المقالات
منوعات
بثينة خليفة جاتكم دايرين تطفشوها؟!!
بثينة خليفة جاتكم دايرين تطفشوها؟!!
09-15-2014 10:55 AM


• جميل أن يتطرق أي كاتب عربي للشأن السوداني، سيما لو كان يدعم المواطن السوداني البسيط وحقه في العيش الكريم.
• ومن مصلحة بلدنا الذي يعاني من ويلات يُصعب حصرها أن يجد من يتناول شأن مواطنيه الغلابة ويسلط الضوء على مشاكلهم في أي من المحافل الخارجية.
• لكن المؤسف أن قلة منا تحاول تثبيط همم أي أخت أو أخ عربي يتناول الشأن السوداني بحجة أنهم غير ملمين بكافة جوانب الأزمة السودانية أو أنهم ينتمون لبلدان عربية لم تعط السودان الاهتمام اللازم ما أوقعه في مشكلاته العديدة.
• بينما المنطق والفطرة السليمة تقول أننا في حاجة لدعم أي كاتب من أي جنسية أو بلد لأن التناول الإنساني لمشاكل وآهات وتطلعات البشر يتعدى الحدود دائماً.
• علينا فقط بأن نتفاعل مع الكاتب المعني ومناقشته بهدوء فيما يكتبه.
• أبدت الأخت الأستاذة البحرينية بثينة خليفة قاسم رغبة دائمة في التعاطي مع الشأن السوداني، وقد أسعد ذلك غالبيتنا فتفاعلوا مع ما تكتبه وطلبوا منها أن تستمر في تسليط الضوء على ما يعانيه مواطن السودان.
• إلا أن فئة قليلة لا يعجبها دائماً العجب ولا الصيام في رجب أرادوا أن يفرضوا عليها وصاية لا أظنها تختلف كثيراً عما يفعله الطغاة الذين يتحكمون في مصير شعبنا ونشكو منهم لطوب الأرض حالياً.
• ليس مطلوباً من الأخت بثينة أو غيرها من الكتاب غير السودانيين أن يتناولوا شأننا من الزاوية التي يراها بعضنا، فنحن أنفسنا فشلنا في الاتفاق حول حد أدنى يجنب بلادنا ما هي فيه، دع عنك أن نتناغم في كل الأمور أو نتوقع من غيرنا أن يعبروا عما يجيش بخواطرنا كما هو.
• يكفي فقط أن يشير أي كاتب غير سوداني لما يعانيه أهلنا بأي إصدارة غير سودانية، فهذا في حد ذاته من أكبر المكاسب لنا في مثل هذه الظروف التي يعيشها بلدنا.
• لا أعني بهذا الكلام شاهد الإثبات الذي تداخل مع مقال بثينة قبل الأخير في الراكوبة لأن الرجل أولاً وقبل كل شيء اعتذر في مداخلة ثانية وأكد أن الأمر اختلط عليه وظن أن الكاتبة مصرية.
• كما أنه أي شاهد الاثبات لم يفعل أكثر من رفض فكرة الكاتبة في مداخلته الأولى ورأى أن من واجبها أن تتناول دور مصر فيما آل إليه حال السودانيين.
• من حق شاهد الاثبات أن يرى ما يراه، مثلما من حق الكاتبة بثينة أن تعبر عما يجيش بخاطرها تجاه أي حالة إنسانية أو شأن يخص بلد عربي شقيق بالنسبة لها.
• وليس بالضرورة أن يكون رأيها أن مصر هي سبب بلاوي السودان مثلما رأى شاهد الاثبات.
• لا يجوز أن نطلب من مناصري قضايانا أن يكونوا أعداء لمن نرى أنهم تسببوا في بعض مشاكلنا.
• فمن حق الآخرين أن يصادقوا من يرغبون في مصادقتهم وأن يعادوا من يشاءون معاداتهم دون أن نفترض أن ذلك ينتقص من قدرنا عندهم شيئاً.
• لم تكن المشكلة في رأي شاهد الاثبات كما قلت، لكن المشكلة الحقيقية تمثلت في قلة حاولت الإساءة للكاتبة وتثبيط همتها أو اختزلتها في صورة جميلة، مركزين على الأنوثة أكثر من تركيزهم على الفكرة.
• الأخت بثينة جاءتنا بكامل إرادتها ورغبت في أن تتفاعل معنا ونحن أحوج منها لهذا التفاعل، فلماذا يسعى بعضنا لـ ( تطفيشها) طالما أنها تحترم عقولنا وتحتفي بالنقاش والتحاور معنا!
• لن تخسر البحرينية بثينة الكثير إن تخلت عن الكتابة في الشأن السوداني، فهي صحفية معروفة في بلدها ولديها من الموضوعات ما يكفي للكتابة اليومية.
• نحن من سيخسر إن ( طفشناها).
• أن تجد حكومتنا غير الرشيدة دعم بعض الأنظمة العربية فهذا ليس مشكلة مواطني أو مبدعي أو كتاب تلك البلدان وعلينا أن نميز جيداً بين هذا وذاك.
• الغريب أن لدينا العشرات من الكتاب السودانيين الذين يمارسون الكذب الصريح وتملق السلطة والضحك على عقولنا ورغماً عن ذلك تجد مقالاتهم اهتماماً غير مسبوق من مواقعنا ويحتفي بهم الكثير من القراء لمجرد البحث عن ( الشمارات)، بينما يجد كاتب غير سوداني من بعضنا نقداً لاذعاً إن هو وقع في هفوة صغيرة أو فات عليه شيء بسيط.
• والمفارقة العجيبة أن بعض الكاتبات السودانيات الجميلات يحظين باهتمام بالغ من بعض القراء وينخدع هؤلاء البعض فيهن ويسكبون أطناناً من السكر على ما يكتبنه حتى يصبح ( عسلاً) في نظرهم حتى إن لم تكن للمقال فكرة واضحة أو افتقرت صاحبته للموقف الواضح.
• بينما يهاجم بعضنا كاتبة غير سودانية بافتراض أنها غير ملمة بالمكون الثقافي للشخصية السودانية.
• طيب يا جماعة الخير السودانية أماً وأباً وجداً بماذا أسهمت رغم معرفتها المفترضة بالمكون الثقافي لهذه الشخصية السودانية؟!
• تظهر الواحدة منهن لترتفع أسهمها بين عشية وضحاها لتعد من الكبار في عالم الكتابة الصحفية مع أن كبار كتابنا ( كبار أقصد بها أصحاب المبدأ والفكرة الواضحة) لا يجدون مثل هذا الاهتمام رغم تجاربهم خبراتهم التي نتضاءل جميعاً أمامها.
• فكيف تصير الشافعة اليافعة أو القزم علماً خلال شهور لو لا أن لدينا العديد من المشاكل التي لا نريد أن نعترف بها؟!
• ضحكت قبل أيام لافتضاح أمر كاتبة في نظر بعد أن كتبت في شأن رياضي غير مألوف في كتاباتها، مع أن ظهورها منذ الأيام الأولى كان عبر صحيفة يفترض أنها معروفة بانتمائها لرجل مال من جماعة الحزب الحاكم.
• ولمن لا يعرفون فبذوغ نجم كاتب مصاحب مبدأ وصعوده بهذه السرعة عبر صحيفة مصنفة كإصدارة موالية للحزب الحاكم أمر أبعد من المستحيل نفسه.
• حتى في الشأن الرياضي والاجتماعي والثقافي لا يُسمح بتكرار بظهور أسماء لا تهادن وتتملق في صحفنا الورقية، ناهيك عن أن يصبح الواحد أو الواحدة نجماً.
• فهناك شبكة خطيرة غير معلن عنها تحدد من يمكنه أن يصبح كاتباً معروفاً، من ذاك الذي يجب أن تضيق عليه المساحات.
• بالنسبة لمداخلات القراء أعلم أننا لا نعيش في مدينة إفلاطون.
• ولا أتوقع أن يلتزم كل الناس بأدب الحوار ويتبعوا أسلوباً جميلاً في مناقشة أصحاب الرأي والتعبير عن اختلافهم معهم.
• لكن لابد أن نذكر القائمين على أمر مواقعنا المحترمة بأن ينتبهوا جيداً لهذا الأمر ويقوموا بـ ( فلترة ) التعليقات.
• ليس ذنباً أن تكون الكاتبة جميلة حتى ينسى الناس ما تكتبه ويركزوا مع جمال حباه لها المولى عز وجل.
• صورتنا لا تزال جميلة في نظر الكثير من أخوتنا العرب، فهل نحافظ عليها أم نفرط فيما تبقى من هذه الصورة الجميلة كما فرطنا في الكثير قبلها؟!
• السؤال موجه للقائمين على أمر صحفنا ومواقعنا الإلكترونية وللقراء الأعزاء.

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 2030

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1107319 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2014 08:03 PM
ابوالقدح بيعرف يعض اخيو

• لم تكن المشكلة في رأي شاهد الاثبات كما قلت، لكن المشكلة الحقيقية تمثلت في قلة
القلة الدنئية معروف طعمها ولونها ورائحتها النتنة ووجهها البشع انهم البكتريا والجرثومة نرحب ببثينة وجميل وقيس والفرذدق والحطيئة وعنتر وابونواس وكل من رحم الله كل من يكشف لنا عيوبنا هؤلاء البكتريا يقبضون ثمن بذائتهم ويشربون دم كل من يقف ضد النظان الساقط ف تدعهم بثينة يتعفنون انهم بكتيريا المستنقعات اهلا بك بثينة = لا تشتغلي بهم ابوالقدخ بيعرف يعض اخيو

[عصمتووف]

#1107065 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2014 02:37 PM
حبابكم الف اخوانى الأفاضل (((عمر الياس واسمرجميل فتان))) والراكوبة مشرقة ومنورة بوجودكم والله وان شاء الله ما نفقدكم بيشينه ... انا بخير وعافية الحمد والشكر لله غبت بسبب سفرى لقضاء الاجازة بالسودان ورجعت لبداية العام الدراسى الجديد وكل عام دراسى وأنتم أيضا بخير ... سألت عليكم العافية ان شاء الله ... تحياتى لكما ...

[تينا]

#1106709 [كمال الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2014 09:31 AM
التحية والتقدير لكافة المتداخلين..
نظراً لأهمية الموضوع من وجهة نظري أود أن أعقب على بعض ما جاء في مداخلاتكم الثرة..
أولاً لا شك عندي في أن أي كاتب لا يحتاج لمن يدافع عنه طالما أنه يمسك بقلمه وهو أي الكاتب يسعد بتفاعل القراء معه سلباً أو إيجاباً.. ولا يتضجر من نقد القراء له أو رفضهم لأي فكرة يطرحها لكن ما عنيته هو عدم التجريح والإساءة لأن ذلك لا يخدم لأي منا أي قضية.. وطبيعي أن أحاول كواحد منكم أن نعكس للآخرين أجمل ما لدينا فهذا من طبيعة البشر وهو لا يعني بأي حال مجاملة هؤلاء الآخرين، أو التهليل والطرب لتفاعلهم معنا، فنحن بحمد الله لا نعاني من أي عقد وعندما يخطئ الآخرون في حقنا لا نتردد في الرد عليهم بأقسى ما يكون، لكن من يحترمنا ويقدرنا لابد أن نبادله الاحترام باحترام أكبر وإلا كيف نكون شعب واع ومتفتح الأذهان..

أكثر ما يؤلم الأنثى تحديداً هو أن تطرح فكرة فنتركها جانباً ونركز على جمال صورتها.. وعادة عند تناول أي حالة اجتماعية أضع وأنا أكتب نفسي مكان صاحبها ولا أظن أن أي واحد منا سيسعد لو أن أياً من أهل بيته كتبت شيئاً فتركه الناس جانباً وركزوا مع صورتها الجميلة.. نعم من طبيعة البشر أن يعجب الرجل بصورة جميلة لأنثى والعكس، لكن عندما نتحدث عن تلاقح أفكار ونقاش جاد لابد أن نضبط أنفسنا وعواطفنا قليلاً..
لم أقصد فرض وصاية من المواقع على المتداخلين وإلا نكون بذلك أسوأ حالاً ممن نرفض حكمهم لسودان اليوم.. بل عنيت العبارات والمفردات الصعبة التي لا يستطيع الواحد منا كتابتها إلا من وراء ستار اسم مستعار.. وبهذه المناسبة فالأمر لا يتوقف عند تعليقات القراء فبعض مواقعنا ( وهنا لا أعنى الراكوبة ) تأتيك بكباشن لفيديوهات ماسخة وفاجرة تتضمن مفردات مقززة لا نقبل بها تحت ظلال الأشجار ناهيك أن نكتبها في مواقع إلكترونية عامة..
ألف مرحب بالتلقائية في التعليقات فما أجمل التلقائية، لكنها بالطبع ليس بالضرورة أن تعني اطلاق العنان لأنفسنا لقول ما يمكن أن نندم عليه أو يدخلنا في ذنوب لا داعي لها أو حرج كبير..

[كمال الهدي]

#1106634 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2014 07:26 AM
الاخ العزيز كمال الهدي
كفيت ووفيت
انا شخصيا اهتم لما يكتب وليس من يكتب...
والكاتبة اشادت بالفكر في الراكوبة وقدمت ليها مقالات مؤسسة تبني عليها رؤيتها للسودان وللمنطقة ككل وانا بكتب بالحقائق وبالوثائق ومش مجرد اختلاف راي ووضعت التحدي اما الجميع مناظرة بين السودانيين والمصريين في الفضائية التي يختارونها - حتى يعرف الناس من هو على حق ومن هو الكذاب الاشر -ومسخرةالمصريين في الفضائيات موثقة يا اخوي
وعشان ما تمشي بعيد مصر(الفكر والثقافة والسياسة) هى التي انتقدها وبشدة وليس مصر الجارةالعزيزة الارض والانسان... ولا الفكر المصري ولا الثقافية المصرية ولا السياسة المصرية احسن من الفكر والثقافة و السياسة" في السودان بي اي حاجة -بس بعضنا جعل من نفسه "آسوج "لمصر الخديوية -وقعد يجعر لمن مات عبدالناصر والحديث في هذا لامر ذو شجون....
التعرف بالسودان حضاريا وفكريا وثقافيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا ونفسيا ده مشروعي الاساسي في الكتابة ويعيقه "النعر" والمهيمنون على الميديا الخليجية من غير الخليجيين وانا متاكد من الكلام ده مع التجربة ولو كانت اختنا بثينة شافت السودان في الفضائيات او في المشهد الفكري الثقافي السياسي ولابداعي في الميديا العربية او الخليجيةغير الصورة النمطية التي يكرس لها الاعلام المصري والمامبو السوداني ما كانت جات تتعرف عليه في الراكوبة ام سموم وحر وكتاحة..
وابصم بي العشرة في ناس مختلة الوعي والشعور ومتهافتة ومابتقرا-كلمة واحدة بكتبا هناا- وهم لا جداد الكتروني ولا حاجة عشان ما نجعل القبح كه من جانب النظام ومناصريه حتى الصورة النزلتها ما عرفوها بتاعة منو وانا شعاري "اعرف وطنك" والما ببقي نفسه زول ما في زول ببقيه "..
وكلامك صاح على نجومية البعض الزائفة وتسويد الصحف والاسافير بكل ما هو غث وهذا هو الذى يظهر صورة مزيفة للسودان تزري به شعبا وارضا في العالم ويتهم في فطنته

[شاهد اثبات]

ردود على شاهد اثبات
Yemen [شاهد اثبات] 09-17-2014 06:55 AM
المفروض من العرب خاصة "المثقفين" منهم ان يعرفو السودان والسودانيين حضاريا وليس شخصيا
حضاريا -التاريخ وحضارة كوش موقع اركماني
فكريا-محمودمحمد طه +جون قرنق +.....
ثقافيا-عبدالله الشنقيلني +فرانسيس دينق +....
سياسيا د عمر القراي +منصور خالد+.....
ابداعيا -القصة الشعر -الفن التشكيلي-الغناء -الموسيقى-المسرح-السينما
وكل ذلك يحتاج لفضائية سودانية في الخليج mbc -sudan
او احياء دورية فصلية "حضارة السودان" بتاعة السيد عبدالرحمن المهدي في الخليج

Oman [كمال الهدي] 09-16-2014 09:35 AM
شكراً شاهد الإثبات.. وأنت وإن حركت الساكن لم تكن موضوع نقدي في المقال كما أوضحت فيه.. فقد عبرت عن فكرتك وأنا على فكرة متفق معك فيها ولدي قناعة بأن مصر السياسة تحديداً لعبت أسوأ دور يمكن أن تلعبه جارة..


#1106434 [سودانى طافش]
4.00/5 (4 صوت)

09-15-2014 10:08 PM
كلامك معقول ولكنى توقفت عندما قرأت كلامك عن ( تذكيرك ) للقائمين بأمر المواقع - وأظنك تقصد الراكوبة- بفلترة التعليقات قبل نشرها فمن أنت ومن منحك الحق لكى (تذكر) القائمين بأمر المواقع ؟ أى كاتب أو كاتبة لابد أن يعرف بأن مايكتبه ليس بالضرورة أن يعجب كل من يقرأه وأن هنالك من يثنى عليه وهنالك من يشتمه فلامجال للاتفاق 100% فالكاتب المحترم -بغض النظر عن جماله- يجب أن يفرح عندما يقرأ ردودا فى الإتجاه الآخر وتفاعلا للقراء من مختلف الأمزجة ..
سؤالك الذى فى سطر مقالك الآخير سأجيب فقط على الجزء الذى يخصنى وهو ( القراء ) وإجابتى عليه : صورتنا نحافظ عليها بطبيعتنا وعلى سجيتنا وليس محتاجين (لألفة )يبين لنا كيف نتصرف حيال الجميلات أو الشينات أو أمام أى مقال يتحدث عننا بالشين أو بالزين !

[سودانى طافش]

#1106402 [kakan]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 09:02 PM
المشكلة لاتكمن في اصجاب التعليقات او في ادارة الصحف الالكترونية بقدر ماتكمن في السفارات العربية الموجودة في السودان اذ ان عليهم توعية مواطنيهم وادبائهم ومفكريهم وخاصة الاعلاميات الجميلات بان هذا البلد المسمي بالسودان يسكنه قوم من الرعاع والمتخلفين عقليا مهما ارتفعت قاماتهم العلمية والوظيفية وان تجذرهم من مغبة الحديث في الشان السوداني ويكفيهم فقط الترحم علي بلد شقل الناس بطيب الخصال ومخافة الله واقتالته الايادي الاثمة اللهم ارحم السودان وادخله فسيح جناتك

[kakan]

#1106399 [د. هشام]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 09:00 PM
أستاذ كمال الهِدَيْ أتفق معك بشدة في قولك: "لابد أن نذكر القائمين على أمر مواقعنا المحترمة بأن ينتبهوا جيداً لهذا الأمر ويقوموا بـ ( فلترة ) التعليقات.
"... يبدو أن هذه الفلترة لا تتم... بل أحياناً يُنشر الكلام بأخطاء إملائية و نجوية!!

[د. هشام]

#1106394 [المشروع]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 08:34 PM
يا كمال انت خايفها تطفش ولا شنو؟ انا اعتقد ما فيها شي وعبارة عن تعليقات جميلة ومتنوعة وتثري الموضوع وكل واحد يعلق من الجنب الذي يريحيه ويجب ان يكون الكاتب صدره رحب للتعليقات والموضوع بسيط يجب ان لا نحدد اطر للناس او خطوط عشان يمشو عليها من اجل المحافظة مثلا على وجه السودان او المحافظة على استدرار كاتب للكتابة نخلي الموضوع طبيعي وكل ما كانت التعليقات عفوية وتلقائية كلما كانت جميلة وكل ما كانت مقيدة ومحددة كلما كانت مفتعلة وثقيلة زي الصحافة الحكومية او صحافة المؤسسات والشركات ما في حد يقرأها لانها محددة بإطر معينة..
على العموم اخ كمال كلامك جميل لكن انا من انصار ان تكون الامور عفوية وكل انسان يعلق على قدر قدرتوا وانا شخصيا اعترف اني انفعل احيانا بالصورة واحب كاتبة الصورة لمجرد ان شكلها جميل ما بعرف حاجة تلقائية من ادم تجاه حواء ريما اكون مخطئ او عاطفي ولكن بصراح اقع صريع الجمال

[المشروع]

#1106390 [mahmoudjadeed]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 08:26 PM
نأمل أن لا نكون من المطفشين لبثينة أو غيرها من الاناث والذكور . لكن نحن دائماً نركض خلف الانثى بصفة عامة والجميلات منهن بصفة خاصة فمثلاً هناك كاتب كبير بكل ما تعنيه هذه الكلمه اسمه ( عبد الرازق أحمد الشاعر ) كنت أقرأ له كثيراً وأشيد بكتاباته أحياناً ولم أصادف من يتفاعل معه في كتاباته الرائعة ربما لأنه لا يتطرق للسياسة كثيراً بينما تجد بعض الصحفيات وهنا ( لا أقصد بثينة تحديداً ) أقول تجد الاناث بصفة عامة مطاردة غير طبيعية ومداخلات بالكوم ربعها على الاقل غير لايق . بإختصار يجب أن نثمّن المقال لا الاشخاص . وأرجع وأرحب ببثينة وغيرها من الكتّاب العرب بالراكوبة عدا المتحاملين على السودان أمثال الطرابيلي وطقّته كما يقول أهل الخليج . مع الثناء الكبير لكاتب المقال .

[mahmoudjadeed]

#1106361 [ود البلد]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 07:03 PM
الاستاذ كمال لك التحيه
اطلعت على مقالك فهل تسمح لنا بالتعليق دون ضجر
جميل جدا ان يتناول اي كاتب او محلل من اي جنسية كانت الشان السوداني والغير جميل والغير لائق ان ينبري احدا مثلك للدفاع عن من لا يحتاج محامي
حقيقة مكسب ان تتناول اي صدارة كانت قضايا السودان وهمومه ولكن لعلمك المكسب الحقيقي يعود للاصداره نفسها ولكاتب المقال لما يجده من متابعه ونقدونقاش ثر وتحليل لما يكتب قد لا يجده اذا تناول اي قضايا اخرى . من لايسعد وهو يكتب عن شعب تاريخه 70 الف عام حسب اخر اكتشاف اذا اطلعت عليه من لايكسب وهو يكتب عن ارض الحضارات والتاريخ والتنوع والجمال ارض المثقفين ارض الطيبين الذي قل ان تجد صفاتهم في العالم اجمع
حقيقه كما ذكرت استاذ كمال يجب ان لا يعبر اي كائن من كان عنا الاستاذه بثينه او غيرها لهم كل والتقدير والاحترام لكن اعتقد انها ليست خليل فرح ولا محجوب شريف ولا حميد ولا الحاج وراق او شبونه كي تعبرنا عنا اخي العزيز
اعتذر شاهد الاثبات وهذا ينم سلوك محتضر ووعي متقدم لقراء ومعلقي الراكوبه
فيا اخي كونها صحفيه معروفه في البحرين هذا شانها وربنا يوفقهابس اذا تركت الكتابه عن الشان السوداني لن تموت القضيه السودانيه واذا ارادت ان تواصل حبابا ترليون والدار دارها وانها ليست ضيفه بينا نعزها ونقدر قلمها ونناصحها ونستفيد من قلمها
واقع الصحافه في بلادنا نعم مازوم والكل يعلم الاسباب وليست الصحافه وحدها المترديه كل شي للاسف وانت تعلم ذلك جيداولكن فجر الخلاص ات وقريب ان شاء الله
صوره السودان ياعزيزي جميله في كل مكان بالعالم والسبب ابناء السودان بخلقهم
وسلوكهم وعلمهم وتواضعهم الجم واخلاصهم وتفانيهم في عملهم وخاصة في العالم العربي وياعزيزي من خلق لك هذه السمعه هم قراء ومعلقي الراكوبه لان جلهم يقيم بالخليج
لا ادري ما الذي يغضبك من التعليقات والكاتبه نفسها قالت انها مستمتعه ومستفيده من التعليقات الا النشاذ منها وهذا يحدث في اي مكان بالدنيا اتركها وشانها فهي تعلم كما ذكرت عن السودانين الكثير ولن يضيرها قله من التعليقات
مع كامل احترامنا لكل قلم غير سوداني يتحدث عنا لهم جميعا المحبه ولك اخ كمال اضعاف مالهم
وفقنا الله واياكم

[ود البلد]

#1106305 [تينا]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 05:33 PM
كلام تمام تسلم ... بالجد حزنت للمداخلات التى أوحت للكاتبه انو كثرة التعليقات كانت بسبب صورتها وجمالها وليس بسبب مضمون مقالها فصورونا كأننا شعب فارغ وخاوى ولا ينظر للمرأة الا لانوثتها ...

[تينا]

ردود على تينا
Oman [أسمر جميل فتان] 09-16-2014 11:11 AM
اهلا وسهلا بالاخت العزيزة تينا .... حمدلله على السلامة واشرقت الراكوبة ونورت ...
وووووين الغيبة الطويلة ان شاء الله خير وكل عام دراسي وانت بخير
ودمتم جميعا

Saudi Arabia [عمر الياس جبريل] 09-16-2014 09:02 AM
الاخت تينا السلام عليكم

كيف الحال ان شاء الله بخير. وينك طال غيابك اتمني اكون خير و الله مفتقدنك و تعليقاتك التي يتدفق حب الوطن من ثناياها.


#1106237 [عمر الياس جبريل]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 04:13 PM
مقال مهم جدا و هادف أُحي الكاتب عليه... نحن كسودانيين ينقصنا في كثير من الاحيان كيف نسوّق انفسنا في مختلف المجالات و سمة التواضع نجدها طاغية علينا في كثير من الاحيان و هذه رغم انها محمدة و لكن قد تكن من السلبيات في هذا الزمن الذي اصبح فيه كل شيء مادي و مبني علي المظاهر.

اتفق مع الكاتب في مجمل النقاط التي اثارها و ارجو من الاخوة في الراكوبة وضع هذا المقال علي الصفحة الرئيسية لعدة ايام حتي يحظى بأكبر قدر من الاطلاع للاستفادة من النقاط التي حواها.

ارجوه من كل من يقرا الراكوبة الارتقاء الي الهم الكبير هم السودان في ان يكون او لا يكون و ترك سفاسف الامور و التسلح بالكلمة الطيبة و البعد عن التجريح.

ختاما نشكر الاخت بثينة علي الكتابة في الشأن السوداني و ارجو منها عدم الانقطاع و نحن كشعب سوداني نكن لها كل تقدير و احترام و نقول لها حبابك 10 بين اخوانك و نفسح لها مكانا واسعا في قلوبنا و راكوبتنا ام همبريبا بارد.

[عمر الياس جبريل]

#1106097 [عثمان شبونة]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 01:32 PM
القومة ليك... وتسلم.

[عثمان شبونة]

ردود على عثمان شبونة
Saudi Arabia [أبو أحمد] 09-16-2014 05:07 AM
الأخ عثمان شبونة
تحية طيبة
مادمت من المتابعين لصحيفتنا الغراء
يطيب لي أن أحييك على مقالاتك الشجاعة والرصينة
دمت يا أخي الجسور شوكة في حلقوم المتأسلمين العلوج
ومتعك الله بالصحة والعافية
ونحن نحبك ياخي


#1106095 [أسمر جميل فتان]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 01:31 PM
أهلا بيك يا ابوكمال الراكوبة نورت واشرقت وتشرفت بمقدمك الجميل
الموضوع الذي تناولته موضوع مهم وتبرز اهميته في انه في الآونة الاخيرة بدأ عدد كبير من الكتاب العرب والمثقفين بالاهتمام بالشان السوداني ومن الاحتكاك والتعامل مع المغتربين السودانيين زادت هذه الرغبة في التعرف علي هذا الشعب السوداني (*الفريد*)
في طباعه وسلوكياته!!! وهذه حقيقة يجهلها الكثيرين حتى السودانيين انفسهم!!!

يكفي اننا في بلاد الغربة بنجتمع كلنا على مائدة واحدة فيها الطبيب والمهندس والاستاذ وبائع البقالة والميكانيكي ..... وفيها من الغرب ومن الشرق ومن الشمال ومن الجزيرة كذلك .... وهذا ما لن ولم تجده في جنسية اخري خاصة العرب الا من رحم ربي!!!

اما اهتمام الاستاذة بثينة بنا فمن الافضل ان نقابله بشئ من الاحترام والتقدير وهي شخص عاوز يعرف عنك وده معناه انو عاوز يقرب منك ويعرف سلوكياتك وعاداتك ووووو تقوم انت بكل بساطة تتهمه وتهاجمه وتقول ليه انت ؟؟؟؟وليه؟؟؟ ويكفي انها قالت "يوم اكتب عن السودان اشعر بانه يوم عرس لي!!!" ايش الذي يجبر الكاتبة على ان تتحمل ليها كلام من هذه النوعية؟؟؟ واخرين تركوا الموضوع وراحوا معلقين على الصورة؟!! ناسين ان هذه الاستاذة في النهاية عرض ناس!!! ولها اسرتها الصغيرة والكبيرة وبالتاكيد لن يكونوا سعداء اذا تجاوز الكلام الخطوط الحمراء وما عنده معنى شنو يعني تتغزل في صورة؟؟؟
بالنسبة لمداخلة شاهد اثبات مداخلة عادية واعتذر لها عن انو كان مفتكرها مصرية!!!

يا ريت مش العاوز يعرف عن السودان نعطيه فرصة يا ريت الماعارف نوريه وننوره عن بلدنا وعندنا الكثير الذي يمكن ان نقوله ... والحمدلله ونحن في الغربة ازلنا الكثير من الافكار السالبة عنا وعرفنا المجتمع العربي وغير العربي ماذا يعني السودان ولم ننتظر حتى ياتوا ويتعرفوا بل ذهبنا اليهم وعرفنا واندهشوا وبعضهم لم يكن يحترمنا والبعض لم يكن مكترث بالموضوع ولكن بحمدالله اداروا الرؤؤس الينا وتبدل رايهم كثيرا فما بالك بشخص لديه الاستعداد بل وهو يطالب بان يعرف مثل بثينة وما ادراك ما بثينة البحرينية بت قاسم حفظها الله وحفظك لينا يا ابوكمال وحفظ كل القارئين جميعا آمين
ودمتم

[أسمر جميل فتان]

ردود على أسمر جميل فتان
Oman [أسمر جميل فتان] 09-16-2014 11:04 AM
اشكرك اخي الكريم HAMID على مداخلتكم وحياك الله
الموضوع في اصلا بعيدا عن الهوية السودانية ومقدار عروبتها وافريقنيتها!!! يعود الي الحكمة من خلق الانسان.... يقول الله تعالي "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ"

قدر الله لنا ان نكون في ذلك الموقع فالنحاول ان نتعايش معه وان نبرز محاسننا وكرمن وادبنا لان البعض قد لا يعرفك وهي فرصة طيبة للتعارف!!! مصداقا لقوله تعالى والذي ذكرته في الاعلى.... كما ان المدح مهما رفع الانسان قدره وعلت منزلته فانه يظل يطرب لكلمات المديح والشكر...
ولن نخسر شيئا اذا اظهرنا ما اظهرنا من النواحي الثقافية والادبية والاسياسية والاجتماعية وغيرها للشخصية السودانية اذا كان عربي او غير عربي....
اما مسالة انو السودانيين يفرحوا عندما يمدحهم العرب والسبب هو الاحتياج النفسي للتقدير وليس كما ذكرت ان عقدة الشماليين!!! والله اعلم راجع الرابط ربما تجد في ما يفيد ... وشكرا ولك مني الود والتقدير

تسلسل ماسلو الهرمي للاحتياجات

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84_%D9%85%D8%A7%D8%B3%D9%84%D9%88_%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%85%D9%8A_%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%AA

Qatar [HAMID] 09-15-2014 02:18 PM
ولماذا نحن دائما في حالة تعريف للعرب عن اخلاقنا وكرمنا ولماذا

يفرح السودانيين عندما يمدحهم العرب او يتعاطي كاتب عربي مع الشأن

السوداني تجد كل التعليقات فرحة ومبسوطة ، السبب هو ورطة الهوية

او استجداء الهوية العربية التي تهفو افئدة الشماليين اليها


#1105963 [الديامي]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 11:48 AM
حياتي لك اخي كمال الهدى

اتفق معك ان صورتنا ما زالت جميلة في نظر الكثيرين من الاخوة العرب ويجب ان نحافظ عليها , ليس بالادعاء فقط ولكن باثراء الحوار مع من يتفاعل مع الشان السوداني والانصراف عن الاراء الانطابعية عن جنسية صاحب الموضوع وترك المهاترات ونظرية المؤامرة التي تعشعش في اذهان الكثيرين.

[الديامي]

#1105945 [ابو محمد]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 11:33 AM
حفظك الله الاخ كمال كتاباتك دائما تصيب الحقيقة يوم تكتب اول ماابدأ بوضوعك جعلك الله ذخرا للوطن .

[ابو محمد]

كمال الهِدي
كمال الهِدي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة