المقالات
السياسة
الصادق المهدي في مسرحية "السمسرة الأخيرة"
الصادق المهدي في مسرحية "السمسرة الأخيرة"
09-10-2014 05:01 PM



( الجزء الأول)



يقولون أن " الولد حبيب أمه .. والبنت حبيبة أبوها" .....

ويبدو أن هذا القول قد إنطبق مؤخراً على حالة النجم السياسي المسرحي المخضرم الصادق المهدي ؛ وهو يمثل دور البطولة في مسرحية " السمسرة الأخيرة" ... في الوقت الذي أسند دور البطولة النسائية لنجلته الأميرة الصاعدة مريم ....

وبعد كل هذا فقد جاءت هذه المسرحية مخيبة للآمال ؛ وخرج الجمهور غاضبا وهو يردد "مسرح هابط" جيبوا قروشنا.

والذي كشف عن ركاكة وهبوط مسرحية "السمسرة الأخيرة" بوجه صارخ هو سرعة خروج مريم الصادق من السجن ، الذي كنا نظن أنها ستقيم فيه بضع سنين .. فإذا بها لا تقضي من حالة الضيافة التي كانت تنعم بها سوى أيام معدودة ؛ كانت تستمتع خلالها بجناح ملكي إستثنائي.

كان واضحا منذ "إسكتش الحلاوين" الكوميدي أن النجم الصادق المهدي في طريقه لأداء دور مـّـا في مسرحية تعرض قريبا.

وعقدة المسرحية المشار إليها (مسرحية السمسرة الأخيرة) كانت إحداث خلخلة وفرقعة نوعية وسط المعارضة السياسية بطرفيها المستأنسة والشرسة ؛ عبر التلويح بإمكانية جلب الجبهة الثورية المسلحة إلى موائد الحوار والإفطار والغداء والعشاء وحلو الأماسي ؛ وجعلهم جزءاً من قوس قزح وثبة الضفادع المتعثرة.

ويبدو أن النجم الصادق قد وقع مؤخراً ضحية ذكاء (ولا نقول خباثة) بعض شتات الإخوان ؛ الذين درسوا نقاط ضعفه الرئيسية ومن أين تؤكل كتفه.

كعب أخيل النجم الصادق يتمحور في قلقه الدائم على أمر خلافة مقام الإمامة ورئاسة الحزب الرئيسي من بين شظايا حزب الأمة ، وجذوع الطائفة الأخرى.

ويأتي قلق النجم الصادق من واقع إدراكه أن من يحمل عصا الإمامة ويلبس عمامتها المذنبة وجبتها المرقعة ؛ إنما يضع يده في الوقت نفسه على مفاتيح دائرة المهدي التي أصبحت " دائرة المهدي الإقتصادية " بمرور الزمان .... وتغير الأحوال لدى الطوائف من الروحانيات إلى المضاربات والتخزين والإستثمارات والبيوع والمشتريات ، وفواتير ودفاتر الحسابات.

ولعل المتابع قد رصد تزامن تلك العودة المفاجئة لمبارك المهدي من منفاه الإختياري في لندن .. وما أدراك ما مبارك المهدي ؛ وما يمثله من كاريزما منافسة حقيقية لعمه الصادق المهدي نفسه ناهيك عن أبناء الصادق ... وحيث لم تكن العودة هذه خبط عشواء ومن قبيل الصدف السيئة في نظر الإمام الصادق .. ولكنه أدرك أنها إشارة خبيثة وكرت أصفر يرفعه القصر الجمهوري في وجهه ..... أو بما يعني (من آخر السطر) التلويح بقدرة حكومة المؤتمر الوظني على ترفيع مبارك المهدي لمنافسة الصادق أو أنجاله على منصب الإمامة . وإنتقال السيطرة على الدائرة الإقتصادية ومفاتيح خزائنها إلىه بحكم أمامته.....

وعلى هذا السندان إنطلق تدبير الإخوان على إعمال المطرقة فوق راس الصادق ؛ وهم على قناعة تامة بأنه لن يسعه في هذه الحال سوى رفع الراية البيضاء وترديد "عُـضَّ قلبي ولا تعُـضَّ رغيفي" ....

وبالطبع فلم يكن عض الرغيف هو الطعم الوحيد الذي وضعه الإخوان في شراك صيد الصادق .. ولكن أضافوا للطعم المزيد من سلطات ومزات الوعود البراقة ثم التحلية بالثمار اللذيذة .... وهو ما حعل النجم الصادق يقتنع في نهاية المطاف أن أداءه لدور البطولة المطلقة في مسرحية "السمسرة الأخيرة" سيضمن له الآتي:

1) الإحتفاظ بالإمامة ودائرة المهدي الإقتصادية في نسله من صلبه.

2) يمير أهل طائفته من خزائن المؤتمر الوطني .. لا بل ويزداد كيل بعير يخصص للأميرة الصاعدة مريم.

3) يدع الإخوان ولده عبد الرحمن يرتع ويلعب في حدائق القصر الجمهوري ..... وهم له حافظون.

على أية حال فقد أفلح الصادق المهدي في جلب الجبهة الثورية إلى مرمى حجر من طاولة الحوار في الخرطوم .... وكان هذا أقصى المطلوب منه.

وكذلك لم يعد النقاش اليوم يتمحور حول إسقاط نظام الإنقاذ بالقوة كما كان عليه الحال من قبل في أجندة الجبهة الثورية ..... وأصبح كل الخلاف محصوراً في أجندة الحوار وأولوياته.

وأكثر من كل هذا وذاك ؛؛ نلاحظ أن الصادق المهدي قد غادر خشبة المسرح بهدوء ليحل محله صلاح العتباني رئيس حزب الإصلاح والتجديد فرع حزب المؤتمر الوطني ....

كل هذا يؤكد ما ذهب إليه معظمنا من أن الصادق المهدي كان بالفعل يؤدي دوره المنوط به في مسرحية .... وأن صلاح العتباني قد سبقه إلى خشبة المسرح خلال إنتفاضة سبتمبر ... وها هو يعود إليها (صلاح العتباني) ليحل محل الصادق المهدي.

ولعل الذي سينتج عن كل هذا الحراك في نهاية المضاف هو "إعادة الأمور إلى ما كانت عليه" مرة أخرى .... والعودة بذلك إلى المربع رقم (1) صبيحة إنفصال جنوب السودان ...

ستتفكك الجبهة الثورية ... وتعود الحركة الشعبية إلى هرم السلطة في النيل الأزرق وجنوب كردفان .... ويعاد إنتخاب عمر البشير رئيسا للبلاد ..

وستبقى بقية الولايات في قبضة حزب المؤتمر الوطني ، دون أدنى إعتبار لما قد يؤدي إليه ذلك من إستمرار الصراع في دارفور .. والذي تعتقد حكومة الإنقاذ أن بإمكانها حسمه في نهاية المطاف بالقوة في مواجهة عبد الواحد من جهة ومناوي من جهة أخرى عقب عزلهما عن أحضان ديبي ودينكا الجنوب.
..........
ويتبع في الحلقة القادمة شرح إجتهادي للأسباب التي جعلت الصادق المهدي يرضى بتمثيل دور البطولة في مسرحية "السمسرة الأخيرة".

مصعب المشرّف
10 سبتمبر 2014م
[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 1487

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1102886 [الأحنف بن قيس]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 01:50 PM
أحسب أن بعض المعلقين المتطرفين في نقد الصادق المهدي، هم من المندسين أصحاب الأجندة في محاولة تصغير وتسفيه رموز المعارضة، طبيعي أن يكون للإمام الصادق معارضين، ولكن يبقي أن يحترم كل واحد منا جهد الآخر، فكل حزب أو جماعة أن تفعل ما تراه صائبا حسب قناعاتها، وإن كان ما يقومون به لا يرضيك، فلك أن تفعل الأفضل الذي تراه، مع من يوافقونك بدل أن تكون مساهمتك هي إنتقاد من يعملون ما إقتنعوا به، وكما تقول الحكمة أوقد شمعة بدل أن تلعن الظلام . كان ما عاجبكم ما يقوم به الصادق إنتوا ما ملزومين بيه، دايرين أفعالكم إنتوا، الكلام خلوهوا فالصادقش مجرد رجل منكم قام بما آمن به،

[الأحنف بن قيس]

#1102829 [tayebAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 12:48 PM
هل سمعت بالمثل البقول فلان بعرض برة الساحة-- ياهو انت والمثل ليك يا المنطط عينيك وضيعت زمني بقراءة المقال حتى نهايته عسى ان اجد مايفيد

[tayebAhmed]

#1102704 [الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 11:05 AM
والله الواحد لمن يكون زي هبنقا ذيك كدا يااخي اختشي واقرا الواقع السياسي صاح

الواحد فيكم عامل نفسو فاهم سياسة وهو حمار مو عارف الراس من الكرعين من البطن

قوى الاجماع من دون حزب الامة القومي والجبهة الثورية ماتتم ليها امجاد المعارضة الحيقية هي حزب الامة القومي والجبهة الثورية

والحكومة تفتش لي دخيل الاثنين ديل في معادلة من زمان ماقدرت عشان كدا هي مجبورة توافق على اعلان باريس واديس لسبب بسيط اتفاق حزب الامة القومي والجبهة الثورية اكبر حزب سياسي في السودان وله قواعده وشعبيته التي تمثل اكثر من نصف السودان ولو اضفنا له الحركات المسلح يبقة 80 في المائة من الشعب مع خيار الامة والثورية اما العشرين في المائة وزعها على المؤتمر الوطني والاتحادي والشعبي وباقي فصائل قوى الاجماع


ضف الى ذلك شخصية الصادق المهدي المقبلوة اقليميا ودوليا وعربيا وداخليا وتسويقه لي اتفاق باريس خارجيا وجلوس الالية مع الحركات المسلحة الثورية ككتلة كله تم بجولة ماكوكية للصادق المهدي ومجلس الامن والاتحاد الافريقي والجامعة العربية والولايات المتحده كلها ضغطت النظام بجولة واحده للصادق المهدي ماقلنا انتو سياسة مابتفهمها ومابتقروا صاح يعني الصادق المهدي لو ماوقع اتفاق باريس كان لسا شاغلين في الاندماغ


كاك كاك كاك تك للمك وتك لي نعامة المك وجر للكلب العقور

الله يدينا الفهم قالو الفهم قسم

[الضكر]

#1102433 [ابلع يا جداد]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 06:25 AM
هاك برضو بعد الخبر دا بتصر على الضلال
(( بعد توقيع الأمة و الثورية ولقاء انبيكي.. الحكومة تتنازل عن الوثبة


البشير يتنازل عن نصف الوثبة ويرضى بلقاء المعارضة في أديس الشهر المقبل وبوساطة دولية

مفاجأة أمبيكي بعد لقاء السفاح.. وبعد ساعات من الرسالة الأمريكية


أحمد نصر الله

تسارعت خطى تنازل الحكومة السودانية عن موقفها السابق الرافض لأي مفاوضات مع المعارضة بعيدا عن حوار الوثبة، ليتم الإعلان في الخرطوم اليوم الأربعاء عن تنازل الحكومة عن شرطها بحضور المعارضة إلى الخرطوم، لتخرج الحكومة هذه المرة إلى الخارج للتفاوض مع المعارضة بوساطة دولية.

وكانت الحكومة السودانية ترفض أي مساومات للقاء المعارضة، وسبق أن أعلنت أنها ستؤمن الأمان اللازم لأي طرف معارض يريد الوصول إلى الخرطوم للتفاوض معها والدخول في حوار الوثبة، لكن المعارضة أيضا رفضت أي وعود بهذا الشأن، وتمسكت بالتفاوض خارج السودان وبوساطة وبرئاسة دولية محايدة.

وتم الإعلان رسميا عن ترتيبات تقضي بأن يلتقي ممثلو الحكومة، المعارضة السودانية السلمية والمسلحة، في أديس أبابا الشهر المقبل، لوضع أجندة واضحة والبدء في محادثات سلام حقيقة مع حملة السلاح.

وبعد ساعات من الرسالة الأمريكية للبشير المتعلقة بمفاوضات حوار الوثبة، أعلن رئيس جنوب أفريقيا السابق ورئيس لجنة تنفيذ الاتحاد الأفريقي الرفيع المستوى ثابو مبيكي، عقب اجتماعه مع البشير التوصل لاتفاق مع البشير لتنظيم المؤتمر في أكتوبر المقبل للتوصل إلى اتفاق إطار بشأن محادثات السلام.

وكان أمبيكي التقى وفود المعارضة في أديس أبابا والحركات الموقعة على إعلان باريس، واستمع لطلباتها، ثم غادر إلى قطر لتقريب وجهات النظر باعتبار قطر الدولة الحليفة لنظام البشير، فيما يعرف باتفاق وهمي وهش لبعض الحركات المسلحة، تم توقيعه في الدوحة.)) منقول من سودانيز اون لاين

[ابلع يا جداد]

#1102430 [Abukhalid]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 06:17 AM
من خلال اﻻطﻻع على المقال ياسف اﻻنسان الى تردى اخلاق بعض الذين يدعون الكتابه فى الكتابة عن تاريخهم بهذا اﻻسلوب المبتذل فى تفيم مواقف بعض الرجال امثال حكيم اﻻمه الصادق المهدى العالم والسياسى المحنك والذى افنى عمره من اجل بلده

[Abukhalid]

#1102403 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 03:25 AM
عليك الله دا تحليل ياراجل قول كلام مبلوع شغل الجداد الالكتروني وترديد نفس الكلام نقل مسطرة دا شغل مخجوج أيه يعني وراثة ابناء الصادق للطائفة ما دي تقاليد عامة ومتبعة في كل الطوائف يعني شفت خلافة التجانية او المرغنية اوالكباشية عينو ليها من خارج اسرت الشيخ انت امشي استوعب في الاول التقاليد السايرة عليها الطرق دي بعد داك تعال اكتب
شيء طبيعي امامة الانصار بعد الصادق تمشي لفرد من نفس الأسرة بعدين انت زعلان ليه من اتفاق الصادق مع الثورية وما زعلان من غازي ؟ يازول شغلك دا او لعبك دا ظاااهر لعب كيزان ومروج الفتن نم عليك جدادك دا وانصرف

[سكران لط]

#1102391 [SADIG SALIH]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 02:55 AM
المشرف كتب مسرحية من تأليفه أسمها ( الشمشرة الأخيرة سمك لبن تمر هندي ,, وللأسف وعدنا بفصل ثان) لك وعك وهو يحاول متطاولا النيل من الحبيب الإمام طبعا هو لن يصدق لو تم شنق دكتورة مريم الصادق سوف يصر بأن كل العمل مسرحية ,, ضرب مثل ((الولد حبيب أمه ,, والبت حبيبة أبوها )) والمعروف عندما تضرب مثلا يكون ما بعده شرح للمثل وتطبيقه ,, ولكنه من كتابته يبدو من مجموعة جراد الإنقاذ الإلكتروني والذين لا يعرفون إلا التخوين للآخرين ,,, لعلم الكاتب ولو قرأ الشارع السوداني وهو الجمهور الذي يتحدث باسمه لأول مرة يجمع على خطوة الإمام وما زال يصفق وبحرارة ,,, ماذا فعل الإمام ؟؟؟ استطاع أن يقنع الجبهة الثورية ومع كل رموزها وقادتها مجتمعين أن الحل ليس بالسلاح فقط إنما الحل في العمل معا لتغيير النظام بالوسائل المدنية والحوار ولو فشل سوف يكون الحل عند الشارع السوداني ( الانتفاضة ) للعلم كل الحركات المسلحة في العالم قد حلت خلافها مع من حاربتهم بالحوار ,, ولكن السؤال أي حوار ؟؟؟ الجواب موجود في إعلان باريس الذي يخيف أمثال المشرف حتى يدعهم يصفونه بالمسرحية وأقرأ ما تضمنه إعلان باريس وهو ما لخصته الراكوبة كخبر :ـــ
((تضمن إعلان باريس وقف الحرب وتوحيد قوى التغيير والتحول الديمقراطي وبناء دولة المواطنة بلا تمييز, وتناول الإعلان وقف الحرب والتأكيد في الحفاظ على وحدة السودان وفقا لأسس جديدة قائمه على المواطنة المتساوية وأن وقف الحرب هو المدخل الصحيح لأي حوار وطني، وعملية دستورية جادة مع شرط توفير الحريات والوصول إلى ترتيبات حكم انتقالي، واتفق الطرفان على مبدأ عدم الإفلات من العقاب وتحقيق المحاسبة ورفع الظلم ورد الحقوق، وضرورة وصول إعلان باريس إلى أكبر قدر ممكن في المجتمع الدولي بما في ذلك الاتحاد الإفريقي ودول الجوار أثيوبيا تشاد ومصر وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي.
كما تم تناول موضوع الحريات والتحول الديمقراطي، ونوّه إلى أهمية التهيئة للحوار باعتبار أنها عملية مطلوبة، وتم الاتفاق على عدم قيام انتخابات إلا في وجود حكومة انتقالية توقف الحرب وتتيح الحريات وتجري حوارا وطنيا لا يستثني أحدا".
كما تضمن الإعلان موضوع توحيد قوى التغيير وأهميته، كذلك تم تناول قضايا المرأة والشباب والطلاب ومشاركة منظماتهم بشكل فاعل في الوصول إلى برنامج تغيير وتوحيد وضمان مشاركتهم في أي عملية.))
هل هذا الكلام كتبه الإخوان ليعرضه الإمام على الجبهة الثورية من ما يعني بأن نظام الإنقاذ يذهب إلى حتفه بنفسه أو الكاتب قرأ الإعلان بالمقلوب أو يريد أن يكتب للظهور بإساءته للإمام ( سألنا حسين خوجلي والذي لا تطبع جريدته ألوان وإلا فيها نقد أو كاركتير عن السيد الصادق عندما كان رئيسا للوزراء في عهد الديمقراطية ؟ أجاب بخبثه المعهود (( السيد الصادق بسلك الجريدة )) بالمعنى أن الجريدة بتتباع
ثم يجنح الكاتب ويتهم الإمام بأنه يحاول تفكيك الجبهة الثورية كأنما الذين يقودون الجبهة الثورية مجموعة من السذج ,, وبدون مقدمات حشر مبارك الفاضل وكما ذكرت مقال سمك لبن تمر هندي
هذا المقطع من مقال المشرف وتلك أمنيته ألم أقل لكم إنه من جراد الإنقاذ الإلكتروني حمانا الله : ـــ
(((ستتفكك الجبهة الثورية ... وتعود الحركة الشعبية إلى هرم السلطة في النيل الأزرق وجنوب كردفان .... ويعاد انتخاب عمر البشير رئيسا للبلاد ..وستبقى بقية الولايات في قبضة حزب المؤتمر الوطني ، دون أدنى اعتبار لما قد يؤدي إليه ذلك من استمرار الصراع في دارفور .. والذي تعتقد حكومة الإنقاذ أن بإمكانها حسمه في نهاية المطاف بالقوة في مواجهة عبد الواحد من جهة ومناوي من جهة أخرى عقب عزلهما عن أحضان ديبي ودينكا الجنوب.)))

[SADIG SALIH]

#1102301 [عادل حمد]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 11:40 PM
ضعف واضح في تناول المستجدات الأخيرة .. بعد إعلان باريس و إعلان المبادئ في أديس أبابا أصبحت المعارضة السلمية و المسلحة على صعيد واحد , و يحسب للسيد الصادق المهدي جهده المقدر لتحقيق هذه الخطوة المهمة , لكن يبدو أن البعض مشغولون بإسطوانة واحدة ,, أولاد الصادق و بنات الصادق ,, حديث يوردونه في غير مناسبة بطريقة ممجوجة , و لو أتى الصادق بما لم تستطعه الاوائل ..

[عادل حمد]

#1102271 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 10:42 PM
تعريف اينشتاين للغباء " هو فعل نفس الشئ مرتين بنفس الاسلوب ونفس الخطوات مع انتظار نتائج مختلفة"....
كلامك صحيح ومنتظرين فعلا النتائج الكارثية للتخلي عن مشروع السودان الجديد"الاصل" الى اعادة تدوير نخب المركز القديم والتحالفات الفطيرة غيرالقائمة ابدا على رؤى مشتركة..بل متناقضة تماما مع
السودان الجديد دولة المؤسسات والسودان القديم دول الراعي والرعية والريع والرعاع المستوردة من مصر وعطلتنا 60 سنة..

[شاهد اثبات]

#1102249 [الحازمي]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 10:03 PM
انه الامام أبو كلام يجيد اللعب على الحبال
بعدين شنو حكاية أميرة دي؟!!!

[الحازمي]

#1102229 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 09:35 PM
واضح ان الابالسة يتحركون علي محورين

المحور الاول عزل الترابي من المعارضة

تفكيك وتمييع الحبهة الثورية عن طريق

الصادق المهدي

حسابات الحكومة سوف تفشل بسبب الاحتقان

في الشارع الذي يصب فيه الزيت يوما بعد يوم

زحينئذ ستفشل كل النظريات

والحكومة مهما تخابثت فهي ساقطة لا محالة

وكل الشواهد تدل غلي ذلك لمن له بصيرة

[hassan]

#1102217 [Hamdin]
5.00/5 (1 صوت)

09-10-2014 09:17 PM
I liked very much your subject being raised something real and realistic

[Hamdin]

#1102201 [النواهي]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 08:40 PM
استحي على دمك وشوف سوق السمسرة السياسية والاقتصادية وقيادي الجبهة الثورية ليسوا سزج او اطفال

[النواهي]

ردود على النواهي
United States [بركل بدر] 09-11-2014 02:11 AM
يا النواهي (ساذج) بالذال المعجمة والجمع كذلك بالذال (سُذج)
وصاحب الموضوع موضوعه عن "الصادق" وليس عن قادة الجبهة الثورية. وأخيراً الرد على أية وجهة نظر لا يمكن بدؤه بجملتك هذه "استحى على دمك" ، وأنت تريده فعل أمر ويكتب كالآتي (استحِ) بحذف العلة، فجملتك دلالتها كالآتي (هو استحى على دمك) وهو لا شيء.


#1102192 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 08:31 PM
اتفق معك تماماً
الأزمة هي أن قيادات الجبهة الثورية ضعيفة وعاطلة عن الفكر وهذا الضعف هو السبب في لهثهم وراء الصادق والميرغني بدلاً من الجماهير حيث انهم وبالتجربة أثبتوا أن لا سند لهم جماهيرياً وأن اقصر الطرق للسلطة الدخول من بوابة الحوار
لك الله ياشعبي

[محمد علي]

#1102185 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2014 08:22 PM
إذا صح تحليك هذا فإن بله الغايب لن يستطيع ان يأكل عيش معك

[الحلومر]

#1102071 [صابر الحواتي]
3.00/5 (2 صوت)

09-10-2014 05:07 PM
اذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت
فان اجبته فرجت عنه فان تركته كمدا يموت
يزيد سفاهة وازيد حلما كعود زاده الاحراق طيبا
وبيت آخر
اذا اتتك مذمة من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل
هذه هي الابيات التي تناسب مقالتك السيد الامام رئيس شرعي فلا يحتاج لتحليلات امثالك ليكون له ذكر

[صابر الحواتي]

ردود على صابر الحواتي
Sudan [hassan] 09-10-2014 09:43 PM
لعبة سيدك واضحة ما دايرة درس عصر

دة فيلم هندي مكشوف

الاستهبال دة كان زمان

لكن هسي الناس كلها بقت تفتيحة

شغل الدراويش دة مستوي القرن الماضي

United Kingdom [Sam] 09-10-2014 07:53 PM
نحنا من قبيل شن قلنا دى مسرحية اخرجها المؤتمر الوطنى و يؤدى دورها الصادق المهدى و عياله. لكن الحقيقة لا يستطيع ان يلتوى عليها احد و على المعارضة ان لا تلتفت لشئ غير إسقاط النظام. الحوار و ما ادراك الحوار يطيل من عمر النظام.

Saudi Arabia [Abumohamed] 09-10-2014 06:58 PM
لقد هرمنا و الصادق المهدي يؤدي نفس الدور ... تفكيك المعارضة من اجل الديكتاتورية ... انظر الى تاريخ الرجل منذ مايو مرورا بجيبوتي استظلالا بتهتدون و غدا سيعود وسعادة الاطفال في عينيه.

لو يعرف الصادق المهدي الشرعية لما قبل ان يكرمه من سلبه اياها. هل تقبل ان يكرمك اللص الذي سرق بيتك و شرفك و اهانك؟

الصادق المهدي لا يستحق ان تحرق اعصابك من اجله.

اتفق مع كاتب المقال وله التقدير و التحية.


مصعب المشرّف
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة