المقالات
السياسة
عريضة إلى الريح
عريضة إلى الريح
09-13-2014 01:46 AM

عريضة الى الريح
1
يطرق بابك ريح الحزن
يطرق قلبك مر البين
حبر كتابة أورادك دمع العين
تبحث بين خرائب زمن ولَى
عن مسبحة للذكر
وصوت من عليين
السمار مضوا
ورعود الليل القاصف
تهدر ين اللحظة والحين
من منكم يقرؤني
أحجبة الزمن القادم
ويطمن قلبي بالقول الناعم
أو يمنحني سيفا صارم
أو يوقف حسن الظن بقلب حالم؟
2
الريح تولول في أرجاء العمر
ومحبوبك ظالم
وحنينك للزمن الماضي
يدمي منك العين
ويفتح في الأرجاء مآتم
السمار أعدوا خيلا مسرجة
وخيولك أضناها محل قاصم
يحرِّك نغم الليل العابر
فلب السمار
وقلبك واجم.
3
يا ريح أجبني
لم تنهال على أشرعة
تهديك مقام البحر
واصناف المرجان؟
أشرعة تعقد للسرب العابر
حفلة عرس
لا تخطئها عين الإنس أو الجان
تغني للبحارة والصيادين
وتدعو السواح الى كل مكان
أمنحك رياض البحر
وتمنحني الحيتان
أمنحك المد الصادق
تمنحنى بعض طحالب آسنة
ودخان
أمنحك رمال الجزر
الناصعة الوجدان
تمنحني زبد البحر
وصخر القيعان
أمنحك الزهر النابت
في الخلجان
تمنحنى رمضاء الأشواك
فلا يجتمعان
دعني أطرق باب الحزن
فقد يتولد بعض جمال
في الأحزان.
4
تبتدر الريح قراءة شكواى
بكلام لم أفهمه همهمت الريح
تبعثر أوراقي في كل الأنحاء.
أجري خلف الورق المتناثر
في الأرجاء
لا أجمعه ...تجمعني ريح
في أمكنة مالحة الأصداء
أجري وأحاكي أم اسماعيل
فلا يتفجر ماء
أركض في أركان الكون الواسع
لا وطن يأويني
أو عين تدرأ عني ظلم الغباء.
5
الريح تردد راقصة أغنية الصد
تلقي في دربي صخرا
ملأ الأفق وسد:
أنا الريح سيدة المهرجان
أنا الريح ساخرة من جبان
أنا الريح لا قيد يقهرني
أو مبان
أنا الريح فاجرة تتعرى
وراء المكان
أنا الريح لا أعرف الشكر
والإمتنان
أنا الريح صاحبة التاج
والصولجان.
مونتري
كاليفورنيا 9 سبتمبر 2014

د عبدالرحيم عبدالحليم محمد
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 539

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د عبدالرحيم عبدالحليم محمد
د عبدالرحيم عبدالحليم محمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة