المقالات
منوعات
قصيدة ( رَقـــَـــدنّو قــــَـــرَض)
قصيدة ( رَقـــَـــدنّو قــــَـــرَض)
10-04-2014 01:00 AM


( رَقـــَـــدنّو قــــَـــرَض)
الحَرَابة بين أم دَلـدَلو والدّبَاسَة
..............................

قالوا .....................
كان الطّير بيتكلّم ويفـطِن
هدهد سُلـيمان كان فصــيح
قالوا .................
ودأبرق شقي وكمان لديــح
الغـراب عجـــمي وبـيرطن
النّعامــــه قليــل كلامه
كان زكيّـــة ومستـــنيره
تمتلك أفكار مثيره ...
برضو في الطّيّران خطــيره
إلا إتبدّل مصـــيره ...!!
قالوا.. كانت مُلحِدة ومتأدلجة
تشهد القصّة الشّــــهيره ....
(......لو قِبِل أو ما قِبِل.)
...........................
المكان وادي أبزِبـــــِـل
زحمة شدر
كابي الفروع من كل نوع
رامي الثّمر ،،
الهِجِليِج ،الهشَاب ، اللّعوت
الحراز، الطّلح ،السّرح
القرقــدان ، السيســــبان
السّلم، البَرم، السّدر، الكِتر
تال الصّعيد ............
حاويها خور ود أب ضريــس
شايل خبر جــبل القـــنَا
نازل من التّـــــل مُنحَدر
............................
الدّباســـة بنـت عشيشا
في فرع تـــال أم دلادل
ساسو من حطباً رهيف
خريف وصيف
عُرضة للرّيح والنّوازل
أم دلدلو
بانيه عِشّها بحصــافه
بيت متين .............
دافئ وأمين ...........
بابو فاتح من تِحــــت
منسوج قيافـــة .......
الدّباسة بدون كَياَسة
للمصائب بيتا كاشف
ساحة للنّو والعواصف
..........................
القصّة كانت يوم شهير
المطرة صبّت .....
عطّنت ريش الدّباسة،،
السّقط ســـــقّد عيونا
وطار نعاسـّــــــا،،
الله إلعــن أبو الخباثة
خلّت الناس تنسي ساسا
للقوالات والسّفاســــف
الدّباسة عشيشا كاشف
المطر أقــــلق مناما
وزاد كلاما
الدّباسة بدت تنقـنق
البرق في راسا يبرق
إتلفتت لي أم دلدلو
كايسا المشاكل :-
" أم دلدلو ؟؟المطرة سكتت؟؟ "
أم دلدلو:-" كُمُبُرك .. يا دباسة"
ناسية إنّك مستجيرة
وعايشا في حالة تعاسا
أسألي أم بيتاً مشلّع
أسألي أم بيتاً مخلّع
رغم خوفي وحال ظروفي
بيتي أعظم من بويتك
إلاّ عَلِك مابتشوفي ،،
يا دباسة عما كباسه
قالوا سمحةوصوت جميل
إلاّ فِكرِك مو أصيل
يا دباسة شوفي عِشك
إنتي وين بتودي وشك
كُمُبُرك !!عقلك بِغُشك
ديمة سارحه مع خيالِك
شوفي حالِك
أبني عِشّك لي عيالِك
المشاكل ما فَراسَة ولا كياسة
البزرعن يحصد تعاســة
كيف بتسخري من دلادل
المطر جهجه حنانك
الحالة كيف لوجات زلازل
يا دباسة بدون خياسة
بطلي الّلفوالخساسة
التّطاول ما بيفيدك
القدم تلبس مقاسا
المشاكل ما شطاره ولا جساره
البيتو هيّن زي بويتك
"ما بيجدع بالحجارة "
........................
في فرع أخر
قريب من الدّباسة ،،
الغراب قرفان يفكّر في المعيشه
مرتو جنبو حزينة صامته تفلي ريشه
تسرح تغرود في رميشا
مرات تقهي تَصُر وشيشه
لا جراد لا صرفه لا حبة دريشه
............................
المطرة زادت ..
الرّعد في الجّو يدندن
الغراب زهجان يطـنطن
.......................
في فرع أخر..
قريب من الغراب
شيخ الطيور .....
قاعد هناك هادي وقور
لايهِمّو قول لا يهِمّو زول
سرحان يفكّر في الإمور
أُم العيال من يوم أمس
طفشت مع طاير غريب ،،
غنّا ليها عن الهوى
نقّا ليهـا ودودوا
حكا ليها بالحُب شوشوا
كيف حلحلا وكيف لولوا
برّد حشاها وكوكوا
فرّ روحا وطوطوا
لازم نعيش الحُب سوا
غنّا ليها عن الحبايب والحبيب
شفّاها بى صوتو العجيب
طفشت وراهو مع المغيب
......................
زاد المطر ...
الوادي أصبح في خطر
مافيش مفر
الصّمت والخوف والحذر
عمّ الشّدر !!!!!
الكل مقهي ومنتظر
حُكم القدر،،،،
السّمبريّة اتنحنحت واتلفّتت
تال الشمال تال اليمين
كان تلقا ليها فرع أمين
إتشتّحت في فرِيع صغير
الفرِيع مال وإنكسر ،،
أبو العيال ......
ممكون زهايمر، إكتئاب وضعف نظر
رغم العواصف والمطر
سرحان وما جايب خبر ..
........................
صديق فجوج .. صابو الضّجر
صهدب فتر ...
" الله إلعن أبو الشدر"
" نمشي وين من المطر"
بحلق نظر.......
طيرتين حنان
أظنّهن طير الجّنَان
الخوف مكن ....
قلدن بعض واتوحّدن
من الأهاويل والفزع
يبكن يسوّن في البدع
بكن ..بكن .. واتوجّعن
الطّير بخاف من المحن
إتنهّدن ..إتحسبنن..وإتشهّدن
إستسلمن ........
ظنّن خلاص أخر الزّمن
.........................
( يتبع الجزء الثاني )
------------------------------
ملاحظات :-
1.وادي أبزبل ..وادي سمعت عنه في الأحاجي عندما كنت صغيرا
2.أم دلدلو (دلادل أحياناً في القصيدة ) طائر صغير ينسج عشه بطريقة هندسية مدهشة
في شكل متدلي في غصن الشّجر فاتح من تحت حتي لا تصله الثعابين والأعداء .
3.الدّباسة ( القمري) طائر يشبه الحمام يبني عشه من الحطيبات الصغير الجّافة الهشّة
عرضة للمخاطر .. الرّياح ، المطر والأعداء .
4.قصة النعامة : يقال أنها كانت سريعة وحريفة في الطيران ..ذات يوم أرسلت الطيور
طائراً ليخبرها بأنّهم سيذهبون غداً بإرادة الله إلي وادي أبزبل (بكرة لو الله قبل نرد أبزبل
فردّت النعامة ( لو الله قبل أو ما قبل برد أبزبل ) أي لو أراد الله أو لم يرد سوف أذهب
إلي وادي أبزبل ...يقال كما ورد في الأحجية أنّ الله غضب عليها ومحق طيرانها .
5.كُمبُرك ..لفظة شينة كما سمعت عنها في صغري من (جدتي) يقصد بها الإساءة
6.شيخ الطّيور (قنبر قنبر شيخ الطّير ) في الحكاوي الشعبية هو الهدهد ...بالنسبة لأم
عياله التي طفشت مع طائر غريب ..هذه قصة واقعية حقيقية لم أجد لها تفسيرا وهو ما حاولت
التعبير عنه هنا شعريا ...عندما كنت في فترة صباي كنت( مبتلي) بصيد الطيور أخرج صباحاً
ولا أرجع المنزل إلا في المساء ..كان هذا يسسبب لي مشكلة مع الأسرة ...في ذات يوم لا أنسي ذلك
المشهد الذي صار يثير دهشتي حتي الأن لا زلت أتمنى أن أجد له إجابة شافية كان الهدهد راكي علي غصن شجرة ومعه أنثاه.
كانت تجلس بقربه تماما ( جوز كما في حالة كثير من الطيور كالقمري والبليب مثلا )
فجأة جاء طائر طويل الذيل له منقار أحمر كذا ريشه يميل إلي الإحمرار أيضاً
يختلف عن شكل الهدهد تماما...أخذ هذا الطائر يشقشق (يغني)بصوت غريب وجميل لبعض الوقت
ثمّ طار .. فجأة طارت خلفه أنثي الهدهد وتركته الهدهد وحيدا..لم أستوعب هذا الموقف والذي عكسته في الشطرات الشعرية أعلاه.
7.صديق فجوج .. كما يطلق عليه فيبعض الثقافات الشّعبيّة.. نوع من الطيور
أسود الرّأس .. أكبر من ود أبرق كأنه يقول( صديق فجوج) عندما يصيح أو هكذا يتخيل البعض
عندما يسمعه .
عوض شيخ إدريس حسن
ولاية أريزونا ..أمريكا
[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1779

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1121781 [د.محمد الطالب]
1.00/5 (2 صوت)

10-07-2014 07:34 PM
قصيدة رائعة ، تنم عن ثقافة شعبية عميقة وإدارك واسع لمكوناتها واعلامها ومعالمها ، في انتظار الجزء الثاني .

[د.محمد الطالب]

ردود على د.محمد الطالب
United States [عوض شيخ إدريس حسن] 10-17-2014 05:47 AM
شكراً د.محمد الطالب
شكراً علي تعليقك ورائك الذي أفخر وأعتزّ به كثيراً
لك كل التحايا والتقدير ..دمت سعيداً


#1120790 [الحلومر]
1.00/5 (2 صوت)

10-05-2014 05:58 AM
زاد المطر ...
الوادي أصبح في خطر
مافيش مفر
الصّمت والخوف والحذر
عمّ الشّدر !!
عيد سعيد ومبارك وكل سنة وانت طيب ياود شيخ ادريس يايارايع... رد الله غربتك وتجد الوطن سامي وشامخ

[الحلومر]

ردود على الحلومر
[محمد عبدالكريم] 10-07-2014 03:39 PM
قصيدة جميلة جدا وترسم الواقع كما لو تم تصويره بكاميرا ..مزيد من الإبداع .

United States [عوض شيخ إدريس حسن] 10-05-2014 08:09 PM
لك كلّ التحايا والتقدير الأخ الحلومر ..
العيد مبارك عليك وكل سنة وأنت طيب وسعيد...
مع خالص الود


#1120519 [دابي السـوج]
2.00/5 (4 صوت)

10-04-2014 02:37 AM
كما هي عادتك با جنا ... مبدع ، مبدع ، مبدع ، وهذه هي أقصى امكانياتي في التعليق ... أرجو أن تقبلها رغم قصورها .

[دابي السـوج]

ردود على دابي السـوج
United States [عوض شيخ إدريس حسن] 10-04-2014 10:08 PM
شكراً يا عزيزي دابي السوج
تسلم ياراجل ..كلماتك ليست قاصرة بل هي تاج علي رأسي أعتزّ وأفخر بها


عوض شيخ إدريس حسن
عوض شيخ إدريس حسن

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة