المقالات
السياسة
وَهَجْ ضَيِّك - شِعر
وَهَجْ ضَيِّك - شِعر
09-03-2014 07:45 PM


وَهَج ضَيِّك
_______

وَهَج ضيِّك شِروق الروحْ.

وقيدومة فرح لى يوم، مِتِلْ فجَّة صِباك، يطلعْ
جميل وصبوح.

لابْنَتْعبْ ولا بِنْفُوت، نَدودْرِك ريدة زَىْ ريحة البشارة تَفُوحْ.

ولا بْضارينا مِنَّك ليل، وضَيِّك حَىْ لديح ولحُوحْ.

ونرجاك مارقة من جوف الأرض جمَّام، نَطبْطِبو بالعشم والبوحْ

نَحِسِّك فينا قاب قوسين، قاب قوس الفرح والزين، ولو إحْساسنا بيكْ
مجروحْ .

نَشِمْ رِيحتِكْ تَجى وْبِتْرُوحْ.

وزيفة بَرْقِك العبَّادى
مالية السُّوحْ.

كأنُّو الدنيا فى لحظة وَجَعْ ميلاد بشايرو تَلُوحْ.

وين ما تكونى راجنِّك، يَنِزْ يملا البلد حِنِّك، يلين غُصن المَحنَّة يَدُوح.

ويا قَرْيافة تِمِّى الكيف، وصحِّى النيل يكيل القيف،
ويهدر سيلك المكبوح.
وصوت الحق حَبِل صوتك يَبن أبْلَجْ بعد ما كان قِبيل مَبْحوحْ.
______________

حسين أحمد حسين
[email protected]



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 674

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1097484 [اللايوق]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2014 02:36 AM
انت حسين احمد حسين الكتبت الموضوع الكبير في اجزاء قبل ايام عنالاوضاع في السودان/ اذا دة انت وتاني جايب ليك شعر الليلة يبقى انت انسان متعدد المواهب/ ممن اول يوم انا ما ارتحت ليك في فلسفتك وتعاليك علي الناس وطريقتك الما حلوة في الكتابة/ وخايفين بكرة تجي تقول خبير استراتيجي ومتخصص في امراض السودان المزمنة م زي ما كتر الايامين ديل الخبراء الاستراتيجييين لي ناس ما عندهم اي تجارب ولا اسهامات ىولا يحزنون

[اللايوق]

ردود على اللايوق
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-05-2014 01:42 PM
الأستاذ اللايوق تحياتى،

نعم شخصى الضعيف هو الذى كتب تلك "الحيثيات" وهذه "القصيدة". وأجدنى فى غاية الأسف أنَّك لم تستسغ "حيثيات الواقع الإقتصادى والإجتماعى فى السودان وآفاق التغيير السياسى"، وأرجو أن أقرأَ رأيك هناك "تحت ذلك العنوان" حتى يتسنى لى التحقق مما تقول. فرأيك محل كل احترام وأرجو أن تكون متأكداً من ذلك، ورحم اللهُ من يهدى لنا عيوبنا.

شئ آخر: لعلَّك قلتَ بأنَّ شخصى الضعيف "متعدد المواهب"، وإذا كان "متعدد المواهب" هذه تشمل هذه "الفصيدة" وتلك "الحيثيات"، فلماذا لم تعجبك كتابتى إذا كانت بالفعل موهوبة؟ ألا تجد شئياً من عدم الإتساق فى هذه العبارة؟

حقيقةً أُريد أن أعرف موضع الخلل فيما أكتب، فلا تبخل علىَّ برأيك هناك، فأنا فى أمسِّ الحاجة له. وستجدنى أُغير من طريقة كتابتى متى ما تأكد لى أنَّك قرأتنى بعين غير محرضة بأيديولوجيات ما هو سائد.

كل الود.


#1097444 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

09-05-2014 12:14 AM
استاذي شكراً علي اهتمامك وتقديرك الفائق وصبرك الجميل لقراءة ردود القراء والرد عليهم واحد واحد وهذا يدل علي شعاريتك المتدفقة جمالاً واحساس المرهف بالجمال ومن جانب آخر بمعانات وعذابات المواطن السوداني زهاء 26 عام
شكراً لك يارايع
اقترح علي ادارة الراكوبة تسليم هذة الكلمات الرائعة للفنان المبدع والمناضل ابوعركي فهو بذات الروح الشفافة والثورية للشاعر

[الحلومر]

ردود على الحلومر
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-05-2014 01:08 PM
الأستاذ الحلومر،
تحياتى.

ياأخى أنت أهلٌ لكلِّ ثناء، ولكلِّ احترام. ويا عزيزى النصوص تُكتبُ للقراء، فبمن نهتم إن لَّم نهتم بهم؟ وما تنسى أنَّ القارئ يكتب النَّضَّ مع الكتاب بنقدِهِ الحصيفِ البَنَّاء؛ وإن لَّم يستجبْ الكاتبُ لنقدِ المتلقى فما بلَّغ رسالته.

وعن إقتراحك؛ فدعنى أشيد بذائقتك الرفيعة فى إختيارك للأستاذ أبوعركى، وأُؤكِّد على ثقتى التامة فى ذائقة القائمين على أمر الراكوبة. فمرحب بإقتراحك وبمزيد من الإقتراحات.

قلتُ المزيد من الإقتراحات لأنَّ الصديق الأديب والشاعر بله محمد الفاضل وهو رجل ذوَّاقة أيضاَ قال لى ذات مرة: "هذا النص يشبه حُنجرة الإستاذ محمد الأمين". وعلى العموم ما يستقر عليه رأى القراء يمشى على العين والرأس، والأمر متروك للراكوبة إذا أرادت أن تستفتى القارئ فى ذلك.

لك منى الشكر الحنيذ.


#1097281 [abusami]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 06:29 PM
الأستاذ حسين أحمد حسين أحييك وأشبد بيراعك الرشيق وكلماتك الموحية لغد أجمل وأروع .. هذا الشعر الرصين من أعذب ما قرأت منذ وقت طويل .. أبياتك قيثارة من الزمن الجميل لغد أجمل وأنضر( كأنُّو الدنيا فى لحظة وَجَعْ ميلاد بشايرو تَلُوحْ) فما أصدق العبارة وهي توحي بغد قريب كلنا له وفداؤه.

ربنا يديك العافية ويخليك للسودان وأهله الكرام

[abusami]

ردود على abusami
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-05-2014 01:00 AM
أستاذنا الجليل أبو سامى،
لك آلاف التحيا والتجلة.

وألف شكر على التشجيع والإطراء الذى أرى أنِّى لا أستحقه؛ وإنَّما يستحقه هذا الشعبُ العظيم، القابضُ على الجمر، والصابرُ على الأذى وعقيدةِ الإنتقام التى لا تتأتَّى إلاَّ من عَطَبِ الضمير، وثقوبِ الإخلاق، ورِجْسِ التَّدَيُن.

وفى خِضَمِّ هذا البلاءِ المعتورِ على "مُشْهاد" الواقع، فلا بد من فتحِ القلوبِ على مِجَرةِ الأملِ العريضة، وإلاَّ لَتَحآتَّ ورقُ التماسك وبارتْ الثورة.

كُنْ بألفِ وخيرٍ وعافية، ولِنَكُنْ كُلُّنا للسودانِ وأهله.


كنوز محبة.


#1096986 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 11:51 AM
وهج ضيك بشارة لمليون ميل
وراجينك تتمي الكيف جموع هادرة
سيول جارفة تكسح كل المحن
وتنضف ارجاء الوطن
ويشيل معاه كل العفن
وصابرين نتفأل
في انتظار وهج ضيك
وشكراً لك استاذ حسين احمد حسين

[الحلومر]

ردود على الحلومر
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-04-2014 03:01 PM
تحياتى للسيد الحلومر،

وشكراً على القراءة والتعاطى مع جرعةالأمل التى أرى أنَّها ضرورية مع حالة الإحباط المخيم على واقعنا منذ ربع قرن.

لا لليأس، ويجب أن نبدع ثورتنا.


ممنون.


#1096905 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

09-04-2014 10:37 AM
دائما ما اقرأ الثلاثة ابيات الاولي ثم اقرر المتابعة من عدمها . هذه المرة فرأت قصيدتك مرتين . انها جميلة في زمن تسافر فيه الاشياء الحميلة غربا كما كتب علي حائط غرفته احد الاقرباء الذي كان مشروع مبدع كبير اختار اسرته علي الابداع في هذا الزمن الصعب , شكرا لمن يتشبسون بالابداع الفادح الثمن في هذا الزمن الفادح القسوة

[هجو نصر]

ردود على هجو نصر
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-05-2014 12:29 AM
تحياتى وشكرى من ثان،
أستاذ هجو نصر.

لن يأخذ القارئ الكريم، ولا شخص الشاعر الضعيق، تلك السُّهَيْوات ضد عبارتك التى ينبضُ محمولُها بما يجعل السهو غير مدرك، وإذا وقع فهو مغفور تماماً. وفوق ذلك فأنت تُشكر على التنبيه والإعتذار؛ فقليلٌ منَّا يفعله.

كل الود.

[هجو نصر] 09-04-2014 02:49 PM
لاتخفي علي فطتة القارئ والشاعر تلك الغلطة الاملائية واصححها حتي يكون لرائي بعض القيمة (يتشبثون) وياله من خطأ سهوي ! اقبل الشكر لا ردا علي تعليقي بقدر ماهو للحقيقة التي يجب ان تكون ديدننا . شعرك جميل حقا ,

United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-04-2014 01:43 PM
تحياتى للسيد هجو نصر،

شكراً لسعةِ صدرِ الذائقة لديك أستاذ هجو نصر وأنتَ تقرأُ النَّصَّ أكثر من كرة، وشكراً لإطرائك.

وكلنا فى الهمِّ غربُ حين مسَّتْ الأخوانويةُ المرجوسة الضرورىَّ من قوتِ أهلنا، فرحنا فى شتاتنا المزمن نميرُهم ونزدادُ كيلَ بعير؛ وكان ذلك فادحاً - كما قلتَ - للغاية، لأنَّه كان خصماً على كلِّ شئ.

لكنَّنا لن نموت لهم؛ كما العنقاءِ ننهضُ من رمادِنا.


#1096642 [ياسر عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 11:03 PM
رائعه يااستاذ حسن جانب اخر من ابداعك

[ياسر عثمان]

ردود على ياسر عثمان
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-04-2014 02:13 AM
ياسر عثمان،
ألف تحية وشكر.

نحتاج أن نكون، ألاَّ نيأس، أنْ نُغيِّر.
شكراً لذائقتك الرفيعة وشكراً للإطراء.


#1096625 [ِِAbu S hihab]
0.00/5 (0 صوت)

09-03-2014 10:11 PM
ينصر دينك..يصح بدنك...ويديك العافية وين ما تروح,ازلت عن روحي عتمة السنين يا أبو
علي. هذه الرائعة قرأتها عشرة مرات علي التوالي , شكرا جزيلا يا رائع.

[ِِAbu S hihab]

ردود على ِِAbu S hihab
United Kingdom [حسين أحمد حسين] 09-04-2014 02:07 AM
تحياتى أبو شِهاب،

وأنا فى غاية الإمتنان على كل هذا التقريظ، وأفرحنى جداً أن تساهم القصيدة على تواضعها فى إزالة ولو قليل من العنت الذى يُخيِّم علينا منذ ربع قرن.

ولا بد أن نكون مصابين بالحياة، ونتمسك بالأمل ونترجمه إلى فعل إيجابى يُفضى إلى التغيير.

ممنون يا عزيزى، ممنون.


حسين أحمد حسين
حسين أحمد حسين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة