المقالات
السياسة
شاهد على الثورة
شاهد على الثورة
09-26-2014 07:53 PM


23 سبتمبر من العام الماضي

مدني الخرطوم امدرمان الكثير الكثير
من مدن السودان ، لم تتخندق في خانة ، لو ماك مارق ، مرّق حسك ، مرقت ، نعم مرقت ، مرقت بهية وزاهية ، تحكي الأمجاد ، أمجاد جدود وصونا على الوطن ، بثوراته ، وما لم يقله جدودنا صراحة ان للأوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق ، أي ان للأوطان ثورات تأتيك بغتة من حيث (تدري) ، تجعل المسافة بينك وقوة القانون ، كتلك التي بينك وقانون القوة ، بل أقرب

23 سبتمبر من العام الماضي

شارعك فاضي
شوارع شعبك
كل مواطن صالح قاضي

والتهمة صريحة (نحن مرقنا مرقنا مرقنا ضد الناس السرقوا عرقنا)
يعني القصة ما قصة وقود وإرتفاع أسعار محروقات ، الحكاية أكبر من كده بكتير
صحيح الحيكومة غيرت المناهج لتدجين الطلاب ، ولكنها فشلت في إجتثاث الغبن الشديد المتراكم على مر سنوات الحروب المتصلة دون إنقطاع
تلاعبت الإنقاذ بالمدارس وكل كيانات التعليم الجامعة التي كانت تمثل خير قدوة ، وتجر عموم الناس خلفها في أي هبة كانت ، حتى لا يأتيها الباطل من بين يديها ، وتغابت عن أن الشارع مدرسة كبيرة ، والأيام والظروف خير معلمان
هذا أوان الفضاء المفتوح ، على طريقة الرائع د. حمزة
يوروب ونايل سات
بالتالي ما لم يجده الصغار في أي عمل سوداني بديع وهادف يحرض على القيم ، والثورات واحدة من هذه القيم ، وجدوه في ملكة جانسي
هي مسلسل يشهد الله لم أحضر منها حلقة واحدة ، ولكنني حضرتها بتويف ومونتاج وإخراج سوداني خالص في شوارع امدرمان
إبن عمتي يقود العربة بمهارة وأنا أرسم المشاهد وأبتلع الأصوات
(ما دايرنك ما دايرنك ملكة جانسي أحسن منك )
حينها فقط أدركت أن ما يمكن ان يفعلة مسلسل قادم من الشرق أو من وراء البحار ، لا يمكن ان تفعله الإنقاذ إن مكن لها من السنين مئة سنة قادمة ،وإن اُتيت أإلف زيد وعمرو
يا لهؤلاء الصبية الشباب والصغار ، سامحوني كنت أظن أن الله خلقكم للمسلسلات ، كم كنت غبيا ، لم أكن أتصور خروجكم بهذه الروح فقط من ملكة جانسي
(أشوفك طالعة من الشوف ،على طبقات عروق الجوف ، وبيت المال ، ومن أبروف وشارع النيل ونازلة عديل ...)
بالنسبة لي ولكثير من أبناء جيلي أشواق وأماني ، كنت أرددها بوعي ، وبلا وعي ، ولكن شفتها ، رأيتها في ذلك اليوم 23 سبتمبر من العام 2013للميلاد ، طلعت ، نعم خرجت وكأنها على موعد صاحبها(كاتبها) ، كما خرجت في أبريل رجب التي أتت بعد كتابة هذه الاغنية بثلاثة شهور ، طلعت من معظم أحياء امدرمان

المحروقات ، الغلاء ، غول السوق
الغضب ، الغبن ، التغيير ، الامل
الصبر ، التدافع ، التلاحم ، الفرج
القريب ، الطرق الرئيسية المغلغة
، الطرق الفرعية الوعرة ، اللساتك
والدخان ، ورائحة اللساتك ، رائحة الثورة
الثورات وامبدات الاخوات والامهات ، أحياء العاصمة ، هبت ، التدافع ، تذكرت قوله تعالى( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض )
أكل هؤلاء الناس تدافعوا إمتثالا لقوله تعالى لمحاربة الفساد الذي عم وساد البلاد ؟ إذا لم تعد محاربة الفساد حكرا على نظام يتمشدق بالقول ولا يفعل
إذا هذا الشعب قوي وفعال ، أقوى من أمريكا وإسرائيل ، أقوى من قرنق وخليل ، على الاقل بدأ بون المقارنة شاسع ، إبان أحداث قرنق ، وعملية الذراع الطويل كان الحكام يتسابقون إلى وسائل الاعلام ليحدثون الشعب عن العمالة والارتزاق وحراسة مكتسبات الامة وأمنهم ، وإدانة الهجوم الغاشم وإستهداف المواطن ، ولكن بخروج هذا الشعب ، يخرج من ليحدث من ؟ عن من ، ثلاث ليالي وأربعة أيام حسوما لم يخرج أحد ، ليقول من أنتم ؟

يا لهذا الشعب كم انت نبيل
التلاحم

23 سبتمبر من العام الماضي

كتمت ، ولما تكتم حتى (الجقر بيدخل جحرو) ، الشرطة ، الطرقات الخالية من وسائل المواصلات ، تكدس بعضهم هنا وهناك في بعض المواقف في كل العاصمة ، كنا نساسق ما بين مستشفى آسيا وابن سينا ، إبن عمتي يتولى القيادة بخفة ومهارة ، وانا أتولى الطرقات ، كان يتوقف من حين إلى آخر ليُقل أحدهم أو ينزل أحدهم ، مافارقة ، والبلاد ، كل البلاد ، بل جيلنا يشهد إنفجار ثورة ، بعد غيبوبة طويلة

24 سبتمبر من العام الماضي
ألو ناس الخرطوم
مرحب
كيفن حالكم والخرطوم ؟؟
يأتي الصوت بهيبة وجبرة (إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر أو الكجر سيان هنا في السودان )
بحري كيف ؟
الساقية ماممكن تقيف !!
وإن وقفت تكون آمال عريضة مشتته ، تبقى الآمال حية ينبض بها كل قلب حر ، ولابد للشتات من إجتماع
25 سبتمبر من العام الماضي
والايام التالية

صحيح أغتيلت الثورة في الطرقات بالقمع وقوة السلاح كما إغتيل السنهوري وجعغر وصهيب وعلم الدين ورفاقهم الشهداء الميامين ، هؤلاء الفتية لو خرجوا على تشرشل لما لاقوا هذا الجزاء ، إنهم لم يقصدون شراً ، فلماذا ، لماذا هذا المصير !! ولكنهم فتية آمنوا بربهم ووطنهم وحقوق شعبهم فإصطفاهم ربهم وإختارهم شهداء ، وتركونا نحن لهؤلاء الذين يشبهون القذافي في (من أنتم) ؟ !! بينما نحن لا نزال في محطة من أين أتى هؤلاء

ماتت فقط في الطرقات ، كما ماتت نيران دور المؤتمر الوطني التي أختيرت بعناية ، ولكنها تعتمل في النفوس ، في البيوت والدروب و... و.. . ، بدأ ذلك في بعض بيوت العزاء التي أتاها بعضهم على إستحياء ، بفقه (أقتل القتيل وأمشي في جنازته) ، إذ حوبهوا بهجوم وتعنيف شديدين

ياخ انت عارف ؟
نعم
الطلمبة دي اللي حرقا منو ؟
لا لا ماعارف
حرقا قائد الشرطة
كيف الكلام ده
لأنو لما جاء هنا ما كان في أي حاجة ، الشباب ديل كلهم جوه المحلات التجارية دي ، قام فك فيهم البمبان ، أول ما طلعوا فكروا في رد فعل ، قالوا ياخي الطرمبة دي (نحرقا نحرقا نحرقا نحرقا )

يسير أمامي شابان بأحد الطرقات
بينما كانا يتحدثان ، حتما عن أحداث الثورة التي تسيطر على الأجواء ، أخرج أحدهما للآخر كل ما تعتمل بدواخله من ثورة
قائلا :

ياخي (... ) ام الحكومة ذاتو ، أدتنا شنو غير شغلتنا في الطين

الوحشية والإستشهاد وشكل الدماء
روايات تأتي من هنا وهناك وصور حية تنقلها الوسائط التي لولاها لكان القمع أعظم بكثير
بحري ودعت الشهداء
بكري النور ، سارة عبد الباقي ، هزاع عزالدين و ...
امدرمان زفت الشهداء
ياسر عادل ، محمد زين العابدين ، وعصام بخيت و ...
الخرطوم توجت
الشهيد صلاح السنهوري وإخوة له ميامين
إغتيلات هنا وهناك بعاصمة والبلاد وولاياتها والخطة كانت shoot to kill مات العشرات وربما المئآت
رٌوي أن
في إستشهاد ياسر ومحمد بامدرمان

صوب القناص على صدر ياسر فشقته الرصاصة وقتلته فوراً، وخرجت من ظهره ودخلت في جنب محمد الذي كان وراءه، لم تفض روح محمد إلا بعد ثلاثة أيام متأثراً بجراحه. حكت جدة محمد زين القصة في دار العزاء في نفس يوم وفاته قائلة: (محمد ولد صغير ما ليه دخل بالحكومة ولا بالسياسة، شافع ادوه طلقة مرقت بي مصارينه، يوم الأربعاء الساعة عشرة صباحا بعد ما رجع من المدرسة مرق يجيب ليه طعمية يفطر بيها لقوه ضربوه رصاص في بطنه، الوليدات كلهم شفع صغار مضروبين في الراس والصدر، ما مرق منهم زول كلهم شالوهم، الولد في سنة سابعة ، فجغوهو . كتار ، ما بعرفهم كلهم الا بعرف تاني ود جيرانا اسمه ياسر عادل في الثانوي برضه انضرب شالوه ميت، الطلقة مرقت من ياسر دخلت في محمد، ياسر مات طوالي، محمد ودوه المستشفى واتوفى يوم السبت

إغتيال بكري بشمبات بحري

القصة التي رواها أهل بكري النور من شمبات هي أن بكري كان مشاركا بتشييع هزاع يوم الأربعاء 25 سبتمبر 2013م وهو التشييع الذي تمت مهاجمته بالغاز المسيل للدموع، وبينما هو منصرف منه قصده أحد القناصة فأصابه في رجله فعلم زميل له بذلك وأراد ان يساعده فما كان من القناصة الا ان أصاب الزميل في يده وبكري بطلقه قاتلة في العنق.

إستشهاد صلاح السنهوري ببري الخرطوم

روى عبد الرحمن اسماعيل شاهد العيان لاستشهاده كيف تم بينما كانوا يتظاهرون في منطقة بري بالخرطوم: (اتقدمت علينا اربعة عربات بتضرب في النار لحدي ما وصلت التقاطع نحن كنا آخر قروب الشهيد كان في الجزء الشمالي الشرقي من الشارع، اتقدمت علينا واحدة من التاتشرات بتاعة الجهاز اديناها ضهرنا مشينا على بتاعين بيت الشهيد دخل وقع طوالي المرأة صرخت صرخة فزع التفت لقيته مضروب في صدره الدم بيطلع كتل كتل نزيف شديد، مزقت القميص حاولت اوقف النزيف بعدها رفع اصبعه وقال اشهد الا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله، الناس بدات تجي، لا اله الا الله، حاولنا نسعفه نقول (عربية عربية) طلعنا قلنا نشوف واحدة من العربات الضربته تودينا المستشفى طلعنا لاقتنا 3 تاتشرات وضرب النار لسة شغال بضرب في الذخيرة بصورة كثيفة شديد شايلنه نحن زي عشرة شباب يا اخوانا ضربتوه كتلتوه كانوا عايزين يضربونا قايلننا بنهزر، بعد اتاكدوا انه انضرب قفلونا دفارين شرطة وبوكسيين شغب والستة تاتشرات الكانت بتضرب لسة بقت قافلة الشارع بقينا محاصرين تماما بقوات الأمن والشرطة كنا بنبكي ودايرين نركع ليهم في الواطة ياخوانا شيلوا الزول دة بعرباتكم ولكن حينما اتاكدوا انه مضروب بالرصاص انصرفوا وأخلوا الشارع، جبانين، بتاع رقشة قال ارفعوه لي، وواحد بتاع عربية اكسنت قال ارفعوه لي ورفعناه، الولد اللي كان شايله واحدة من التاتشرات طلعت في رجله كسرتها له، لما وصلنا كان النبض ضعيف الرصاصة ضربته من الخلف وهشمت القلب والرئة طلعت من الامام اصابته كانت بليغة).

قبل شهر من هذا التاريخ الذي نكتب به
ومن دائرة الصالحة امدرمان
زج بثلاثة من شباب ثورة سبتمبر إلى سجن دبك بأمدرمان وهم مناضل محمد عبد الله ، ومحمد هرون ، محمد عبد الله ، عام سجن وغرامة تسعة مليون وستمائة لكل منهم بعد جرجرة محاكم لمدة عام تقريبا ، بتهمة حرق نيابة الصالحة
إذا تداعيات ثورة سبتمبر لا تزال تخيّم على الأجواء والوحشية تتبع
بدأ
انها لم تكن ثورة عتاب ، أٌريد لها تذليل للصعاب ولكن
كانت ثورة شباب ، كانت ممهورة برقاب
ربما عادت ودقت على كل الابواب ، سنرى .

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 461

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1115429 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (4 صوت)

09-26-2014 09:14 PM
تراكم العذابات ، تراكم المرارات ، تراكم التارات ، تراكم الغضب في الحق كلها تحضر لبركان عظيم لا يبقي على شئ . يوم يفر الكوز من ابيه و امه و اخيه الي اين المفر و كل الدروب سدود و المشانق في كل الطرقات و خوازيق و مقاصل وسحل . بدأ الانهيار و لن يقف.

[ملتوف يزيل الكيزان]

خالد دودة قمرالدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة