المقالات
السياسة
آلية تطفيش المشاهدين
آلية تطفيش المشاهدين
09-08-2014 03:58 PM


تستحق إدارة تلفزيون السودان وبجدارة جائزة "آلية تطفيش المشاهدين" فهذا التلفزيون لا يحترم أبدا عقول السادة المشاهدين ويظل يحرق في البخور حتى يحرق البخور من يُحرق له البخور..!
العاملون بتلفزيوننا الهمام يعتقدون أن الشعب السوداني يشاهد فقط "القناة الطاهرة" ولا يدرون بأن أصغر طفل في السودان يعرف "حاجة" اسمها الريموت كنترول ويجيد الإنتقال من قناة إلى أخرى ما بين غمضة عين وانتباهتها.
وإذا غضينا الطرف –عمدا- عن البرامج المقصودة والموجهة فإن نشرة الأخبار فيها "العجب العجاب" ويتم عبرها ضرب كل معايير العمل الإعلامي بقوة لتصبح – النشرة- عبارة عن إعلانات غير مدفوعة الثمن!
وتحتوي هذه النشرة عادة على تقارير (مقصودة)، تريد أن تؤكد للعالم ان بلادنا قادرة على رد كيد الأعداء والمغرضين بالانتاج، وتركز التقارير على عمليات انتاج وهمية سواء بالجزيرة أوالولاية الشمالية، أو القضارف التي تمتد مشاريعها الى الحدود الإثيوبية !
تغفل نشرة الأخبار – وأتحدث هنا عن نشرة العاشرة مساء-عن عرض أي قضايا متعلقة بالمزارعين وكلنا يعلم أن المزارعين يشكون لطوب الأرض من معيقات أساسية تهدد الموسم الزراعي ،فيطل عليك مراسل من مشاريع القضارف ليؤكد لك أن العالم كله سوف يأكل من "عيشنا".
مراسل آخر يطل من وسط (تفاتيش) مشروع الجزيرة ويقدم تقريراً من طرف واحد يؤكد من خلاله أن إنتاج مشروع الجزيرة سوف يصل الى ولاية كلفورنيا، ومثل هذا النوع من التقارير يعرف في الصحف بالمادة التسجيلية وهو عبارة عن (حب من طرف واحد)...!
لا يوجد الرأي الآخر أبدا في تلفزيون السودان ،وقد فشلت كل عمليات التجميل التي حاولت أن تجعل شاشتنا مقبولة للجميع فالمذيع الموجود في الاستديو يستضيف ضيفاً ويوجه إليه حزمة من الاسئلة،ويتبرع المذيع (نفسه) بالاجابات على طريقة (حبيبي قشر لي وانا آكل ليك)، وفي تقديري ان الضيف نفسه يتضايق من هذه العملية، حيث تم التعامل معه بطريقة (حضرنا ولم نجدكم)..
يحدث هذا في الوقت الذي تنقل فيه الفضائيات احداث السودان بمهنية عالية واحترام تام لعقول المشاهدين مع مزيد من الابهار والتشويق والإثارة الحميدة.
في نفس الوقت إذا انتقلت الى قناة الشروق ،وهي قناة محسوبة على المؤتمر الوطني ولا نقول مملوكة عديل له،لكنها تتوخى الدقة والمهنية بقدر الإمكان وبقدر ماهو متاح في دولة مثل السودان يتقلص فيها هامش حرية التعبير حتى يكاد يختفي ،والسؤال هنا ما الذي يجعل إدارة الأخبار والشؤون السياسية بتلفزيون السودان الموصوف بأنه قومي ،ما الذي يجعلها ملكية أكثر من الملك نفسه؟.
إن الاخوة في ادارة الاخبار بالتلفزيون القومي في أشد الحاجة لإعادة النظر في طريقة إعدادوتقديم نشرات الأخبار، خاصة، أخبار العاشرة، وهذا لا يعني أننا نطلب منهم محاكاة القنوات الخارجية واستضافة المتمردين وإلقاء اللوم على الحكومة.. نحن نريدهم فقط أن يحترموا عقولنا.. فهل هذا مستحيل؟!

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 877

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1101128 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2014 04:12 PM
تحياتى أستاذ صلاح

طبعا الضرب على الميت حرام ، التلفزيون السودانى منذ ان جاءت الإنقاذ وهو يعمل بصورة مفارقة للمهنية ، رفض التلفزيون بث الاغانى العاطفية ، ولقد ذكر احد مدراء التلفزيون بأن اغانى العيون تبعث على الاكتئاب ( تصوروا العقلية ) ، هؤلاء الذى يديرون هذا الجهاز ذوى عقلية قديمة ومتحجرة ولا يفقهون شيئا في الاعلام ، لقد ترأسه الطيب مصطفى ، ثم جىء بآخر هو جيولوجى ، وكان قبله آخر احد خريجى علوم إسلامية من احد جامعات السعودية ، هؤلاء لا ينظرون حولهم عن التقدم والانفجار الهائل في علوم الاتصالات والاعلام ، يعتقدون انهم في السبعينات او الستينات حيث يمكنك ان تفرض على المشاهد ما تريد ،
انظر الى التطور الحاصل في السنين القليلة الماضية

1 - القنوات الفضائية ( الصحون اللاقطة ) طبعا في اول أيام الإنقاذ حاربوا هذه الصحون( الدشات ) ومنعوها وفرضوا رسوم عليها ولكن التطور الهائل جعلهم يرضخون

2 - الانترنت وهذا الانفجار المعلوماتى

3 - قوقل ، الفيسبوك ، تويتر و اليوتيوب

4 - الهواتف الذكية مثل الايفون والجلاكسى السامسونغ وغيرها

5 - البرامج الحديثة في التلفونات مثل الواتساب وغيرها كثر

برغم هذا التحديث اليومى الا ان اهل الإنقاذ يرغبون في ان يجروننا الى الوراء ولكن بالطبع هذا الشعب اذكى منهم ، فاصبح الناس لا يعتمدون على المعلومات التي تأتى منهم ولذلك حاولوا محاربة الفيسبوك والواتسب وتحدث مسؤوليهم عن هذه البرامج ولكن هل ينجحون ؟ بالطبع هذا مستحيل

[محمد احمد]

#1100372 [الأزهري]
3.00/5 (2 صوت)

09-08-2014 07:41 PM
لقد شاهدت اليوم الشاب الأنيق المهندم المنعم الذي جاء يتلو بيان الرد على خبر طرد الملحق العسكري من ليبيا ودهشت لقراءته فآخر كلمة ينطقها مكسور فعجبت كيف عين هذا في الخارجية؟ نعلم أن التعيين في الوظائف يتم بالواسطة والمحسوبيات ولكن حتى من هؤلاء ألا يتخيرون من يحسن قراءة المطالعة أو يدربوهم عليها؟ شيء يخجل.

[الأزهري]

ردود على الأزهري
[الأزهري] 09-09-2014 12:11 AM
لقد شاهدت اليوم الشاب الأنيق المهندم المنعم الذي جاء يتلو بيان الرد على خبر طرد الملحق العسكري من ليبيا ودهشت لقراءته فآخر كـــل كلمة ينطقها مكسور فعجبت كيف عين هذا في الخارجية؟ نعلم أن التعيين في الوظائف يتم بالواسطة والمحسوبيات ولكن حتى من هؤلاء ألا يتخيرون من يحسن قراءة المطالعة أو يدربوهم عليها؟ شيء يخجل.


#1100289 [سوداني وكفي]
3.00/5 (2 صوت)

09-08-2014 06:15 PM
كل الاداراة في التلفزيزن فاشلة واتعجب ؟؟؟؟؟؟؟ تماما عندما يطل مذيع او مذيعة
لاء ظاهر ولامضمون ويقول (المشاهدين الاعزاء - السادة المشاهدين ) مين بيشاهدكم لا اضن ان شخصاّ واعياّ ومتطلعا يشاهد تلفزيون السودان معزول مثلة مثل نظامة الذي اتب بة

[سوداني وكفي]

#1100207 [ليدو]
3.00/5 (5 صوت)

09-08-2014 04:38 PM
إنت ذاتك البخليك تتابع القناة التافهة دي شنو ؟؟؟ الحمد لله من زمااااااان حذفتها من جهازي !!! عليكم الله في حد يشاهد ويصبر على القرف دا ؟؟؟؟

[ليدو]

ردود على ليدو
Saudi Arabia [المتغرب الأبدي] 09-09-2014 08:06 AM
صدقت والله .. حذفناها من بدري خالص هي وكل قنوات التطبيل الأخرى ..


صلاح الدين مصطفى
 صلاح الدين مصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة