المقالات
السياسة
طريق السفر للموت الدامي ،،فاجعة اخري
طريق السفر للموت الدامي ،،فاجعة اخري
10-03-2014 09:27 AM

مرة اخري يفعلها الغول الشرس المتربص بالاهل وفلذات الاكباد،،مرة اخري شراك الموت المحكم،،في تمام مواسم الاعياد والحبور،يعاود مسلسل الموت العبثي دورانه،،نفس السيناريو الاسيف،،وكل عام يزداد الوجع وجعا،والطريق بلوي وخراب،،ومن يهتم،من يحس،من يصرخ،انه والله لعار الابدين.

كتبنا ذات يوم حزين،،،،

احدي وثلاثون جسدا،،احصوهم،،بينهم ابني لاخي ،،كنت هناك،،مسجيين تحوم حولهم الفراشات،، والحمائم،،واحلام الصبيات الموؤدة،،احدي وثلاثون في مجزرة من احدي المجازر المتناثرة في حرب شوارع الاسفلت المنسية،موارد الهلاك والاحزان المبعثرة علي افاق وطن يحرقه العبث والفساد والفوضي ،،في بهو مستشفي الحصاحيصا،،،ومن ساعتها ادركت هول الفاجعة،، معا للوقوف ضد مزابح الاسفلت.

كان ابني لاخي قادما من الخرطوم لزواج اخيه،،مهندس وديع في الثالثة والعشرين...الحافلة ملاي بالشباب،،،فجاة،،لضيق الطريق حدثت الفاجعة...
من الحافلة التي تحمل احدي وثلاثون،،مات في الحال احدي وثلاثون.
من البص مات 10 اشخاص..
امتلا الافق بالدماء والعويل...
حدث هذا في نفس اليوم من العام السابق..
فهل تفاكرنا جميعا في حرب الاسفلت المنسية،،انها احدي امهات المعارك الكثيرة في بلدنا الموبوء
في كل بيت ،جرح غائر والم ممضي،،بسبب هذه الحوادث..
يموت كثيرون،،وهم غالبا ،من اعمار العطاء بحكم ضرورة الاسفار.
ويقضي الكثيرون،اعمارهم، باصابات اذي جسيم،،،وحياة جحيم.
فالدولة التي اوردتهم موارد الهلاك بهذه الشوارع الفالصو،،تقف بعيدا عنهم في رحلات الالم،،والعذاب..
ولكن من الممكن تقليل هذه الفواجع،،وهناك تجارب حدثت في بعض الدول،،شيلي مثالا..
يقوم المجتمع ،في كل منطقة،بتشكيل لجان واتيام رقاب صارمة علي ،الشارع،العربة،السايق،شرطة المرور
- الاهتمام والتنسيق الجاد في ايما منطقة في الشارع تصبح شركا للموت،اتيام رقابة علي السرعة،العربات الواقفة فوق الشارع،،وتنسيق مع الشرطة بالابلاغ عن المخالفات،،وهنا تتواجد شرطة المرور السريع لضبط الامر.
- التنسيق مع الجهات المختلفة من بينها التامين للتاكد من صلاحية المركبة للمرور،،وعند بوابة الميناء البري مثلا تراقب الاضاءة والكوابح.
- مراقبة السائق ،صحة،وسلوكا،وخبرة.
، كشف النظر المستمر.
،عدم التهاون والتبليغ عن تعاطي اي مخدرات اوسكر وسحب الرخصة نهائيا في هذه الحالة.
، رقابة عشوايئة بالسفر في الحافلات او البصات ومراقبة السائق المتهور،او الذي يستجيب للاستفزاز،،ثم عمل برنامج نقاط وتدريب للسائق في حالة ضبطه في التقصير،،يصل الامر لسحب الرخصة.
من الممكن تقليل الخسائر البشرية لحدها الادني،،اذا جعل المجتمع من نفسه حاميا لنفسه بالضغط علي اجهزة الدولة كشف الفساد الشرطي والوقوف بحزم،،نعود للمناقشة،وليتنا نساهم في بلورة فكرة من الجميع.
الاخوة الكرام ،،

شكر الله الرحيم،،سعيكم الكريم..
ولكني والله اعشم وارجو،،،في بذل منكم ومني يتجاوز مداه الحروف..
اطمع،،ان نتنادي،،ونسترشد باهل العلم والدراية من خلال اطروحات،،نوظفها نحن الشعب،،كي تغل الغول القاتل من ان يفتك بفلذات اكبادنا،،ويوردهم موارد الهلاك...
لن يلتفت اهل النظام الي صراخنا،،ولن يحسو بمواجعنا،،فهم في الغالب لا يركبون الحافلات ولا يتنقل عيالهم في الطرق بين الولايات
كانت هذه احدي صرخات وجعنا علي ابرياء ياكلهم هذا الغول الموحش..
ولكن يمكن لجمه...
يمكن تقليل هذه المناحات لحد قدر مقبول..
اما هذه،،،فليست طرق
هذي حقول الغام
شراك موت متربص بالكل
يا ايها الناس...
ادركو انفسكم واحبابكم...


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 944

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1120333 [hassan]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2014 06:07 PM
ما تسوق في الشارع دة الا تكون حاوى
المشكلة في عدم صلاحية الشوارع
وشرطة المرور تهتم بالمخالفات فقطا داخل لخرطوم شارع المك النمر الجزء
الشرقى توجد اشجار تغطى على اشارات المرور ولا حياة لمن تنادى
الفساد حصد ارواح الناس بالجملة والقطاعى
حسينا الله ونعم الوكيل منهم

[hassan]

عبدالعزيز عثمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة