المقالات
السياسة
كابتن طائرة سودانى فى موقف انسانى...!!!
كابتن طائرة سودانى فى موقف انسانى...!!!
09-12-2014 10:56 AM


الانسان السودانى شخص استثنائى فى كثير من المــــواقف الحياتيــة بما يحمله من مواصفات قل إن تجد لها مثيلها فى معظم الشعوب الاخرى... صحيــــح إن النفـــــق المعيشى الضيق الذى ادخلتنا فيه الانقاذ.. والمنعطف الخطيرجـــدا الذى يمـــر بــــه الانسان السودانى ...له بالغ الاثر فى تماسكه العاطفى والوجدانى...
ولكن الجبال لا تتقصار قامتها امام الرياح الهــوج ولا تضعف صلابتها من جـــــراء المنحنيات... فالمعدن الاصيل لا تزيده الازمات الا صلابة وقـوة واصرارا.....
السودانى ليس انسانا خرافيا بهذه الصفات النادرة... وهى تعتبــر اضافة لقيمته لا انتقاص من حقه ...و احسب انها السبب القوى لعدم تفككه وتبعثـــره حتى اليـــوم وهـــو يواجه عواصف الحكومة الجالبة للمحن والنحس فى معظم المناحى الحياتية ولولا عقلانية هذا الشعب الكريم لاصبح السودان صومالا اخر ولكن ظلت الشخصية السودانية الثابتة سامقة المعنى رفيعة المبـــادىء متماسكة يظهر جـــوهرها عنـد المواقف والمحن ...الا من شذ منها ... والشاذ لا حكم له...
الطائرة سودانية تتجه الى القاهرة ومن الصعب جـــدا إن تعـــود طائرة الى المطار الذى اقلعت منه الا لاسباب طارئة تتعلق بعطل او الخوف من حدوث كارثة لاسمح الله ... اما هـــذه الطائرة فقد عـــادت للخرطوم لسبب انسانى وهـــذا ماورد عنهـا بالتفصبل فى بعض الصحف السودانية:
((عادت طائرة شركة تاركـــو الرحلة «311» المتجهة إلى القــــاهرة مساء الأحد الماضي أدراجها لمطار الخرطوم بعد وفـاة أحد الركاب على متنها وهي في الأجواء السودانية.
وفي موقف إنساني نادر قدر كابتن الطائرة محمد التلب ما ستعانيه أســــرة المتوفي المرافقة له في حـــــالة استمرار الرحلة وما يلحق بها من إجراءات ومشرحة وقرر العودة للخرطوم بعد استئذان إدارة الشركة والركاب.
وأشادت أسرة المتــوفي مصطفى إبراهيم بري بالموقف النبيل للكـــــابتن ولأســرة الشركة وقال د. يحيى التكينة عن الأسرة في رسالة مطولة بعث بها لمدير التحرير الأستاذ عبدالعظيم صالح تنشر بالكامل في زاويته (خارج الصورة)، قال إن وفداً من الشركة زار الأسرة في اليـوم الثاني وقـــدم تعازيه وأحـــــضر معه عفش أفــــرادها المسافرين، وقال وفد الشركة إن ما قاموا به هـو واجب تجاه أسرة ومواطن شاءت إرادة الله أن يتوفى وهــــو في الأجواء السودانية، وأشادت الأسرة بمــوقف الشركة التي فضلت الموقف الإنساني على الخسائر المادية.))
ومن هنا نحـــن نحى هذه الروح الطيبة الصادقة التى نمثلت فى موقــــف الكابتن الشجاع محمد التلب الذى شهـــدت شهامته عن اصالة المعدن للانسان الســودانى النبيل فى الموقف الذى يحتاج الى شكيمة وثبات وحسن القيادة وقوة الارادة فكان تجاوبه الحكيم امام الواقع المحزن الاليم قرارا ذو حدين فاما إن يرضى ضميره او يصبح الة تنفذ التوجيهات فقط...
خارج النص.....
لو افترضنا إن هذه الطائرة هى السودان وكابتن الطائرة عمر البشير والطـاقم حزب المؤتمر الوطنى .... والشعب السودانى هم الركاب المساكين... فهل ستـعود الطائرة ادراجها مرة اخرى الى نقطة الانطلاق التى اخذت منها الركاب فيكون ذلك موقــــف انسانى ام سيسقطها الكابتن البشير جهلا.. فى صحراء بيوضة فيذهب الجميع شـذر مذر..علما بانه لا توجد اى برشوتات للهبوط الاضطرارى ام سيواصل البشيرالرحلة مرة اخرى الى عالم المجهول رغـــم حالتنا المحــــزنة ؟؟ وساتــرك الاجــــــابة لكم ....والله المستعان.
[email protected]



تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2802

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1104148 [fattah]
5.00/5 (1 صوت)

09-13-2014 11:35 AM
الشكر اجزله لكابتن الطائره والتعازى لاسرة المتوفى ولكن السؤال الذى يفرض نفسه كيف تم قبول هذا المسافر على الطائره وهل لديه اوراق من القمسيون الطبى تسمح لحالته بالسفر بالطائره كما ايضا نسأل عن الطبيب الموجود بالمطار هل سمح له بالسفر جوا كل هذه الاسئله يجب ان تجد توضيحا من ادارة الشركه وسلطات مطار الخرطوم لان عودة طائره بعد اقلاعها ليس بالامر الهين وان كان لاسباب انسانيه

[fattah]

#1103682 [إسماعيل آدم محمد زين]
5.00/5 (2 صوت)

09-12-2014 05:02 PM
ياخي زولك خطف الطائرة !

[إسماعيل آدم محمد زين]

#1103664 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

09-12-2014 04:28 PM
الرحمة والمغفرة من الله للمتوفي

ولاسرته حسن العزاء والمواياة

الكسرة في ختام المقال كانت حلوة

[hassan]

#1103563 [زول ساى]
4.50/5 (3 صوت)

09-12-2014 01:46 PM
ليس عيباً ان نباهى وأن نفاخر بمعدننا ولكن من العيب أن يظل كاللبانة فى افواهنا نمضغها حتى نمل منها ثم نرميها، دعوا الآخرين من يتحدثون عنا ودعوا الثناء والمدح يأتى من غيرنا فهو المعيار الحقيقى ، والله أنا استغرب من الكثيرين الذين يقولون أن إعلامنا قاصر عن توصيل عاداتنا وثقافتنا إلى غيرنا من الشعوب ، كلا نحن الإعلام يعكس ماهو موجود فعلاً ولعل ثقافتنا تحت إلى حرفية أكثر وتحتاج إلى قراءة متأنية وليس الإعلام وهى برئ فقد خرق الإعلام آذاننا بصورة ذلك الراعى البسيط وعباراته وكذلك بكل شئ فالاعلام عندنا ليس مقصر ولكن القائمين على امر الثقافة لا يطورون ادواتهم فى تحبيب ثقافتنا ، وبصراحة الشئ الجميل لا يحتاج إلى من يدلك عليه لانه يدل على نفسه بنفسه فخير من المباهاة ولوم الإعلام اشتغلوا على ثقافتنا وحضاراتنا وعلمنا بصورة جميلة حرفية وانظر كيف سينكب علينا الإعلام الخارجى والداخلى وكيف تكون صورتنا ويكفى الأفلام الوثائقية التى تبهر وتدهش العالم لان مادتها قوية جداً ومشبعة بالترف والزخم الذى يأثر كل الناس عجم على عرب ودعوا النفخ فى بوق الاعلام وإدعاء انه معطوب ، المعطوب هو طريقة تجويد محتوى ثفافتنا نفسه .

[زول ساى]

ردود على زول ساى
[مدني الحبيبة] 09-12-2014 08:27 PM
من الذي يقوم بتطوير وتجويد وتحبيب ادوات الثقافة السودانية ؟؟ اخي الفاضل نحن امام محنة حقيقية مجموعة ماذومة ثقافيا وفكريا بل اكثر من ذلك مريضة ومتحكمة ومسيطرة على جميع مفاصل الحياة وهي من تاجرت بكل تلك القيمة الجميلة من حب للدين وكرم وشهامة ورجولة وكل الاشياء التى نمضعها كااللبانة كما ذكرت ، ولعل استشهاد الاستاذ منتصر النابلسي بموقف هذا الكابت على سبيل تذكير الاجيال التى ترعرعت في زمن الانقاذ ولاتعرف ثقافة غير ثقافة المصلحة والمكاسب الانية الزائلة ،،،،

United Arab Emirates [ودالباشا] 09-12-2014 06:15 PM
والله يريحتنى الله يريحك دنيا واخره


#1103498 [محمد عبد الله برقاوي..]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2014 11:52 AM
شكراً أخي الأستاذ منتصر ..وأنت من أهل الفصل الذين يقدرون أهله.. والتحية لهذا السوداني التموذج الكابتن التلب..وكثر الله من أمثاله والتعازي لأهل الفقيد صادقة ومقرونة بخالص المواسة..

( ملحوظة..أرسلت لك رسالة في بريدك الإلكتروني أخ منتصر..أرجو الإطلاع عليها..مع تحياتي )

[محمد عبد الله برقاوي..]

ردود على محمد عبد الله برقاوي..
European Union [منتصر نابلسى] 09-12-2014 01:55 PM
الاخ العزيز الاستاذ عبد الله برقاوى لك الشكر والتحية والتقدير .. والتحية لكل اهل الراكوبة .... ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يتغمد الفقيد بواسع المغفرة ... وان يلهم اهله الصبر وحسن العزاء ... والتحية للكابتن محمد التلب واسرة الشركة ...وسنظل نقول دائما السودان غنى باهله .... دمتم فى رعاية الله وحفظه.....


#1103493 [الشقي]
5.00/5 (3 صوت)

09-12-2014 11:44 AM
أخي نابلسي ..ألا تعلم حقبقة أن البشير والطائرةالركاب هي الحقيقة بعينها ؟ وأننا لائصون في صحراء بيوضه ؟ لماذا تفترض هذا الأفتراض وتغض النظر عن هذه الحقيقة الماثلة أمام العيان ؟ كثير من ركاب طائرة البشير حظوا ببراشوتات ذهبت بهم إلي شتي أصقاع الدنيا في رحلة إغتراب لايعلمون متي تكون العودة ...والبعض الآخر هائم علي وجههه يبحت في رمل بيوضة بأظافره عسي أن يجد غرسة يسد بها رمقه أو جرعة ماء تذهب عنه عطش السنين ..هذا هو حالنا كما إفترضته بالظبط ...رحم الله المتوفي وبارك الله في ذلك الكابتن ذي المروءة والأنسانية والذي أدي واجبه علي أحسن وجه ....

[الشقي]

منتصر نابلسى
 منتصر نابلسى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة