع الرجل أطلق قولته الشهيرة (خلوها مستورة) في تحدي كبير وبائن لعموم أهله في السودان حكاما ورعية.
(5)
ملفات كثيرة وخطيرة أوكلت للرجل بحكم تاريخه الطويل في الحركة الاسلامية ويقول عبدالوهاب همت أن الرجل ومنذ انضمامه اليها في أوئل الخمسينات من القرن الماضي ، وأمسك علي الحاج بملفات ضربتها السرية والغموض ، رغم ما خرج منها للمراقبين في زمن سابق حيث تدرج في هرم الحركة الاسلامية وتبوأ عدة وزارات وتم ترشيحه قبل المفاصلة مع آخرين لتولي منصب الرئيس ... المفاصلة التي قسمته وأخوانه الى معسكرين .. وطني ، وشعبي ، أو القصر والمنشية ، اختار الوقوف الي معسكر الشيخ ... الى أن ضاقت به بلاده وأرضه وحكومته بما رحبت ، فضل الارتحال مجددا بعيدا عن الأرض ودولة المشروع والفكرة ، الى ألمانيا في منطقة يصفها الصادق الرزيقي في مقابلة أجراها مع الرجل ( في ضاحية «بادغوديزبيرغ» التي تبعد عشرة كيلومترات تقريباً من وسط مدينة بون العاصمة السابقة لألمانيا الغربية، وفي عمارة من أربع طبقات تتكون من عدة شقق سكنية، في الطابق الأول قبالة المدخل الرئيس توجد شقة متوسطة الحجم، يعيش فيها مع أسرته ) يمارس حياته بصورة طبيعية هناك في ألمانيا ، يحمل هموم الناس ويتذكر معاناة السكان في البحث عن ملاذ آمن وتنمية مستدامة وتداول سلمي للسلطة واطفاء فتيل الأزمة المستعرة منذ سنوات في وطنه الصغير في دارفور... يقيني أن الدكتور علي الحاج يحلم مع آخرين في غد سوداني أفضل تسوده دعائم الحرية والعدالة والوحدة والمساواة والتنمية والرخاء والاستقرار.
(6)
علي الحاج ... لا زال يحتفظ في ذاكرته ووثائقه بالكثير من الخفايا والأسرار الخاصة بتجربته في العمل النقابي والعلمي والأكاديمي والفكري والسياسي والتنظيمي مع جماعة نفذت نموذجها في الحكم بمساوئها ومحاسنها ... يحتاج الناس لمطالعة حكاياته القديمة والجديدة منذ الأربعينات من القرن الماضي الى يومنا هذا توثيقا لتجربة الاسلاميين في الحكم ، مذكرات تفصل في العام والخاص .. منذ لحظات التكوين الأولي لتنظيمه مرورا بسنوات الحكم ومفاوضات السلام وأعوام المفاصلة وشهور الهجرة الى بلاد الألمان الى أن التقي في مهجره الأوروبي أومنفاه الاختياري البعيد بأصدقاء الأمس أعداء اليوم في مقابلات ( السروالعلن ) ولقاءات الشؤون العامة والاهتمامات الخاصة والتي خرجت منها بعض التسريبات لمتابعي الشأن السوداني ، منها أن اخوان الأمس واليوم يريدون اقناع الدكتور بالعودة الى أحضان الدولة والحكومة والحزب ليساهم في اكمال المسيرة القاصدة ، مسيرة التنمية الاجتماعية والثقافية والبناء الوطني لبلد يواجه الكثير من المهددات فهل سيعود الدكتورللأهل والبلد والحكم في موسم الهجرة الى الجنوب ؟؟؟

توثيق – صديق السيد البشير
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2124

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1302702 [ود المك]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2015 12:26 AM
نسيت في مقالك ان الرجل انتهى به الحال ان يبيع دينهةبعرص من الدنيا الفانية.تبا للحقد والحسد.والامر يطول شرحه.

[ود المك]

#1097339 [omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 07:55 PM
دعوا العنصريه فانها نتنه كل السودانيين يجب ان يكونو سواسيه في الحقوق و الواجبات
جاء في صحيح البخاري:
أن رجلين من المهاجرين والأنصار تشاجرا فَقَالَ الأَنْصَارِى ُّيَا لَلأَنْصَارِ. وَقَالَ الْمُهَاجِرِى ُّيَا لَلْمُهَاجِرِينَ. فَسَمِعَ ذَاكَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم فَقَالَ:
مَابَالُ دَعْوَى جَاهِلِيَّةٍ
قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَسَعَ رَجُلٌ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ.
فَقَالَ
دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ.
قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم:
"يا أيها الناس ألا ‏إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، ألا لا فضل لعربي على أعجمي، ولا ‏لعجمي على عربي، ولا لأحمر على أسود، ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى، أبلّغت؟ قالوا: بلّغ رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم".

قال رسول الله عليه السلام:
يا معشر قريش إن الله قد أذهب عنكم نخوة الجاهلية وتعظّمها بالآباء. الناس من آدم وآدم من تراب.
دعوها فانها منتنة
اين انتم من قول النبى صلى الله عليه وسلم « انصر أخاك ظالماً أو
مظلوماً . قيل : يا رسول الله .. فكيف أنصره ظالماً ؟ قال عليه الصلاة والسلام : تمنعه من الظلم فذاك نصرك إياه » حديث متفق عليه
لقد جمعت هذه العقيدة صهيباً الرومي وبلالاً الحبشي وسلمان الفارسي وأبا بكر العربي القرشي تحت راية واحدة ، راية الإسلام ، وتوارت العصبية ، عصبية القبيلة والجنس والقوم والأرض وهاهو مربي هذه الأمة وقائدها -عليه الصلاة والسلام- يعلم ويربى إذ يقول لخير القرون كلها مهاجرين وأنصار : « دعوها فإنها منتنة » .. وما هي ؟ صيحة نادى بها أنصاري : ياللأنصار ، وردَّ مهاجري : ياللمهاجرين فسمع ذلك رسول الله وقال : « ما بالُ دعوى جاهلية ؟ » قالوا : يا رسول الله كسَعَ رجل من المهاجرين رجلاً من الأنصار ، فقال : « دعوها فإنها منتنة » صحيح البخاري

دعوها فانها منتنة
وقال صلى الله عليه وسلم : « ليس منا من دعا إلى عصبية ، وليس منا من قاتل على عصبية ، وليس منا من مات على عصبية » صحيح مسلم

[omer]

#1096578 [مفقوع من الكيزان]
2.00/5 (1 صوت)

09-03-2014 07:59 PM
ياخي إنت ما عندك موضوع اصلاً ،،
على الحاج شنو البتعمل ليه سيرة ذاتية زي دي ،،
ممكن تختصر كلامك كلو في كلمتين بس (( تشادي **** )) أي زول بيعرف إنك قاصد علي الحاج

[مفقوع من الكيزان]

ردود على مفقوع من الكيزان
[eiz] 09-04-2014 06:26 PM
السوداني مخلوق من طين والتشادي من عجين افهم اذا كنت سوداني مولود في منواشي ريفي نيالا اقرا ثم علق فهم السؤال نصف الاجابه

United States [ممووو] 09-04-2014 12:35 PM
رسالة للملون النتن كلما تنعرت بالعنصرية البغيضة كلما ولدت حواء مليون بالمقابل نصيحتي لك استعد للغد الاتي ستكون كالكلب او احط منه


#1096548 [taher omer]
3.50/5 (2 صوت)

09-03-2014 06:33 PM
خليك من علي الحاج الكوز كل الإسلاميين صغار في الذهاب وفي الإياب.عاد لم يعود من المانيا لن يضيف جديد وقد اصبح شيخ من الأفضل له أن يسكر فمه ويدرق وجهه. الترابي عاد ورجع الى البشير ماذا أضاف. ديل شمس عصرهم قد غابت وآمالهم قد خابت وليس هم وحدهم بل كل الإسلاميين في العالم العربي والإسلامي.

[taher omer]

صديق السيد البشير
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة