المقالات
السياسة

09-07-2014 03:47 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
تحالف القوى السياسية الديمقراطية – ولاية سنار
*************************************
بيان مهم رقم {56}
حول اختطاف الطالب عبد الله بكري

الأحباب الكرام أبناء الوطن العزيز:
في ليلة الأربعاء الموافق 3/9/2014م وعقب صلاة المغرب تم إختطاف الطالب عبد الله بكري عقب أدائه لصلاة العشاء بمسجد سوق ليبيا من قبل أشخاص ملثمين يستقلون عربة لانكروزر بدون لوحات وتم احتجازه حتى ساعة متأخرة من الليل حيث تعرض للضرب والتعذيب والتهديد لترك إنتمائه لحزب الأمة ..ثم رمى به الخاطفون معصوب العينين بالقرب من غابة الحضر جوار مسجد البرهانية.
لقد ظلت القوى السياسية في ولاية سنار تتابع وبقلق بالغ التطورات المؤسفة التي تحدث بالجامعات السودانية بشكل عام وجامعة سنار بشكل خاص.. ففي مارس الماضي حدثت صراعات مؤسفة بين الطلاب في كلية التربية بسنجة مما ألحق الأذى بعدد من الطلاب .. وقد أتصلت قيادات الأحزاب السياسية في حينه بإدارة الجامعة كما أتصلت بوالي الولاية بصفته رئيس لجنة الأمن بالولاية ونبهت لخطورة العنف بالجامعة وأهمية توعية الطلاب كافة والقيادات الطلابية وإدارة الجامعة والمجتمع .. للدفع في أتجاه الحوار الهادف البناء من أجل سلامة الجميع ولتأمين العام الدراسي واستقراره.
التحقيقات التي أجريناها أثبتت وبما لا يدع مجالاً للشك أن طلاب المؤتمر الوطني بالكلية ولما يتمتعون به من حماية ، يشجعهم ويغريهم لتحويل الصراع الفكري الهادف إلى عنف .. إن الذي حدث للطالب عبد الله بكري جريمة تذكرنا بما حدث من قبل وفي ذات الجامعة من اختطاف..!! وبما حدث في جامعات أخرى من إغتيالات..!! كإغتيال الطالب بجامعة الخرطوم علي أبكر ادريس...!! اغتيال طلاب جامعة الجزيرة ..!! إن استخدام العنف من قبل جهات ذات صلة بالنظام لدليل على عمل ممنهج قصد به السيطرة على الطلاب وترهيبهم للحد من نشاطهم الدؤوب المناوئ للشمولية وعنفها التي عرفت به منذ مجيئها للسلطة وبقوة السلاح مما أدى لإشعال الحروب في أرجاء الوطن مما أوصلها لطريق مسدود فها هي اليوم تستجدي من تعرف ومن لا تعرف لوقفها ولكن بدون جدوى..!
أبناء وبنات شعبنا الأكارم:
الجامعات تمثل أعلى منارات العلم وإكتساب المعرفة .. تعلماً وإكتساباً للمهارات الفكرية التي تهدف لإعداد الشباب للمساهمة في بناء الأوطان كما أنها بوابة لتعليم الطلاب كيفية حل المشاكل عبر الحوار الفكري المبني على احترام الآخر.
عليه فإننا ندين وبأشد العبارات هذا السلوك الإجرامي ونؤكد قدرتنا على حماية طلابنا وطالباتنا الأماجد كما نطالب الجهات المختصة إجراء تحقيق عادل و مستقل لمعرفة الجناة وتقديمهم للعدالة و نطالب بتصفية ما يسمى بالوحدات الجهادية الطلابية التابعة لطلاب الحزب الحاكم و حيادية الحرس الجامعي..!! و نناشد الشرفاء للقيام بواجبهم من أجل إعادة الجامعات إلى سيرتها الأولى .. ساحات للحوار الحر ومنارات للعلم للمعرفة.
لا للعنف الطلابي - نعم للحوار الهادف البناء
المجد والخلود لشهداء سبتمبر
6 سبتمبر2014م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 503

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة