المقالات
منوعات
حواء السودان ما لها وما عليها‎
حواء السودان ما لها وما عليها‎
10-10-2014 01:25 PM

بحث أجراه بعض علماء النفس في محاولة لفهم عقلية المرأة جعلني أمعن التفكير في المرأة والفتاة السودانية ما لها وما عليه...حواء السودان يشهد لها التاريخ بكل ما هو جميل فمن منا لا يعرف مهيره بت عبود ورابحه الكنانيه...ولكن أخال انه مع التطور والتكنولوجيا التي اقتحمت حياتنا تغيرت المرأة والفتاة إلى حد ما شان كل الأشياء الجميلة...فوجدت مستحضرات التجميل مكانها بديلا للشلوخ وظهر التفاخر إلا أن هذا الأخير يختلف من امرأة إلى أخرى.

كثرت في زماننا هذا العوامل والمسببات التي كان لها الأثر في تغيير مسلك المرأة...بل حتى اختيارها لملابسها وفي مقدمة هذه العوامل الثقافة والتعليم...والمرأة المتعلمة تكون واعية إلى حد ما فتدرك أن في الحياة أشياء أهم من الألوان الصارخة والتسريحات الجديدة وما يثير حيرتي عند هذه النقطة بعض فتيات الجامعة وتسابقهن المحموم في مجاراة الموضة!! صحيح أن لكل سن تفكيره ونظرته إزاء الأمور ولكن يبقى الجمال في البساطة والصورة الجميلة لوحدها ليست كافيه حتى تشد الآخرين إليها ...وكلمة الآخرين هذه لوحدها تستحق الوقوف عندها طويلا!!

يبقى الجمال مسالة نسبيه ومعاييره تتغير من جيل إلى آخر بل من بلد إلى آخر ورغم تعريفه عند أغلبية الشعراء والأدباء والمهتمين بالأمر إلا أن هنالك اثنين لا ثالث لهما يعجبني تعريف الجمال عندهما.. الأول هو أبراهام لنكولن الذي قال (( المرأة الساحرة هي التي تعطي أكثر مما تأخذ)) وحسب تفسيري للأمر فالعطاء المقصود هو ما تقدمه للمجتمع الذي تعيش فيه..والله اعلم.

أما التعريف الآخر للجمال فقول جدتي رحمها الله أن السماحة في لون زينب(( الخدرة الدقاقة)) ولو إن جدتي كانت على قيد الحياة لحزنت كثيرا إذ أن مستحضرات التجميل لم تجعل فتاة بلون زينب زمننا هذا إلا من رحم ربي..

نهى محمد


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1357

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1123877 [بت مكوار]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 08:21 PM
بحث اجراه علماء النفس ..... لو عرفتي ماقاله علماء النفس عن المرأة لما بدأتي بهم مقالك ،فرويد براهو كوم والباقين كوم. يا ناس البنات دايرات يبقن سمحات ،من حقهن ، مستحضرات التجميل مالها؟ بنات لبنان السمحات بيستعملنها ،بعدين ما الأصل معروف سوداني ، بعد الكريمات سوداني محسن ، والله الايام دي كلهن بقن نايرات ووجيهات الله يذيدن جمال ، 90% من البنات السودانيات محتشمات ولابسات لبس سمح ،انتو دايرنهن يرجو يلبسوا القرقاب ويرجعن يتشلخن ولا شنو؟ الأشياء الجميلة لم تتغير، التطور والتكنولوجيا جابت لينا حاجات أروع ، والمرأة السودانية بقت أجمل، لوعملتي استفتاء وسط الرجال يقولوا ليك الكلام ده، زميلنا ستيني كان كلما نجي مارين جنب جامعة الخرطوم يتشهد ويقول اخ منكن انتن ياالبقيتن كلكن سمحات .

[بت مكوار]

#1123764 [السمحة أم كفل]
3.50/5 (3 صوت)

10-11-2014 03:49 PM
الحمد لله الذي خقلنا سمحين وحلوين على النحو الذي يرضي كل ناظر ومتمعن ومتأمل . الله جميل يحب الجمال

[السمحة أم كفل]

#1123636 [mahmoudjadeed]
4.00/5 (1 صوت)

10-11-2014 12:40 PM
فوجدت مستحضرات التجميل مكانها بديلا للشلوخ .

ليس كل مستحدث سئ كما أن ليس كل عتيقً جميل . في الفقرة المقتبسة أرى أنّ مستحضرات التجميل أفضل من الشلوخ فإذا تحدثنا عن تغيير في خلقة الله فالتغيير الذي يحدثه الشلوخ أنكى مما تحدثة المستحضرات خاصة اذا إسْتُخْدِمت الاخيرة دون مبالغة .

ثم أين أنتِ ممااستشهدت به من كلام جدتك ( الخدرة الدقاقة ) في الصورة أعلاه ؟!!.

لا تنه عن خلقٍ وتأتِ بمثله عارٌ عليك إذا فعلت عظيم .

[mahmoudjadeed]

#1123378 [الأزهري]
4.00/5 (1 صوت)

10-10-2014 09:10 PM
حتى الصورة مصبوغة

[الأزهري]

#1123371 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

10-10-2014 08:39 PM
حقيقة يجب ان تستريح عليها المرأة....

سماحة الاخلاق قبل سماحة الخلقة وما نقص من سماحة الخلقة تكمله الاخلاق ولا تخلو امرأة من السماحة اذا كانت اخلاقها سمحة.....

السمح والشين واحد على السجمان والليل والنهار واحد على العميان
عز الرأس دهن وعز القرب قطران وعز الخيل لجم وعز الحريم وليان

الله اكبر...الحردلو اعطاكن اياها من قاصرها.......

[SESE]

#1123285 [4 you]
2.50/5 (2 صوت)

10-10-2014 04:35 PM
Its true for the Sudanese women today what you are saying.
Thanks

[4 you]

نهى محمد
نهى محمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة