المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
د.عبد القادر الرفاعي
السؤال:الحرية والديمقراطية؟ ام الحكم حكمك في الدم المسفوك!
السؤال:الحرية والديمقراطية؟ ام الحكم حكمك في الدم المسفوك!
02-15-2011 10:26 AM

السؤال:الحرية والديمقراطية؟ ام الحكم حكمك في الدم المسفوك!

د. عبد القادر الرفاعي

يبدو لي ان قادة الانقاذ وهم يرددون شعارات خفتت وكان قد علا صوتها علي ايام انقلابهم الاولي حين ساد الاعتقاد لديهم ان ما جاء بالقوة لا يستمر الا بالقوة. وحسن دخلت بلادنا في ظل عنفهم مرحلة جديدة عمدها شعبنا بدماء بنيه في مواجهة بطش الانقاذ، لم يجد حكامها سوي تهدئة تلك الشعارات لتختفي تدريجياً وتحل مكانها شعارات التهدئة من طرف اللسان.الان عادت الشعارات من نوع التي تقطر دماً لتطل من جديد، مثل: فلترق بعض الدماء او ترق كل الدماء، او كما قال. يبدو لي ان بروز شعار اراقة الدماء عند من يرفعه مجدداً الان الا كوقاية من المشاكل الداخلية المستفحلة، نقول لهم انه ليس جزءا من الحل، وانما جزء من المشكلة. مشاكل الانقاذ كثيرة واللوحة السوريالية التي بدأت بالتخلص من جزء عزيز من الوطن بانفصال جنوبه، تضاف اليها الاوضاع التي آلت اليها احوال السودانيين والمهددات التي تجابههم بالمزيد من احتمالات التمزق في الغرب وغيره، فضلا عن انعدام الامن الاجتماعي والمعني واضح.

لم يعد سراً ان الانقاذ ونجاحها في جلب كل الشقاء لشعب السودان بنيا علي استراتيحية ورؤية واضحة وارادة نافذة وصلبة لاخضاع السودان واهله فضلا عن استخدام فرضية جذب لجلب الاستثمارات ورأس المال الاجنبي واستقدام ارتال من الشركات الاجنبية والالاف من الطامحين من اتباعها لفرص الثراء والعيش الحرام وغيرهم من الراغبين في بناء مستقبل مغامر، وتمددت بفضل الانقاذ المدن والعمارات الشاهقة واللوحات المضيئة الي تمد لسانها لمستوري الحال الذين افقرتهم الانقاذ، علي ايدي الذين يحصلون علي الامتيازات والصفقات عبر التكليف المباشر من دون المرور بالمناقصات والمنافسات التقليدية. فالفساد يعلن عن نفسه كالشمس في رابعة النهار. وكان لصدي تلك الافعال ان تمدد الجوع في البطون الخاوية مثلما تمددت قري و احزمة الفقر حول العاصمة. تصيح عماراتها: ان اقبضوا عليهم ويصيح بهم السوبر ماركت واخوانه ان ارجعوا الي الوراء. ويبقي السؤال: هل هذا هو الاسلام وهل تنادي شريعته ان يرفل الحكام ومن والاهم ومن استوعبوه في رغد العيش والنعمة المحققة بدون كدح او عرق؟ وهل هذه هي العدالة في مدينة الاسلام الفاضلة التي تحض علي حقن دم المسلم؟ ام ان امير الشعراء قد صدق حين قال:

يارب امرك في الممالك نافذ *** والحكم حكمك في الدم المسفوك

الميدان


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1085

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. عبد القادر الرفاعي
 د. عبد القادر الرفاعي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة