المقالات
السياسة
بالله عليك ماذا تفعل لو كنت في محل البشير!؟
بالله عليك ماذا تفعل لو كنت في محل البشير!؟
09-24-2014 12:43 AM

بالله عليك ماذا تفعل لو كنت في محل البشير!؟

بالله عليك ماذا تفعل لو كنت في محل البشير!؟ / عباس خضر

أي فكرة قد تبتق فجأة كبذرة في خلايا ذاكرة نشطة لمخيخ مزدحم بفسيفساء تاريخ بطولي واهم لإمبراطوريات منحرفة عن الحق المبين وتتغذى من زقزقة عصافير معشعشة في عٌمق أشواق باطنية عميقة الغور.

اساساً هذه الأشواق تتولد بمثل تدفق هرمون الأدريانين عندما تندمج مع بطل الفلم أو المسلسل أو المصارع الخارق الذي لايهزم ولا يموت فتنغمس معه في الدور وكأنك هو الخالق الناطق حتى بعد نهاية الفلم فتنطلق بسيارتك بسرعة جنونية أو تفتعل معركة وتصبح مرضرض والله ستر.

إذاً فلقد بدأت الفكرة المحورية منذ القديم لاندري بالضبط متى وفي أي قرن من القرون ولا في أي زمن من الأزمان الإسلامية المجوبكة في أو أثناء أو بعد الإمبراطوريات الملكية الوراثية الإسلامية الثلاثة وإنبثقت من سِنة رمح أو هرم وتخمرت بعد ذلك.

ونعني بالسِنة هذه إنها قد تكون شخص وحيد جلس تحت شجرة في الخلاء ينخس في أسنانه ويسِن سكينته للأضحية ويفكروبالأحرى يحلم أوقائد ملهم تلمع سِنة رمحه ونصل سيفه ويتباها وينفخ صدره ويتخيل أوحتى من أفكار مجموعة مسنسنة بالشيشة المنفوشة أو مجموعة سارحة وترعى غنم إبليس وتتجادع الفكرة العبقرية بينها فتنخدع بها.

أوتسطع تلكم الفكرة النادرة العظيمة وأنت تقرأ كتاب العبقريات للعقاد أوالسيرة النبوية الخالدة أو في سياحة في الهواء الطلق مع الخلفاء الراشدين.

أو يأتيك بالأخبار من لم تزود فيدعوك للإنضمام لحزب متأسلم تخمرت أفكارهم وتكرضم مخيخهم على إعادة سيرتها الأولى ، فتنمو تلك البذرة الوهم التي تبتقت وغذتها عصافير أشواقك الباطنية فتسبح في بحور عظمة وعدالة عصر الخلفاء الراشدين.

فالإنغماس في اللجة والغرق في عبقرية عٌمر وصدق وعظمة الصديق وعفة وطهارة عثمان وشجاعة وفروسية علي ونزاهتهم وتدينهم وكريم أخلاقهم وملائكيتهم وإقتدائهم بسيد البشروالعالمين تجعل المنغمس في القراءة لهذا ولكل ذلك يرى النقراشي بك وجمال و السادات ومبارك بل وكل رؤساء وملوك الدول مجرد كفرة فجرة أو على الأقل هؤلاء لن يقيموا شرع الله في الأرض و يجب التخلص منهم.

هكذا يعتقد الكثيرون ما يحدث و ما تم لغسيل أمخاخ الشباب والمنضوين تحت المجاميع والأحزب المتأسلمة وهذا ما حدث لنميري فصدق في غيبوبته إنه صار إماماً للمسلمين حتى فجت منه فحشرهم في السجون لكنه لم يعود من سفرته وكما فعلها عبد الناصر وأخرجهم السادات فقتلوه وتأنى مبارك فأوشكوا على قتله وتصفيته لكن أزاحته الثورة فهل سيتأنى عبد الفتاح السيسي!؟

دخل البشير معترك الإنقاذ يمني النفس بالمشروع الإسلامي الحضاري وأن يكون خليفة للمسلمين لكن
جرت مياه البشير بما لاتشتهي سفنه فاليوم لايجد مركب فقد غرقت كلها لكنهم مازلوا يكابرون فمن يعيد ويضع للجماعة عقولها ويعيدها لهم سيرتها الأولى صناعة المصنع.

فالخلفاء الراشدون صناعة أصلية صناعة رسالية محمدية بل إلهية فنفحات الوحي كانت تهطل عليهم من فوقهم وتحتهم وتحيط بهم من كل جانب وتعيد تركيبهم وتحضيرهم وتطهيرهم لحمل الأمانة العظيمة الثقيلة فكانت أخلاقهم أخلاق أنبياء والبيئة بيئة توحيد ورسالة يجب أن تصل للناس كافة وكانوا قدر الأمانة وكفى.

فلايعقل أن تأتي مجموعة أياً كانت وتتبجح بأنها يمكن أن تقدم شرعاً ورسالة لأمة من الأمم فبصلة تالفة واحدة تخرب كل الشوال، لكن يمكن لشخص واحد معروف أخلاقه وتربيته وتاريخه وعلمه وأدبه من وسط هذا الشعب من عمقه من بينه وثناياه أن يقدمه الشعب لاأن يذكي نفسه وسيقتدي به الناس وبأخلاقه وعفته ونزاهته.
لكن البشير يحلم أن يصير أميراً للمؤمنين وبدعم أمريكي والتغطية على كل المآسي والمجازرالتي حدثت في السودان
فهو ليس كداعش فهو يعتبر نفسه أفضل من نميري الذي صار إماما للمسلمين!! وداعش مهزلة القرن لوجد وعشرين !!!

فلقد تم توريط البشير في متاهة لايعلم مداها ومنتهاها وكيفية المخارجة منها فالبحر خلفي والجنا ئية أمامي ضاع الطريق إلى السفينة ورائي.وحتى لو عفت وأسقطت الجنائية الإتهام هل سيصمت المظاليم!؟

فماذا تفعل لو كنت في مكان البشير!؟
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 839

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1113892 [المجنون]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 02:57 PM
لو كنت في مكان البشير يا شعب يا فطيسة
كان رقصت طول اليوم مع قيقم

[المجنون]

#1113820 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 01:31 PM
كنت اربط نفسي على عمود و اطلب من الشعب السوداني ان يصب علي كل مما يخرج من سبيليه زائد ما يجود به فمه من بصاق تكفيرا لما اقترفته في حقه

[صادميم]

#1113424 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 07:12 AM
إقتباس ...فماذا تفعل لو كنت في مكان البشير!؟
أدي أوامر بإزالة جميع أنواع العيدان من السودان المشكلة في عراضات الأقوان أعمل فيها شنو .
البشير أصاب مخه تلف وهو يحتضر الآن نتيجة السرطان ... بس أنا عايز أربطه مع الترابي داخل حفرة تصب فيها مجاري الخرطوم .

[ahmed]

ردود على ahmed
Saudi Arabia [omer] 09-24-2014 12:02 PM
هو نحنا عندنا مصارف


عباس خضر
عباس خضر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة