المقالات
السياسة
إهداء للـ«السودانيين» حيثما كانوا ومحل ما قبلو..
إهداء للـ«السودانيين» حيثما كانوا ومحل ما قبلو..
10-01-2014 07:16 PM


*** البنات سؤال: انتن الزول القيافة ده إلا يكون.. طويل!
زول طويل قيافة.. هكذا تغنت مغنيتنا تلكم ليتبعنها من ثم الغاويات من البنات واللواتي حينما وجدتهن اثر ذلك يرددن بيقين واقتناع تام فيما هن في واديهن هائمات:
ـ انا ما دايره اتزوج إلا.. زول طويل قيافة.
إلا توجهت إليهن فيما أنا خاتة الـ «5 ÷ الـ2».
ـ البنات سؤال: إنتن الزول القيافة ده إلا يكون.. طويل! وبعدين ما الحكمة في أنه يكون طويل؟! هي أصلها الواحدة فينا دايره تعرس ليها زول دايره تجيب منه فريق تنافس بيه في دوري كرة السلة الأمريكي وألا داير لها زولاً بشخصيته وصفاته لا بطوله ولا قصره يفهمها ويتفهمها كأنثى، ويحترمها ويقدرها كإنسان وزولة ليها قيمة؟!
ودونكم في ذلك ذاك الشامي قصير القامة الذي حينما ملأ الجو على ذا الأم درمانية التي ما قفلت طريقها أمامه قفيل يابا للضمنة لا لقصرو بل لخوفها من أنها إن قبلت به زوجا وجاءها متأخرا يوماً ليقول لها بزهج:
ـ أوووف.. حياتكم هذه ليست بحياة، بسبب الأمطار وسوء الطرقات بقيت محشوراً بالسيارة لساعات وساعات.
والذي حينما أجبته متنهدة:
ـ شن سو.. أنا يا يابا.
ومن ثم فوجئت به من بعد انتفاضته بوجهي بعصبية قائلاً:
ـ سياسة .. سياسة انتي مجنونة سياسة أنا أحكي ليك عن حالي وإنتي تحدثيني عن المسؤول الصيني.. شن سو!!!
إلا وتدفقت الكلمات مني متسارعة لأشرح له بأن:
ـ شن سو.. دي معناها ماذا أفعل وكانت بتقولها يُمه جدتي لأمي لمن تحس بقلة حيلتها تجاه أمر ما .. أما يابا فـ
ليقطع علي حبل حديثي بصفقه ورزعه لباب الشارع بوجهي خارجاً.
فإذا وجدته لي معتذراً حال عودته بقوله: إنه حينما استرجع حديثي أدرك إن قولي شن سو.. هي قمة تعاطفي تجاهه، ولكن من هو يابا الذي ناديتني به، إلا بتسامح أجبته:
ـ بابا هو عينه يابا.. علما أن يابا لدي هو جدي لأمي الذي حينما ترعرعت في حجره وجدتني لا افتأ أردد قائلة:
ـ إنه إذا ما كانت كل بنت بأبيها معجبة إلا أنني بـ.. يابا مفتونة مفتونةً.
لتمضي الحياة بنا هادئة لا ينغصها علي سوى قول الشامي لي باهتمام بالغ حال خروجه ودخوله:
ـ رندا إيش لونك. حتى إذا غلبني وفوجيء بي بحراق روح له قائلة:
ـ رندا.. إيش لونك! رندا إيش لونك!! إنت حكايتك شنو؟! لوني إنت ماك شايفو ما ياهو أخدررررر.
إلا وجدته باستغراب لي قائلاً:
ـ رندا.. إيش لونك؟ تعني رندا.. كيف حالك؟
حتى إذا ما أيقظته يوماً منتصف الليل لأخبره بخُلعة:
ـ جيرتنا ناس أبو فلان ديل حصلت ليهم وفاة قوم عشان تحصل الناس الماشين يحفروا القبر، وفوجئت به يجيبني:
ـ دي شغلة الحانوتي.
ومن ثم رأيته ذات صباح متوجهاً للمسجد ليؤدي صلاة العيد بالبدلة لا بـ.. جلابية يابا البيضاء ومكوية تلك إلا وخامرني شعور بانها كانت شلاقة مني زواجي بأجنبي.
لتأتي واقعة الكسرة بالموية تأكيدا لشعوري هذا، حيث كان ذاك اليوم والذي حينما غِشتنا فيه أزمة مالية متل بتاعت أمريكا الحسع، وقمت عملت كسرة بموية واللي أول ما وضعتها على السفرة أمامه إلا ودار هذا الحوار بيننا فيما هو يشير إليها بإسترابة:
ـ شو هاد؟!
ـ كسرة بموية.
ـ يعني شو كسرة بموية؟! وشو مقاديرها؟!
ـ ما مقادير الكسرة بالموية!! لأجدني اثر ذلك أضع كفي على رأسي ولسان حالي قائلاً يا ربي لا تمحنا ولا تبلينا.. هي الكسرة بالموية نحنا أصلاً ما بنعملا إلا لمن يكون بيتنا السوداني من أي مقادير خالياً.
حتى إذا ما تسلحت بصبر أيوب أجبته:
ـ المقادير هي: الكسرة التي تشابه في قوامها وطريقة عملها رش عجين الكنافة على الصاج، وهي بشكل المارتديلا إلا أنها أكثر منها طولاً وأقل سمكاً، وبندورة وشطة خضراء وبالعدم نويويرة و..
ـ شو هاي النويويرة كمان؟!
ـ النويويرة دي شطة حمرا اللون طعمها كالنار يمين ماء نيلنا ده كلو ما بيطفي لسان البياكلها، ومن مقاديرها كمان زيت سمسم ودكوة و..
ـ شو الدكوة؟!
ـ الدكوة هي الزبدة المستخلصة مما يعرف عالميا بـ.. الفول السوداني.
ـ آه انتي تقصدين فستق العبيد.
وعندها كان سيلي خلاص قد بلغ الزبى ليباغت بي أثور بوجهه ثورة ليا زوجة الليث الأبيض بوجه ممن يفكر مجرد تفكير بالاقتراب من وليداتها أو أبوهم:
ـ شو؟! فستق العبيد؟! إنني لا استغرب أن يصدر مثل هذا الكلام من تمك ما دي نظرتكم لينا من زمان والدليل على كدا إنكم كنتو الوحيدين اللي اعترضتو على انضمامنا لتلكم الجامعة.. الليلة عاد وبعد ده خيوو ما بقيت لي عيشة معاك.. طلقني طلقني.. قلت ليك طلقنـ..
وعند ذاك أحسست ببنت أمي تهزني بشدة قائلة:
ـ رندا رندا يا أختي كدي قولي بسم الله انتي الشامي ده كيفن تطالبيه بإنو يطلقك وإنتي في الواقع أصلاً ما أتزوجتيه!!
لأجدني أنظر إليها بامتنان وتنهيدة من أنقذ من الغرق فيما أنا لها قائلة:
ـ هه.. يعني انا ما أتزوجت الشامي والذي ستكونون يا بنات وعلى ضوء نجاض اختلاف عاداتنا وأمزجتنا وطبائعنا أعلاه قد أدركتم أنني لم أرفضه لأنه قصير.. مفضلة عليه ذا السوداني الذي إذا قلتن لي بفضول وصفيهو لينا هو طويل واللا قصير؟ إلا وبكل صدق اجبتكن والله أنا من شدة تفكري في شخصيته وصفاته الآسرة وجدتني ماني فاكره لطولو من قصرو، إلا النقول ليكم هو عاد إذا ما سمعني يوماً له قائلة:
ـ أنا شن سو.. يا يابا؟!
إلا وسمعته اثر رده علي بارتياح:
ـ تعاطفك ده روح كل الزهج الكان علي.
مدندناً: خداري.. البي حالي داري، علما ان المقطع الاصلي يقول: خداري.. البي حالي ما هو داري.
واللي.. وكتين صحيته جوف ذاك الليل لأخبره بخُلعة:
ـ جيرانا ناس فلان باين عندهم وفاة إلا وجدته ـ يا ما شاء الله عليه ـ ينتر قائماً ليصحي وليداتنا سريعاً ليلحقوا معه الناس المشو المقابر ليحفروا القبر.
واللي.. حينما أفلسنا يوماً إفلاس بنك ليمان برزرز الأمريكي وسويت له كسرة بموية وقمت من على الصينية بغتة لأحصل كفتيرة الشاي التي نسيتها على النار وسمعته لي منادياً:
ـ أمي..
إلا وأتيته سراعاً من المطبخ تسبقني قولة:
ـ هوووي.. يا يابا.
حتى إذا ما وصلته ووجدته فيما هو يلحس أصابعه باستمتاع يواصل بصوت طفولي متأمل:
ـ أمي.. انتي ذكرتيني.. أمي لمن كانت بتعمل لينا الكسرة بالموية لمن بيتنا يكون مفلس.
إلا والتفت للبنات قائلة: بعد ده تقولوا لي سجل لي شركاتك.
واللي.. ما إن سألته اثر ذلك بشيطنة:
ـ إنت تفتكر اسم النويويرة حق منو أصلاً العقرب والا الشطة؟!
حتى قارب أن ينشرق ضحكاً فيما هو يردد:
ـ مجنونة.. إنتي.. مجنونة.
واللي.. إذا ما جاء العيد وارتدى جلابية يابا البيضاء ومكوية والتي ما إن رمى عليها بأناقة شاله ذاك الذي أهديته له في عيد ميلاده، ومن ثم أحس ببصري لا يحيد عنه قيد أنملة ومن ثم طال الصمت بيننا واستطال قال لي فيما هو يفشل المرة تلو المرة تلو المرة في زم حاجبيه بوجهي دلالة على جديته:
ـ مالك!
إلا واجبته فيما عيناي تتأملانه بافتتان لا يُخفى لا يُخفى:
ـ إنت بس ما.. يابا.
*** بمناسبة قدوم عيد الأضحى، وبطبيعة الحال أيام التأنق بـ.. جلابية يابا البيضاء ومكوية! أهدي عمود:«البنات سؤال: إنتن الزول القيافة إلا يكون طويل!» للـ«السودانيين» محل ما قبلوا، وأدعوك اللهم ببركة موسم الحج المبارك أن تحفظهم حيثما كانوا من كل شر وأن تفك كربتهم وأن تقيل عثرتهم وأن تجنبهم مزالق الدنيا وشرور ناسها وأن وتوفقهم وتعليهم ما تدليهم، وأسألك اللهم ببركة موسم الحج المبارك أن يعم السلام على السودان الوطن الماهل اللي طال الزمن أم قصر لا محالة ح يشيلنا من نمولي لـ حلايب وأبو رماد وشلاتين.. و.. و.. ولأنو نحنا ما ناقصين فما تنسوا يا السودانيين وإنتو ماشين لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك ما تنسوا تختو شوية كمون في جيب جلابية يابا البيضاء والمكوية.. وكل عام وإنتو بخير مقدماً.

رندا عطية
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1702

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1119828 [هجو نصر]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-2014 04:02 PM
اللبنانيون والشوام عندهم عبد وعبدة مش شتيمة وتحقير وانما وصف للون الاسود وعادي يقول الواحد منهم لزوجته : هاتي بدلتي العبدة او بنطلوني العبد ! يا بنتي ! شوفي الخدرا التي هزمب جنيفر لورنس اجمل بيضاء علي الكون .ختي في بطنك بطيخة صيفي !

[هجو نصر]

ردود على هجو نصر
Saudi Arabia [أبوبسملة] 10-04-2014 08:03 PM
تبرير فاضح ياهجو الله يهديك قال بدلتى العبدة ههههه ياخى هذا افرااط وفجووور فى العنصرية

Sudan [ابراهيم] 10-03-2014 12:19 AM
اللبنانيون اكثر شعب عنصري لدرجة انهم يترفعون عن مخالطة السود - اي نوع من المخالطة سواء كانت مشروعة او غير مشروعة سواء كانوا من السودان او من بلد آخر يعني بالحرام مادايرين علاقة معانا.. مع انهم اكثر شعب متفسخ لا يحرم ولا يحلل..
يعني يا (هجو نصر) ما عندك اي طريقة للفرار من العبودية رغم محاولاتك البائسة في تبسيط الامر.. يعني شنو خادم رشيقة القد (القوام) فازت في مسابقة استعراضية على امرأة بيضاء ناصع لونها!!
سيك سيك معلق فيك.. خلي اختنا رندا تتكلم عن انواع المشاكل البتلاقيها في بلاد العم سام.. هل حدث ان جذبت انتباه احد الامركان الزنوج (النيقروز)؟ اما البيض فدعهم في حالهم وفي غيهم يعمهون؟


#1119612 [السمحة أم كفل]
3.00/5 (3 صوت)

10-02-2014 10:39 AM
أول شي العبارة ( شن أسوي ) موش ( شن سو ) !!!
تاني شي . ندمانة جداً ومتحسرة على زمني الضيعتو في قراية كلام خارم بارم وحكي ممل .

[السمحة أم كفل]

ردود على السمحة أم كفل
Sudan [المرضي] 10-02-2014 06:06 PM
العرب (الجرب) يحبون النساء ذوات الاكفال ولذلك تجد وصف الكفل في كثير من اشعارهم وهم طبعا ناس متخلفين شديد يظنون القصيدة المعلقة اكتشاف او اختراع علمي.. قال احد المتخلفين يصسف امرأة من ذوات الاكفال: (لها كفل اذا قامت يقول لها اقعدي) يعني حين تقف يرتج كفلها وكأنها يطلب منها ان تقعد..
والمتنبئ (وهو استثناء لان عنده شئ من الحكمة) يقول في احداهن كلاما قريب من هذا المعنى:
(بانوا بخرعوبة لها كفل يكاد عند القيام يقعدها)
ويوجد في شعرهم الكثير هذه الاوصاف مثل:
(هركولة فنق درم مرافقها كأنها اخمصها بالشوك منتعل)
عشان كده احفادهم غارقون في الانحطاط والجهل والتخلف ولولا ان الله اكرمهم بالبعثة وجعل النبي (ص) منهم لما كانوا عرفوا ولا سمع بهم احد!!

Saudi Arabia [المشروع] 10-02-2014 12:32 PM
السمحة ام كفل : لا تبخسو الناس اشيائهم كلامها فيهو معنى .


#1119570 [الحلومر]
3.00/5 (3 صوت)

10-02-2014 10:04 AM
شكراً لك يمه اصبحنا نفتش ليك في كل اركان الراكوبة وعندما لم نجدك اغالط نفسي باصرار واقول يمكن انا الما جيت وتحياتي لسارة وكل ابناء وبنات عطية وكل عام انتم والوطن بالف خير مع السلامة يايمه
عمك الحلومر

[الحلومر]

#1119569 [المشروع]
1.82/5 (5 صوت)

10-02-2014 10:03 AM
وبنفس المستوى يا رنداالافضل بنسبة مليون في المية ان يتزوج الإنسان من بنت بلده بل من منطقته بل من قريته وهذه قناعتي تماماً وصديقي فلسطيني متزوج اوكرانية وصديقي فلسطيني اخر متزوج فلبينية كما ان صديقي سوداني امدرماني متزوج فلبينية كما ان صديقي اخر طبيب سوداني متزوج فلبينية وانا لا ارى اي ميزة ان يتزوج الانسان من امراة اجنبية .. وبنفس المستوى قريبتي صفراء فاقع لونها تسر الناظرين تزوجت سوري .. وماشاء الله ولدت بنتين ثم سافر الى سوريا ولم يعد؟ حتى الآن .. والحكاية ثقافة وعشرة عمر وكيف انا اعيش مع واحدة ثقافتها في بلد وقصص حياتها ومراتع صباها في بلد آخر واخوال ابنائي في بلد وجدودهم في بلد وصديقات زوجتي في الابتدائية والمتوسطة والثانوي والجامعة في بلد اخر؟ واخ صديق سوداني اخر تزوج مغربية وما ان دخلت الحياة الغريق وبعد ولدين دب الخلاف الثقافي بينهما وفاتت فورة الصبا من كليهما واشتاقت المرأة الى اهلها بكثرة فهي تريد كل عام ان تذهب باولادها الى مراتع صباها في اغادير والحمامات المغربية والونسة مع نساء الجبال الآتين من الريف .. ولم يستطع الزوج تحمل التكاليف حدث الطلاق بينهما ..واصبح قضية ابناء ..

[المشروع]

ردود على المشروع
[آمال] 10-03-2014 09:14 PM
على فكرة في سودانيات كتيرات اتزوجن اجانب ما الا بس الصفر منهن، بس اﻷفضل ان السودانية بس تتزوج السوداني لان الاجانب مشاكلهم كتيرة و ما بتخلص و زواجهم كله زواج متعة و غير دائم و الضحية دايما هنا الاولاد البتشتتوا ما بين اﻷم و اﻷب و ياما سمعنا قصص كتيرة حول الزواج الزي ده


#1119494 [أبو مهند - دبي]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-2014 08:06 AM
والله يا أخت رندا موضوع جميل رسم الابتسامة على وجوهنا الكالحة والتي لم تعرف الابتسامة منذ ربع قرن
لك تحية ولكل يابا ويمة وكل عام وأنت والسودان بألف ألف خير
ودمت

[أبو مهند - دبي]

#1119412 [أبو أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

10-02-2014 01:02 AM
شكرا رندا... رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــعة لك كل التحية والود

[أبو أحمد]

#1119388 [amjad]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 11:35 PM
هههههههه لا بس حكاية الكمون دي كتيره

كل عام وكل الشعب السوداني الجميل بخير. ....!

[amjad]

#1119385 [amjad]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 11:33 PM
هههههههه لا بس حكاية الكمون دي كتيره

انا سوداني من حلفا ومن نمولي

وإن تقطعت حبائلنا

فلنا حبل الله

كل عام وكل الشعب السوداني الجميل بخير. ...!

[amjad]

#1119378 [amjad]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 11:17 PM
هههههههه انا بخت الكمون علي جيب الجلابية

بس شو راح يخت الشامي على جيب بدلتو؟ ؟

* * * * *
* * * *
* * *
* *
*
كل عام وكل الشعب السوداني الجميل بخير. ...!

[amjad]

#1119323 [رانيا]
3.00/5 (2 صوت)

10-01-2014 09:05 PM
ههه لطيف. السودانيات بحبوا الرجل الطويل لانهن طويلات القامة و طويل التيلة يكسب.
شكرا علي الأداء وكل سنة وانت طيبة.

[رانيا]

ردود على رانيا
Sudan [عيودي] 10-02-2014 05:03 PM
الكلب عضاك وين يا (رانيا) ان شاء ما يكون في العرقوب في مكان حساس!!
بعدين العـضـدتك كلبة وليس كلب مع الاعتذار للاخت (تهاني) فهي ارفع من مستوى (رانيا) المتدني ومن يتابع التعليقات يعرف ضحالة مستواها وكأن ابواب المدارس اغلقت في وجهها وتلقت مبادئ القراءة في اماكن غير معروفة!!

Saudi Arabia [المشروع] 10-02-2014 10:08 AM
تعليقك عادي رانيا ولا ادري كيف اخذت تهاني الموضوع احيانا نقول كلام خفيف اي كلام وانتهى البيان من غير ان نحمله اي معنى

Saudi Arabia [رانيا] 10-02-2014 03:29 AM
عذرا الكلمة هي الإهداء ولكنها ظهرت من دون الهاء .

الأخت تهاني .. حقيقة لم أفهم مقصدك ولن أنزل من مستواي وأرد الإساءة بمثلها إذ من غير المعقول أن أعض كلبا عضني !!!

Sudan [تهاني] 10-02-2014 12:03 AM
(رانيا) تطلق القول على عواهنه كما يقولون..
تعليق غير دقيق وغير مهذب...
يا ربي الحرمة هذه من ناس وين؟!


#1119279 [اقليدس]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 07:25 PM
هاهاها ده كلام دقاق يا اختنا
كلام عاشقين

ودامت المودة

وكل عام وانتم بخير

[اقليدس]

رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة