المقالات
السياسة
الصادق المهدي إنه والله السيد إنه والله السيد
الصادق المهدي إنه والله السيد إنه والله السيد
09-08-2014 10:58 PM


كلما جاء ذكر الإمام الصادق المهدي، رماه البعض ماوسعهم، بما لا يليق قوله في مثله، وكالوا له الإتهام جزافا، وتهموه بالعجز والتقصير والتردد، والإمام حفظه الله ورعاه، وهب جل عمره وكل جهده للوطن، حمل همومه حاكماً ومحكوماً، وبذل في سبيله فوق طاقته، ولم يسمح لسواه أن يشغله عنه، فلم نعرف للرجل غير إصلاح الوطن شغلاً، ولا غير صالح المواطن هما، وهو يقوم بذلك السنين الطوال لا يطلب ثمناً، ولا يكلفنا مالاً، ولا يرهقنا مناً، ولكن يتحمل في سبيل ذلك الأذي وجهل الجاهلين.

شئنا أم أبينا يبقي الإمام الصادق المهدي من أفضل ما لدينا إن لم يكن أفضل ما لدينا، فما نعلمه عن الرجل من حب العمل، مع طهارة اليد وعفة اللسان، وحسن الخلق، وسماحة التعامل، تجعله فوق الشبهات ، فليس بينا من يطعن في أمانته، ولا من يتهمه بالتعدي علي المال العام، ولا من من يطلبه بدم، هذا إضافة لغزير علمه، وتراكم خبرته، وإهتمامه بالشأن العام، وفوق ذلك كله، الإمام الصادق المهدي مقبول عالميا، فلا تجد لدولة عليه مأخذ، وليس بينه وبين حكومة من حكومات العالم عداوة، فهو من أهل الحكمة ومن دعاة الإعتدال والوسطية،

والذين يسيئؤن الظن في قدراته القيادية، ويتهموه بالتقصير، ويحملونه المسؤلية عن بعض الذي نعانيه، يجهلون أن الصادق المهدي ترأس الحكم في الديمقراطية الثانية 65-69 لأقل من سنة، وفي الديمقراطية الثالثة كان رئيس الوزراء لثلاث سنوات، ولكنه في المرتين علي قصرهما، أتي للحكم عن طريق إئتلافات مع أحزاب أخري، ولم تكن له أغلبية برلمانيه، تمكنه فعل مايريد، فكان رئيس لحكومة معظم أعضاء برلمانها ينتمون لأحزاب تعارضه، يجهدون أنفسهم في تعطيله وعرقلةمشاريعه، فنجاحه محمدة لحزب الأمة ترفعه فوق أحزابهم وتعطيه إنجاز يفاخر به، لذلك ما كان له أن ينجح لان نجاحه يطيل رقبة يريدها المنافسون قصيرة، وكلنا شركاء في الفشل، لأننا لم نحمل المسؤلية لحزب واحد تكون له الأغلبية، فيحسب له النجاح، ويحاسب علي الفشل، وقد تنبه بعض السياسيين لذلك الخلل، وكانت وصفة العلاج هي إستبدال نظام الحكم عندنا من البرلماني للرئاسي، فيفوز بالإنتخابات الرئاسية حزب واحد، ويحمل المسؤلية كاملة.

ولكن دوما كان العسكر بالمرصاد لكل ديمقراطية، فكانوا يئدون كل ديمقراطية حصلنا عليها في مهدها، ولم يسمحوا لتجاربنا الثلاث أن تبلغ الحلم، فتصلح نفسها وتسد نقصها، ليعود علي الناس خيرها، ويختار الناس خيار من جربوهم حكاما. لتجهد الأحزاب نفسها في ماينفع الناس، ويتباري قادتها في بذل أقصي الجهد، وعمل ما يمكن لبناء الوطن وخدمة المواطن، لينالوا الرضي، ولكن كيف لذلك أن يتم والعسكر يتحينون الفرص للإنقضاض علي الديمقراطية، وفي كل مرة عدوهم عليها، يعود علينا بالضرر، وهم يظنون أنهم يحسنون صنعاً، فقد تصدي عبود للديمقراطية الأولي وجندلها، والسودان في أيام إستقلاله الأول، لم يكمل عامه الثالث مستقلاً، ولم يكمل البرلمان دورته الأولي .

وذهبت أكتوبر بالفريق عبود وحكمه وأتت بالديمقراطية الثانية ولكن العسكر ضاقوا بها، ولم يحتملوها فعدا عليها نميري وصحبه بليل وإنفردوا بالحكم 16 سنة قتلوا فيها من قتلوا، وسجنوا من سجنوا، ولم يصنعوا فينا كثير خير حتي أذهبهم الله غير مأسوف عليهم. وأظلتنا الديمقراطية الثالثة بعد طول غياب، ولكن العسكر كانوا علي الوعد، لم يرضوا لها لتكمل دورة واحدة لأربع سنوات، ولم يرضوا لنا أن نرجع نفوسنا في من نوليه ثقتنا، فتصدي لها البشير وصحبه فدفنوها وهي إبنة ثلاث سنين.

ومثل كل مرة كان الصادق سجين العسكر وخصمهم، يحمل همومنا لا هم نفسه، ولو شاء لعاش في النعيم ما طالت حياته، ولكنه لا يرضي أن يعيش لنفسه، إنما يوقف حياته لصالح مواطنيه. وأعجب لبعض المتطاولين عليه، ومتهميه بالتقصير، وهم لم يكلفوا نفوسهم يوما أن يصنعوا لهذا الوطن شيئا،ً وأختم منتقديه بسؤال ماالذي كنتم تنتظرونه من الصادق المهدي ولم يفعله وما الذي كنتم تأملونه وخيب فيه ظنكم



[email protected]


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 1492

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1102884 [الأحنف بن قيس]
1.00/5 (4 صوت)

09-11-2014 01:48 PM
أحسب أن بعض المعلقين المتطرفين في نقد الصادق المهدي، هم من المندسين أصحاب الأجندة في محاولة تصغير وتسفيه رموز المعارضة، طبيعي أن يكون للإمام الصادق معارضين، ولكن يبقي أن يحترم كل واحد منا جهد الآخر، فكل حزب أو جماعة أن تفعل ما تراه صائبا حسب قناعاتها، وإن كان ما يقومون به لا يرضيك، فلك أن تفعل الأفضل الذي تراه، مع من يوافقونك بدل أن تكون مساهمتك هي إنتقاد من يعملون ما إقتنعوا به، وكما تقول الحكمة أوقد شمعة بدل أن تلعن الظلام . كان ما عاجبكم ما يقوم به الصادق إنتوا ما ملزومين بيه، دايرين أفعالكم إنتوا، الكلام خلوهوا فالصادقش مجرد رجل منكم قام بما آمن به،

[الأحنف بن قيس]

#1101888 [الانصاري ابو يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 01:08 PM
سلمت اخي الحبيب ود البدوي فكلامك درر نسال الله ان يوفق الحبيب الامام لما فيه خير السودان وان يكون وقوفه من كبوته علي يديه
اما الذين يودون الشهرة بسبهم للحبيب الامام فنقول لهم وبكل ثقة
الك.....ل......ب ينبح والجمل ماشي

[الانصاري ابو يوسف]

#1101796 [elgaily]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 11:42 AM
بدون مجامله هذا هو الامام الصادق المهدي لك التحية انصفت الراجل بحق وحقيقة

[elgaily]

#1101419 [العاطفي الحيمادي الجهني]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2014 11:50 PM
أثني رأي الكاتب

[العاطفي الحيمادي الجهني]

#1101100 [123]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2014 03:43 PM
ياخ فكان ماتجيب لينا طمام البطن من الصباح .
قلت النس بتتهم السيد الصادق زوراً وبهتاناً طيب اذا الناس العواليق ديل كلهم قالوا عن سيدك كدا سيدك دا ما يخلينا في حالنا ياخ مالو داير يطلع عينا .
سيدك للمعلومية هو الشخص الوحيييييييييييييييد في السودان القاعد يحبطنا نحن كشباب وشابكنا الحوار السلمي والزفت الميتيني وشنو ماعارف ليك بعدين انت لو شايف ي نفسك نقص والصادق المهدي والاسرة الكبيرة بالنسبة ليك اسياد والله نحن كسودانيين ناس احرار وسيدنا النبي صل الله عليه وسلم ياااا ي حبيب انت
حبة تاخدكم في داهية انت وسيدك توووووووفو عليكم وعلى الميرغني كمان معاكم

[123]

#1100945 [راجع للوطن]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2014 01:02 PM
لم ارى فى حياتى أحلم من ه>ا الرجل فى بلد يقتل ثلاثة ملايين نسمة لاجل التمكين تنتزع منه سلطته...ولا يلجأ الا الى الحوار السلمى....السودانييون يحبون الحربى...والصعلوق والشرامى...ولايحبون دعاة المدنية...والمنطق والحوار والجدل..لايحبون حسن الخلق ويشعرون بالامتنان لاب سفة سباب الدين الحربى بتاع السيجارة...انا لا احب الصادق مطلقا ولكن يجبرنى على احترام حلمه السياسى ومنطقه غير الانفعالى...بمايشبه اسلوب غاندى فى المقاومة المدنية...وكسبه لمعاركه بلسانه.
التحية لك لاسيدا ولا اماما ولكن كرجل مدنى شرعى اغتصبت حقوقه غصباوقال للنعامة تك..برقة مغيظة للملثمين.
ارجو أن نتأمل...ونترك الانطباع الاولى..

[راجع للوطن]

#1100923 [محمد خليل]
5.00/5 (1 صوت)

09-09-2014 12:44 PM
نعم الصادق المهدى قد يكون دمث الأخلاق طيب المعشر ذو أخلاق عالية من الناحية الانسانية.
و أما قولك أن الشغل الشاغل للرجل هو إصلاح الوطن، و أن همه صالح المواطن فهذا يكذبه و يدحضه الواقع و لا أساس له من الصحة لا من قريب و لا من بعيد و الا فاذكر لنا انجازاته عندما كان رئيساً للوزراء و سميها لنا ،و أما قولك "وهو يقوم بذلك السنين الطوال لا يطلب ثمناً، ولا يكلفنا مالاً" فهذا أيضاً قول مبالغ فيه و ليس صحيحا البتة فقد قبض الثمن عندما كان رئيساً للوزراء ممثلاً فى تعويضات أسرته
كما قبض الثمن من البشير بطريقة سرية غير معلنة حتى قال على كرتى " البشير و الميرغنى ديل ناس سجمانين ساكت نديهم الأموال فى الليل يأخذوها منا و فى الصباح يشتمونا فى الصحف"
و تقول انه مهموم بإصلاح الوطن، طيب ماذا قدم للوطن عندما كان رئيساً للوزراء؟ أجبنى أنت و اذكر لى و لو انجازاً واحداً غير تعويضات أسرته و نقل رفات عمه من الكرمك الى الجزيرة أبا؟ و جزء من الثمن هو تعيين ولده مساعداً للرئيس و الآخر فى جهاز الأمن.
و أما ابان رئاسته للوزراء فقد كانت حكومته مثالا للحكومة الضعيفة التى لا هيبة لها على الاطلاق و كان لا يبالى بهموم الوطن بل انشغل بترجمة كتاب آيات شيطانية بدلاً عن الاهتمام بما فوضه الشعب للقيام به. أرأيتم مثل هذه اللامبالاة من قبل؟ مال الشعب و مال كتاب آيات شيطانية؟
و لذلك عندما قام الكيزان بانقلابهم عام 1989م لم يحرك الشعب ساكناً لحماية الديمقراطية و حماية الحكومة المنتخبة لأن السيد الإمام قد خزله و ضيع آماله.

[محمد خليل]

#1100728 [Ali]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2014 10:12 AM
عاش الصادق أمل الأمة
لن نصادق غير الصادق
لن نصادق إلا صادق
وغير الصادق مافيش صادق

[Ali]

#1100628 [Abubakr Khalaf Alla]
5.00/5 (2 صوت)

09-09-2014 08:38 AM
طيب أسئلة بسيطة وبريئة:-

1/ هل نسمى أبنه الساقط كلب الامن -البشرى- أبن السيد؟
2/ وهل نسمى دلك المعتوه الدى سموه مستشارا لكبير المجرمين أبن السيد؟
,أخيرا - عرفناك من حوار السيد- فهل ستنتقل هده الحوارية تلقائيا لابنائه كما انتقلت لك من ابيك كمرضا وراثيا عصى عليكم أن تستشفوا منه؟

[Abubakr Khalaf Alla]

#1100608 [البشوش]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2014 08:20 AM
كفاية كسير تلج

[البشوش]

#1100557 [نصر الله]
3.00/5 (2 صوت)

09-09-2014 06:23 AM
جزاك الله خير يا بدوي -- قلت الحق في الرجل -- انا لست انصاري ولا حزب امة لكن كل ما اسمع بعض الناس يكيلون للرجل الاساءات اتعجب واقول ربما هناك ما لا اعرفه لكن انت طمانتني ان الرجل فعلا فخرا لهذه الامة ظل يبحث لها عن مخرج آمن بينما يسعى الاخرون لتدميرها -- بعضهم عملاء واخرون جواسيس ومنهم عسكر عجلون في امرهم قاصرون في فكرهم واغلب الاخرين احزاب ذات ارتباطات خارجية تستورد مواثيقها وعقائدها السياسية من الخارج وتخضع لتوجيهاته

[نصر الله]

#1100554 [خالد حسن]
4.75/5 (4 صوت)

09-09-2014 05:56 AM
وتعويضات ال المهدي دي كانت من بيت البكا؟ ما من المال العام
بعدين سيدك لم يستطع ان يحافظ علي ديمقراطيتنا مرتبن وقصر المده الحكم فيها ليس مبرر لعدم حفاظه علي الديمقراطيه
فلو كان الصادق جادا في المحافظه علي الديمقراطيه الثالثه لنصب المحاكم علي سدنة نظام نميري ولذالب برأس نميره وحاكمه ليكون عبرة لهؤلاء العسكر المغفلين
ولما اشرك سدنة نميري في حكومته لكنه فتح الباب عريضا للجبهه الاسلامويه لتكون حليفه في الحكم لتؤاد الديمقراطيه
وفي ديمقراطية 64 شارك الصادق ايضا في وأد الديمقراطيه بمباركته تأمر الاسلاميين وطرد نواب متتخبين من الشعب من البرلمان
والصادق فركش التجمع في اريتريا وانسحب من تحالف المعارضه .. والصادق عمل علي تخذيل الشباب في انتفاضة سبتمبر التي لو عمل علي تشجيع شبابه لكانت قاب قوسين او ادني من اسقاط التظام .. فقال لشبابه الباب يفوت جمل ..
الصادق الذي نعرفه اما مخذل للثوره او متأمر علي الديمقراطيه
الصادق لم يبكي حتي كالنساء علي حكم لم يحافظ عليه كالرجال
وتحرك الصادق الاخير بالخارج جاء بعد ان شعر بالاهانه لكرامته وليس وليس من اجل وطن مزقته الجبهه الاسلامويه

[خالد حسن]

#1100520 [Al-Ansari]
3.50/5 (4 صوت)

09-09-2014 02:03 AM
عاش الصادق أمل الأمة
لن نصادق غير الصادق
لن نصادق إلا صادق
وغير الصادق مافيش صادق
والكيزان جهاز وسخان

[Al-Ansari]

#1100519 [ابوعلي]
4.00/5 (3 صوت)

09-09-2014 02:02 AM
يسد نيتك انت وسيدك اخجل سيدي سيدي سيدنا محمد رسول الله صلي الله عليه وعلي آله المطهرين وصحابته الغُر الميامين

[ابوعلي]

#1100518 [ahmed]
4.00/5 (4 صوت)

09-09-2014 01:58 AM
إقتباس [ وهم لم يكلفوا نفوسهم يوما أن يصنعوا لهذا الوطن شيئا،ً]
يا محمد البدوي
من حقك أن تقل في الصادق المهدي ما لم يقله مالك في الخمر
من حقك أن تظل تابعا للصادق المهدي من المهد للحد
من حقك أن تظهر إنجازات الصادق المهدي وتتناسي أخطاءه
ولكن ليس من حقك أن تنكر شهداء الوطن الذين قدموا دمائهم في سبيل السودان .

[ahmed]

#1100516 [النيل أبونا والجنس سودانى]
3.00/5 (3 صوت)

09-09-2014 01:54 AM
يا محمدالبدوي تعرف الصادق المهدي لوسمع بمقالك ده حيقول ليك أنت كذاب اشر .أذا الصادق المهدي تارك أولاده واحد مساعد حله فى القصر الجمهورى والأخر شغال مع جهاز القمع ونحن الأن فى الذكرى السنوية لشهداء سبتمبر ياريت لو تتذكر مشهد أطفال المدارس وهم غرقانين فى دمائهم.

[النيل أبونا والجنس سودانى]

#1100515 [بستلا]
3.00/5 (2 صوت)

09-09-2014 01:52 AM
لك التحيه على هذا الجهد كلام جميل ومختصر منك يا ود البدوي لكن بصراحه بختلف معاك

اشد الاختلاف خصوصا ان هذا

الكلام وهذا السيل الجارف من الإطراء والمدح الشديد يأتي مواكبا لذكرى سبتمبر

المجيد وهي بلا شك ذكرى تخاذل إمامكم المدعى في تأييد إرادة الشعب السوداني

عندما ترك أبناء الوطن الأبرياء والعزل وعراة الصدور يجابهون إجرام عصابات

ومليشيات الحكومه الغير قانونية في الوقت الذي كنا نتوقع منه الدعم والتأييد

الكامل للأبرياء ولإرادة الشعب السوداني ولكن رفض امامكم إلا ان يثبت انه بالفعل

والد البشرى وعبدالرحمن ( بالمناسبة عارفهم شغالين شنو اولادو ديل ؟؟ ) كفاية ولا

ازيدك ؟؟؟

[بستلا]

#1100508 [haitham]
1.00/5 (1 صوت)

09-09-2014 01:03 AM
قابض كم ياكسارة يااحم احم .

[haitham]

#1100507 [بكري النور موسى شاي العصر]
3.00/5 (4 صوت)

09-09-2014 12:58 AM
نجحت الانقاذ في تاليب الراي العام ضد الصادق

فاهدرت اموالا وجندت عديمي الضمير وضعاف النفوس

واعلنت حرب اعلامية ضد الامام بقيادة الجهلة والجاهلين

والاعمى يشيل المكسر وقاموا ناس زعيط ومعيط الذين لا يميزون

بين الصادق المهدي والصادق الهادي

الكل يقدح في حزب الامة وقائده وفي النهاية اصبح ذم الصادق

المهدي ثقافة اجتماعية الكل عايز يدلي بدلوه المقدود.الكل

يبحث عن الشهرة ويجتهد ليثبت وطنيته لصعاليك الانقاذ حتى

تتكرم عليه بصك الوطنية الملطخة بالنفاق والمؤامرات.

[بكري النور موسى شاي العصر]

#1100504 [بت البلد]
4.00/5 (4 صوت)

09-09-2014 12:47 AM
يكفينا أن وضع لنا لبنة ميثاق باريس , ونأمل أن تتم على يديه الديموقراطية الرابعة والتي ستذهب بأسوأ حقبة عرفها السودان ... اللهم بارك في عمره واجعل النصر حليفه

[بت البلد]

#1100492 [د محمد علي]
3.50/5 (6 صوت)

09-09-2014 12:22 AM
والله انك لصادق في كلامك عن السيد الصادق

[د محمد علي]

#1100479 [abu hamdi]
3.00/5 (3 صوت)

09-09-2014 12:11 AM
مع طهارة اليد وعفة اللسان


المليارات البشيرية دي من قوت المساكين فعلا من طهارة اليد وعفة اللسان

[abu hamdi]

#1100459 [shah]
3.00/5 (2 صوت)

09-08-2014 11:16 PM
كان من الأمانة أن تسرد كيف ولج الصادق دنيا السياسة في البدء في عمر الثلاثين حين أخلى له أحد النواب مقعده بطريقة لا تمت للديمقراطية بصلة ليقحم نفسه منذ تلك اللحظة في شأن البلد بطريقة أيضا لا صلة بها للكفاءة بتاتا. وأيضا ماذا يفيد وصفك له بحب العمل، مع طهارة اليد وعفة اللسان، وحسن الخلق، وسماحة التعامل، إن لم يصاحب ذلك كفاءة في اتخاذ قرارات يعتمد عليها مصير الوطن؟
إن قولك أن الصادق المهدي من أفضل ما لدينا لا يعنى غير أن السودانيين الباقين لا فائدة منهم وهذه هي الانهزامية في أصدق صورها و"حليفتك" بالله مكررة بأنه السيد تدل فعلا أن التبعية العمياء مرض ، كما أن القلم لا يزيل بلم.

[shah]

ردود على shah
Saudi Arabia [ود الشيخ] 09-09-2014 12:45 PM
يكفي السيد الإمام الصادق المهدي ، أنه كتب ميثاق ثورة أكتوبر وقاد المفاوضات مع عبود وحكومته ونتج عن ذلك تسليم السلطة لحكومة إنتقالية ولم يبلغ الثلاثين من عمره.
ويكفيه فخراً أنه هو من كتب ميثاق إنتفاضة أبريل ، والذي تبنته قوى الإنتفاضةولم تزد عليه حرفاً .
وإن شاء الله سوف يكتب ميثاق الإنتفاضة القادمة .


محمد البدوي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة