المقالات
منوعات
مولانا..... أنا حية
مولانا..... أنا حية
12-08-2015 02:00 PM

بسم الله الرحمن الرحيم




داخل مبنى محكمة الخرطوم جنوب للأحوال الشخصية، ومن داخل قاعة القاضي المشرف على المحكمة، وَقَفَت سيدة ستينيّة بسيطة المظهر شاحبة الوجه تائهة النظرات، بدا عليها الإعياء والتعب.


تلك السيدة كانت أرملة لمعاشي، توفي عنها زوجها ولم يترك لها غير معاش متواضع بدا أنها تصرف في سبيل الحصول عليه أضعاف قيمته.
وقفت تلك السيدة أمام القاضي للتجديد لإقرار مشفوع باليمين تحلف من خلاله أنها (حية ترزق)!


نعم إقرار (أقسم بالله العظيم أنا حية)!


الإقرار المشفوع باليمين نفسه لم يكن الأول الذي تستخرجه إنما سَبَقَ لها وأن استخرجت إقراراً وقد انتهت فترته الزمنية وهي بصدد تجديده.


تماماً كما تجدد البطاقة الشخصية والجواز وبعض الأوراق الثبوتية يُجدَّد أيضاً إقرار (أنا حية).



وإني أتفهم أن يقوم الأخوة في المعاشات باستصدار قرار يفيد بتقديم دليل على عدم الزواج مثلاً حتى يكون إيقاف المعاش مبرراً نسبة لانتفاء سبب الانتفاع، وهو وجود بديل للزوج المتوفي يمكنه أن يقوم بالإنفاق على الزوجة.


وبالتالي توفر إدارة المعاشات معاش المعاشي (هو كلو كم)؟!


و مثل هذا التفسير مطلوب ومبرر ومن الممكن تفهمه، لكن. إقرار (أنا حية) هذا غير مبرر إطلاقاً؛ فالموظف الذي لا يصدق البطاقة القومية أو هوية إثبات الشخصية مقارنة مع من يقف أمامه كيف يمكنه أن يصدق (حليفة) أمام قاضٍ، أم أن الذي يكذب في أوراق ثبوتية لا يمكنه أن يكذب على قاضٍ؟!.


إن فئة المعاشيين فئة مغلوب على أمرها ويكفيهم ما يعانونه من إجحاف الدولة في حقهم وضآلة معاشهم بعد سنين الخدمة الطويلة؛ فعلى الأقل ينبغي أن لا نمتهن كرامة أُسَرِهم ونزعزع أراملهم وأبناءهم اليتامى بإقرارات أنا حية!



على ذكر أجواء المحاكم، ليت السيد رئيس القضاء يقوم بجولة في محاكم الخرطوم ليشاهد تعثر الجلسات وضياع زمن المواطنين بين بعض القضاة والذين إما غياب أو في إجازات أوفي حالة تنقل ... أو.



لماذا تتم التنقلات وسط القضاة في نصف العام، ولماذا لا يتم النقل بعد أن يفرغ القاضي من القضايا التي تنتظر حكمه، وحتى متى يدفع المواطنون ثمن تنقلات القضاة وغيابهم؟ .



وحتى نكون منصفين في هذا الشأن، هناك قاضٍ اسمه عمار جبر الله خمسين جعل من يوم الخميس أيضاً يوماً للعرائض، عكس بعض المحاكم؛ كما أنه يعمل حتى يوم السبت في قضاء حوائج الناس وذلك بالنظر في قضايا الاستئنافات والتي تُركن أحيانا حتى يموت أحد الخصمين .


كان الله في عون المواطنين في المحاكم الأحياء منهم والذين عليهم إثبات حياتهم أيضاً.



خارج السور:

مولانا...... والله أنا حية.





* نقلا عن السوداني


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5159

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1382809 [لوز القصب]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 09:55 PM
صدقت في المعاناه في المحاكم ولكن الكارثة في المتخاصمين احدهم يماطل وبعص المحاميين داء اقترح عمل احصاء سنوي لكل محامي والقضايا المؤجلة ويصنفوا مؤجل استشاري مؤجل مقابر مؤجل سلة روح مؤجل حقك يروح اين نقابة المحامين ولا بس في الانتخابات
ثم رسوم المحاكم العالية جدا جدا سلاح لتضييع الحقوق اشتكيك وانت تدفع ولو ماىعندك يظل الحال معلقا
اقنرح المشتكى يدفع الرسوم وقصة كل واحد يدفع نصيبة في تعديل 2014 رائعة
خضت تجربة محاكم وتاجيل ومماطلات ول لا تصبر يضيع حقك


ب

[لوز القصب]

#1382574 [سارة]
5.00/5 (1 صوت)

12-09-2015 01:09 PM
.

[سارة]

#1382383 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 07:56 AM
انتى فعلآ ( حية )

[ماسورة]

#1382260 [لوحاط]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 09:53 PM
رسوم التقاضي اخير منها انا حية دي . عشان ترفع دعوي ضد اي شخص لاسترداد حقكك وانت مقشط ولا مظلوم في ورثة عليك دفع رسوم باهظة لو كانت عندك لما احتجت لرفع الدعوي أساسا. ودي فعلا رسوم مسيئة .قال عدل قال . عشان كدا ربنا ضيقا عليهم من كل الجوانب . عدل وعداله مافي .

[لوحاط]

#1382216 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 08:17 PM
المعاش هو حق للزوجة والابناء حتي لو تزوجت ب الامير طلال م دام المعاشي يدفع من راتبة ويستفيد منه الموظفين عامة ف المعاشات والتامين ق السلفيات والحوافز يفترض الغاء تلك المصلحتين ب الاضافة للحج والعمرة يجب علي الدولة صرف كل مكافات العامل ف الدولة وهو ف النهاية حر ان شاء الله يشربة مريسة ولا تستفيد منه التماسيح

[عصمتووف]

#1382182 [ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

12-08-2015 07:37 PM
الاثبات الشرعي مهم يا اخت لان الغش كتر في فترة الانقاذ وحاليا كتير من الناس وهي ميتة وتصرف مرتباتها

[ابو محمد]

#1382118 [FATASHA]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 05:25 PM
الخطأ ليس من الموظف لأن القانون يمنعه من صرف أي معاش حتى يثبت صاحبه انه على قيد الحياة بشهادة من محكمة.
في الهند يستخرج المعاشي (شهادة حياة) قبل صرف استحقاقه. احد الهنود
تأخر من استخراج شهادة الحياة حتى شهر مارس بدلآ من يناير، فاعطاه
الموظف معاش شهر مارس فقط ورفض منحه معاشه عن يناير وفبراير
وطلب منه (شهادة حياة ) تثبت انه كان حيآ في يناير وفبراير.

[FATASHA]

#1382107 [عبد الله]
5.00/5 (2 صوت)

12-08-2015 04:54 PM
عفوا انا حيه ..هناك بعض المعاشيين يصرفون معاشاتهم عن طريق التوكيل .وفى بعض اﻻحيان يموت المعاشى اﻻ ان حامل التوكيل يظل يصرف المعاش لنفسه .لذلك ﻻ بد من مثول المعاشى بعد كل خمس سنوات امام المحكمه ليؤكد بانه حى .وهذا اﻻجراء يوجد بكثير من الدول .هو من اجل اثبات الحياه حتى يتم صرف المعاش على بينه وحتى ﻻ نهدر المال العام.والله اعلم

[عبد الله]

#1382039 [ابو الوصال]
5.00/5 (1 صوت)

12-08-2015 02:47 PM
.

[ابو الوصال]

سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة