المقالات
منوعات
يا لها من ليلة في منزل العملاق النور الجيلاني
يا لها من ليلة في منزل العملاق النور الجيلاني
09-30-2014 02:10 PM


أمسية الأحد الماضي حللت والدكتور يونس الأمين والشاعر الملحن الدكتور عماد الفضل ضيوف شرف بمنزل الفنان العملاق النور الجيلانى في إطار برامج التلفزيون القومي احتفاء بالعيد مع هذه القامة والتي ستبث سهرة ثالث أيام العيد بدعوة من منظمة معا من اجل الخير حيث قضينا أمسية تاريخية امتزج فيها الفرح بعودة الصوت لهذا الرقم الفني وان لم تكتمل الفرحة بان يسترد معشوق الملايين صوته الغنائي فكانت ليلة امتزج فيها الحزن والفرح .

تجلت عظمة الليلة حيث تعانق فيها برنامج اليوم الثلث للعيد تحت مسمى (خواطر عيد) وليكون البرنامج تحت ضيافة المبدع صاحب (خواطر فيل) والتي لا يزال من يراها ولا أقول من يسمعها. يحسب انه يشاهدها لأول مرة.

كثيرا ما قلتها في مناسبات عديدة إنني شخصيا من المدمنين لعشق هذا المبدع ملك الطرب والإنسان صاحب القيم الإنسانية ورجل الوفاء الذي أصبح عملة نادرة.

ظروف وعوامل عديدة جعلتني سعيدا بان أكون سجين حبه .

أولا وبكل شفافية كنت رغم استمتاعي بعمالقة الفن السوداني إلا إنني كنت ولازلت اخذ على الفن السوداني المهيمن علينا في الشمال مع تغييب إبداعات الأقاليم التي تقدم فنا أكثر حيوية فلقد كنت أعيب على فنانينا الكبار انه فن سماعي لا يحوجك أن تراه بالعين كأنك تستمع لقصيدة مصحوبة بإيقاع ليس فيه تعبير حركي لهذا فان ظهور المبدع النور الجيلانى جاء بمدرسة تترجم فيها الحركة المعاني فكان ذلك بالنسبة لي طفرة كبيرة للفن السوداني مواكبة للفن المتطور عالميا .فكان النور نقطة تحول تجبرك للنظر قبل السمع. فانك لا تستمتع بفنه إلا ونت تتابعه بالنظر وتشاركه الإحساس.

ثانيا شاءت الصدف أن يتزامن ظهور النور مع إصداري لصحيفة نجوم وكواكب الرياضية الفنية حيث كان هو فى بداياته فتعرض لغرابة فنه لحملة عدائية رافضة لفنه المتطور لتميزه عن الفن التقليدي ويومها تصدت الصحيفة للدفاع عنه ولا انسي يومها إن رحمة لله عليه الأستاذ الرقم محمد وردى قد انتقده بعنف وسماه طرزان فتصديت له مفندا اتهامه وبعد سنة من تلك الوقعة أجريت حوارا مع الأستاذ وردى فاعترف بأنه اخطأ في حق النور واعتذر له وقال انه إضافة ومدرسة جديدة في الفن السوداني,
ثالثا على المستوى الإنساني فلقد أثارني موقفه يوم رحل عنه احد أعضاء الفرقة في حادث حركة إلا إن النور ظل طوال مشواره يعتبر ذلك الشهيد عضوا في الفرقة له كافة الحقوق .

ولكم استوقفني في تلك الأمسية بمنزله عندما قدمت مجموعة من الفنانين أغنية جوبا ورأيت كيف تعامل الحضور بأسى مع تلك الأغنية وكأنه يبكى على السودان الذي تمزق وشبابنا يرد د ويشارك بالحركة وبجنون وكأنه ينعيه بسبب فصل الجنوب. فكان الحضور يصرخ (جوبا) في هوس

ولم يختلف المشهد عندما تغنى شباب من جيل الماضي بأغنية خواطر فيل ولن اصف كيف كان حال الحضور فليكن هذا يوم يبث التلفزيون السهرة ثالث أيام العيد. ويا لها من مفارقة غريبة ففي اللحظة التي اكتب فيها هذا الموضوع دخلت حفيدتي من المدرسة تصيح(جدوا شغلوا لينا في الحافلة أغنيتك ليه ليه حرمونى ليه)

ويا ليت العيد القادم يعيده لنا مواصلاً إبداعه فليدعو له كل عشاقه وكل عام وأنت بخير المبدع النور.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1758

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1118547 [ماجد]
1.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 05:16 PM
النور الجيﻻني محبوب جدا لجميع اﻻجيال الكبير و الصغير و لكن تصحيح للمعلقين النور الجيﻻني من مواليد وﻻ زال يسكن في ابو حليمة شمال الكدرو و ليس له ادنى عﻻقة بشمبات او الحلفايا

[ماجد]

#1118498 [واحد سوداني اغبش]
1.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 03:56 PM
ياراجل كفاك ....امسك المصحف واقعد في المسجد احسن ليك ...

[واحد سوداني اغبش]

#1118480 [أيام لها إيقاع]
1.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 03:39 PM
أستاذ النعمان ،، أصبحت تنسى ،، لعله الكبر ،،، النور الجيلاني ظهر بأغنية مادلينا في العام 1975 أما جريدة نجوم وكواكب التي أصدرتها فكانت في العام 1983 ،،

[أيام لها إيقاع]

#1118472 [عمر]
1.50/5 (2 صوت)

09-30-2014 03:30 PM
اللهم يا قاضي الحاجات نسألك باسمك الاعظم ان تشفي الفنان النور الجيلاني و وتعافيه و ان ترده الينا سالما متعافي.

[عمر]

#1118465 [حلفاية الملوك]
1.50/5 (2 صوت)

09-30-2014 03:17 PM
ليس غريبآ أن يخرج المبدع النور الجيلاني من الأرض التي عبقتنا بابداع التيجاني يوسف بشير و ادريس جماع و عون الشريف قاسم و خضر بشير رحمهم الله و اسبغ علي النور نعمة الصحة و العافية و أعاده لعشاق فنه المتفرد .

[حلفاية الملوك]

#1118458 [المتجهجه بسبب الانفصال]
1.50/5 (2 صوت)

09-30-2014 03:12 PM
كنت أعتقد أن أغنية خواطر فيل أغنية جديدة خصوصا وانها انتشرت في الفترة من 94 الى 2000 بشكل واسع بين الصغار والكبار ما جعلني اظن انها اغتية سياسية ضد الانقاذ فقط ولكن النور الجيلاني ذكر في احدى حفلاته ان تاريخها يعود الى سنة 1962 أو 1969 ،،، النور الجيلاني فنان عالمي صوتا واداءً واختياراً ،، وهو احد الفنانين الذين لو اتيح لهم إجادة احدى اللغات العالمية لأصبح افضل فنان بعد مايكل جاكسون ولكان ملك الساحة العالمية الخالية حاليا،،، النور الجيلاني انسان مرهف وحساس وفاهم جدا لحال الوطن ،،،، نتمنى له دوام الصحة والعافية ،، شكرا للنور الجيلاني،، شكرا لشمبات،، شكرا لبحري عموما شكرا للسودان رغم المحن،،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

النعمان حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة