ولحمُ الضانِ ..تأكلهُ الكلابُ ..!
10-02-2014 01:46 AM


كم حزّ في النفس أن تفرش فضائية أم درمان منديل التفضل بقيمة وجبة الإفطار لمائة الف طالب سوداني بما يساوي من مائة واربعين الى مائة وستين جنيها طوال العام للفرد الواحد ممن لايملكون ما يسد أودهم وهم يتالمون شروداً من قرصه البطون خارج دائرة الإستيعاب أثناء الحصص !
بالطبع لن نقلل من قيمة تلك البادرة التي تتنبناها منظمات خيرة وتروّج لها القناة ، فكل عمل خير يحمد فضله من ظاهره بغض النظر عن من يقدمه أو حتى يناوله !
ولكن ما يسد الحلق بجمرات العبرة ، أن هذا يحدث في بلادٍ ارضها ذهب ومياها ترقد عذبة عند أقدام العاصمة التي تكوم فيها ثلث سكان البلاد مكرهين ،بسبب الحروب وإهمال المركز وقد نزحوا ليبيتوا القوى ليلاً في أطرافه ، ثم يهيمون على وجوههم في نهاره الحارق بحثاً في ترابه مع النمل عن غلة يعودون بها بعد أن تتفسخ الجباه من عرق الكد في وظائف هامشية فضلوها على الزراعة والرعي اللتين تحفظان كرامة الإنسان في ريفه لو كانت هنالك سلطة تعي ماهي الأوليات فتقدم الأهم على المهم !
كم من الملايين من الجائعين والمعدمين كانت ستشبعهم وتعتقهم طلاباً كانوا أو مطلوبين ، الثمانية واربعون مليارجنيه التي سرقت من مكتب الوالي المسئؤل عن إطعام كل المصارين الخاوية التي تكدست في كنف مسئؤليته لو أن مبدأ التحلل قد صادرها وأدرجت في بند محاربة الجوع الى أن يقضي الله أمراً كان مكتوباً !
وقس على ذلك مئات مليارات الذين سرقوا وأغتنوا ثم إقتنوا ما ملكوا من الثروات التي يتقاذف بها صبية النظام دعك عن شيوخه في طاولات قمار ومغامراتهم التجارية وكل أصولها هي إستحقاق للذين لا يجدون ما يقتاتونه حتى من خشاش الأرض في زمان الإنقاذ الخؤون !
مالذي تبقى لنا لم نتسوله وماذا نستطيع أن نخفي من عوراتنا التي باتت مادة للتودد في القنوات التي يشاهدها من كانوا يشمتون في كسلنا المزعوم ، فطفقوا يتندرون الآن بعدم مبالاتنا والبلاد تتسرب من بين الأصابع في لعبة العصابة التي أهدرت ماء وجهنا ولا زالت تزعم أننا نريدها حاكمة لنا بالتجويع لنجثو على ركبنا نتودد لها كما القطط مثلما تتصور لضحالة فهمها لعاقبة صبر هذا الشعب !
كل الثروات تتلقفها كروش فئة ضالة ، حولت مجتمعنا الى غابة تصورت أن من هم على غير هواها مجرد أنعام فيها، وأطلقت القرود والثعالب والخنازير تعيث فيها تخريباً وفساداً ، فيما النمور والأسود ترقد منهكة من الجوع ، ولحم الضان تأكله الكلابُ.

..
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1719

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1120000 [هجو نصر]
4.00/5 (4 صوت)

10-02-2014 09:39 PM
النيل وخيرات النيل هنالك
ومع ذلك ..... ومع ذلك ! -------- صلاح احمد ابراهيم رحمه الله

[هجو نصر]

#1119739 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.00/5 (2 صوت)

10-02-2014 01:34 PM
فانحدد منبع الشر و نقطع رأسه اولا.
الترابي عراب النظام هو من خطط ونفذ وسلم الوطن للعصابة التي جازته خيرا بالتنكر له ورميه جيفة تحتضر وهو غاب قوسين او ادنى من القبر. جزاء من ابناء عاقين يستحقة ، من يطبخ السم لا بد من تزوقه.
هذا الرجل مجنون (زي هتلر تما : الجن الخفي) عقدته النفسية من الرجال و الرجالة ، فقام بالاستيلاء على قيادة الاخوان المسلمين و نفذ مشروعة بخبث و روية. قام بتجنيد الصبيان و الشباب في معسكرات التشذيذ ، فللان كلهم تريطهم مع بعض و تسوقهم نفس العقدة،لتدمير اخلاق الشعب السوداني (المحلق حاسد) اي الموبوء بالمرض يسعي لنقله لغيره ، حسدا. ولهذا السبب تجدهم كلهم بدون استثناء فاقدي اخلاق و ضمير. فاذا لم نتخلص منهم كلهم بدون فرز لن تقوم لباقي السودان قائمة.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1119673 [شخلول]
4.50/5 (3 صوت)

10-02-2014 12:00 PM
الحسرة تنسيك همومك وانت ترى جيوش المتسولين فى هزه الايام المباركة.قناة ام درمان واخواتهامن صناع الماساة وسبب الداء لن يكون بيدهم الدواء.هل نسى الناس خدعة فضل الظهر يوم كانوا فى العارضة ايام الدمقراطية؟

[شخلول]

#1119671 [فتح الرحمن السر]
4.75/5 (4 صوت)

10-02-2014 11:57 AM
شاعرنا وحادينا فضيلي جماع
أيُّ الكلابِ كلابُنا ؟
ولأيّ أنساب العفاريت القبيحة تنتمي؟
من أيّ فصلٍ..
في الجحيمِ وأيِّ كونْ؟
فكلابُنا موْسومةٌ باللؤمِِ
إنْ أعطيْتَها عضّتْكَ
أوْأعرضْتََ أكثرتِ النُّباحْ !
وكلابُنا مشهورةٌ بالجُبْنِ
تهْربُ من صفير الرّيحِِ
في غَبَشِ الشِّتاءْ !!
.. كم أجفلتْ من ظلِّها
كم مرّةٍ نبَحتْ طواحينَ الهواءْ !!
وكلابُنا لا ترْعوِي
أنْ تسرق البيْت الذي..
في عقْرِهِ شبِعَتْ
ومن خيراتِهِ
قوِيتْ سواعِدُها !!
موْتُ الجماعةِ ليس يفزعها
كلا..وليْس يهمُّها
جوعٌ يبدِّدُ بسمةَ الأطفالِ ..
في الزمنِ الحقودْ !!
فالشرُّ ديْدنُها ..
وتكريسُ المصائبِ
والتنكّرُ والجُحُودْ
شرُّ البليّةِ في الحياةِ كلابنا !
.. الشؤْمُ يتبعها
.. وتتبعُ خطْوَها الأرزاء ُ
من بابٍ لبابْ !
لنْ يطرقَ السعْدُ الدّيارَ
ولنْ تجودَ سحابةٌ
بالخيْرِ للأرْضِ اليبابْ ْ
حتىّ تفوتَ كلابُنا !
فالشؤْمُ حيْثُ تحِلُّ يتبعُها
ويتْبعُها الخرابْ !

[فتح الرحمن السر]

#1119602 [انقاذي سادر في فساده]
1.50/5 (2 صوت)

10-02-2014 10:29 AM
الناس ديل هبل وكلو شئ للاعلام والتشهير والبروباغاندا
كل طلبة السودان فى المدارس الاولية ذات الراسين والوسطى والثانوية والجامعات بنين وبنات كانو بياكلو ثلاثة وجبات وليست واحدة ومعاها قروش المواصلات فى الاجازةوتذاكر القطارات وهذا شئ طبيعي فى بلد عرف المستعمر طبيعة اهلها وسارت على النهج الحكومات المسماة وطنية .وجاءت حكومة اللصوص فى 1989فسرقوا قوت الطلاب والحجاج لغاية ما السعوديين قالو ليهم عيب عليكم

[انقاذي سادر في فساده]

#1119490 [أبو مهند - دبي]
3.50/5 (4 صوت)

10-02-2014 07:58 AM
أخي محمد
لك التحية والود
لقد وصلنا الى الدرك الأسفل من كل شيء.
الشعب كفر بالمعارضة والتي لم تقدم شيئاً منذ الاستقلال.
الشعب لا يثق في الجبهة الثورية لأنها تنفذ أجندة خارجية.
يبقى السؤال، ما هو الحل؟؟؟

[أبو مهند - دبي]

ردود على أبو مهند - دبي
Libyan Arab Jamahiriya [ملتوف يزيل الكيزان] 10-02-2014 01:42 PM
ابو مهند يده في الماء البارد، حتى اصبح باردا ، هل هذه البرودة من الغباء ام من عدم الرجوله . اختشي يازلم . المعارضة منذ اول يوم مشتعلة و اسال عن الفتية الذين قضوا ببيوت الاشباح و المحاكمات الجائرة و رصاص كلاب الامن الذين تصدوا للشباب القض. يخس عليك وعلى ملتك يا علج. تنكر تضحيات الشهداء ؟ و انت قاعد تدخن في الغربة.

United Arab Emirates [متفائل شوية !] 10-02-2014 12:18 PM
الحل في ثورة قوية يقوم بها الجيل الناهض والذي أمامه المستقبل ليقوم برجة قوية للزجاجة حتى تفور ويخرج من عنقها كل الزبد الذي ذكرته أنت أخي ابومهند ويبقى ما ينفع الناس !


#1119475 [المشتهي الكمونية]
3.25/5 (3 صوت)

10-02-2014 07:30 AM
صباح الخير أستاذنا العزيز
وجبة افطار قناة أم درمان للطلاب هي عطية من لا يملك لصاحب الملك المسروق ، نحن نعيش في زمن يسرقك فيه اللص ويسطو على حقك ثم يرمي لك لقمة لتمسك بها روحك من الصعود لبارئها، الشحوم التي تكسي كرش حسين خوجلي وأردافه وجضومه هي من خيرات الوطن المسروق وما يتفضل به هو ورفاقه في السطو والسرقات للأطفال البؤساء هي قطرة من بحر الوطن المسروق

[المشتهي الكمونية]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة