المقالات
السياسة
النازحون بمعسكر كلمة …حاجة ملحة للحماية والدعم
النازحون بمعسكر كلمة …حاجة ملحة للحماية والدعم
09-12-2014 02:29 AM

الاحداث المؤلمة التى وقعت مؤخراً بمعسكر كلمة بولاية جنوب دارفور وأفضت لموت عدد من المواطنين تكشف حجم الإنتهاكات ضد حقوق المواطنة فى دارفور , حيث لم تكتف الحكومة بالتنصل من مسؤولياتها فى حماية حقوق المواطنين بل وتشن عليهم الحرب وتذهب فى اتجاه تنفيذ استراتيجتها بعيدة المدى لتفكيك المعسكرات أملاً فى إزالة آثار الحرب كما تظن لتؤكد حديثها حول إستتباب الأوضاع فى دارفور .

الصمت المخزى من قبل حكومة الولاية يوضح الخطر الذى يحيط بهؤلاء المواطنين , نظام الانقاذ لايكتفى بتشريد المواطنين وتحويلهم لنازحين ولاجئين بل يمارس شتى صنفوف القسر عليهم داخل المعسكرات التى تقف شاهداً على الثمن الفادح الذى يدفعه المواطنون جراء الحرب منذ اكثر من (10) سنوات .

الأمم المتحدة طالبت بتحقيق مستقل حول الاحداث , لكن الدور الأكبر لابد أن تقوم به أحزاب المعارضة والمنظمات المدنية والصحافة السودانية , إن كشف اوضاع النازحين وصنوف الضغوط التى يتعرضون لها على المستوى اليومى أمرُ ضرورى فهى لاتقل سوءا عن المواجهات الدامية ويكفى هنا ان نشير لحالة عدم الإستقرار والأمن الذى يشعر به هؤلاء الموطنون منذ اندلاع الحرب خاصة الأطفال الذين ولدوا وتربوا فى أجواء الخوف والفقر .

على المدى القريب والبعيد فان الآثار المترتبة على استمرار الحرب فى دارفور ذات أبعاد خطيرة على حياة المواطنين فى الاقليم وعلى مستوى السودان , والمحاولات التى تقوم بها الحكومة ضد المواطنين فى المعسكرات لن تقف آثارها علي حدود أسوار المعسكرات بل ستمتد لتشمل كل إقليم بل والسودان نظرا للاستقطاب والإحتقان القبلى الذى بات يرسم ملامح الصراع فى دارفور . خاصة وإن معسكر كلمة واحد من أكبر المعسكرات فى دارفور ويقطنه قرابه (150) ألف مواطن .لذلك فان التحرك السياسى والمدنى للضغط على الحكومة لحماية المواطنين بالمعسكرات يجب أن يأتى فى قائمة أولويات القوى المعارضة الآن . والتعرف على قضايا وهموم سكان المعسكرات واجب الساعة ويكفى حالة التّطبع مع الحروب وآثاها غير الإنسانية .


الميدان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 601

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1103700 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2014 05:30 PM
تشكرين على هذه الوقفة ، بصراحة الويلات و الأهوال التي تقع على عاتق النازحين و المواطنين في مناطق النزاعات ، صدقيني استاذتي الفاضلة لو قامت جهة ما أو مؤسسة صحفية بالإستقصاء حول واقع النزوح و طرق العيش و كيفية السكن و النوم تستغربين و سينكر السودانيين حقيقة هذه الصور ، إنها فواجع بإمتياز و بعد هذا تحاصرهم الحكومة و تمنع عنهم حتى وسائل المواصلات و المعلوم أن جميع هذه المعسكرات تقع خارج المدن .

[شليل]

#1103469 [فاروق بشير]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2014 11:01 AM
نعم استاذة مديحة عبد الله,
لكن الدور الأكبر لابد أن تقوم به أحزاب المعارضة والمنظمات المدنية والصحافة السودانية

[فاروق بشير]

مديحة عبدالله
مديحة عبدالله

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة