المقالات
السياسة
قصاصات لأم الشهيد.. سبتمبر الأخير
قصاصات لأم الشهيد.. سبتمبر الأخير
09-11-2014 12:36 AM

(1) هذا النظام كالح كقبضة الفناء
لم يرحم الماضين في العراء
قد سد وجه شمسنا الشهباء
هوان في هوان
تكاتف الطاغوت و اللقطاء
ليطمسوا السودان!
***
(٢) مدت يديها ضارعة
لغزل حلمها الفضي
في جديلة الأمل
مضت مسارعة
كانت شباك الموت بارعة!
***
(٣) تعالوا للوطن
هناك جنتان
لا خوف لا تشريد لا تقتيل لا امتهان
فنحن في السودان
يؤمنا العدول
والمؤمن الصديق
من قال عنه باطش جهول؟؟!!
من لفّ كل الأهل في كفن
وراح "يأخذ" العزاء
في سرادق عطن..
ألم أقل ضاع الحياء؟!!
***
(٤) مليون ماتوا في دقيقة
دماؤهم مياه
أرواحهم تساءل التاريخ في وجل:
من يعرف الحقيقة؟؟!
***
(٥) لكل بيتٍ زهرة فيحاء
شموع و ورود وبهاء
وأهل موطني...
يضمهم معسكر الشقاء!!
***
(٦)لكل طفلٍ كيكة أو نجمة
وبسمة حنونة
وطفلنا المقهور أخرسته لكمة
وطلقة مجنونة
***
(٧) بعرض الطريق
تمدد صوت القدر
وشب الحريق
وكان لطيب ذكرٍ حلم
تبعثر.. ضاع.. وعمّ الألم
**
(٨) ودع أماً كريمة
وخبأ في شعرها وجهه
يشم أريج الحنان
ويطلب عفواً يقيه كروب الزمان
لكن الزمان أبى و تجبّر
وفرّ الأمان!!
**
(٩) حين يصيب الكلاب السعار
وتلقى شريفاً تحدّى و ثار
ستضمم بين رجليها ذيلها
تلوذ بأقرب جدار
وتعوي بصوت كظيم
علاه البوار!!
**
(١٠) وعسس في قبضتيه هراوة
يميناً..يساراً.. "ينشّن"
وإبني بساق وحيدة تهاوى
**
(١١) تساءل فرعون مصر كثيراً
ألم يعجب الملكات ثوبي؟
قالت ذات العماد:"وربي
أقسم..أريت الوزيرا
عرى الأنفس قبل الجسوم يخبئ
قلباً كسيرا"
**
(١٢) أين يلمون هذي الرفات
أفي طائرة؟
أم في ثنايا الفرحة الغائرة؟؟!
**
(1٣) شريعة صفيقة
هتاف هتاف و محض هتاف
أتُفقأُ عين الحقيقة؟
**


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 607

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1102709 [شاويش]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 11:10 AM
شكرا ياأميرة فقد كتبتي كلاما من ذهب

[شاويش]

#1102337 [ايهاب صديق]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 12:46 AM
موهوبة كتابة وسياسة والآن نكتشفك موهوبة شعراً

[ايهاب صديق]

لنا مهدي عبدالله
لنا مهدي عبدالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة