المقالات
السياسة
الى شهداء سبتمبر 2013 في عليائهم
الى شهداء سبتمبر 2013 في عليائهم
09-14-2014 03:12 AM

قال تعالى (وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنصُوراً) صدق الله العظيم

سلام من الله عليكم وأنتم ترفّلون في عالي الجنان مع الصالحين والصديقين وحسن أولئك رفيقاً، سلام من الله عليك وتحية المجد لكم في الخلود الأبدي السرمدي ، لقد ترك رحيلكم القسري القاسي غصة وحسرة وشجن عظيم في قلوب أمهاتكم واصدقائكم وشعبكم النبيل ، وترك مساحات ممتدة من النضال يتقدم اليها بكل جسارة رفاق لكم على إيمان بشرعية الحق وقيمة الوطن وعدالة القضية.

أما قاتليكم فلازالوا يلعفون ويخضمون كما البهائم في حرام اكتسبوه بليّل وبظلم وتدليس ومن ورائهم نخبةُ تلعّف من فضلاتهم ، وما يوجع القلب ويدمع العيون ان يحاورهم بعض منا ناسين الدماء التي أُريقت والارواح التى أُزهقت ، وعزاءنا في من ينافحون صباح مساء، يصدحون بالصوت العالي وبالكلمة الشجاعة وهم صامدون في سجونهم لا يتنظرون منحة ولامنة من أحد، فالحرية حق إلهي من الرحمن لا يتفضل به السلطان، وأملنا في فتية لازالوا على العهد يناضلون من أجل الارض والعرض ومكارم الاخلاق.

والى أمهاتكم نقول ، هنيئاً لكم بما أنجبتم وربيتم وقدمتم ، هنيئاً لكم بما أدخرتم من مجد وشرف وشفاعة، وهنئكم لشعبنا بمهر الدم الذي روى أرض السودان الطاهرة ليقصر أمد الظلم والفجيعة، وبشرى لكم بيوم قد أقترب تشرق فيه شمس الحرية وتنالوا من قاتلي أبنائكم ولاتسرفون.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 588

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1106074 [مها عوض الكريم]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 01:13 PM
ان طال الليل لابد من الفجر

[مها عوض الكريم]

خالد عثمان
 خالد عثمان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة