المقالات
السياسة
الطرابيلي وقلة عقله
الطرابيلي وقلة عقله
09-11-2014 03:36 AM


عباس الطرابيلي يحدثنا عن الاستفزاز السوداني لمصر في مقاله المنشور في الراكوبه لا لسبب سوي ان شعبنا رفض الاحتلال المصري لحلايب السودانيه,,,!!!

من هو عباس الطرابيلي ؟؟ هو صحفي ومؤرخ مصري ينتمي الي حزب الوفد المصري,,

وحزب الوفد المصري حزب اسسه سعد زغلول ,, وسعد زغلول كان رهن الاعتقال عندما هزمت جيوش الانصار الجنرال غردون وحسب احد الروايات ان الامام المهدي كان ينوي القبض علي الجنرال غردون حيا ويسلمه للبريطانيين مقابل الافراج عن احمد عرابي!!! كلام لا يصدقه العقل وعلي ما اظن هذه الروايه فيركه مصريه قام بترويجها بعض السودانيين عملاء مصر في ذلك الزمان ,,,والسؤال ماذا سيتفيد المهدي او السودان من عرابي حيا او ميتا,,؟؟؟

حزب الوفد وضع في دستوره تبعية السودان لمصر ولا يعترف بالسودان كدوله مستقله وقد صرح بذلك احد رؤسائه المقبور فؤاد سراج الدين انه سيقطع ذراعه اذا ما تم اعلان استقلال السودان,,

ورئيس حزب الوفد الحالي السيد البدوي سار علي نفس نهج من سبقه وتصريحاته الناريه ان السودان هو عمق مصر الاستراتيجي وان مصر والسودان روح واحد في جسدين وان السودان يجب ان يعود للحظيره المصريه,, واكثر من زياراته للسودان وكافاْه سفلة الانقاذ بمنحه مليون فدان من اخصب اراضي السودان واعمال تجاريه له ولابنه , ولم يكتفي بذلك بل صار يتطفل علي موائد الفرقاء من ساسة السودان واخرهم الصادق المهدي حتي لا يقطع شعرة معاويه مع اي منهم وبذلك يضمن ملكية ما ناله من شحدة ,وهبات سفلة الانقاذ,,

اما الوفدي عباس الطرابيلي والذي افصح في مقاله البذئ (((والنبي اشرب شوية مريسه حتي لا تفيق))بان السودان ويوغندا وكينيا وتنزانيا وارتريا وجيبوتي والصومال اراضي مصريه وان علي الجيش المصري القيام باحتلال السودان ..ولم يذكر الطرابيلي ذلك من فراغ فهذا هو ما يؤمن به كل منتسبيي حزب الوفد المصري,,وساعيد نشر هذا المقال حتي لا ننسي ما يضمره الوفديين من مكائد وتامر ضد بلادنا,,

عباس الطرابيلي يدعي ملكية مصر لحلايب كما ادعي سابقا ملكية مصر للسودان ويدعي انه يملك الوثائق التي تثبت ملكية مصر لحلايب!! طيب يا طرابيلي اذا كنت تملك الوثائق فلماذا لا تنشرها علي الملاْ حتي تقنع الكل بملكية مصر لحلايب او حديثك هو نوع من التخاريف والكذب والتي تعودنا علي سماعه من المصريين وكلنا يعلم ان الاعلام المصري ادعي ان الجيش المصري علي مشارف تل ابيب في حرب يونيو 67 في الوقت الذي كانت فيه قوات جيش الدفاع الاسرائيلي ومجنداته من الفتيات يستحمون في قناة السويس,,,

الطرابيلي يدعي ان حكومة سفلة الانقاذ الاخوانيه تسعي لزعزعة الاستقرار في مصر,,,ولكن الحقيقة غير ذلك لان البشير وزمرته الفاسده خانعين لمصر وليس فيهم اي نخوة رجاله او شهامة سودانيه والا لما استطاعت مصر اغتصاب ارضنا واحتلال حلايب,,,

بعد زوال هذا النظام المتهالك سنتصدي لكم يا طرابيلي وسنستعيد اراضينا المغتصبه وباذنه تعالي سنقيم جدار عازل في حدودنا شمال خط عرض 22 يعيد الينا حلايب و نتؤ وادي حلفا والعوينات ويقينا شرور مصر واهلها ....

اما عن مياه النيل يا طرابيلي فالشعب السوداني يؤيد قيام سد النهضه والذي سيمكن السودان من تخزين 6 مليار مكعب من نصيب السودان المائي والتي تذهب هدرا لمصر وسنطالب مصر بدفع غرامه ماليه عن كل متر مكعب مائي من نصيب السودان تم استغلاله بواسطة مصر,,

وسيوقع السوداني مع بقية دول حوض النيل علي اتفاقية عنتيبي للقسمه العادله لمياه النيل ,,

وسنقاضي مصر دوليا لدفع التعويضات المستحقه للسودان علي ما لحق بناء من اضرار بعد قيام السد العالي,,

وسيتم ايقاف تجارة الجمال مع مصر ولن تستانف حتي تدفع مصر قيمة ما تشتريه من السوداني بالسعر الرسمي للدولار وليس السعر التجاري بين مصر والسودان,,,

وسنبني علاقات استراتيجه مع جمهورية جنوب السودان ونتصدي سويا مع اخوتنا في الجنوب للمطامع المصريه في دولة جنوب السودان..

اما عن اتفاقية الحريات الاربع الانقاذيه مع مصر فستصبح حبر علي ورق,,,اي في خبر كان,,

ما ذكرته لك يا طرابيلي هو قليل من كثير لان الشعب السوداني سئم من اساليب الفهلوه والخداع التي تمارسه مصر معنا وما عادت شعاراتكم الزائفه نحن اخوات تنطلي علينا واما حكاية السودان هو العمق الاستراتيجي لمصر انسوها لان السودان سيعتبر مصر العدو الاستراتيجي لنا,, وسنتخذ كل التدابير الامنيه حتي لاتهب علي علي بلادنا ذرة تراب من مصر...

حفظ الله السودان وشعبه من مكائد مصر وشعبها وجعل كيدهم في نحرهم,,,
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1098

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1102950 [محمد نبيل]
1.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 02:54 PM
حلايب سودانية

[محمد نبيل]

ردود على محمد نبيل
[حسام الدين] 09-13-2014 12:20 AM
ههههههههههه، لا حلايب سودانية 100% و حترجع لينا و حتشوفوا مننا اللي ما شفتوه في حياتكم يا حلب

Egypt [محمد نبيل] 09-11-2014 04:02 PM
ههههه، بلاش الحركات القرعة دى. أنا محمد نبيل الحقيقي وحلايب مصرية حسب اتفاقية 1899 التى تحدد الحدود بين مصر والسودان عند خط عرض 22.


#1102757 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 11:41 AM
اروع مقال اقرأه فى الراكوبة منذ نشاتها!!
كم انت رائع يا عمر على!!

[مدحت عروة]

#1102697 [mahmoudjadeed]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 10:59 AM
حفظ الله السودان وشعبه من مكائد مصر وشعبها وجعل كيدهم في نحرهم,,,

آمين يا رب العالمين . وجزاك الله عنّا خير الجزاء .

[mahmoudjadeed]

#1102690 [lkarlkaba]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 10:49 AM
المدعو عباس هواكثر الكتبة المصريين من يكتب عن حلايب 0 كان رئيس نحربر جريدة الوفد ايام نعمان جمغة رئيس الحزب الاسبق وجاء بعدة الصيدلي المدعو السيد البدوي ولة اراض زراعية ببلادنا منحها لة السفهاء الكيزان 00 كنت اعمل مع قيادي في حزب الوفد زكان يذهب كل اول اثنين من كل شهر لحضور اجتماع الهيئة العليا للحزب وكان يحكي ان رئيس الحزب كان يشتم عباس الطرابيلي بابشع الا لفاظ ويحقرة امام الاجتماع وكان هو ذليلا خانغا وجبانا ولا يرد

[lkarlkaba]

#1102675 [بامكار]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 10:43 AM
كم انت رائع يا عمر على لا تنقطع واصل الله معاك ومع بلدنا الحبيب والحق قديم لن يضيع حلايب راجعه بعزم المخلصين من الرجال الاشداء الاقويا سودانيه ميه ميه ولا نامت اعين الجبناء

[بامكار]

#1102596 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 09:47 AM
ضعف الدولة في السودان هو مايغري الاخر للتدخل وخلق المشاكل ، السودان دولة لم تقم بها مؤسسات قوية تثبتها وتزود عنها والذي تم سابقا في هذا الاتجاه اتت الانقاذ عليه وبالتالي المصريون وغيرهم يغريهم ضعفنا ليفعلوا ما فعلوه والاثيوبيين كذلك في الفشقة ولن يتوقف هذا الي ان تقوم دولة قوية في السودان تحمي البلد وتجعل الاخرين يعملو لك الف حساب . مقالك دايرلو ضهر واسي ضهرنا مكشوف للاسف

[خالد]

#1102589 [omer ali]
0.00/5 (0 صوت)

09-11-2014 09:44 AM
مقال الطرابيلي والنبي روح اشرب مريسه

المؤلم ان السودان الذي أنفق عليه النظام المصري دم شعب مصر يشترك مع إثيوبيا في التآمر علي مصر
01-11-2014 11:42 PM
ما هذا الذي تردده حكومة الخرطوم، بين فترة وأخري، بل ماذا يعرف هذا الرشيد هارون وزير الدولة في رئاسة جمهورية السودان، عن حقيقة وضع حلايب وشلاتين.. فهذا الوزير- غير الرشيد- لا يعرف.. وربما هناك من أملي عليه أن يقول ذلك وربما الفريق النذير- لا البشير- هو من أوحي إليه.. بأن يقول ما يقوله من أن حلايب وشلاتين أرض سودانية.

طب والنبي اشرب «شوية مريسة» حتي لا تفيق مما تقول ولا تفهم.. ذلك ان حلايب وشلاتين وأبورماد أرض مصرية باعتراف كل المواثيق والمعاهدات.. وتركنا إدارة هذه المنطقة- مجرد إدارة محلية- بحكم قربها من الخرطوم.. فلما أساءت الخرطوم هذه الإدارة وتركت سكانها يعيشون علي الفطرة بلا أي خدمات.. تحركت مصر واستردت هذه الأرض وأعادتها إلي حضن الوطن المصري.. وكان لي شرف فضح كل الممارسات السودانية وأهمية استعادة حلايب.. وقمت بحملة كبيرة- هنا في الوفد- حتي اتصل بي الدبلوماسي الثعلب مصري الهوي والهوية د.أسامة الباز وأخبرني بأن الجيش المصري قام بواجبه واسترد هذه الأرض المصرية.

[omer ali]

#1102462 [الترزي ابلستك مقطوع]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 08:02 AM
اااااي اركبم. ريحتني والله

[الترزي ابلستك مقطوع]

#1102419 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

09-11-2014 05:28 AM
كلامك صاااااااااااح 100%


العلاقات المصرية السودانية ظلت عبر العصور قائمة على الاستخفاف بالسودان والابتزاز والحرص على المصالح الضيقة للمصريين”استفدنا شنو من بناء السد العالي؟؟””… وإذا كان هناك من يراهن على مصر السيسي…تدعمه لإزالة نظام الإخوان المسلمين في السودان وعبر فضائياتهم المازومة انه يراهن على سراب بقيعة يحسبه الظمان ماء..

سيستمر مسلسل الابتزاز للنظام والسعي نحو المصالح المصرية الضيقة لان التغيير في مصر لم يتم أصلا.. نفس الدولة العميقة التي أسسها عبد الناصر 1952 الدولة المركزية الفاسدة والفاشلة والفاشية دولة الراعي والرعية والريع والرعاع تعاقب عليها السادات ثم حسني مبارك ثم مرسي ثم السيسي..

وهذه الدولة العميقة الشوفينية عمرها ما احترمت السودان ولا السودانيين والنخبة المصرية وإدمان الفشل لازالت تتظنى ان السودان بقعة جغرافية تقع جنوب خط 22 وبدا تاريخ السودان بي مصر الخديوية وغزو محمد علي باشا “التركي” للسودان سنة 1821 والخلافة العثمانية وما ادارك ما الخلافة العثمانية.

هذا هو الوعي السائد في مصر ويعلنونه نهارا جهارا في فضائياتهم وصحفهم.. وعمرها مصر لم تخدم قضية الديموقراطية في السودان..ومنذ استقلالنا 1956 لسبب بسيط “فاقد الشيء لا يعطيه”…وكراهيتنا للإخوان المسلمين لا تعمي بصرنا وبصائرنا عن رؤية حقيقية لمستقبل السودان والعلاقات المصرية السودانية وفق رؤية استراتيجية حقيقية وليس أهواء أهل الحكم المتقلبة…

[شاهد اثبات]

عمر علي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة