المقالات
السياسة

10-11-2014 04:42 PM



يوم 30 / يونيو 2013م ، خرج المصريين في الشوارع وكل ميادين البلاد ، مطالبين بإنهاء حكم جماعة الأخوان المسلمين في مصر وعزل الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي إلي الجماعة من سدة الحكم ، رددوا المصريين في ثورة 30 / يونيو شعارات كلها مناهضة لجماعة الأخوان المسلمين ، منها .. يسقط يسقط حكم المرشد ، و لا لا للإخوان ، و يا اللي نجحت بإسم الدين ، فين العدل وفين الدين ، ورفعوا صور الرئيس مرسي وعليها علامة × ، وكانوا دائما يأخذون حكم جماعة الاسلام السياسي في السودان كنموزج سيئ لحكم الاخوان المسلمين عامة ويعيرون الناس بذلك ، ثم يقولون : أنظروا إلي جماعة الاخوان المسلمين في السودان ، ماذا فعلوا بالسودان .. لقد قسموا البلد وجعلوا السودان سودانان ، وأشعلوا الحروب في كل مناطق السودان ، أنظروا الي دارفور والابادات الجماعية التي تنفذها جماعة الاخوان المسلمين هناك ، لقد شردوا سكان دارفور بإسم الدين ، واستعبدوا الناس في السودان بإسم الدين ، وضربوا الرجال والنساء بإسم الدين ، إذا تركتم حكم مرسي وجماعته في مصر يمر لاعوام أخري سوف تصبح مصر مثل السودان ، سينقسم البلاد الي عدة دويلات ، جماعة الاخوان المسلمين متخصصين في تقسيم البلدان التي يحكموها ، سوف تكون سيناء دولة ، وللنوبة دولة في جنوب مصر ، وللأقباط دولة ، اخرجوا الي الشوارع و طالبوا بإنهاء حكم الاخوان في مصر ، هل تريدون ان تجلد نساءكم لمجرد إرتداءها بنطال مثل مايحدث الأن في السودان ، خذوا عبرة من تجربة اخوان السودان فكلهم تنظيم واحد ، كلهم هدفهم واحد ، جميعهم يعملون من أجل تمكين جماعة الاخوان المسلمين في العالم ومن ثمة عودة الخلافة الأسلامية وعاصمتها مصر ، كان خطابهم عن تجربة حكم الإسلاميين السيئة للغاية في السودان تلهم حماس المصريين وتزيدهم اصرارا علي التخلص من حكم الجماعة نهائيا ، وبموجب هذا الخطاب ونموزج حكم الاخوان في السودان إمتلاءت الميادين والشوارع عن أخره بالمتظاهرين السلميين ، هكذا كان الوضع قبل نشوب ثورة 30 يونيو بأيام قلائل ، تفاعلوا المصريين مع الاحداث وصاروا يسألون اي سوداني في الشارع ، في الموصلات في الاعلام ، في كل مكان ، هل صحيح جماعة الاخوان المسلمين قسموا عندكم البلاد ، وضربوا حريمكم ، هل أنت لاجئ بسبب نظام الاخوان في السودان ؟ ،أغلب الاجابات كانت تأتي بالايجاب والتأكيدات المقرونة بالدلائل والبراهين التي لا ريب فيها ، خرجوا المصريين في 30 يونيو بالملايين ونجحت الثورة بإمتياز ، والفضل كله يرجع إلي النموزج السيئ لحكم الاخوان المسلمين في السودان بقيادة الرئيس عمر البشير ، وعقب نجاح ثورة المصريين ضد حكم الاخوان في 30 يونيو ، قابلت صديقي .. مصري ، في إحدي ندوات مركز الاهرام للدراسات الافريقية بالقاهرة ، كان مبسوط ، مسرور ، وجهه بهيجا مفعم بالحيوية بشكل رائع من أثر الفرحة والإنتصار ، تبادلنا التحايا ثم قال : نجحنا في طرد الاخوان المسلمين من حكم مصر قبل أن يقسموها .. وعقبال عندكم لما تطردوا أخوان السودان من سدة الحكم ، قلت له أمين .

عزيزي القارئ الكريم : أكتب أليك هذه المقالة وأنا في حالة يأس شديد وأحباط عام ، ومتشائم من زيارة الرئيس عمر البشير الي مصر يوم 18 / أكتوبر الجاري علي حسب ما أكدتها الخارجية السودانية وبعض الصحف المصرية ، لا اعرف سر هذه الزيارة الغريبة ، ولاأفهم دوافعها .. فقط اعلم إنها تتناقض مع ثورة 30 يونيو المجيدة التي قضت علي تنظيم الاخوان في مصر وأربكت حسابات باقي التنظيم في كل مكان بما فيه أخوان السودان ، لماذا تريد الحكومة المصرية إستقبال الرئيس البشير في أراضيها وهي تعلم جيدا إنه أحد أمراء الاخوان المسلمين في العالم ويدعمهم في كل مكان ، المصريين خرجوا ضد تنظيم الاخوان المسلمين ، الان الحكومة المصرية ترغب في إستضافة احد زعمائها ، هذا امر غريب ويتناقض بشكل واضح مع اسباب قيام ثورة 30 يونيو ، إنه لشيء مؤسف للغاية إن تستضيف مصر ، مصر الثورة مصر الحرية ، مصر العدالة رئيس مطلوب لدي المحكمة الجنائية الدولية ، رئيس مازال لايعترف بثورة 30 يونيو ولا يكن لها احترام ، بل يحيك لها مؤمرات من تحت ( التربيزة ) ، هل نست الحكومة المصرية كيف قام نظام الاخوان المسلمين في السودان بإستقبال رئيسهم عبد الفتاح السيسي ؟! هل سقطت من ذاكرتهم تلك العبارات المناهضة لثورة 30 يونيو التي قوبلت بها السيسي في الخرطوم ؟! لو نسيتم افكركم .

عندما جاء الرئيس السيسي الي الخرطوم في زيارة إستغرقت عدة ساعات في يونيو 2014م قام نظام البشير بحشد جميع كوادره وأعضاء الحركة الاسلامية بشكل عام ونظموا وقفة إحتجاجية امام مطار الخرطوم الدولي تعبر عن رفضها لهذه الزيارة ، قوبل السيسي بمظاهرات رافضة لثورة 30 يونيو ، وبلافتات مكتوب عليها عبارات مسيئة لرئيس السيسي ، مثل .. السيسي قاتل ، السيسي خائن ، الإرهاب هو الانقلاب ، ومرسي رئيسي ، في إشارة واضحة تدل كل معانيها بإنها رافضة تماما لثورة 30 يونيو ، فكيف يعقل أن تستضيف القاهرة رئيس الرافضين لثورة 30 يونيو ؟ .

الجيش المصري ومن معهم بقيادة السيسي تحركوا وأسقطوا نظام الاخوان المسلمين من حكم مصر وفق إرادة الشعب المصري ، الذي خرج بالملايين في الشوارع والميادين وأعطوا تعليمات واضحة للجيش بضرورة التدخل وحسم الموقف ، هل يعقل عزيزي القارئ أن يكون صديق عدوك الأنتيم بين ليلة وضحاها صديقك ؟! الرئيس البشير الذي سوف يزور مصر في هذا الشهر هو الصديق الانتيم للرئيس المعزول مرسي وتربطهم علاقات تنظيمية قوية إستحالة التنازل عنها مهم كانت الاسباب والدوافع ، زيارة البشير الي مصر لا تتماشي مع مبدء ثورة 30 يونيو ولا من أهدافها ، 30 يونيو قامت ضد الاخوان وليست لكسب الاخوان ، إن العلاقة بين الخرطوم والقاهرة بدأت تثير الشكوك حول ثورة 30 يونيو نفسها بشكل واضح ، لذلك نطلب من الحكومة المصرية أن لا تشوه صورة الثورة المجيدة التي رسخت في إذهان السودانيين إنطباعا جيد عن قدرة المصريين في التغيير فلا تشوه الثورة بإستقبال الرئيس البشير ، دعونا لا نجامل .. الشيطان شيطان ، والملاك ملاك ، نحن الشعب السوداني نريد من الحكومة المصرية أن لا تفكر في مصلحتها مع هذا النظام المخادع ، بقدر ما نريد منها أن تفكر في مصلحة الشعبين .. الشعبين رافضين لحكم جماعة الاخوان المسلمين ، ولا تريدها تحت أي مسمي ، حكومة او تنظيم .

dahiatoto@yahoo.cm



تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1018

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1124186 [ابوهبة الله]
3.00/5 (2 صوت)

10-12-2014 09:49 AM
لم تكن 30 يونيو ثورة بل كان انقلابا مخطط له من قبل اسيادك الصهاينه والامريكان وحلفائهم في المنطقه وانت جاهل بالسياسه وتنعق بما لا تعرف والسيسي اخبث انسان وماذا جري لمصر بعد الانقلاب تحسن اقتصادها اشتغل شبابها !! ام كثر رقصها وعريها!!! وهذا ما تريدوه لبلادكم تبا لكم ولامثالكم نحن لسنا مع الاخوان ولا مع الانقاذ لكننا مع الاسلام وضد العلمانيين والماركسيين والشيوعيين وكل الكارهين للاسلام
طيب دعونا من مصر والحكومة نحن السودانيون مسلمون ولله الحمد جميعنا قدوتنا محمد صلي الله عليه وسلم والقران دستورنا ومن المسلمات ان الانتساب الي هذا الدين يعني ان نرتضيه حكما بينا في جميع سئون حياتنا لاننا نعتقد ان الاسلام عقائد وشعائر ومناسك واحكام وشرائع تنتظم جميع مرافي الحياة وان تحكيم شريعة الله هي صمام الامان لهذه البلاد وان نظام الانقاذ المؤتمر الوطني لا يحكم بالشريعة الاسلاميه وان ادعي ذلك.اذا ما هو المطلوب منا ان نقوم به
اولا :ان ندعوا الي اقامة الشريعه كما يريدها ربنا لا كما يشتهي البشر ،الشريعة التي يتحاكم اليها الحاكم والمحكوم ويقام فيه الحكم علي الراعي كما يقوم علي الرعيه
ثانيا: لابد ان نبين ان كل من يرفض الشريعة ولا يعترف بها فهو ليس بمسلم
ثالثا: ان نهضة السودان تقف علي تطبيق الشريعه وان اسباب تخلفنا و الفساد المستشري بينناهوناتج عن بعدنا عن الشريعة،وان هويتنا اسلاميه لا علمانيه واي بلد تصادر فيها الهويه يحدث فيها الخراب والفساد والدمار لانك حينها ستسبح عكس التيار

[ابوهبة الله]

ردود على ابوهبة الله
Sudan [مواطن] 10-12-2014 03:07 PM
اتق الله يا ابوهبةالله
- بل انت اللي ما فاهم السياسةالا العصبية الجهوية ذو الاتجاه الواحد يا معفن...
- 25 سنة تجعروا بالشريعة ....... الشريعة ...... الشريعة ... وما طبقوها لي هسي ... يعني لا شريعة و النهضة اللي بتقولها رايك شنو؟؟؟
- طبعا الكلام بتاع اخونا ضحية توتو لم ولن يعجبك ... انت عارفني لاني عارف اسباب رفضك لرايه ... واحسن ليك تقول رايك صراحة ...


#1123869 [حامد عوض]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 07:12 PM
ماشي يستلم التعليمات الجديده لإتمام عمليات التقسيم في المنطقه ومبروك عليكم مثلث حمدي

[حامد عوض]

#1123867 [منو العوض]
5.00/5 (1 صوت)

10-11-2014 07:04 PM
علي السيسي ان يسلم البشير للمحكمة الجنائية لكي يرتاح هو والشعب السوداني منه!!!!!!

[منو العوض]

#1123814 [بخيت الزين]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2014 04:56 PM
يا اخي لا ياس شديد ولا احباط الشغلة ما مستاهلة وحد ربك واستغفر من جلاء الهموم

[بخيت الزين]

ضحية سرير توتو
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة