المقالات
منوعات
اياك ان يلتبس عليك امر حواء
اياك ان يلتبس عليك امر حواء
09-15-2014 12:35 PM

image


اياك ان يلتبس عليك امر حواء
(نفحات)
يكتبها الوليد ادم مادبو

الفنان التشكيلي السوداني
نصرالدين الدومة

(1)

تلهج قرينتي بالموعظة فلا استوعبها إلا وهي نائمة!

(2)

ترفقي بطفلك الصغير وإن شاب رأسه، فقد تعبت أنامله من كثرة اللعب بالأتاري.

(3)
لو لم تكن إلا جلستهم تلك، وطواعية امتثالهم للطاغوت، بل انصاتهم له وهو صاغرين، إلا جزاءً لهم، لكفى.

(4)

عقَّ الإنسان (أمه) فكادت أن تخرج اثقالها لولا سمو الأجل.

(5)

تتغمس الطبيبة النفسية حالة مرضاها فلا يكاد أحدهم يتشافى إلا وقد حلت مكانه.

(6)

تولى المرأة جل اهتمامها لبنيها؛ إن يكثروا فأنت أكبرهم.

(7)

لا تتأثر بالعكر،
إلا ما ندر
علاقة بين أخوين
خرجت من مدار الجاذبية!

(8)

تفكرنا في الجنة يغرينا بالرجوع إلى الهضبة

ما أجمل الاثيوبيات، وما أقل مئونتهنَّ.

(9)

قليل من يجد صنو فؤاده،
أقل من يستطيع الاقتران به.
العشق مقاربة أو محاولة للتداوي
من حالة التوهان التي اعقبت المشاهدة.

فيما يظل الكلٌ تواقا، كثير من
يقتله الظمأ أو يضحي قبل
ان يتعرف على أنيسه؛
إن يلتقيا تظل صحبتهما محفوفة بمخاطر جمة، ايسرها انتفائك
وقد شاهدت من في الحضرة الأولى وهب لوجودك معنى.

من يدهشك لا يعجزك
فأحذر الهوى ان يتلفك

(10)

إياك ان يلتبس عليك أمر حواء :
من التقيتها حال المشافهة
غير التي التمستها عند الطفق
الأولى فيها جل ما تبتغي من الاتساق
الثانية فيها جماع ما تشتهي في الأنثى

فرق بين ازيز الأرواح وطعم التفاح

(11)

لا تتكلمي فإن الصمت يغريني
لا تتبرمي فإن العِند يغويني

إيهما تريدين:
سبحي في مجالك
(أم)
انتفائي في فضائك

عند المتذوقين،
التلبس أولى من التحسس

(13)

ينافح "الخبير السوداني" عن التعريب
مستهلا حديثه بأهمية التعويل على جرس "اللغة الأم" وإمكانيته على تفعيل سيفونية معينة ومحرضة على ازدهار الوجدان.

لا يمكن ان يفصل التعريب بدءاً عن المشروعالايديولوجي الذي قضى بتدمير الريف وتقويض امكانياته المعيشية، لا سيما نفي قدراته الادراكية الحسية قبل الإنسانية التواصلية.

فهاهو محمد احمد المحجوب (اب زرد) يعطي خطبة عصماء في مطار جوبا، فلما طلب منه احد الموظفين الشماليين الإذن بترجمتهاللمواطنين الجنوبيين الطربين والفرحين بحضوره رد عليه المحجوب مستنكفاً
"أبوك ما بقدر على ترجمتها"!

الشاهد ان اللغة كانت الأداة لتقنين الهرم العرقي والاجتماعي والوسيلة التي اتبعتها النخب لتطويع الهامش ايدلوجيا.

(14)

يفترض الواقع التجريبي اكتمال دورة السياسات والتي تتطلب بالضرورة توفر معلومات علمية، دقيقة ومفصلة عن الموضوع الذي يزمع تطبيقه، الارادة المجتمعية للانخراط المطرد في حل المشاكل التي تعتور التطبيق، والارادة السياسية لتحويل المعلومات الي سياسات وبرامج واقعية ومستدامة.

(15)

حال الاكتفاء لا يزيد المتاع الحسي
إلا بقدر ضئيلفيكون ذلك مدعاة للسأم
نسبة لما بذل من جهد كبير.
أما الاحتفاء بالعقل فيبعث نشوة تناشد الروح بالتدني من عالم الملكوت.

(16)

كي لا نتصور أن الناس يتبلون علينا، يجب ان نستعرض معايير الدولة الفاشلةوهي كالآتي :
الضغوط الديموغرافية، المشكلات الناتجة عن الهجرة والنزوح، فقدان شرعية الدولة وفساد الحكم وغياب المحاسبة والشفافية وضعف الثقة بالمؤسسات، هجرة العقول من أوطانها، تدهور حاد في تقديم الخدمات، هضم حقوق الأغلبية المهمشة، اختلال الميزان التجاري وضعف سعر الصرف بالعملة المحلية، انتهاك حقوق الإنسان، وجود انشقاقات داخل النخب الحاكمة، تدهور الوضع الأمني، غياب النهضة الاقتصادية وعدم المساواة بين السكان، تدخل في شؤون الدولة الداخلية.

قد لا يروغ لشانئك احرازك المركز الأول، أما حصولك على مرتبة الطيش او تاني الطيش فبما كسبت ايديك ويعفو عن كثير!



تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1863

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1107596 [مجودي]
1.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 09:45 AM
غايتو يا مادبو عشاري ما خلى ليك ضهرا تنوم عليهو مرتاح ....

الواحد بقى يقرأ مقالك ويشم كلام عشاري " واحد يتكلم عن المهمشين

وما ادراك ما المهمشين وفي نيتو النهائية انو الحكم يرجع للعشاير

ويتزعموا هم الحكاية في الأخير ...."

مافي زول تاني بشعر بصدقية كلامك عن المهمشين الا .....

[مجودي]

#1107150 [Ahmed]
1.00/5 (1 صوت)

09-16-2014 04:05 PM
أعتقد حواء هي المتغير المفقود في المعادلة التي ظل الإنسان يبحث عن وزنها لحل المعضلة طوال الفترة من تاريخ بذوغ الشمس إلى يومنا هذا يا دكتور، و حتى نتحقق عن مضون السكون إليها و علاقته من حاجة الأنسان التي وردت في الفقرة 16 من النفحة، ستظل حواء هي الأسطورةالتي عجز نبي الله زكريا حلها إلا بعد الرجوع إليها في الأية (37) من سورة آل عمران و ما قصة سيدنا عيسى عليه السلام ببعيد إذا أراد الله أن يجعل منها خليفة في الأرض دون الطرف الذي يسفد فيها و يسفك الدماء لكن؛ نؤمن أن رحمته علينا لا تحصى و سننه باقية و الحمد لله.
مع خالص شكري للوصل بأبعاده!.

[Ahmed]

#1106833 [Haj Ahmed]
1.00/5 (1 صوت)

09-16-2014 11:28 AM
عفيت من عشاري الفيل.

[Haj Ahmed]

#1106395 [هجو نصر]
1.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 08:45 PM
في النفحة الخامسة : تتغمس واظن انك تقصد : تتقمص . النفحة العاشرة جميلة كذلك اللوحة التشكيلية وكالعادة تدخل واقعنا الكئيب فافسد متعة التأمل في النفحات .

[هجو نصر]

#1106271 [فنجال السم]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 04:56 PM
رمتني بداءها وانسلت يا حضرة الدكتور ومثل ما تكون دولتكم فاشله كذلك الفشل يصاحب الانتلجنسيا الديوك الذين يتوهمون بانهم ملكوا ناصية البيان فالمرء منهم مخبؤ تحت سنان قلمه يرص توهمات مبهمه وينثر عليها شيئ من بهار الفلسفه ويقول للناس هاكم اقراءوا كتاب شعري؟؟؟يا مصيبتاه اصبح الشعر سلعة رخيصه يلبسها الاقرع والموتور والمنتفخ الاوداج يالها من مصيبة في سودان الانقاذ لا تميز فيه كتابات الدكتور من كتابات بائع الطايوق في سوق ام سويقو.


(دي انقليزي يا مرسي))

[فنجال السم]

#1106263 [الحراس]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 04:45 PM
كمان ما تنسى من ،،، من معايير الدولة الفاشلة ان الزيك دا عامل فيها شاعر ،،، بكتب كلام ملتق وعامل فيها بكتب بالرمزية .. دى من علامات الدولة الفاشلة ان لم تك من علامات الساعة

[الحراس]

#1106215 [الجوكر]
1.25/5 (3 صوت)

09-15-2014 03:39 PM
دكتور وليد: أنت تخاطب شخصا من خيال لكنه حقيقة،، الكتابات الرمزية أو الرسم بالكلمات مفيدة فى بعض الأحيان.

[الجوكر]

#1106209 [عوض عمر]
1.00/5 (1 صوت)

09-15-2014 03:31 PM
كي لا نتصور أن الناس يتبلون علينا، يجب ان نستعرض معايير الدولة الفاشلةوهي كالآتي :
الضغوط الديموغرافية، المشكلات الناتجة عن الهجرة والنزوح، فقدان شرعية الدولة وفساد الحكم وغياب المحاسبة والشفافية وضعف الثقة بالمؤسسات، هجرة العقول من أوطانها، تدهور حاد في تقديم الخدمات، هضم حقوق الأغلبية المهمشة، اختلال الميزان التجاري وضعف سعر الصرف بالعملة المحلية، انتهاك حقوق الإنسان، وجود انشقاقات داخل النخب الحاكمة، تدهور الوضع الأمني، غياب النهضة الاقتصادية وعدم المساواة بين السكان، تدخل في شؤون الدولة الداخلية.
و كمان إنفصام شخصية أبناءها. يصنف الغربيون أبناء العالم الثالث بأنهم هبل Crazy و يعانون من إنفصام في الشخصية. الواحد منا يعيش في الماضي و في نفس الوقت يعيش في الحاضر. نحن في صراع بين قيمنا الموروثة و القيم الوافدة إلينا من الغرب. نحن نعيش حياة القرية و في نفس الوقت ندعي أننا نعيش حياة المدينة... ألخ من هذه الثنائيات.
نحن لا نعرف من نحن و في أي عالم نعيش.
هذه هي مشكلتنا.

[عوض عمر]

#1106201 [برة الحلقة]
3.00/5 (2 صوت)

09-15-2014 03:16 PM
(تتغمس الطبيبة النفسية حالة مرضاها)؟؟؟
(قد لا يروغ لشانئك احرازك المركز الأول)؟؟؟؟!!!!
بالذمة دي اخطاء لغة يقع فيهادكتور ؟؟؟دكاترة آخر زمن !!!!يتغمس؟؟؟ يروغ؟؟؟

[برة الحلقة]

الوليد ادم مادبو
الوليد ادم مادبو

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة