المقالات
السياسة
بـوذي سـوداني من أصول صينية
بـوذي سـوداني من أصول صينية
09-06-2014 07:00 PM

image
تــســاو تيي قانق ... مواطن صيني الأصل بوذي الديانة . حصل على رخصة سياقة سودانية من إدارة المرور في مدينة شندي ...... وحتى هذه اللحظة يظل كل شي عادي.
ولكن الغريب أن الجنسية كتبت ســوداني ....
تجنيس أصحاب الديانات غير السماوية هو إعانة صريحة من الدولة للكفـر والشرك بالله ؛ وبما أنزل على أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم.

قد لا نستغرب في مواجهة وقراءة مغزى حرص الإحتلال البريطاني على تجنيس الهنود الهندوس المقيمون في السودان بحثاً آنذاك عن لقمة العيش .... وها هم اليوم يصل تعدادهم إلى عشرات الآلاف .. ويظل هؤلاء قنبلة موقوتة في داخل نسيج المجتمع السوداني المتآكل أصلاً. .... وما الهندوسية سوى البنت الغير شرعية للبوذية.
ولكن الغريب أن يحدث ذلك من جهة حكومية رسمية منبثقة عن جماعة الإخوان المسلمين . وترفع دولتها شعارات إسلامية . وتحاكم الناس وفقاً للشريعة الإسلامية.
هي إحدى ثمار "المشروع الحضاري" ، الذي تدعي الدولة الإسلامية في السودان سعيها لتحقيقه أو تظن أنها حققته .... وطالما سارت الأمور على هذا النحو فإنها ستؤدي حتماً إلى نشــر التعاليم البوذية في السودان . وفرضها كمكوّن ضمن مكونات العقائد فيه........ ويبدو أن لعنة البترول وأنابيبه ومحطات تجميعه وتكريره ؛ ستظل تجرجر أثوابها فوق وجه السودان إلى ما شاء الله.

والمعروف أن تعاليم وأفكار المذهب الشيعي الرافضة للنبوة المحمدية والمناهضة للصحابة قد انتشرت هي الأخرى وسط الفقراء والبسطاء في السودان كالنار في الهشيم ؛ وذلك ثمناً للتقارب بين الخرطوم وطهران خلال السنوات الماضية... وغض حكومة الإخوان المسلمين الطرف عن "التبشير الشيعي" الذي تمارسه الحوزات الشيعية الإيرانية تحت مسمى "المراكز الثقافية".
وربما لن تمض سنوات قليلة قادمة حتى تبرز للسطح الفتنة "الطائفية" جنباً إلى جنب العنصرية "القبلية" .....
وإذا كانت العنصرية القبلية أقل كلفة إجتماعية ، وتزيلها أو تخفف من حدتها المصاهرات والتزاوج حتى تختفي .... فإن الطائفية تبقى على الدوام عصية على الحل أو حتى الحوار والتوافق.

وطالما أصبح هذا البوذي "قانق" مواطن سوداني فمن حقه دستوريا أن يطالب ببناء معبد بوذي لممارسة شعائره الدينية في شندي والخرطوم .. وستدعم السفارة الصينية مطلبه ؛ وتدعم تنظيمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة طلبه في أقل من 24 ساعة......
ولن نستغرب في هذه الحالة إذا سارعت البوذية الصينية وتنادت لجمع التبرعات وبناء معبد بوذي في السودان يتفوق على عمارة مسجد النيلين في أمدرمان ..... وتنزوي أمامه خجلاً قاعة الصداقة السودانية الصينية التي بنتها الصين في مواجهة مقرن النيلين لأجل خاطر عيون الرئيس السوداني السابق جعفر نميري.
ومثلما تكاثر الصينيون كالنمل في بلادهم وأصبحوا بالمليارات .. فلا مندوحة من تكاثر المواطن السوداني البوذي "قانق" وأمثاله بمتوالية هندسية في سنوات قليلة قادمة .. وحتماً هناك المئات من البوذيين الصينيين والماليزيين أمثاله قد حصلوا على الجنسية السودانية لهدف أو لآخــر ؛ من تحت الطاولة أو فوق الطاولة .... ولا ندري.
ألم يقرأ رواد "المشروع الحضاري أو تشنف آذانهم (المؤمنة) قوله عز وجل في محكم تنزيله من الآية رقم (82) في سورة المائدة:
[لتجدنّ أشدّ الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا.... ]
ألا تعلم الأصولية الإسلامية الحاكمة وذات اليد الطولى في السودان شيئا عن جرائم وحملات الإبادة والتطهير العرقي وسياسة الأرض المحروقة . والإغتصاب الأحمر لفتيات ونساء المسلمين الصينيين على يد البوذيين هناك .... وما يجري على ذات النسق في ميانمار البوذية .... وكذا حرب الإبادة التي شملت كافة الكمبوديين المسلمين على يد الأغلبية البوذية الحاكمة هناك على عهد الجلاد المقبور بول بوت حتى أفناهم عن بكرة أبيهم؟
ألا يعلم أهل الحل والعقد فينا والذين يرفعون راية الإسلام أن الكمبوديين "يفخرون" ؛ و "يتباهون" اليوم وسط جيرانهم من البوذيين في الدول المجاورة بأنه لايوجد وسطهم مسلم كمبودي واحـد؟
حسبنا الله ونعم الوكيل.

مصعب المشرّف
[email protected]
6 سبتمبر 2014م


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2505

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1099807 [River Nile]
1.00/5 (6 صوت)

09-08-2014 10:09 AM
Pure none sense

[River Nile]

#1099196 [عودة ديجانقو]
1.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 01:42 PM
يا مصعب المشرّف موضوعك هايف ومكتوب من فراغ ولا ينم عن معرفه حقيقيه او فهم لحقيقة الامر.

[عودة ديجانقو]

#1098849 [بركل بدر]
1.00/5 (2 صوت)

09-07-2014 03:52 AM
وين الإشارة للديانة في رخصة القيادة ؛؛ بس لأنو صيني عملتو بوذي ؛؛ في كل الدنيا ممكن تستخرج رخصة قيادة تسوق بيها وقت إقامتك وبعد داك تتخارج.

الموضوع الأصلي إنت ضيعتو فكان يكون موضوعك ليه في رخصة القيادة مشار إلى الجنسية أصلاً هذا هو الخطأ الإجرائي؛ فهذا الصيني طيلة إقامته في شندي يريد أن يسوق سيارته بصورة قانونية ومن حقه؛؛ فهل معنى ذلك أن أي شخص غير سوداني ما يسوق سيارة؛؛ عشان كده قلنا ليك موضوعك الأصلي ضيعته؛؛ تقوم تقلبها دين وما دين.

[بركل بدر]

#1098771 [عصمتووف]
2.00/5 (3 صوت)

09-06-2014 11:33 PM
لا تخلط الاشياء خطا من الشرطي الجالس علي الحاسوب وهل اصبحت الرخصة اشهاد شرعي مكتوب علية هذا الصيني مسلم واحتمال يكون مسلم موضوعك فارغ كان تلفت نظر ادارة المرور لتصحبح الوضع وليس الهيلمانة خلاص حريص جدا علي الاسلام

[عصمتووف]

#1098759 [عادل حمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-06-2014 11:13 PM
يفهم من المقال أن التساهل في تجنيس الصيني المسلم لا يزعج كاتب المقال .. على كل حال , لا تطابق بين (السودانوية) و الإسلام , و ليس من خطر على السودان بوجود سودانيين يدينون بديانة غير الإسلام .. الخطر كله من مواطن لا يلتزم بالقانون بغض النظر عن الدين الذي يعتنقه . و على سبيل المثال فإن السودانيين من اصل هندي الذين يدينون بالهندوسية , لم يصدر عنهم ما يعكر صفو المجتمع , و قد تصدر أحياناً من مسلمين خروقات خطيرة , كما حدث في مسجد الجرافة و من قتلة غرانفيل .. السودان بلد السودانيين .

[عادل حمد]

#1098737 [AL SATARY]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2014 10:26 PM
من اين استدليت انه بوذي؟ ممكن يكون مسلم

[AL SATARY]

#1098703 [amir]
3.50/5 (2 صوت)

09-06-2014 09:06 PM
حملت الموضوع اكثر مما يحتمل
حتما هذه غلطة مطبعية شرطي بفكر في الفطور والعيال كتب مكان الجنسية سوداني اما عن الهنود في السودان الحقيقة انهم ناس محترمين جدا وفي حالهم وتجارتهم اما معتقدهم شيئ يخصهم وحدهم من شاء فاليؤمن ومن شاء فاليكفر لسنا مخولين بمحاسبة العباد .

[amir]

#1098663 [موسى]
0.00/5 (0 صوت)

09-06-2014 07:48 PM
تمنيت ان اكون صينى وليست سودانيا مسلما لان ما يحدث هنا فى الصين باسم السودان والإسلام لا يتقبله المجنون ناهيك عن العاقل فتتحدث السرقة والنهب باسم الاسلام فالصين دولة صناعية فالشراء يتم عن طريق الدين فالصينيون يعتقدون ان المسلم صادق يرد لهم ديونهم لكن يحدث العكس وهذه ظاهره بطرف السودانين والباكستانيين فانا من وقع فى الفخ فصاحب الشركة الذى اعمل معه سودانى مديونيتة اكثر من 600 الف دولار فبموجبها تم حظرنا من السفر خارج الصين وطالبان السلطات بتحملنا المسؤليه لحين سداد المبلغ او حضور صاحب الشركة الا انه بعد حضور صاحب الشركة تنكرت علينا السلطات بعدم الإفراج عنا حتى سداد المبلغ وأصبح صاحب الشركة عاجز عن السداد فقمنا بمخاطبة سفاراتنا سفارة الهناء والسرور لكى تدخل فى هذا الموضوع مادام صاحب المكتب متحمل ومقر بمديونيته لا ان السفارة كان موقفها سلبى تجاهنا بل انها تقف فى صف الصينيون وتعتبرنا ضمان الصينيون لحين صاحب الشركة سداد مديونيتة علما بانه تعرضنا للضرب والطعن والاعتقال الغير قانونى من قبل العصابات والسفارة تعلم بذالك ، فلذالك تمنيت ان اكون صينيا ويحدث لى هذا فى دولة السودان أقامت الدنيا وجلست من أجلى لكن انا مواطن سودانى ولدى سفارة لديها مصالح مع الصينيون فاذا كانت هذه المصالح من اجل الوطن فمرحبا بما يفعله الصينيون بى ولكن اذا كانت المصالح شخصية لطاقم البعثة او اشخاص خارج البعثة فالعار لكم وربنا يفرج كربتنا

[موسى]

#1098650 [منصور محمد احمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-06-2014 07:31 PM
اقتباس معدل"ألا تعلم الأصولية الإسلامية الحاكمة وذات اليد الطولى في السودان شيئا عن جرائم وحملات الإبادة والتطهير العرقي وسياسة الأرض المحروقة . والإغتصاب الأحمر لفتيات ونساء المسلمين (الصينيين على يد البوذيين هناك) بدل الفقرة السابقة بين قوسين بهذه الفقرة(الدارفوريين على يد الجنجويد هناك).... وما يجري على ذات النسق في (ميانمار البوذية)بدل ب(جبال النوبة والنيل الازرق) .... وكذا حرب الإبادة التي شملت كافة الكمبوديين المسلمين بدل ب (اسودانيين من اصول افريقية) على يد الأغلبية البوذيةبدل ب (الاغلبية الشمالية)الحاكمة هناك على عهد الجلاد المقبور بول بوت بدل ب(الجلاد البشير) حتى أفناهم عن بكرة أبيهم؟"
اي عقلية في ادمغة هؤلاء ناس دارفور اقرب اليكم من حبل الوريد تمشو لي شرق اسيا، والله تمام سفلة ومنحطين و ناقصين رجولة، تف عليكم.

[منصور محمد احمد]

ردود على منصور محمد احمد
Saudi Arabia [المشتهى القعونجه] 09-06-2014 10:09 PM
صحيح تستاهلو البيجيكم من المؤتمرالوطنى والبشير ومبروك ليهم لودا تفكيرك اى شمال تتكلم عنوانت شمال النمسه او شمال كندايازول جنيت قول بسم الله


مصعب المشرّف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة