المقالات
السياسة
حقوق الإنسان.. لا أمل (فيهم)..!
حقوق الإنسان.. لا أمل (فيهم)..!
09-26-2014 12:33 AM


خروج:
* نحاول اكتشاف الفئة التي يخاطبونها بين لحظة وأخرى.. فلا نجد (غيرهم!)... الأقرب للواقع أنهم يخاطبون أنفسهم..!
* هم كثيرون.. يتصدرهم هذا الوزير أو ذاك "القيادي" وفي إسرافهم وتخمتهم بالهراء، تلفح الأكاذيب وجهك.. فتسأل الفراغ مرة تلو أخرى: من هؤلاء ومن يخاطبون؟! فما من فضيلة واحدة يمكن تذكُّرها لأحدهم.. فهل ثمة بؤس أكثر من اجتماع الفشل والكذب في رجل؟!
النص:
* ما أعجب نظام الخرطوم وهو لا يقوى على (الإعتراف بجرائمه) أو بـ(التوبة منها).. فهذا الجيش الجرار من وفد الحكومة الذي يشهد اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف؛ سيعود غداً؛ وقد يتخلف البعض لاستكمال التنزُّه والفرجة على بيئة مختلفة نظيفة (لا يعرفون إلى مثلها سبيلا..!).. وحين تنظر إلى المكان الذي خرج منه "الجيش" تصعقك الأسئلة: لماذا ذهبوا وماذا يريدون وماذا سينجزون؟! أسئلة ستكون الإجابة عليها أشد قتامة من الجغرافيا التي خرج منها المهرولون إلى جنيف.. أي الأمكنة التي تهدر حقوق الإنسان أينما تلفتت عيونك ووطأت قدماك ما بين حفرة و(قمامة)... ضع نظراتك صوب ما تريد لترى درجات إهدار الحقوق الصغرى في (جامعات.. مدارس.. أسواق.. شوارع.. مصارف.. الخ) وأمامي عبر فتحة الجدار أسطول المرافق الصحية التي تجلب المرض في واحدة من صور احتقار البشر وجعلهم أقل مرتبة في الحياة..! هذا على المستوى النظر لأشياء أدنى خطورة بسبب تخلف النظام وتخبطه ولا (رؤيته).. فكيف هو المخرج من عالم (الانتهاكات الجسيمة)..؟!
* إذا كان ذهاب وفد السودان لمناقشة القضايا العميقة المتعلقة بسجلات السلطة في مجال حقوق "بني آدم"، ومحاولة تجميل وجهها البشع، فإنهم عبثاً يهدرون موارد وطن بأسفار لا طائل منها؛ فالإنسان عندنا يولد ويموت (بلا حق!!)..!
* العالم يرى تجذر الانتهاكات في نظام الخرطوم من الجروح وإلى (خروج الروح!).. مع ذلك يرتدون أقنعة ممزقة.. بينما السواد كثيف لا يمكن تغطيته بسمسم الخداع.. وذا حصادهم الوفير، يزاحم صوامع الحقيقة..!!
أعوذ بالله
ــــــــــــــــــــ
الأخبار

[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1759

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1115740 [samy]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2014 10:50 AM
لعنهم الله اينما حلوا فهاهو رئيس وفدهم السجمان قد قال من قبل انه تعرض لضغوط هائلة في جريمة الاقطان فنقول له ليه ماقدمت استقالتك ياخايب الرجاء وانت في داخل البلد مانافع وعايز تعمل ابه برة البلد ياحبيبنا شبونة نحن عمرنا كلو ماسمعنا ولاشفنا ناس اجتمعوا على الخيابة والندالة والسجم والصفاقة والسادية زي ديل

[samy]

#1115151 [الحلومر]
4.50/5 (2 صوت)

09-26-2014 10:02 AM
فقةالتحلل الكرت... هو كرت دعوة للاكل المال العام
نحن نريد فقة السترة
ببناء مراحيض ساترة لاتنكشف فيها عورات من يريد قضاء حاجته استروا الذين تجبرهم الظروف للتبول وقضاء الحاجة في الخيران الشوارع وحيطان المساجد والازقة، اليس هذه ابسط حقوق الانسان بناء دورات مياه نطيفة ومتوفرة في الاسواق والمنتزهات
اذا كان شعار الحكومة بناء مراحيض في الاماكن العامة حديثة ومجانية في الانتخابات القادمة(بديهم صوتي علي شريط ان يحلفوا بالله في الكعبة ويضعوا اياديهم في الحجر الاسود ويحلفوا برب الكعبة علي ان لايكذبوا هذة المرة علينا)
يا جماعة الخير تلهفوا اموالنا وتبنوا في القصور وغالبكم تبنوا لينا مستراح واحد للبول للبول وبس اصلوا البطن بقت فاضية واما فيها حاجة
اعوذ بالله منكم

[الحلومر]

#1115113 [سودانية]
4.50/5 (2 صوت)

09-26-2014 07:34 AM
انجب ابناء السودان البار بأهلة

انت حر لاتسمح لاغلال العبودية ان تتسرب الى عقلك او قلمك او قلبك فلم ارى قلمك يومايرتجف وعينى بارده

[سودانية]

#1115088 [عقود السم]
5.00/5 (2 صوت)

09-26-2014 03:55 AM
دعهم يتنطعون ويواصلون الكذب والنفاق واذا وجدو في الشعب السوداني مطية تسكت على اكاذيبهم فالعالم عيونه الطبيعية والالكترونية ترى الاحداث بوضوح شكرا لكلامك هذا فهو ما يجب ان يكتبه كل الصحفيين

[عقود السم]

#1114950 [شخلول]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2014 08:20 PM
صدقت فالانسان عندنا يولد ويموت بلاحقوق.هى اختصار لمسيرة حياتنا من الاستقلال والى لحظة هرمنالعبة من طائفية لعسكر

[شخلول]

عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة