المقالات
السياسة
(حبيبة) ايها الوزير
(حبيبة) ايها الوزير
09-17-2014 03:45 PM

سم الله الرحمن الرحيم

(حبيبة) طفلة في الحادية عشر من عمرها تستيقظ صباحا مع نسمات الفجر وتجهز نفسها للذهاب للمدرسة ترتدي ملابسها وتحمل (ماتيسر) من ما يسد رمقها بعد ان تساعد جدتها في قضاء بعض شؤونها ، فجدتها تعاني من ضعف في النظر ومشاكل في غضروف الظهر ولاتقوي علي الحركة الابمساعدة الصغيرة (حبيبة) .
في ذلك اليوم خرجت (حبيبة ) كعادتها الي المدرسة بصحبة شقيقتها الصغري بعد ان اكملت مساعدة جدتها في بعض امور المنزل وكان هذا ديدنها كل يوم منذ سفر امها ووالدها.
توجهت (حبيبة) الي المدرسة حيث تدرس بالصف الخامس وخلال اليوم الدراسي وبعدفشلها في تسميع بعض الاناشيد قام استاذ الصف بجلدها (عشرة جلدات) هي وبعض التلميذات في الصف ،وقدكان هذا الامر قبيل فسحة الافطار.
وبعدانتهاء الفسحة عادت التلميذات الي الصف وعاد الاستاذ مرة اخري الي ضربهن وفي هذه المرة عمد الي وضع قلم مابين اصابع يد الصغيرة (حبيبة) حتي صرخت وتألمت بشدة ،بعدها انتابها صداع حاد وكاد يغمي عليها فحملها (الاستاذ) نفسه الي غرفة الغفير وظلت هناك تعاني من الصداع والاستفراغ والرعاف طيلة اليوم دون ان يتحرك بها احد الي مستشفي او مركز صحي ،كل ماحدث انه وطيلة اليوم عرضوا عليها تناول حبة(بندول) ولكنها رفضت وفي نهاية اليوم الدراسي ذهبت اليها شقيقتها الصغري ذات ال(تسعة اعوام) وهي تسأل عن حالها وتأمل ان ترافقها اختها في رحلة العودة الي البيت ولكنها وجدت شقيقتها لاتقو علي الحركة فعادت الصغيرة الي البيت وحدها وهناك اخبرت (الحبوبة ) بماحدث فتوكأت (الحبوبة) علي عصاها وجاءت تهش علي بعض ظنونها للاطمئنان علي الصغيرة .
وعند وصول الحبوبة الي المدرسة لم تجد الصغيرة (حبيبة ) هناك فقد صحبها الاستاذ علي متن ركشة وعاد بها الي المنزل .
فرجعت الحبوبة ادراجها لتفاجأ بحفيدتها (جثة هامدة ) .
ومابين الصراخ والعويل حملوا الصغيرة الي المستشفي فكان تقرير الطبيب انها متوفاة منذ (ثلاث ساعات)؟؟؟.
الآن جثة حبيبة قيد التشريح لمعرفة اسباب الوفاة .
وبغض النظر عن نتيجة التشريح وسواء اكان المعلم مذنبا ام لا وسواء اكان ضربه سبب الوفاة من عدمه .
الا ان هذه الحادثة اظهرت جليا اننا نؤذن في مالطا.
لقد كتبنا مرارا وتكرارا عن العنف في المدارس بكافة اساليبه من عنف جسدي ولفظي ومعنوي و.
ونبهنا كثيرا الي ان هذه الوزارة تسمي التربية والتعليم اي التربية اولا ولا اعتقد ان من ابجديات التربية تعليم الصغار كيف تكسر الاصابع وتلتهب الاعصاب وتؤلم الحواس وذلك بأستعمال القلم كأسلوب عقاب عوضا عن اسعماله كأداة تعلم.
كيف يقوم معلم بوضع قلم لطفل مابين السبابة والابهام والخنصر والبنصر ويضغط عليه ليرسل في اعصابه الما عوضا عن ان يرسل حبرا يعمق معرفته.
وكيف تظل طفلة طيلة اليوم وهي تستفرغ وتنزف دون اسعافها واين مدير المدرسة والذي ظل غائبا طيلة اليوم لأنه وحسب افادات الاسرة يعمل مديرا لمدرسة اخري ايضا (دي عاوز شرح ) مدير لمدرستين؟؟؟
السيد وزير التربية والتعليم
الآن حبيبة جثة هامدة تحت التشريح ومالم توضع قوانين لحماية اطفالنا وردع المتفلتين من المعلمين سيدخل هذه المرة اولياء الامور (الغابة )...اللهم هل بلغت اللهم فأشهد.

[email protected]


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2515

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1109167 [lolita]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 11:55 PM
المعلمين في السودان كلهم مرضى نفسيين والحال في المدارس الخاصة ليس افضل من الحكومي انا لو خيرت بين ان اسلم اطفالي لمثل هؤلاء او يطلو بدون شهادات لاقيمة لها و اصحاء نفسيا بدون عقد و تشوهات نفسية وجسدية لاخترت الثانية بدون تردد. للاسف بتاذنو في مالطة الوزير ما حيعمل حاجة لانو دي توصياتهم وسياستهم عايزين جيل مدمر نفسيا قطيع نعاج ليس اكثر

[lolita]

#1109003 [Misahir Fi Izallail]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 06:32 PM
Never in the history of Sudanese Education has Corporal Punishment (of any kind or
description) ever been known or approved in the Girls' schools ( Elementary or
>Intermediate; and in the Secondary, it is completely forbidden

[Misahir Fi Izallail]

#1108980 [ســــــــــــرحــــــــــــــــــــان]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 05:45 PM
آآآآآآآآآآآآآآآآه ... لاحول ولا قوة إلا بالله.....ما أرخص الانسان فى السودان . رحمها الله رحمة واسعة وألهم أهلها الصبر و السلوان.

لا بارك الله فى هذا المعلم الذى أؤتمن على أبناء الشعب و لا بارك الله فى ادارة مدرسه و "وزارة التجسس و التعذيب" , و سوف يرون عدل "الجبار العدل " , فكما تدين تدان .

[ســــــــــــرحــــــــــــــــــــان]

#1108558 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 10:40 AM
إنا لله وإنا اليه راجعوان ربنا يصبر اهلها جميعا

الاساليب التربوية القديمة التي درس بها الاجيال السابقة ما عادت مناسبة والطرق التي ربونا عليها ابوءنا قديما لم تعد ان تكون صالحة لاولادنا "تماما" !!! فالنقلة الفجائية بدون مقدمات في التقدم التكنولوجي والمعرفي لابد انه له عظيم الاثر في اطفال ....

وعبارة "ليكم اللحم ولينا العظم" التي كان يرددها الاباء قديما يفترض ان يدفنها الناس مع جيلها الذي قالها فوقتها كان كل شئ ماكول طبيعي وخالي من الهرمونات والمنشطات والتقاوي الزراعية اما الان

لان ببساطة شديدة نوعية الاطعمة التي يتناولها الصغار الان تجعل اللحم والعظم كله زي بعض يا اما تلقا الطفل منفوخ لحم وعظمه طري يا اما تجده نحيف بدون عظم يذكر وعدم تعرضهم للشمس العصرية واللعب الدافوري وخوف الاباء والامهات عليهم تؤثر في عمليات النمو الطبيعي وشوف الان ولدك وشوف نفسك وتكون شاطر لو فرزت اللحم من العظم!!!

وشكرا يا سهير اسلوبك ماشي في تحسن!!!

[أسمر جميل فتان]

#1108286 [الصادق الهواري]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 11:58 PM
ياناس ,, ياوزارة السي أي ايه ,,حكايتكم شنو ,,يا تدربوا لينا أولادنا علي التجسس يا تقتلوهم ..منكم لله منكم لله ..

[الصادق الهواري]

#1108094 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 06:09 PM
حادثة أليمة ومفجعةوالله يصبر أهلها وهذا المجرم يا ويله من عذاب الله . أنا بشكرك يا أستاذة لكتابتك عن الموضوع المهم والمفروض الكل يهب وما ينتظر (كالعادة) لحد ما تجي في أطفاله . علاقة المعلم/المعلمة بالطلبة في السودان من أسوأ ما يكون ومن زمن يعني ما نقول فجأة وبين يوم وليلة إنقلب الحال . المعلم/المعلمة في أحسن حالاتهم كانوا قمة في الجفاء وبيتعاملوا بدون أدنى رحمة وأحكيك عن موقف حصل لي أنا شخصيا في صغري كان عندنا أستاذة ضرّابة بتمر في الفصل بيتخبط قبل الدرس (لجذب الإنتباه) والعجب لو لقت وحدة إلتفتت وللا حاجة ما خلاص إنتهت وفي يوم خبطتني أنا على أعلى الذراع بخرطوش "محشو" بعصاية من جريد النخل يعني مقلمة أطرافها ومدخلاها بداخل الخرطوش . كانت مؤلماني شديد وبعدها غبت كذا يوم لأني ما كنت قادرة أحركها وبقت زرقاء وبنفسجية المعنى كانت منيلة وذهبوا بي لطبيب وشغلانة . لمن جيت نازلة المدرسة أصرّوا ناس البيت على إنهم يشتكوها لمديرة المدرسة لكنني ثبّتّهم.. بإختصار شديد لأنها معلمتي وما حتريحني وحتحاول أن تثأر لنفسها !! لكن رحت لها وكفيت كم القميص وأظهرت لها ذراعي المصاب وشرحت لها أن جسمي لا يحتمل هذا النوع من العقاب ودعوتها أن لاتكررها معي أو مع غيري من الطلبة ولكن بذوق وبرواااق .على كل لم تكن هذه المعلمة قدوتي ولا عزيزة على قلبي كانت بالنسبة لي عبارة عن "بلوة" نزلت علي من السما والحمدلله عديت المرحلة وما شفت وشها تاني لكن الحكاوي إستمرت مع إخوتي وفي مدارس عدة ..الكل بيعاني من عنف المعلمين بشكل أو بآخر وحقيقة في معلمين محتاجين للتربية في شخصهم قبل ما يرّبوا النشأ أو يعلموهم . في بلاد تانية المعلمة دي بتكون رمز للرقة والظرافة والحنان والأناقة والبشاشة وكأنها ملاك يمشي على الأرض وده الصح أن تكون المعلمة كالأم تماما في حنانها على تلاميذها وقربها منهم .

آسفة للإطالة وشكرا .

[رانيا]

#1108086 [ابوعديلة المندهش]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 06:03 PM
هل هذا معلم ومربى ام رئيس عصابة ؟
بئس التربية وبئس التعليم فى زماننا هذا زمان الأنقاذ .

[ابوعديلة المندهش]

#1108067 [سعيد شاهين]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 05:40 PM
خبر ذات صله

السجن ثلاث سنوات لأمريكي قتل كلبه قطاً

وجهت له تهمة القسوة على الحيوان والتعدي على ممتلكات الغير

العربية.نت

بينما كان "هيوم هاملتون" البالغ من العمر 82 عاماً ينزه كلبه بالقرب من منزله في مدينة "فورت لاوديردال" بولاية

"كالفورنيا" رصدته كاميرات المراقبة التي كانت موجودة في المكان وهو يحاول إبعاد كلبه الذي أنقض فجأة على

قط أليف كان يجلس أمام منزل صاحبه وهاجمه بشراسة، مما تسبب لاحقاً في نفوقه. وتم على إثر ذلك القبض على "هاملتون" ووجهت له تهمة القسوة على الحيوان والتعدي على ممتلكات الغير. صورة قتل قطه ووفقاً "لصحيفة الرياض" صدر الحكم بسجن هاملتون ثلاث سنوات تعقبها سنتان تحت المراقبة مع منعه نهائياً من

امتلاك حيوان أليف مهما كان نوعه. غير أن القاضي منح هاملتون حق الاستئناف ضد الحكم تقديراً لحالته الصحية. وعبر صاحب القط "واين سباث"

عن ارتياحه لاتخاذ العدالة مجراها - بحسب قوله - بشأن قط العائلة الأليف الذي تبنته منذ 12 عام

[سعيد شاهين]

#1108052 [سعيد شاهين]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 05:15 PM
فى الدول التى تحترم حقوق الانسان فان الوزير فى هذه الحاله يقدم اعتذاره الرسمى للشعب ثم استقالته وفى احيانا اخرى يقدم كمتهم لم يقم بواجبه الرئيسى لمراقبة مستوى الاداء واحترام القوانين والنظم وتمتد العقوبات لمدير المنطقه التعليميه والمشرفين التربوين ومعرفة مدى دورهم الرقابى اللصيق
اما حكومه تهتم فقط بكيفية استنذاف المواطن صحته وجيبه وحريته وكرامته فهى فى مثل هذه الحاله حالة الاستاذ والمدير لمدرستين فان مثل هذا الاستاذ يستحق احتفائيه ووسام الاداء من الدرجة الممتازه يستلمه من رئيس الجمهوريه شخصيا بعد توصيه مقدمه من مدير المدرسه بواسطة مدير المنطقه التعليميه بواسطه وكيل الوزاره بواسطه وزير النربيه والتعليم ووسط حضور مشهود بقاعة الصداقه
اناها فعلا وزارة التلته والتاليم
البهدله والتطفيش
عارفين الاستاذ عمل كده ليه
لانو فش غبينته كيف مديره مدير لمدرستين وهو مدرس لفصل واحد
هو حميدانى دا الا يكون شايل رشاش
والاباده الجماعيه الا بالطائرات
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم اجعلها شفيعا لوالديها
وانتقم لها فى الدنيا والاخرة

[سعيد شاهين]

#1108027 [ليدو]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:33 PM
أول مرة أقرأ ليك مقال فيهو ثمرة ،، برافو عليك يا شقية .

[ليدو]

#1108013 [ساهر]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:20 PM
ليس بعد الكفر ذنب في ظل أجواء الفوضى وانعدام الوزن التي نعيشها. إنها مأساة مكتملة الفصول. يجب معاقبة ذلك المدرس العُتُلً بفصلة من المدرسة ومحاكمته وإعلان اسمه والتشهير به (Named & Shamed) ليكون عبرة لغيره ودرساً بليغاً لمدرسي آخر الزمان.

أنني أرثى لحال أطفالنا، فهم واقعون تحت طائلة التحرش الجنسي في الشارع، وتحت طائلة العقاب البدني والعنف اللفظي في المدارس، وقسوة الآباء في المنازل.

لو ركًب لله في هذا المدرس عقلاً يفهم به، لأدرك أن البنات بالذات يجب أن لا يُعنفن ولا أن أن يُعاقبن، ولكنه مدرس آت من الغابة، ولم يعرف ألف باء التربية، ولا أبجديات التعليم.

يجب على أولياء أمور هذه الشهيدة، الإصرار على محكاكمة هذا المدرس حتى ولو تذرع بحسن النية. كم من قضية من هذه النوعية دُفنت، وكم من قضية تنازل فيها أولياء الأمور عن الجناة جرياً على المثل الهدام (ليكم اللحم ولينا العظم). قلبي مع والدة هذه الشهيدة الصغيرة....... لقد طافت بذهني ابنتي الوحيدة لميس وهي تخوض الآن امتحاناتها في أول عام دراسي لها....... ربك يستر.

[ساهر]

#1108009 [زول ساى]
4.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 04:17 PM
انت تنفخين فى قربة مقدودة ، نعم مقدودة قبل أيام قلائل إستمعت إلى منتدى بقيادة معتمد الخرطوم نمر ( من ورق ) فإذا مدير التعليم بالمعتمدية يقول لا نستطيع معاقبة التلاميذ لان اوليائهم لم يسمحوا لهم ويطالب بدعم المعلمين والوقوف إلى جانبهم عند معاقبة طفل كما قال بالحرف الواحد وضعنا فى كل فصل جاسوسين ، هذه العقليات عقليات قديمة لازالت تستخدم لكم اللحم ولنا العظم وقد ولى زمانها وأفل نجمها مع السماوات المفتوحة وإيقاع العصر والثقافة المفتوحة وقد أثبتت كل التجارب العلمية والنظرية أن العقاب التقليدى الذى كان سائد فى عهود مضى فاشل ولا يخرج أجيال قوية بل ضعيفة مترددة ومتوجسة ، غير قادرة على التعبير عن نفسها لانها تعرضت إلى الكبت والسكوت عند الأصوات العالية ، وحقيقة كان المعملين هم اوائل الطلاب ومقدمة المجتمع علما وادبا والآن هم أبلد التلاميذ وكل طالب لم يوفق لدخول كلية كويسة يلج إلى كلية التربية ليتخرج وهو يحتاج إلى تربية هذا غير المقتحمين لهذا المجال من غير تخصص او دراية اللهم انه حفظ المقررات فصبها فى عقول الناشئة يالحظهم التعيس .

[زول ساى]

#1108006 [sami]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:14 PM
مافي محامي ابن حلال يقوم بالقضية دي
العارفه انو الخرطوم فقط فيها اكثر من عشرة الف محامي مرخص مافي واحد ابن راجل يتولى الموضوع
اعوزبالله الف مره من ده شعب

[sami]

#1107999 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:06 PM
كفيت ووفيت ورسالة واضحة وموجعة ومؤلمة جداً ارفعها معك واشكرك بكل الم الى وزيرة التربية والتعليم زوجة امين عام الحركة الاسلامية السودانية (اقول مرة اخرى امين عام الحركة الاسلامية السودانية) الزبير محمد الحسن..

رسالة جيدة ونقطة هامة وياريت ياريت اخت سهير تواصلين الكتابة في مثل هذه المواضيع الجادة المفيدة فلك قلم سنين وحس صحفي وتتركي مشكورة مأجورة الخط (الهايف)او ان شئتي الخط الميت الماشة فيه.

[المشروع]

#1107993 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 03:55 PM
لاحول ولا قوة إلا بالله ،لا حول ولا قوة إلا بالله ، الواحد بقي مستغرب بلدنا دي الحصل فيها شنو ، ما في جلد في المدارس ولا اي استاذ يمد ايدو علي طالب ده قرار مفروض يتخذ ويتابع بشده ، ده مريض مريض اللهم الطف بنا منهم، المواطن ده يلقاها من منو ولا منو مافي عفو نهائي في اي جريمة قتلواي واحد طلعوه بلولوة من اي جريمة حيجي يوم هو والطلعو والقاضي ح يقعددوا في زنزانة واحدة إنشاء الله ده قريب وقريب جدا

[خالد]

سهير عبدالرحيم
سهير عبدالرحيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة