المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أرض المحنة .. الرقم الصعب
أرض المحنة .. الرقم الصعب
02-17-2011 08:24 AM

إن فوكس
أرض المحنة .. الرقم الصعب
نجيب عبدالرحيم


بعد انقطاع عن الكتابة لبضعة أيام بسبب ظروف السفر إلى ربوع الوطن حيث جلست قرابة الأسبوعين في مدينة ودمدني أرض الجدود وحاضرة الجزيرة أرض المحنة التي ولدت وعشت فيها أجمل أيام في حياتي وأحبها من كل قلبي وذقت في حضنها كل السعادة أنها خاصرة الجزيرة إنها العمق الأستراتيجي للسودان.
زيارتي لمدينة ودمدني تزامنت مع استضافتها للمجموعة الثانية من فرق بطولة الأمم الإفريقية الثانية للاعبين المحليين التي ينظمها السودان حيث جاءت في وقت غير مناسب هبت فيه رياح التغيير الشديدة واجتاحت أرض الكنانة واقتلعت الرئيس مبارك من كرسي النظام حيث ركزت كل وسائل الإعلام المختلفة في العالم على النقاط التي تناسب سياساتها وفلسفتها على تغطية الأحداث الساخنة التي تشهدها مصر ولا يمكن لأحد أن يغمض عينيه عن متابعة هذه الأحداث المثيرة.
سبق أن تحدثت في مقالات سابقة عن سوء الإعداد للبطولة وعدم صلاحية ملاعب كرة القدم السودانية المهترئة لاستضافة أي بطولة فكل المعطيات الموجود تشير إلا أن الملاعب السودانية آيلة للسقوط.
بعض الأقلام المتأسفة التي تفتقر إلى الأدوات ظلت تبحث عن الإثارة وتسخر كل وقتها في الكتابة عن عدم صلاحية إستاد مدني للعب ونقل مباريات المجموعة الثانية للخرطوم ولم تطرق إلى الحديث عن المدينة الرياضية التي أصبحت (حدوته) وبقية الملاعب التي لا تصلح لرعي الأنعام كما لم تتناول الحديث عن المرافق المهترئة والطرق التي لم تعد آمنة وأصبحت من الأسباب الرئيسة في الحوادث وخاصة طريق مدني الخرطوم الذي حصد الكثير من أرواح المواطنين واحتضن الكثير من الموتى والضحايا بسبب ضيق الطريق والدولة لم تتحرك ساكنة لحل هذه المذبحة رغم الجبايات التي تفرض على المركبة التي تعبر الطريق.
مدينة ودمدني تعد منبع النجوم والفن والثقافة سبق أن نجحت في استضافة بطولة الأمم الإفريقية عام 1970م التي فاز السودان ببطولتها حسب وجهة نظري الخاصة أعتقد أن مدني في ظل المعطيات الموجودة نجحت في استضافة البطولة بالمتابعة المستمرة والإهتمام الكبير من ابن مدني البار وزير الشاب والرياضة بولاية الجزيرة عثمان الأمين أبو قناية والجهود المقدرة من أبناء مدينة ودمدني الخلص على رأسهم الخبيران عبدالمنعم عبدالعال وأسماعيل كاروري وعبدالرؤوف إبراهيم صابون والأستاذ المحامي عمر حامد الجبلابي ونائب رئيس اللجنة العليا الأستاذ علي النعيم والبروف آدم مهدي والإعلامي الكبير صلاح حاج بخيت وهاجر لقد حضرت معهم الاجتماع الأخير قبل إنطلاق البطولة برئاسة وزير الشباب والرياضة بدعوة من الأخ العزيز المدرب الكبير محمد الطيب حيث رحب بي الجميع للمشاركة في اللجنة الإعلامية الخاصة بالبطولة التي تضم الزملاء صلاح حاج بخيت وهاشم المهدي ويوسف عمر وتاج الأصفياء عبدالمنعم وأسامه علي حسين والزميلة هاجر والفنيين أنس ورامي عمر ووليد للأسف الشديد لم أستطع أن أساهم معهم في تغطية أحداث الدورة لظروف خاصة.
التهنئة لحكومة الولاية ووزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم المحلي بمدينة ودمدني وقادة العمل الرياضي والإعلامي وكل أبناء المدينة على نجاح استضافة فرق المجموعة الثانية للبطولة الإفريقية الثانية للاعبين المحليين رغم المعوقات التي صاحبت قيام الدورة وبإذن الله ستعود مدني إلى سيرتها الأولى رائدة وقائدة في شتى المجالات والأصعدة.
من هنا وهناك
*ابن مدني البار المدرب الكبير الصديق العزيز ورفيق الدرب نور الدين عبدالمجيد رقم رياضي صعب لا يمكن تجاوزه فهو من الرموز الرياضية في مدينة ودمدني فداره مفتوحاً لكل الرياضيين وأصبح منتدى رياضي وثقافي واجتماعي وأيضاً الصديق العزيز مهدي عابدين المدرب القدير داره أصبح محطة للرياضيين بمختلف ألوانهم يلتقون فيه كل جمعة متعهما الله بالصحة والعافية.
*سعدت كثيرا بزيارتي لصحيفة أجراس الحرية برفقة الأخ والصديق العزيز والمدرب الكبير سامي آدم شريف وأبني أحمد حيث التقيت بالزميلة العزيزة هنادي والزميل عبدالله الشيخ رئيس التحرير والزميلة رشا عوض وبقية الزملاء في الصحيفة كما التقيت بالزملاء في جريدة الخرطوم برئيس التحرير فضل الله محمد وصلاح الحويج ومحمد الطيب شيخ العرب( تك تك) والياقوت وخالد النقر ودينا وبقية الزملاء في الجريدة وأيضاً التقيت برئيس تحرير صحيفة وهج الصفوة الزميل كمال حامد ولم أتمكن من مقابلة أستاذنا الجليل وعميد الصحفيين الأستاذ النعمان حسن والزملاء في صحيفة وهج الصفوة كفاح علي حسين وميرغني ابو شنب وابوعاقلة ماسا وامجد والي وعبدالله نور الله وبدر الدين والزملاء في الصحف الأخرى عبدالمنعم شجرابي ومحمد احمد دسوقي وسيبويه ومعتصم محمود واسماعيل حسن متعهم الله جميعاً بالصحة والعافية.
*رغم عدم مشاركة المنتخبات بفريقها الأول في البطولة ومشاركة منتخبنا بالفريق الأول هل سنسمع الأسطوانة المشروخة عند الخسارة؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1573

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#97120 [دارس]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2011 03:37 PM
الاستاد نجيب عبدالرحيم

لك الود بعد مقال الاستاد ميرغني أبةشنب الدي احبطنا قرأنا هدا المقال فأفرحنا نتمنى ان يقرأه ابو شنب ويخلع النظاره التي لا يرى بها إلا الخرطوم ;) ;)


#96878 [moh_alnour]
0.00/5 (0 صوت)

02-17-2011 10:02 AM
نعم ستظل أرض المحنة و حاضرتها ود مدني الرقم الصعب في الحياة السودانية
رغم أنف المتربصين بها و بأهلها و الساعين لإخراجها من دائرة الضو بعيدا ً عن الحراك السياسي و الأجتماعي للوطن الكبير
ستظل ود مدني المدينة التي لا تنام على الضيم و ستظل ود مدني أحد أضلع المثل الذي ناهض الإستعمار و كل أشكال الهيمنة و الإقصاء
و ستظل ود مدني عشقننا الخرافي و إن بعُدنا منها بأجسادنا


نجيب عبدالرحيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة