يا ليتني أجنبي في السودان!
01-28-2016 12:40 AM


@ بعد ان اخذت دول العالم الاول حاجتها من مواطني بلدان العالم )التالف( بشتي اشكال اعادة التوطين من لجوء و لوتري وهجرة وخلافه اصبح السودان الدولة الوحيدة التي تقبل كل شعوب الارض بدون قيد او شرط ولا حتي مطاردة او كشات هوية او تضييق في العيش او المعيشة وهذا بالطبع ليس من باب سياسة الدولة تجاه الشعوب المضطهدة او الغلبانة او الهاجة ولاجة من دول الجوار وجوار الجوار بالحيطة والصريف ولكنها حالة تسيب و فوضي ضاربة في عمق تفكير حكامنا الذين لم يتعمق في اذهانهم الشعور بالدولة ولكنهم أشد حرصا علي ( فك اللعب) للاجانب والتضييق وتاديب مواطنيهم من حملة الجنسية والرقم الوطني السوداني ( كيتا عليهم عشان) ما هاجروا ولا إغتربوا قاعدين للحكومة في زمارة رقبتا .
@ انظروا بالله عليكم حالة واحوال الأجانب الذين اتخذوا من السودان وطنا لهم رغم انف القوانين والنظام العام ، يسكنون في ارقي احياء العاصمة ويرتادون ارقي الفنادق والمطاعم و يلبسون مفتخر الثياب لا يعرف لهم عمل سوي شريحة معينة اتخذت من المطاعم والكافتريات وخدم منازل وظيفة مؤقتة بمثابة فرصة لتعلم اللغة او كورس تحضيري للدخول في المجتمع السوداني و مباشرة عمل خاص بلا رقيب او حسيب . بدأت العمالة الاجنبية في تزايد مقلق يهدد النسيج الاجتماعي مضيقا فرص العمل علي المواطنين في كل المجالات الخدمية والحرفية ومنهم من اتخذ قيادة الركشات وسيلة لتحقيق دخل عالي ورغم صدور قرار بمنع الاجانب من قيادة الركشات و وسائل المواصلات الاخري إلا ان الامر لم يتم تنفيذه واصبح الاجنبي يقود الركشة بقلب قوي لا يخشي ولا يحترم قوانين البلاد و يعمل في كافتريات او نظافة مرافق حكومية استراتيجية مكتوب عليها من الخارج ممنوع الاقتراب او التصوير .
@ كل الاجانب الذين دخلوا البلاد بصفة قانونية او غيرها وجدوا في طبيعة المواطن السوداني نوع من البساطة لدرجة السبهللية وتسيب لدرجة الكسل و تسامح لدرجة الاهمال وطيبة يفسرونها كنوع من العبط والهبل .من الممكن وبكل سهولة ان يصبح الاجنبي احد نجوم المجتمع بمجرد ما اعلن انتماءه الصارخ لاحد فرق المقدمة يشجع بطريقته حتي ينال اعجاب من يشجعهم و يصبح له معجبين ويتلقي الدعم والمساعدة وتصل درجة القبول الي حد استخراج بطاقات ثبوتية تثبت سودانيته وتمتعه بكافة الحقوق من تملك وامتلاك وحق السكن واستحقاق في الخطة الاسكانية و دخول قرعة الحج والسكن الشعبي واسمه يدون في كافة الملفات التي تجبي له المصالح ماعدا ملفي الضرائب والزكاة وعلاة علي تهربهم من الضرائب فانهم يساهمون في تدميرالاقتصاد الوطني عبر رفع معدلات الطلب علي العملة الصعبة التي يقومون بارسالها الي بلدانهم دون رقابة او تقييد و لمعرفة حجم المأساة بسبب العمالة الاجنبية زيارة واحدة لمطار الخرطوم تكفي، قصاد كل سوداني يستخدم صالة المغادرة يقابله خمسة اجانب في صالة الوصول غير التهريب عبر الحدود وتجارة البشر .
@ نحن نعلم بأن الوجود الأجنبي القانوني لا يمكن الاعتراض عليه و حتما منع دخول الاجانب حسب القوانين الدولية سوف يعرض الحكومة الي المساءلة ولكن لا احد يمكن ان يبد أي احتجاج لو طبقت الحكومة النظم والقوانين التي تحكم الوجود الاجنبي القانوني وفقا لقوانين الهجرة والاقامة والجنسية . كل دول الجوار لا تفرط ابدا في اقامة الاجنبي المرصودة و تجاوز مدة الاقامة تعرضه للسجن والغرامة و منعه من دخول البلاد لانهم دول و حكومات محترمة تحمي سيادتها و حدودها و مواطنيها . كم يكلف الوجود الاجنبي الغير مقنن خزينة الدولة من اموال خاصة في بتلقي الخدمات الصحية الشبه مجانية والخدمات التعليميةبالاضافة الي مساهمتهم في تردي صحة البيئة ودخول البلاد بدون حجر صحي او فحص دوري ادي كل ذلك الي انتشار الكثير من الامراض المعدية التي تكلف خزينة الدولة المليارات وترهق ميزانية الاسر خلافا للامراض الاجتماعية و ظهور بعض المظاهر الغريبة علي الاسرة والمجتمعات السودانية .
@ اصبح الوجودالاجنبي الغير مقنن خطر يهدد مجتمعاتنا اقتصاديا عبر اقبالهم علي تصدير العملات الحرة الي بلدانهم وبالتالي رفع اسعارها في السوق الموازي بمعدل ثابت و متصاعد ، الوجود الاجنبي عمل علي رفع اجارات العقارات السكنية بالاضافة الي تضييق الفرص علي السودانيين في سوق العمل داخل وطنهم واحتكار عدد من الوظائف . المهددات الامنية تتلخص في انتهاك السيادة الوطنية ، دخول عناصر مجرمة بدات تمارس في اجرامها خلال السرقات وجرائم الكسر المتخصصة في المركبات ، كل الامكانيات متاحة لدخول خلاية نائمة و تهديد مستقبل الاجيال عبر جلب مخدرات لم تك معروفة في السودان من قبل . التسيب في ضبط الوجود الاجنبي يقف من وراءه نافذون وقيادات متورطة في عملية الإتجار بالبشر يقفون بشدة ضد اي تطبيق للقانون الذي يقيد دخول و حركة وعمل الاجانب .هنالك مجموعة اجانب من قارة آسيا ومن دول تنشط وسطهم القاعدة و داعش دخلوا البلادبكميات ، يمارسون في تجارة جوالة لبيع العطور وهي قطع شك ستارة لوجود سوف تتكشف خطورته في ما بعد . الوجود الاجنبي يحتاج لاعادة نظربتفعيل القوانين وتطبسقها بصرامة قبل ان تقع الفاس في الرأس .
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5485

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1407584 [وليد المنسي]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2016 12:49 PM
شكل الغزو التركي و الإستعمار الثنائي لاحقاً، المنفذان الأساسيان لولوج اليهود الحديث الباحة السودانية. وتراكمت في النصف الأخير من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين جالية يهودية إنتشرت في المدن الرئيسية آنئذاك وعمل جل أفرادها بالمهنة التى وافقت الشخصية اليهودية منذ القدم، التجارة. فتمدد وجودهم في كل من:الخرطوم، أم درمان، بحري، عطبرة، الكاملين، بورتسودان، الابيض و دنقلا. ولعل أكثر التفسيرات إثارة للدهشة حول إشتقاق كلمة (دنقلا) هي ما ورد في (السودان وثائق و مدونات)TC-R-OMISE1/13/113 إلى أن دنقلا إشتقت من الإسم Dungul وهو إسم يهودي أشتهر بالأهمية و القوة وعاش هناك من قبل أربعة عشر قرناً و عقبها أطلق إسم دناقلة على المنطقة. ولكن ليس هنالك من دليل آخر يعضد هذه الفرضية

[وليد المنسي]

#1407063 [مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 11:08 PM
خليت ايلا ومسكت فى الاجانب ربنا بستر

[مستغرب]

#1406889 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 02:48 PM
السودان بلد الغرباء والاجانب مما قام ، انت زعلان كده مالك ما كثير من السودانيين مشوا وبقوا اجانب في بلاد اخري كتيره .

[برعي]

#1406789 [الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 11:55 AM
ما الغريب وحكامنا أصلا غرباء. ما الغريب والمواطن يعتبر الوطن في الدرجة الثانية بعد الدين (إسلام بني أمية) ويتقرب إلى الله بواسطة مواطنين ينسبون أنفسهم لبلد بعيد وغريب.

[الطيب]

#1406759 [عتمني]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 11:15 AM
كلام جميل جدا لكن لم تتوسع فى الموضوع بالشكل الذى كنت اتوقعه هنالك الفساد الاخلاقى المستورد وجرائم القتل والسرقات والتجسس هذه كلها افرازات لهذه الفئه والكثير الكثير يا وراق عليك الله ما تستعجل وما تقفل الموضوع زى ما بتقفل ليك دكان...سلم لى على الحصاحيصا وسمك التنقور.

[عتمني]

#1406753 [بكري محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 11:04 AM
يبدو أن الحكومة ماضية في نفس السياسة التي أتبعها سلطان قابوس حيث أتي
بسكان جنوب شرق أفريقيا كتنزانيا ومدغشقر ومنحهم جنسية سلطنته حتى جعل من سكان
السلطنة الأصليين أقلية داخل بلادهم وذلك لقهرهم وحكم البلد لأطول فترة ممكنة

[بكري محمد]

ردود على بكري محمد
[سوقني بعجلة] 01-28-2016 02:49 PM
لا تكن جاهل بالتاريخ
الذين ارجعهم قابوس هم عمانيين استوطنوا تلك المناطق وتوالدوا فيها وانشاوا مستعمرات ومن ثم بدأ صراعهم مع البرتغال وبعدها بريطانيا


#1406637 [ميراو]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 07:21 AM
ايلا مسح شنبك الليلة ولاشنو خليتو؟ قلت لي العلاج الشبة مجاني ورينا ليهو محلوا بوين ناوين نعمل فحوصات وكده.

[ميراو]

#1406629 [الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 06:55 AM
وراق فعلا دي مشكلة حقيقية لكن لا حياة لمن تنادي

[الصادق]

#1406621 [yahoo]
3.00/5 (2 صوت)

01-28-2016 06:07 AM
لقد أسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها أضاءت
ولكن أنت تنفخ في رماد

[yahoo]

#1406573 [محب السودان]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2016 01:52 AM
و الله ده مصيبة البشير ناوي يستبدل اهل السودان بالاجانب خاصة العرب تساهل غريب مع الاجاني في مقابل تشدد مع المواطن ده في العالم ماحصلت بلد ضحوا فيها اجدادنا بالغالي و الرخيص عشانها في التهاية يجوك شوية اجانب يلقوها باردة

[محب السودان]

ردود على محب السودان
[البرفكس] 01-28-2016 09:59 AM
(( و الله ده مصيبة البشير ناوي يستبدل اهل السودان بالاجانب خاصة العرب ))أهل السودان منو و العرب منو ؟؟!!
بالجد نحنا عندنا مشكلة هوية مزمنة جدا ... انا لاحظت انو أغلب تعليقات مرتادي موقع الراكوبة عندهم مشكلة مع الهوية العربية و بالجد ما عارف ليه ... ياخي لو انتا عربي انا نوبي جارنا افريقي المشكلة شنو !! انتا عارف امريكا فيها كم قومية و الهند فيها كم ؟ ياخي اثيوبيا القريبه دي فيها كم قومية و متعايشين في امان الله ..
حقو الناس تكون اوعى من كده و نطلع من النفق المظلم ده و نشوف المشاكل الاكبر من كده و من ما قمنا و قاموا جدودنا في البلد دي التنوع ده ما كان مشكلة الا للواحد الاصلا عندو مشكلة في نفسو ...
ثم تانيا .. وينهم العرب الفي السودان ديل ... ما كلهم عند العرب الاصليين (...)
اصلا مافي عربي اصلي في البلد كلهم متسلبطين ساكت لكن برضو ببقوا ( عرب ممزوجه بي دم الزنوج الحاره ) اهلنا و حبايبنا
و دامت المودة ...

[ميراو] 01-28-2016 07:25 AM
أمانة في ذمتك يلقوها باردة ما عصرت علينا فيها شديد والله ما بارد الا الجو ولحين


حسن وراق
حسن وراق

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة