المقالات
السياسة
رقيب اول امن
رقيب اول امن
09-14-2014 03:58 PM



بسم الله الرحمن الرحيم
رقيب اول امن
قبل حوالي سبع سنوات او يزيد (2007) كنت في زيارة لاحد اصدقاء الجامعه (دفعة) وهو يسكن في احد احياء الخرطوم العريقة (شرق المطار) بينما انا اسكن امبدة وكان حجم العلاقة بيينا جيدة لدرجة اصبحنا كاخوين وامتدت حتي شملت الاسر والجيران رغم انتماء كل منا الي بيئة مختلفة تماما عن الاخر الا ان شكل التواصل والتداخل والتماهي بيننا كان نتاج اندماج سوداني اصيل نابع من سماحة وثقافة هذا الشعب الطيب . والذي لا تجده في اي بقعة من بقاع العالم وهذا وحده يكفي ولا ابالغ ان قلت لكم في اسرتنا ( كل السودان شماله . جنوبه , شرقه , غربه , وسطه ) حتي اصبحنا بيت الكتيرة .
غبت عن صديقي (محسن) فترة لزوم العمل , بينما هو كان عاطلا لذا كان يقوم بتدريس اولاد وبنات الحلة في البيت (لغة انجليزية) , في احدي زياراتي له وجدته قد هيأ غرفته وكأنها فصل للدراسة , وبينما نحن نتجاذب اطراف الحديث اذا بفتاة تدخل علينا يتراوح عمرها ما بين (17-19) سنة وبعد التحية عرفني بها (نضال) احدي طالباتي تسكن بالحي الشرقي , وما اثار انتباهي شكل اللبس – الزي – اللابساهو محذق وملزق – وطرحه (سكني لو تقدر) لبس لا يليق ببنت ناس ابدا , المهم تركتهم وذهبت الي الديوان لشراب القهوة مع الحاجة والدته كعادتي كلما زرتهم , ثم لحق بنا محسن , استاذنت الحاجة لبعض شأنها , واخبرني صديقي بانه مرتبط عاطفيا مع تلك اليافعة (تانية ثانوي) وانه يرتب للزواج منها , لم استغرب لاني اعرف صديقي جيدا دائما تعجبه كل ما هو شاذ ومفارق (اشتر) , قلت حسنا ولكن في قرارة نفسي اعلم انه لا يجرؤ علي ذلك , وببساطة لانو عاطل .
مر وقت طويل لم نتقابل وفاجاني احدي الايام بدارنا في امبدة تبدو عليه علامات التعب وان تظاهر بغير ذلك , قلت ليهو حب الكبار بعذب , هسي عليك الله البت دي تلوليها ولا تعرسا , ضحك وقال والله يا ابو حميد جنس جهجهة , انت عارف انا ما كنت جاي ليك لكن جبرتني هي , وجباتني لامبدة سوق كرور في مهمة رسمية قلت بكل براءة كيف يعني جايين مناسبة ولا شنو ؟ قال لا لا والله , انت عارف البت دي طلعت شغالة في الامن برتبة رقيب والله العظيم .
تسمرت في مكاني وبحثت عن كلمات اقولها ولكن هيهيات , لم اصدق ما قاله لولا انه صديقي ولكنه ازال دهشتي وقال لي لا تستغرب , بهدوء شرح لي الامر , تم تجنيدها وهي في مرحلة الاساس بالصف الثامن , وكانت مهمتها جمع المعلومات من نسوان الحلة بالذات في قعدات الجبنات والشيشه , وكانت تقاريرها مضبوضة لدرجة اصبحت الان رقيب امن وهي ما زالت تانية ثانوي , ومهاها ازداد وهذا هو سر لبسها الغير محتشم حتي توقع بالشباب المسكين وتستخلص منهم ما تشاء بلا عناء – وانا فغرت فاهي – من الدهشة وجراءة الكيزان – واتسائل في نفسي ما ذنبها هذه اليافعة – والا يقع هذا التصرف في انتهاك حقوق الطفل – اين اسرتها- ماذا تفعل عندما تكبر وتعي ما كانت تقوم به .... الخ , وانا كذلك في اوهامي سادر – باغتني بقوله البت ممتحنة السنة وحتنجح وحتدخل جامعة الخرطوم كمان , قلت خلاص قبلنا فرضا انها شغالة في الامن لكن جامعة الخرطوم دي تخشها كيف والله بشارعا ما تمشي؟؟؟ قال لي تراهن !!! ضحكت وقلت وانا مالي انشاء الله يودوها قناة الجزيرة !!
ظهرت النتيجة نجاح كم وستين كدا , فعلا دخلوها جامعة الخرطوم – اي والله- وتم ترقيتها رقيب اول امن وهي لسه برلومة ... الكلام دا سنة 2008 ومنها وانا غادرت السودان متغرب ولا ادري ما فعل الدهر بها , ولكن صاحبي اخد شاكوش بمجرد دخولها الجامعة , ومازال عازبا رغم سنه الكم واربعين.
ما دعاني كتابة هذا , هو تصريح مسؤول التعليم بالمرحلة الثانوية – لا بارك الله له في عياله - والذي افاد بتجنيدهم للطلاب لمراقبة زملائهم .
لم اندهش للتصريح لانو بالنسبة لي خبر بايت , لكن ما ادهشني هو اندهاش الناس من هكذا تصريح ...... فالذي يعرف الكيزان وناس المؤتمر اللاوطني وما يفعلونه لا يستغرب من مثل تلك الافاعيل , بل عنصر الدهشة تتوفر عندما يقوموا باداء عمل سوي وسليم
اللهم يا منتقم يا جبار ارنا فيهم عظيم قدرتك وسلط عليهم من لا يخافك ولا يرحم ......... امين
لك الله يا وطني
[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1301

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1106411 [الأزهري]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 09:38 PM
من هكذا تصريح ...... يودوها قناة الجزيرة !! الألفاظ دي البتطمم البطن زيادة على الحقيقة المؤسفة التي كشفها المقال بتأكيد تصريح مسئول التربية-- ننصحك بالابتعاد عن قناة الخنزيرة

[الأزهري]

#1105927 [أبو مهند - دبي]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 11:21 AM
سبحان الله،كل يوم نسمع ونشوف حاجات جديدة وسيئات تضاف الى هذا النظام الفاسد
أخي محمد الحبيب
أجمل ما في موضوعك الفقرة الأخيرة والتي أسأل الله أن يستجيب لدعوتك لأنها دعوة كل الشعب السوداني الصابر والمغلوب على أمره
ودمت

[أبو مهند - دبي]

محمد الحبيب اسحق
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة