المقالات
السياسة
دائماً متأخرين
دائماً متأخرين
09-30-2014 08:39 PM

اتذكر تلك الايام عندما انعقد بالخرطوم الاجتماع الاقتصادي الاستثنائي لممثلي الجامعة العربية والذي هدف إلى تشجيع الدول العربية للاستثمار في السودان، حينها كان تلفزيون السودان واعلامنا يجتهد في نشرات وتغطيات عن الاستثمارات والمشاريع الزراعية الناجحة في السودان والتي لها عمر من السنين قد يفوق اصابع اليد الواحدة في بعض الاحيان، لكن لا احد ينتبه لها لا اثناء انعقاد المؤتمر.
كان التلفزيون يجهتد في عرض مشاريع زراعية ناجحة واستثمارات محلية وعربية واجنبية مثمرة في ذلك الزمن الذي يكون فيه ضيوف البلاد المؤتمرين بين دهاليز القاعات في جلساتهم وفي لقاءاتهم الجانبية، أي لا وقت لهم ليشاهدوا تلفزيون السودان ويستفيدوا من تلك النماذج المشجعة التي عرضت والتي دفع التلفزيون الكثير حتى يتم التوثيق لها وبثها.
لكن هذا المجهود الذي بذل جاء في الزمن الضائع وكان يمكن ان يكون قبيل انعقاد المؤتمر باسابيع حتى يتمكن الاشقاء العرب من مشاهدته وتكوين فكرة عن الاستثمارات الزراعية في السودان بدل عرضه وهم في قمة انشغالهم باعمال مؤتمرهم الاستثنائي لتشجيع الاستثمارات العربية في السودان لمعالجة ازمة الغذاء التي بدأت تطل براسها في الوطن العربي، والسودان يمتلك من المقومات ما يستطيع به سد تلك الفجوة ان كان العرب جادون في ذلك.
كما هو حال اعلامنا الذي يأتي متأخراً دائماً، ها هو في هذه الايام يخصص مساحات واسعة وبرامج عديدة ليحدثنا عن الحج وفقهه واركانه ومناسكه، عندما تبث هذه البرامج يكون الحجاج المستهدفين الاوائل من هذا التناول منشغلين بأداء حجهم بعد ان حطو بالاراضي المقدسة وليس لديهم زمن لمشاهدة التلفزيون أو فرصة للاستفادة من تلك التغطيات المتاخرة جداً جداً.
هذين المثالين تناولتهما كمثال لتلك العشوائية و (الجربندية) التي ظلت تصاحب كل خطوات حياتنا كافراد، ولان الافراد يكونون المجتمع فلا يكون الحال احسن من سابقه، فالعالم الآن اصبح كل شيء فيه بتخطيط ليس في جانب واحد فقط انما في كل النواحي، فالتخطيط السليم القويم لكل انشطتنا يجب ان يكون متقن حتى لا تقعدنا تلك العشوائية عن ملاحقة العالم من حولنا.


منحنيات/عمود يكتبه الصحفي محمد الننقة
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 789

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1118952 [أسامة جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 11:08 AM
التحية لك الأخ / محمد الننقة وأنت دونت بقلمك الأوجاع التى يمر بها السودانيين ، سوف آخذ مثالك الذى تفضلت به وهو الاجتماع الاقتصادي الاستثنائي لممثلي الجامعة العربية والذي هدف إلى تشجيع الدول العربية للاستثمار في السودان حينها كانت الخرطوم أو بالأصح السودان يعج بكمية هائلة من الفوضى وتمثلت فى عدم وجود وقود عربات وغاز وشُح فى المياه وعدم توفر الكهرباء بمعنى آخر لا توجد مقومات للإستثمار ومن الذى يفعل ذلك ألا وهم بعض من قادة المؤتمر الوطنى لمصالح شخصية وهم الذين يتحكمون فى كل إمور السودان الإقتصادية ..
أسأل الله العلى القدير أن يرفع هذا البلد وأ يُولى خيارنا
ملحوظة : لتشجيع الإستثمار فى السودان يجب تهيئة المناخ الإسثتمارى ومن ثم الخروج إلى العالم لتشجيعهم بالغستثمار فى السودان .

[أسامة جعفر]

محمد الننقة
محمد الننقة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة