المقالات
السياسة
للحوار .. جدول تفاوض حكومة الخرطوم ..والجبهة الثورﯾة
للحوار .. جدول تفاوض حكومة الخرطوم ..والجبهة الثورﯾة
09-20-2014 09:28 AM



تحركات بعض أحزاب الداخل وبعض منظمات ، المجتمع المدني إضافة ﻻجتماعات وسفر قﯿادات الجبهة الثورﯾة بﯿن بعض دول قارات العالم بمباركة ومشاركة الفاعلﯿن اﻷساسﯿن في القضاﯾا السودانﯿة من رموز ومنظمات المجتمع الدولي .. تدل علي قرب التوصل إلي صﯿغة )ما( علي مسرح السﯿاسة السودانﯿة ﯾنتهي إلي تحقﯿق بعض مرامي المؤتمر الوطني وتطلعات المعارضة السلمﯿة والمقاومة المسلحة، حاول الدﯾكتاتور السوداني والمطلوب للعدالة الدولﯿة الجنرال البشﯿر رمي حجر في راكد السﯿاسة السودانﯿة في )شمفونﯿة( منه )لتسﯿﯿل( لُعاب خصومِه بتفهﯿمهم أنه قد نزع عن كاهِله جلد الثعبان وإستبدله بآخر ناعِم الملمس ، حﯿث أمر جنوده بإطﻼق سراح المعتقلﯿن )لم ﯾطلق سراحهم جمﯿعاً حتي اﻵن خاصة أهل دارفور وعموم الهامش السوداني(.. بالرغم من أنه لم ﯾضع حدود مُحرمّة لﻺعتقال حﯿث ﯾمكن أن تقوم قواته بإعتقال المطلق سراحهم حدﯾثاً أو غﯿرهم الﯿوم أو غداً. بالفعل قام البشﯿر بإبعاد جمﯿع الوجوه اﻷكثر )خبثاً( مثل علي عثمان طه واﻷوسخ لساناً مثل نافع علي نافع عن كابﯿنة قﯿادة الدولة، ولكن هذا ﻻ ﯾنفي ثبات سﯿاسة حكومته السابقة والتي لم ﯾذكر أنه غﯿرها أو بصدد ذلك ) رغم ما ﯾذاع من أسرار عن امتعاض السفاح للظلم الذي مارسته حكومته طﯿلة السنﯿن الماضﯿة للشعب( لدرجة تحدُثه سِراً لبعض )الوطنﯿﯿن( بضرورة الوقوف بجانبة حتي .(ﯾستطﯿع )كنس( كل رموز الفساد )علي حسب تعبﯿره حالة من المد والجزر تضرب الساحة السﯿاسﯿة بالبﻼد ﻻ تخرج من اﻹطار الكبﯿر الرامي إلي حل مشاكل السودان والتي بالضرورة أن تكون مقرونة بحل الحكومة التي أوجدت أزمات البﻼد التي مازالت قائمة والمتمثلة في القتل والتشرﯾد وتوفﯿر الخدمات لبعض المناطق دون أخري والتمﯿﯿز في سوق العمل بﯿن أفراد .الشعب علي أساس قبلي وجهوي بغﯿض بالرغم من تساؤل البعض عن مناداة الوسﯿط الدولي إمبﯿكي بضرورة رفد خزانة الدولة الفارغ من آلﯿات المجتمع الدولي ..اﻻقتصادﯾة مما ﯾصبح بمثابة شرﯾان ﯾنعش سﯿاسات الحكومة إﻻ أن المشهد القائم اﻵن علي المسرح ﯾوجد إنطباعاً بأن هناك إرادة ذات محركات داخلﯿة وخارجﯿة ترمي إلي قلب صفحة الحكومة القائمة اﻵن منذ سنﯿن عددا بوجه عنصري منتن أوجد شرخاً في لُحمة نسﯿج الوطن اﻻجتماعي من الصعوبة أن ﯾندمل قرﯾباً .. ربما ﯾكون التغﯿﯿر القادم لصالح كل الشعب وبخاصة أهل الهامش منهم ، وبالضرورة ستشعر بعض الجﯿوب ببعض المظلمات التي أوجدتها بنفسها للشعب منذ سنﯿن ولكن – حسب تقدﯾري – أن التحدي اﻷكبر هو في إتفاق سكان الهامش وعدم تهمﯿشهم لبعضهم في المرحلة القادمة التي ﯾتحرك نحوها الجمﯿع بمباركة المجتمع الدولي الذي بدأ ﯾظهر بعض الجزرات لتشجﯿع أطراف الصراع السوداني السوداني. ومن التحدﯾات اﻷخري والمهمة جداً وبالضرورة استصحابها من اﻵن هي كﯿفﯿة طرد المستوطنﯿن الجُدد من السودان وإرجاعهم لدولهم بالصﯿغة التي توجد للسكان اﻷصلﯿﯿن كرامتهم وعِزتهم ، وذلك لوضع حد لضمان عدم نشوب الحرب مرة أُخري مستقبﻼً.. من المهم جداً محاولة تضمﯿد جراح الثكالي والمكلمﯿن وتعوﯾض سنﯿن الحرمان من أساسﯿات الحﯿاة ومحاولة ردم هوة )الفقد( التعلﯿمي ﻷكثر من .ًأربعة عشرة عاما – إنشاء نظام قضائي عادل بالبﻼد سﯿساعد في استقرار الدولة وأري – ضرورة إﯾجاد صﯿغ لحُكم ذاتي للمناطق المتضررة من سﯿاسات النظام طﯿلة السنوات العشرة الماضﯿة والتي كان .حظها من حكومة المركز مزﯾد من القتل من عام ﻵخر التحركات التي بدأت بخطوات فعلﯿة بذهاب غندور للقاء قادة الجبهة الثورﯾة بألمانﯿا هي البداﯾة الفِعلﯿة لللقاءات العملﯿة ﻹدخال الثورة المسلحة في الحوار الذي دعت له حكومة الخرطوم قبل شهور والذي سُمي بحوار الوثبة الذي ﯾرمي المؤتمر الوطني من خﻼله لـ )دغم( كل ألوان الطﯿف السﯿاسي السوداني في الحوار لحل مشاكل البﻼد حسب تصرﯾحات قﯿادات الحزب الحاكم ، غﯿر أن المعارضة تري أن حكومة البشﯿر وكعادتها تسعي ﻹﯾجاد صﯿغة شرعﯿة لها ومحاولة لصب مزﯾد .من )أسمنت( التمكﯿن لحكومة باتت في حالة إحتضار

خارطة الطرﯾق لجدول التفاوض بﯿن الحكومة والجبهة الثورﯾة الشهر .. وسﯿكون جدولها كاﻵتي : ورشة عمل للحركات– حسب مصادر ذات صلة – ستكون ضربة بداﯾتها اواخر هذا المسلحة في المانﯿا 8 أكتوبر، ﯾلﯿه لقاء الرئﯿس التشادي إدرﯾس دبي مع الحركات في العاصمة اﻹثﯿوبﯿة أدﯾس أبابا ﯾوم10 اكتوبر، ثم لقاء البشﯿر مع اﻻتحاد اﻻفرﯾقي والحركات في ادﯾس ابابا 12 اكتوبر ، وستكون الخطوة العملﯿة المُمهِّدة لمفاوضات حقﯿقﯿة بتوقﯿع وقف العدائﯿات وانسﯿاب المساعدات اﻻنسانﯿة مع الحركة الشعبﯿة15 اكتوبر ، وﯾكون ) ..بداﯾة التفاوض بﯿن الحكومة والجبهة الثورﯾة منتصف أكتوبر هذا هو اﻻطار العام اما التوارﯾخ فقابلة للتعدﯾل( حسب حدﯾث .المصدر كل هذا من مخرجات التحركات التي كانت تقوم بها مجموعات من الداخل والخارج ﯾنتمي للحكومة أو المعارضة بوجهﯿها السلمي والمسلح مضاف لها تحركات فاعلﯿن في اﻷُسرة الدولﯿة. ولكن السؤال الذي ﻻ توجد له إجابة في الوقت الحالي : هل سﯿتم وضع حد لجراحات الشعب المكلوم ؟؟!!. أم أنها فصل جدﯾد من فصول المحاصصات التي إعتادت أن تقوم .بها حكومة الخرطوم ؟؟!!. قرﯾباً ﯾتضح اﻷمر.

[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 630

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1110312 [ميقا]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 02:56 PM
نعم نحن نحتاج للمعلومات هذة
لا نعرف ما يدور حولنا ولكن المؤكد ان الحكومة الكيزانية المجرمة تعمل علي استغفال الشعب والمعارضة.

[ميقا]

#1110105 [دفاع بالنظر]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 11:43 AM
الزومي مزنوقة وعلى الشعب والمعارضة اليقظة والانتباه لاسوء الاحتمالات
الجماعة مع الزنقة ممكن يعملو على فركشت المعارضين بكل السبل بما فيها التصفيات او اعادة الانقلاب على نفسهم ليعودوا لحكم البلد متخفين زي ما عملوا في الاول

[دفاع بالنظر]

#1109999 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 10:27 AM
مقالك الجديد فيهو تشكراتك وابعاد التهم

عن السفاح عمر البشير

وهو اس البلاء النحنا واقعين فيهو

وللاسف اشرت لمصدر وانت زاتك المصدر

[hassan]

صلاح سليمان جاموس
صلاح سليمان جاموس

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة