المقالات
السياسة
ما العمل عندما يترجل الفارس من صهوة جواده؟!
ما العمل عندما يترجل الفارس من صهوة جواده؟!
09-20-2014 12:27 PM

ما العمل عندما يترجل الفارس من صهوة جواده؟!

د. محمد مراد - براغ

فقدنا فى السنين الماضية عدداً من الرفاق الأعزاء الذين رحلوا إلى دنيا الخلود.
ودعناهم بحزن عميق ونعيناهم بكلمات وجمل مهما كانت رصينة وبليغة تظل عاجزة عن التعبير الحقيقي عن الوفاء والإقدام والتضحيات التى قدمها هؤلاء الرفاق للقضية التى كرسوا كل إمكاناتهم وقدراتهم بل جل حياتهم لخدمتها وأعنى هنا حرية وتقدم الشعب السودانى.
رحلوا وتركوا لنا إرثاً وتراثاً نعتز بهما، وننهل من معينهما، السلوك القويم والاخلاق الكريمة ونكران الذات والعمل الدؤوب دون كلل وملل ومجابهة الصعاب بعقل مفتوح وصبر وجلد والأهم من كل ذلك المعرفة والعلم التى ملكوا ناصيتها وقدموا للشعب عصارتها راجين من وراء ذلك انتشال المجتمع من الفقر والتخلف والجهل بالقدر الذى يمكنه من وضع قدمه على طريق النهضة واستشراف المستقبل الواعد الزاهر الذى تحلم به الأجيال المتعاقبة التى كادت أن تفقد الأمل فى تحقيق ما تصبو إليه من عيش كريم وعدالة واحترام انسانية الإنسان.
ذهبوا وتاركوا لنا أمانة يحتم الواجب علينا ألا نفرط فيها ألا وهي الوفاء والإخلاص للقضية التى نذروا حياتهم من أجلها. كان أملهم معقوداً على الأجيال القادمة والمتعاقبة أن تحمل الراية التى رفعوها بوعي وتسير خلفها بخطى ثابتة نحو الهدف المرسوم.
لم يخب ظنهم ولم يتلاشى أملهم فقد هب فرسان الأمل وحملوا الراية وأقسموا على مواصلة المسيرة حتى النصر.
من بين هؤلاء الفرسان شاب من حي العمده بأمدرمان، نمى وترعرع فى صفوف حركة الشباب الديمقراطية وانتمى للحزب الشيوعى فى وقت مبكر من عمره وناضل بوعي واستقامة وشجاعة ضد الديكتاتورية وكان نصيبه الاعتقال والتشريد على عهد ديكتاتورية مايو والانقاذ. إنه المهندس كامل وداعة. أكمل المهندس كامل تعليمه حتى المرحلة الثانوية فى السودان ثم انتقل الى مصر حيث أكمل مرحلة التعليم الجامعى فى القاهرة.
حدثنى عنه الدكتور حسن ابوزيد المقيم حالياً فى بريطانيا والذى تعرف على كامل إبان فترة الدراسة بمصر وقال لى أن كامل كان من أبرز العناصر الطلابية النشطة سياسياً واجتماعياُ وأن الكثير من زملاءه ورفاقه ومعاصريه من الطلاب يذكرونه بالخير ولن ينسوا المساعدات والخدمات المقدرة التى قدمها للطلاب من حوله. ومن أهم ما ذكره د. حسن أن كامل لفت انظار الجميع بصفاته الحميدة وشخصيته المؤثرة نسبة لما يتمتع به من وضوح نظري وثبات فى الوقوف مع الحق وجسارة فى مواجهة اعداء الحركة الطلابية مما جعله هدفاً لعناصر الأمن والاستخبارات السودانية والمصرية وبسبب ذلك النشاط تعرض كامل للملاحقة والتحقيق والاعتقال والترحيل الى السودان.
بعد أن أنهى كامل دراسته وعاد الى السودان انخرط فى العمل السياسى بشدة خاصة أنه كان يجيد فنون المزج بين العمل العلني والسري فى ظروف الدكتاتورية.
أجبرت ظروف العيش الصعب وضيق فرص العمل كامل الى الهجرة خارج البلاد والتوجه للملكة العربية السعودية حيث حط الرحال فى مدينة مكه التى استقر فيها لفترة زمنية قصيرة.
فترة العمل والإقامة فى مكه مكنته من طلب الزواج بالرفيقة الأخت العزيزة زهراء محمد حسنين الرفاعى وتمت مراسيم وحفل الزواج بأمدرمان بحي أبى روف وبعد الزواج التحقت زهراء مباشرة بكامل وتكاملت الفرحة والسرور فى ظل حياة جديدة أثمرت زهرتين هما آمنه ونضال.
بعد الانتقال من مكه إلى مدينة ينبع عاشت الأسرة بعضاً من السنين الهادئة إلا أن المرض المفاجئ عكر صفو تلك السنين عندما أصيب كامل بجلطة فى الرأس أصيب على إثرها بهبوط فى النظر وأدخل المستشفى للعلاج وبعد خروجه من المستشفى أصيب بجلطة ثانية أقوى من الأولى أدت الى شلل فى الجهاز العصبى مما جعله لا يقوى على الحركة بمفرده.
وعندما لم تتحسن حالته الصحية نقل الى القاهرة ومعه أفرد الأسرة حيث قضى فترة شهرين من العلاج الطبيعى دون جدوى أو تحسن فى الحالة.
الآن وأنا اكتب هذه السطور يرقد كامل مريضاً بالمستشفى فى مدينة جده عسى أن يسعفه العلاج هذه المرة وتدب الحياة فى أوصاله واعصابه وشرايينه ويقف على رجليه من جديد وتعود البسمة الى زوجته وابنتيه.
السيدة زهراء على الرغم من الظرف الصعب الذى تعيشه والهموم التى تساورها لم تنسى أن تتقدم بالشكر لكل الأفراد السودانيين الذين يسألون عن صحة كامل والذين قاموا بزيارته كما أنها تتقدم بشكر خاص للأخوة والأخوات والسيدات بمدينة ينبع الذين لم يدخروا جهداً ولم ينقطعوا عن زيارة كامل فى المستشفى للوقوف على تطور العلاج والسؤال عن صحته. الشكر كذلك موصول للذين اتصلوا من خارج المملكة يسألون ويطمئنون على صحة كامل.
أما بالنسبة للذين تولوا رعاية بناتهم آمنه ونضال فى أسرة الدكتور عبد الحميد الزبير والدكتور عبد الرحمن الخضر أثناء غيابها فى جده تقول السيدة زهراء أنها عاجزة عن شكرهم ولا يسعها إلا أن تتمنى لهم دوام الصحة والعافية.
فى الختام أقول ترجل الفارس ولكن طالما أن قلبه ينبض بالحيوية فلن نفقد الأمل فى عودته الى الحياة الطبيعية سليماً معافى ترتسم البسمة على شفتيه ويشع من وجهه النور.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1300

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1111638 [وأطيعوا الجمرة]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2014 01:53 AM
متعك الله بالصحة والعافية
د محمد مراد
ونسأل الله أن يشفي الأخ كامل
ويحفظ أسرته الكريمة

[وأطيعوا الجمرة]

#1110785 [الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 07:26 AM
لك التحية يا دكتور مراد
وربنا يشفي الاخ كامل
ودمتم شرفاء يعرفكم القاصي والداني

[الحاج]

#1110685 [ahmedali]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 02:12 AM
شكرا لك يا دكتور محمد مراد فقد سمعنا عنك ابان دراستنا في المانيا الديمقراطية وقابلنا من عاصروك من العرب والسودانيين الذين كانو معك في مدينة هالة

كما كنت اقرا مقالاتك في مجلة قضايا السلم والاشتراكية والتي كانت تصدر من براغ

اتحسر علي اختفاء المانيا الديمقراطية فقد تعلمنا فيهاوكانوا حفيين بنا الي ان تخرجنا وعدنا الي السودان

انها ذكريات جميلة اتمني ان تسعدنا بالكتابة عنها وانت صاحب قلم لا يجاري

اتمني ان يزول الكابوس عن وطننا ونفرح بسودان جديد يتساوي فيه الجميع وينعمون بالعيش الكريم
لك التحية ايها المناضل الجسور وتاكد ان الراية التي رفعها المناضلون من امثالكم لن تسقط ابدا


الثورة قادمة تحمل قدميها في كفيها

[ahmedali]

#1110659 [صديق ضرار]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 01:42 AM
دكتور محمد مراد
سلام وحبذا لو كتبت فى أى مشفى فى جدة ورقم تلفون أو جوال .
ماذا عن أخبار أخى وصديق المناضل الرياضى مأمون مراد.
أجمل أيام مجمع شئون الرياضة والأعزاء عبد اللطيف محمد عباس الملاكم وكيجاب وسيد أحم وحير الصادق منهم من قضى نحبه ومنهم من لايزال بذاكتنا . رحم الله أمواتنا ومتع أحياءنا بالصحة والعافية

[صديق ضرار]

ردود على صديق ضرار
Saudi Arabia [صديق] 10-06-2014 12:55 AM
الأخوان الحاج ومحمد فضل على
تحياتى لكم وأنتما من الجيل الرياضى القديم
هذه الكوكبة كنا معا والمجمع أصبح لنا ملقى ( من ملتقى ) بعد أن تحرش أبوالقاسم بنادى الخريجين وأخذه منا عنوة وبغير اقتدار . موسى مراد - نعم وحيدر الصادق وملانا ومحمد عواض من مدنى وخدورى .
أنا أساسا بدأت اللعب عام 1958 م فى المؤتمر الثانوية - زكى الحاج رحمة اللله عليه - أستاذى ، وفى نفس الوقت بنادى العمال أمدرمان وكان فيه فطاحلة الملاكم ( ملاكمة فقط ) محمد ألفى عمر البرناوى الصادق - رزيق معبد - حنفى عبد المحمود - عمر الأحمر - محمد أحمد التشادى - وثلة من جهابذة الملاكمين تحت قيادة المرب القدير محمد البرناوى. ثم الدراسة ببورتسودان أبعدتنى لكن أيضا مارسنا فنون الرياضة هناك
وقد عرفت عبد اللطيف لأنه صديق ابن خالتى عبد العزيز سليمان - الجمباز المشهور - والفطاحلة أستاذنا بدر الدين محمد عبد الرحيم والذى أنتج ابنه البطل هاشم بدرالدين - ودانقوريا من مدنى - عوض دهب جمباز من الدويم هو وعابدين الملاكم - خدور وحيدر قطامى - أما الخرطوم فكلها أصحابنا ومن جاء بعدنا يعتبرونا أساتذة لهم - كانت لنا جولات ورحلات بين المدن مهما بعدت - لم نعرف فيها اللوكاندات إنما كل من رياضى البلد يستضيف واحد من القادمين فى بيته وسط أهله وذلك كان السودان - ليس فى الرياضة فقط بل فى الدراسة - بل لو واحد شاف واحد يتلفت فى محطة السكة حديد بعد أن نزل من القطار يبحث عن مستقبله - طوالى يذهب نحوه ويحمل حقيبته ويحلف طلاق إلا أن يذهب معه لبيته - ويا زول ما فيه شى ربنا حلاَّل بتلقى زولك _ آآآآآآآآآخ يا سودان . كفاية تعبنا من الكتابة والاسترسال .ِ

[الحاج] 09-22-2014 08:14 AM
الاخ صديق تحية
اخ دكتور مراد هو موسي مراد وليس مامون ربما غلط مطبعي
المهم فعلا كان رياضي وحصل علي بطولة الجمهورية في التنس الارضي في تاريخ ما
سيد احمد محمد عبده وعبد اللطيف محمد عباس وكيجاب وسعد الشفيع كانوااصدقاء ويتجمعون رياضيا بمجع الرياضة ونادي الخريجيين بالخرطوم
عبد اللطيف محمد عباس كان المدرب القومي لفريق الملاكمة وهو اول من رفع علم السودان في اولمبياد نيو يورك
سيد احمد كان سباحا ماهرا كما كيجاب وهو ابن الشيخ البرهاني
والشكر ايضا للاخ محمد علي من كندا علي كلماته الجميلة في حق شرفاء العصر الذهبي

[محمد فضل علي..ادمنتون كندا] 09-21-2014 08:19 AM
الراحلين عبد اللطيف عباس وسيد احمد البرهاني كوكبة جميلة من البشر يجمع بينهم الطيبة والبساطة والعفوية وحب المناوشات من غير احقاد وثالثهم كيجاب امد الله في ايامه الذي اصابه اليتم بعد رحيل صنو روحه ورفيق دربه الطويل سيد احمد البرهاني.


#1110500 [محمد فضل علي..ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 07:55 PM
متعك الله بالصحة والعافية ويشهد الله انك اعطيت بسخاء وبلاحدود لما تؤمن به من افكار وقناعات انت ورفاقك الذين ذكرتهم لك التحية من ابناء السودان وطنك الكبير ومدني مدينتك الاثيرة واهلك وذويك وعشيرتك الاقربين في غرب شندي .

[محمد فضل علي..ادمنتون كندا]

#1110258 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 01:56 PM
اللهم اشفهِ و أدِمْ عليه الصحة والعافية.

[د. هشام]

د. محمد مراد
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة