المقالات
السياسة
لعبة (الدرقة) و(السيف)..!!
لعبة (الدرقة) و(السيف)..!!
09-17-2014 02:50 AM

عندما كنا طلاباً في الشقيقة مصر.. وكنا نحرر مجلة (الثقافي) التي تتولى (دار روز اليوسف) تصميمها وطباعتها.. أجرت حواراً مع الأستاذ أحمد سليمان المحامي.. في مكتبه بعمارة (سيتي بانك) الشهيرة في تقاطع شارعي المك نمر والبلدية..
كان أحمد سليمان منسلخاً لتوه من الحزب الشيوعي.. وفي إحدى إجاباته عن أسئلتي قال لي (الشيوعيون مرتبطون بموسكو).. بصراحة ولزوم (إغاظة الشيوعيين) قمت بإضافة جملة بسيطة إلى إجابته.. ووضعتها في خط بارز فوق الحوار.. فصارت العبارة (الشيوعيون مرتبطون بموسكو.. ارتباط الحذاء بقدم صاحبه)..
أمس قرأت في الزميلة صحيفة (الأهرام اليوم) تصريحات منسوبة إلى الأستاذ أحمد عثمان رزق نائب رئيس حزب حركة الإصلاح الآن.. قال فيها إن الأستاذ علي عثمان محمد طه أراد أن يتخذ الحركة الإسلامية درقة.. وليس سيفاً..
التصوير البلاغي هنا- حسب ذاكرتي- صاحب براءة اختراعه هو الأستاذ حسين خوجلي.. في عموده الشهير (لألوان كلمة)، كتب بمناسبة انعقاد المؤتمر العام الأخير للحركة الإسلامية (البعض يريد من الحركة الإسلامية أن تكون درقة وليست سيفاً).
لفت نظري في هذا التصوير البلاغي.. تناقض المشيئة!!.. بعبارة أخرى.. مشيئة من؟؟ أن تكون الحركة الإسلامية درقة أو سيفاً.. هل هي مشيئة (مستخدميها)؟؟.
بعبارة أكثر وضوحاً.. هل تصبح الدرقة درقة.. على حسب نية مستخدمها.. والسيف سيفاً بنية مستخدمه.. أم بتوفر خواص (الدرقة) في الدرقة.. وصفات (السيف) في السيف.. وفي الحالتين هي مجرد (أداة)!! وليست مبادئ..
عندما تغولت في حواري مع أحمد سليمان على حديثه، وأضفت له عبارة (ارتباط الحذاء بقدم صاحبه)، إنما كنت أحاول التلاعب بـ (خواص) الارتباط.. بتشبيهه بأنه يحمل (خواص) ارتباط الحذاء بقدم صاحبه.. أي ارتباط تبعية دونية، وربما تبعية مهانة.. لأن الحذاء لا يذكر في حديث عامة الناس إلا مرتبطاً بعبارة (لا مؤاخذة) دليلاً على مكانته الأدبية..
هل تحمل الحركة الإسلامية خواص (الدرقة) و(السيف) معاً فتصبح على ذمة مستخدمها.. مثلاً في فجر 30 يونيو 1989 كانت (سيفاً) أطاح برأس النظام الحاكم.. ثم في مفاصلة (الوطني) و(الشعبي) صارت (درقة) لحماية السلطة؟.
(الحركة الإسلامية) بهذا المصطلح (كانت!!!) حزمة مبادئ – معملية- توافق عليها شباب من أجيال سابقة لتأسيس (دولة فاضلة).. لكن في محك التجربة العملية تحورت جينات المفاهيم والمبادئ لتنجب سلاسة جديدة لا تشبه الصورة الافتراضية الذهنية التي حملها الشباب في الماضي.. تغيرت (الخواص) وصارت تحتمل أن تكون (درقة) أو (سيفاً) أو حتى (دمية) أو أية أداة أخرى يتطلبها ظرف المكان والزمان..
وعليه.. حتى لا يتوهم الناس مزيداً من الأوهام.. أقول لكم.. (من كان يعبد الحركة الإسلامية.. فإن الحركة الإسلامية قد ماتت.. ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت)..!!.
(الترتيب) للعبد.. و(التدبير) للربّ.. (رتبوا) حياتكم بالعدل والإحسان والصدق.. واتركوا (التدبير) للرب.. (يؤتي الملك من يشاء.. وينزع الملك ممّن يشاء)..
أسوأ ما قد يفعله العبد.. أن يظن أنه هو الذي (يحمي) الربّ.. بشطارته.. أو قوته أو حتى سلطته..!!.
التيار


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 3418

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1108380 [سكران لط]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 04:04 AM
خم صر كلامك حرق الشوايعه اكتر من النجوس القاصدهم اوع تقول لي دي انا ماقلتها ببلعك كلامك الفوق .. يك

[سكران لط]

#1108217 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 09:29 PM
زبال بيوت الجلوص كانوا يستخدمون مصطلح الدرقة عند الحساب ف الحركة الاسلاميةمجرد درقة زبالة والزبالة اقيم منها لانها تحمي البيوت من فيكم لم يولد في بيت زبالة سوي كان اب او ام او جد كلنا اولاد جالوص وبارك الله في الدول البترولية التي غيرت مجري حياتنا ونسينا الماضي وبتنا لا نستعمل كلمة درقة وجة شبة ما يسمون انفسهم اهل الحركة الاسلامية الوحيد مع الزبالة هي العفانة والدود

[عصمتووف]

#1108083 [تهارقا]
5.00/5 (2 صوت)

09-17-2014 06:00 PM
والله ياعثمان عيب وهذه سقطة اخري بعد سقطة الوالي الذي لايظلم عنده احد كيف تزيد من
عندك علي كلام الرجل وتقوله ما لم يقل يا اخي كل هذا خصما علي رصيدك من احترام الناس لك الكلمة امانة الكلمة امانة الكلمة امانة

[تهارقا]

#1107962 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 03:23 PM
لقد خلقت الانقاذ (الشخصية الخرافية)، وهي العنوان الفرعي لــ (التمكين). فلا يعقل أن تدفع بخريج حديث، وتدربه عسكرياً لمدة ستة أشهر ثم تمنحه رتبة عميد، فلا يغتر ذلك العميد ولا يفسد!! ولا يعقل أن تدفع بخريج حديث، ثم تدربه بوزارة الخارجية لمدة ثلاثة أشهر، تم تعينه سفيراً، فلا يغتر ولا يفسد، ولا يتفرعن!!! ولا يمكن أن تدفع بخريج حديث، ثم تعينه وزيراً، فلا يغتر ولا يفسد، ولا يتكبر ولا يتجبر!!! ولا يمكن عقلاً أن تدفع بخريج حديث ثم تسلمه رئاسة أكبر الشركات، وتحت يديه دفتر الشيكات، ولا رقيب له إلا الله، الذي نساه هؤلاء الفتية فأنساهم أنفسم، فلا يتجبر، ولا يتكبر ولا يسرق ولا يفسد....

---- باختصار شديد حملت الانقاذ بذور فنائها بداخلها باستخدامها لرياضة القفز بالزانة في الخدمة المدنية، والجيش والشرطة، والخارجية وغيرها ... لقد خلقت الشخصية الخرافية الأسطورية.... دون أن تحمل تلك الشخصية المؤهلات اللازمة، ودون أن تمر على مواقد التجربة ونيران الممارسة..... لقد وجد هؤلاء أنفسهم فجاءة في أعلى هرم المجتمع السوداني الذي لم يفق من صدمته.... كما تفق بعد تلك الشخصيات الأسطورية من دهشتها....... الإصلاح الشامل لا يتم إلا بحراك شامل قوي ومؤثر..... وربك يستر.

[ساهر]

#1107951 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 03:10 PM
ياود ميرغنى بالله عليك أسرار فساد شركة السكر السودانية راجىى بيها شنو؟

[ود الشيخ]

#1107940 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 03:02 PM
كأنما هو توارد خواطر. قبل ساعة من قراءة هذا المقال طافت بذهني صور كثيرة ومتنوعة لشباب إسلامي كانوا يقودون الاتحادات العامة للطلاب. كانوا كتلة من النشاط المتوقد، كانوا أنقياء وأتقياء، كان همهم الأول والأخير السودان. كانوا يعملون بلا كلل أو ملل لا يرجون من أحد ثواباً ولا يمنون على أحد.

أين ذهب هؤلاء الأتقياء الأنفياء؟ كيف تبدلت القيم التي يحملونها إلى النقيض تماماً؟ لماذا لم يقل هؤلاء الأتقياء الأنقياء (لا)، في وجه الظلم والسرقة والفساد والتقسيم، والحروب، والموت والدمار والجوع، والفقر، وكل الموبقات التي جرت الأمس وتجري أمامهم اليوم؟

اعتقد أنهم كانوا يفتقدون الآلية النفسية الداخلية للنطق بكلمة لا (Inner Mechanism of No.) أمام الظالم، وأمام من يحيد عن الطريق.

لم يحصل في التاريخ الحديث أن انتهي نظام أو حزب ما إلى تبديل مبادئه بعكس المبادئ التي كان يبشر بها، غير تنظيم الأخوان المسلمين في السودان. ما هو السبب؟

الآن أصبحت كلمة (أخو مسلم)، تحمل المعنى المقصود بها، ما لم يتطلب السياق خلاف ذلك (هذه لغة قانونية). وهذا المعنى تجده في ملحق العقد، وهي تعني السارق، الزاني، متعدد الأزواج، مالك العمارات، الكاذب، المنتطع و.... إلى آخر الكلمات المتقعرة السالبة.... لم يعد الأخو المسلم رجل الدين الذي يجبرك على احترامه........ لقد فصلوا عروة الدين، فحل الله سوءتهم وفضحهم أمام أنفسهم وأمام خلقه أجمعين.

[ساهر]

ردود على ساهر
Sudan [ابو السيد] 09-17-2014 04:33 PM
خلاصة كلام عثمان ميرغني هو أن البعض يظن أن الله يحل فيه فيكون كل فعله هو فعل الله وانسان كهذا يعبد الله حتي يصيبه الغرور فيظن أنه والله أصدقاء حتي إذا رجع إلي طبيعته البشرية يظل يفعل كل ما هو محرم ويظن أن الله صديقه وطبيعي أن لا يحاسبه وهولاء هم الأتقياء الأنفياء الذين كنت تظنهم.


#1107934 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 02:53 PM
هسع عرفت يا عثمان ميرغنى ان الحركة الاسلاموية هى اوطى واحقر واقذر واعفن واسفل ما خلق الله بل هى حثالة والله على ما اقول شهيد بعد ما شفنا تسلطها على اهل السودان منذ مجيئها القذر فى 30 يونيو 1989 ذلك اليوم الاغبر فى تاريخ السودان قديمه وحديثه والفائدة الوحيدة لانقلاب الحركة الاسلاموية هو معرفة الناس مدى تفاهتها وقذارتها وحثالتها!!!!!!!!!!!!!!

[مدحت عروة]

#1107907 [جملون]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 02:26 PM
والله يا عثمان يا اخوى كبوت بفتح الكاف ولكل جواد كبوه

[جملون]

#1107872 [almor]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 01:34 PM
لو اتتزرت وتبت عن كزبتك دي وعن الغيرها كان مقبول لكن كونك تفتحر بالكزب فهذا يعني انك مازلت تكزب و تتحري الكزب

[almor]

#1107663 [احمد عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 10:40 AM
ارتباط الحذاء بالقدم .. اهذه عبارة بسيطة ...ياللبذاءة في التشبيه والجرأة في تحريف الحائق وتزييف الاقوال ... اين الامانة المهنية.. لا غرو فعثمان ميرغنى رضع لبان التدليس والغش في رحاب الحركة التي شيعها وقال انها شبعت موتا بعد ان شبع في خيراتها منذ عهد الطلب ...

[احمد عبدالله]

#1107564 [الشيوعيون...عقدة المتأسلمين!]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 09:23 AM
بالله شوف...

أسه بالله في ذمتك... الشيوعيون دخلهم شنو... في موضوعك ده؟

يعني كان ممكن تتكلم... المتأسملين المستعربين... أمثال شيخك علي وعمك رزق...

بدون ما تجيب سيرة الشيوعيين...!!

لكن لأنهم عاملين ليك... ولكل الكيزان... عقدة نفسية... جبت سيرتهم!

والله الكيزان ديل.... الواحد كان مرتو أجهضت... يقول ليك السبب الشيوعيين!

محن...

[الشيوعيون...عقدة المتأسلمين!]

#1107540 [ممغوص من الإنقاذ]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 08:49 AM
الحركة الإسلامية لا تحمل خواص (الدرقة) و(السيف) ولكنها تحمل خواص الحذاء (لا مؤاخذة)

[ممغوص من الإنقاذ]

#1107537 [أيام لها إيقاع]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 08:31 AM
الله يقرفك و يقرف الشقيقة مصر بتاعتك دي ،، يوم أسود الفكر في منح مصر دي ،، يعني قريتو في مصر تبرونا إلى يوم القيامة ، طيب ما كان تقعدو قبلكم في مصر جايين تعملوا شنو ،، هو زول عندو مخ يفتخر بانو قرأ في مصر

[أيام لها إيقاع]

#1107535 [نبض التعب]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 08:24 AM
وأنت يا عثمان ميرغني مرتبط بالكيزان إرتباط (الشبشب) بسيدو! .. بإعترافك أعلاه علي نفسك بإضافتك كلمات من عندك علي حوارك (اللاثقافي) و(الإنتهازي) مع أحمد سليمان تكون بذلك أول (سخفي) أدخل (أدب الشتِل والفتِل) في (السخافة) السودانية ، ومفرداتك (الجزمجية) القبيحة لم ولن تغيظ الشيوعيين الأحرار والأطهار بقدر ما هي مردودة عليك (تشبيهاً وفعلاً) .. بالجد راسك الفارغ ده يستحق الضرب بـ(الدِبشِّكْ)!!.

[نبض التعب]

#1107531 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 08:12 AM
الاستاذ/ عثمان ميرغني- لك التحية-- هي ليست درقة ولا سيفا --- هي كذبة بلغاء في فجر30/06/1989 وكانت( الاخوانجية) جنينا في رحم تجربة مصرية حملها حسن البنا وسيد قطب ثم قذف السفاح والتقطه بعض السيارة الذين كانوا يتلقون العلم في مصر واتوا به بضاعة رخيصة تبنته النخبة السودانية وبفكر فطير تشبثوا به فقسم البلاد والعباد-- اخي عثمان تجربتكم الاسلامية لم تهتد باسلام المواطنه في دولة المدينة الاولي ولا بفتوحات الاسلام لالحاق الاقطار بالتراب الاسلامي فدولة المدينة الاولي كانت تعلي قيمة الوطن فساكن المسلم اليهودي والمنافق وفتوحاتكم الاسلامية مهدت قيام دولة مسيحية من رحم دولة اسلامية -- تجربتكم لا درقة ولا سيف هي سفاح عجزتم عن تسمية والده ولم يرحمكم الله بغراب يعلمكم كيف نوارون سوء ما فعلتم في السودان فاصبحتم تتخيرون له الاسماء واكررهي لا درقة ولا سيف هي مسخ مشوه ورد الله غربة السودان من بين اياديكم.

[osama dai elnaiem]

ردود على osama dai elnaiem
United Arab Emirates [زول قرفان] 09-17-2014 03:15 PM
كلام مرتب و مقنع وواضح


#1107526 [ود يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 08:02 AM
ما الفرق بين ( الترتيب ) و ( التدبير ) ؟؟ أم هو تلاعب بالألفاظ ؟؟؟ أياً كان قصدك فالمطلوب هو التخطيط في كل شؤون حياتنا ... والتخطيط لا يتنافى مع الإيمان والإسلام .. فقد قال تعالى في سورة الحشر ( ولتنظر نفس ما قدمت لغد ) صدق الله العظيم ...
عموما ... المقال ملفق ولا يضيف شيئاً للقارئ .

[ود يوسف]

#1107523 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 07:56 AM
انا كده يا دوب عرفت منو الكتب للبشير خطاب الوثبة
ده كلام شنو الما مفهوم و ذي ما قالوا الجماعة لبروفسيور عبدالله الطيب ان ينزل في لغته الي مستوي الحضور وهم من علماء اللغة العربية ولكن نحن نطلب منك ان ترتقي في كتاباتك الي مستوي قراء الراكوبة و الشعب السوداني

[الزول السمح]

#1107509 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 07:30 AM
قال لي (الشيوعيون مرتبطون بموسكو) قمت بإضافة جملة بسيطة إلى إجابته.. ووضعتها في خط بارز فوق الحوار.. فصارت العبارة (الشيوعيون مرتبطون بموسكو.. ارتباط الحذاء بقدم صاحبه)..!!!

يعني من زمنك داك معتاد تحريف القول؟؟
اها دي ما اعتراف يكفي لان يستقيل الصحفي من الخجل بس لعدم امانته في نقل الخبر
تفو على صحافة الانقاذ ومتنطعيها ولكن لانستغرب من الصحفي الذي ينشر اخبار الكلاب الضالة والتلفونات المتفجرة

[نص صديري]

#1107508 [وراق احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 07:27 AM
الحركة الاسلامية لم تمت ولكنهاماتت ارادة من ادعو حملهاواستكانوا للدنيا ونزواتها ولكن ان شا الله سياتي من بعد الضعف قوة وجذوة الحق لا تموت والله متم نوره ولو كره المشركون.والقذافي من قبل قال في احدي مؤلفاته الشيوعية ما ولدت حتي تموت مع انها ماتت وشبعت موت.اما حركة الاسلام فحاشاها.

[وراق احمد]

#1107490 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 06:22 AM
دئما مثير للاعجاب او الجدل لا يهم المهم يهتم الناس لقلمك

[moiez]

#1107467 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:23 AM
دكتور المخ والاعصاب (عثمان ميرغني يعلن موت الحركة الاسلامبة)
طيب ياعثمان ما ترفعوا الفراش وتفضوا البيت لأهل الميت عشان الناس ترتاح شوية ولو نفسياً

[الحلومر]

عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة