المقالات
السياسة
حلفا دنقلا وبالعودة ( المناقصة ، التخصيص و التجاهل )
حلفا دنقلا وبالعودة ( المناقصة ، التخصيص و التجاهل )
10-01-2014 11:36 PM

* ظللنا نردد دائماً ان ﻻ احد فوق المساءلة وان ﻻ احد فوق القانون مهما عﻻ شانه ومهما بلغ من مناصب ، وطالما اختار اي شخص مهما كان ان يتقلد منصبا عاما لخدمة الناس عليه ان يتحمل النقد ويتحمل مسؤولية المنصب وعواقب سلوكه العام ، اما في حالة اختياره عمﻻ خاصا او جلس في بيت ابيه وامه فلن يسال عنه احد طالما بقي بعيداً عن المسؤولية العامة .. !!

* كانت هذه المقدمة فقط لتذكير كل من يقوم باعباء منصب عام اننا ﻻ نقصد شخصه وليس لنا عداوة شخصية وليس لنا شان به وباسمه وقريته وقبيلته وعائلته وحزبه فقط نحن نتحدث عن المنصب وغدا سيذهب هذا وسياتي غيره ولكن نحن سنظل في موقع المراقبه وكشف الحقائق للناس حتى تسير الحياة بشكل طبيعي دون ظلم او تعدي ومن هنا ياتي الدور الرقابي للصحافة السلطة الرابعة وﻻ محباة هنا وﻻ محسوبية فالقلم امانة وضمير واذا فسد القلم فسدت القيم والاخﻻق حيث ﻻ رقيب وﻻ حسيب .. !!

* تحدثنا في مقالنا السابق ( حلفا دنقﻻ وبالعودة ) عن ضرورة مراجعة ما يحدث في كركار الخناق اماكن التنقيب عن الذهب وطالبنا حكومة الوﻻية الشمالية بتكوين لجنة محايدة لتراجع ايرادات الكركار من الذهب والقائمين على امرها ولكن تجاهلت الحكومة هذه المطالب ، واليوم سنعيد ذات المطالب ونتساءل عن احقية ان يرسو عطاء متجاوزا كل اسس وضوابط اعﻻن العطاءات لاشخاص يمثلون الدولة ويعملون كموظفين بل ومكاتبهم داخل ذات الوحدات الادارية .. ومن هنا نطالب بمراجعة عطاء مكاتب الترحيﻻت في ابوراقة حيث ﻻ وجود لاتحاد بهذا المسمى على الاقل في وقت ارساء العطاء هذا غير تخصيص الاراضي العلوية في القرية لاشخاص يتبعون للمؤتمر الوطني رغم توجيهات المعتمد بعدم تخصيصها لانها حق عام لاهل القرية ولكن ماحدث هو تجاوز لكل الاعراف والقوانين ، ام هي القوانين الحالية التي تسمح لموظف دولة ان يدخل في منافسة عطاء وهو موظف في ذات الوحدة الادارية بل ويرسي العطاء على الموظف وبمعرفة مدير الوحدة الذي يفصل مكتبه عن مكتب الموظف عدة امتار ، هذا غير النهب الذي يحدث في منطقة صادنقا رغم منع التنقيب فيها ولكن ﻻ وجود لاي حماية او شرطة اثار ورغم هذا تم تسجيل كل الاراضي فيها باسم شخص واحد دون حق وهذا سيكون موضوع حلقتنا القادمة ، وحتى ذلك الحين نتمنى ان تتحرك الجهات المسؤولة وتدرك ما يمكن ادراكه قبل فوات الاوان حتى لو ادى الامر لتدخل رئاسة الجمهورية فالحق العام ﻻ محاباة فيه وﻻ تهاون ، اليس هذا هو التغيير الذي يتحدث عنه قيادات المؤتمر الوطني هذه الايام ، ها نحن في انتظار نتائج هذا التغيير والا سيصبح حديثهم مجرد كسب سياسي ولعب عيال .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 850

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1119632 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

10-02-2014 10:58 AM
فى أول خطاب له فى عام 2014 م بمناسبة عيد الاستقلال ، تحدث رئيس الجمهورية ، أنه من اليوم فصاعدآ يمنع منعآ باتآ ممارسة سياسات التمكين !!!!! .

أستاذ نورالدين عثمان ، رأيى ، من الأفضل لك وللمواطنين بالشمالية ، أن توجه رسالتك وتخاطب فخامة رئيس الجمهورية ونوابه ومساعديه ومستشاريه مباشرة ، وليس الوالى ، لأن الوالى عارف ومطنش !! ، بأن توجيهات رئيس الجمهورية بعدم ممارسة سياسة التمكين لم تنفذ ، وأنه ما زالت عطاءات دولة السودان ترسو لاشخاص يمثلون الدولة ويعملون كموظفين ، ( التمكين بلحمه وشحمه ) .. والله ناس حقارين ، وكأنهم يقولون طظ فى توجيهات الرئيس ، ولولا التمكين الرئيس كان كنكش أكثر من 25 سنة ، رغم بلاغات أوكامبو ، وما أدراك ما أوكامبو ، كما يقول شيخ الأبالسة الترابى وهو يتبسم ويقهقه ، ليوصل رسالة مشفرة لتلاميذه ، ورغم لؤمه ، الآن هو بجوار الرئيس يخطط ويمكر لمستقبل أيامهم ! .

الأبالسة نشتكيهم لمين ؟ ، والشكوى لغير الله مذلة . يا إلاهى أنت أعلم بحال السودانيين ، .................. ! ، املأ الفراغ حسب ما تشتهيه .

[سيف الله عمر فرح]

نورالدين عثمان ‎
 نورالدين عثمان ‎

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة