المقالات
السياسة
كذب وتضليل وحقد دفين (1)
كذب وتضليل وحقد دفين (1)
10-13-2014 05:02 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

في إتصال هاتفي مع ضياء الدين بلال تحدثت معه عن حواره مع القامة السوداني الأصيل ود البلد الأستاذ محمد المكي إبراهيم فقال لي الليلة الساعة خمسة في لقاء مع مامون حميدة وبهاجمك فيهو.
حضرت الحوار وأدركت أن مامون ليس له جديد إطلاقا بل حكي لا يفيد ولا يقدم ولا يمتع المشاهد ولا الطبيب ولا المريض ولا المسئول بل مغالطات وإسفاف في القول ولي للحقائق و كما قال نواب الشعب إنه معتد برأيه بل فيه الإستعلاء والنرجسية والأنا وأدركت أن مقولة العلماء ورثة الأنبياء لا تنطبق علي المامون ، بروف وعالم في شنو؟؟
ذكر مامون أن عدد الإختصاصيين بولاية الخرطوم 6300 ونكذبه في ذلك بالإحصائية التالية:
الأطباء البشريون المسجلون بالمجلس الطبي 49000 ألف
أطباء الأسنان حوالي 6000 ألف
الصيادلة حوالي 13000 ألف
توزيع الأطباء حسب نوع التخصص::
باطنية 1097، جراحة927 ، تخدير 309، أشعة تشخيصية 266 ،
النفسية 170 ، نساء وتوليد 962 ، أطفال 823 ، عظام 200 ،
صحة أسرة 270 ، صحة عامة 448 ، مخ وأعصاب باطنية 42 ،
باطنية قلب 45 ، باطنية صدرية 157 ، جراحة مسالك بولية 183 ،
طب وجراحة العيون 294 ، أنف وحنجرة 164 ، طب مهني 5 ،
معامل وعلم الأمراض 375 ، علاج طبيعي 27 ، جراحة أسنان456 ،
إختصاصي صيدلة 356 ، جلدية وتناسلية 286 ، طب طواريء 8 ،
إدارة مستشفيات لا يكن ، باطنية كلي 55 ،
يعني المجلس الطبي مسجلين فيهو حوالي8925 إختصاصي لكل السودان ويجي مامون يقول الخرطوم فيها 6300 إختصاصي، نرجو من العاقلين مراجعة ذلك ونحمل ضياء الدين بلال ذلك ونحن علي إستعداد لكشف حقيقة الارقام عبر برنامج تلفزيوني للشعب والمسئولين ونخص نواب مجلس تشريعي ولاية الخرطوم والسيد الوالي المنتخب الخضر ليعرفو أي أرقام هي الحقيقة ولماذا يقول مامون غير الحقيقة؟ إنها غش و كذب وتضليل عبر شاشة التلفاز؟ نواب الشعب والوالي المنتخب ماذا أنتم فاعلون لمامون الخط الاحمر وهو يدلي بمعلومات غير صحيحة؟
إن الكذب هو رأس الخطايا وبدايتها، وهو من أقصر الطرق إلى النار،كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: "وإيّاكم والكذِبَ، فإنّ الكَذِبَ يَهْدِي إلَى الفُجُورِ، وإِنّ الفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النّارِ وَمَا يزَالُ العبْدُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرّى الكَذِبَ حَتّى يُكْتَبَ عِنْدَ الله كَذّابا".[رواه البخاري ومسلم].
حكاية هو ما بعرف سيد قنات نقول إنه يعرفني زي جوع بطنو وأدلل بالآتي: عندما حضرالوزير اللواء طيار عبد الله صافي النورلمستشفي أمدرمان وهو معه لا أدري بأي صفة تناقشنا في أمر الصحة في قاعة ود الجبل، عندما تم تعيينه وزيرا تناقشت معه عبر برنامج حتي تكتمل الصورة ثم إلتقيته في تنوير في قاعة الصداقة بعد إفتتاح إبراهيم مالك وتقدمت بعدة أسئلة بحضور السيد الوالي والذي كان يخاطبني بدكتور قنات بل إن مامون في أحد ردوده وإختلاف ظاهر بينه والوالي ونحن خلف حقيقة تبعية الأكاديمي التي حسمها الوالي أنه تبع ولاية الخرطوم وعندها نبه مامون د. بابكر وقال ليهو نحن بندفع كم للولاية (نحن دي تعني جامعة مامون حميدة) فرد بابكر تدفعون 168 ألف جنيه شهريا|||( هل تصدقون مامون يستغل المستشفي الأكاديمي لطلاب جامعته بإيجارة شهرية في حدود 168 الف جنيه )، ثم إلتقيته عند تكريم لجنة تسجيل المستلزمات الطبية وانا رئيسها وسلمني هو شخصيا شهادة التكريم بحضور وزير الصحة الإتحادي وفي وفاة إبن شقيقه د.حافظ كنت حضورا في واجب العزاء لأن هذه أخلاقيات وقيم ومثل الشعب السوداني وأولاد البلد وجلست معه لفترة ليست بالقصيرة وعندما ذهبت لد. حافظ وتسليمه أمر إستدعاء للشرطة وجدت مامون في المكتب بالجامعة أثناء ساعات العمل الرسمية وإتفضل يادكتور تشرب شاي،، هذا قليل من كثير ومع ذلك يقول إنه لايعرفني؟؟ أهلنا بقولو المادارك في الضلام يحدر ليك
الحمد لله من يعرفونني كثر ولا أحتاج لمعرفته وإن كان قد قرأ تاريخ الصحة لعرف إنني كنت أول مدير عام لمستشفي أمبدة النموذجي إكتشف الفساد وتقدم بإستقالته في أقل من 6 أسابيع علي إفتتاحه في يناير 2004م ومازال يعاني، ثم رئيسا للمجلس الإستشاري لتخصص التخديربالإتحادية و رئيسا للجنة تسجيل المستلزمات الطبية بالمجلس القومي للأدوية والسموم وعضو مجلس تخصص التخدير بالمجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية لفترة، وزير صحة بغض النظر عن عدم معرفته بي فهذا لاينتقص مني ولاتزيدني شرفا علما بأنني أحترمه بحق الزمالة ولكن ضد سياساته جملة وتفصيلا والعارف عزو مستريح ، يا جماعة الخير عدم قراءته لكتاباتي شبه الراتبه عن السياسة الصحية تقدح فيه هو شخصيا لأن السلطة الرابعة هي لسان حال المواطن، لايقرأ فهذا خلل ينتقص من أدائه فواجبه أن يلم بإيجازيومي لما يكتب عن الصحة في كل الصحف وأجهزة الإعلام حتي الخارجية أو هو لايدري واجباته ومسئوليته كما قال نواب الشعب معتد برأيه و مافاضي من إدارة إستثماراته والسلطة عنده لحماية راس المال وليس تكليف لخدمة الشعب، بعدين نفهما كيف أخونا حيدر خير الله يكتب في جريدة الجريدة ومامون رافع ضدو شكاوي كتيرة وأنا بكتب في نفس الجريدة بس معقول ما يشوف ما كتبته، خطاب السيد النائب الأول السابق شيخ علي بخصوص ما كتبته عن حادثة وفاة المرحوم ع ع ا بمستشفي إبراهيم مالك وتوجيهه للوالي بإتخاذ اللازم والرد ، ولكن مامون بصفته وزير الصحة ألم يقرأ ذلك لافي مكتبه ولا في الإعلام طيب رد علي تلك الحادثة ببيان في الصحف كيف ؟؟ يا جماعة الخير شقينا المقابر ونتشرف بمن يعرف قدر الرجال والمسلم لايكذب.
كسرة : عدد إختصاصيي جراحة الأطفال في السودان حوالي 5 منهم صلاح عبد الرازق مدير عام وزارة الصحة ولاية الخرطوم ، متي يستفيد الوطن والمرضي من خبراته (الطفلة مناسك كمال) وبروف سامي عبد الدائم حتي عندما كان وزيرا لم يغب عن عمله الطبي من مرور وحوادث ومحولة وعمليات والنوبتجيات يوما واحدا إنها شرف وأمانة المسئولية، أما بروف أحمد محمد الحسن وهو وزير صحة إتحادي كان ملتزما بمحاضراته لم تلهه السلطة عن واجبه ولم يستغلها لمصلحته لأنه أصيل. لك الله يا وطني من قادة صحة لايدركون حجم المأساة .


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 989

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1125877 [آمال]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 11:25 AM
و كل الأطباء ديل هاجروا من السودان لأنهم اتظلموا و ما شغلوهم خاصة في الفترة الأخيرة

[آمال]

#1125625 [moiez]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 01:46 AM
like

[moiez]

#1125609 [الغلبان]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 12:58 AM
كلام كثير ولكن مامون حميده اصبح مثل البطيخة الضاربة

[الغلبان]

ردود على الغلبان
Saudi Arabia [ADRIS] 10-14-2014 06:30 PM
نحن ابناء الحلاوين نشبه ابننا د قنات بالبطل ود حبوبة فذاك ود حبوبة وهذا ودقنات


عميد معاش د.سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة