المقالات
السياسة
ولم نجدها سيدي غندور
ولم نجدها سيدي غندور
10-14-2014 02:06 AM


*(اذا لم نقدم الخدمات للمواطنين ،فلنذهب غير ماسوف علينا ) هذا ماورد على لسان غندور بالحرف الواحد ، ويبدو انه اطلقه من باب المودة والالفة السودانية التي ترطب ،لسان كل فرد في مجتمعي الصغير والكبيرعندما (نجامل) بعضنا فقط!!! ،ولو تأمل غندور هنيهة ،واعاد حديثه لنفسه ،ثم اخرجه للملأ ، لعمل على اختيار كلمات غير التي تفوّه بها ، ولو بحث غندور في تفاصيل الحياة بعمق ، في العاصمة والولايات وبدقه اكثر ، لعدل عن نطق حروفه التي تقدمها الشرط (اذا). والحال هنا لايدعو لتامل ولا لوضع الشروط ، والاحتمالات ،بل يسبق العين في معرفته القلب ، الذي تكاثرت على غرفه طبقات الهموم وتجاوزبها المثل (لو كترت الهموم ادمدم ونوم ) ليصبح السهر حليفه، ماجعل المواطن بارعا في رسم خطة اليوم التالي ، الذي لايبشر الا بقانون ودستور يلغي حقوقه كمواطن ،له حق الحصول على الدواء والتعليم وحق المواطنه ،الحقيقية في التعبير معها عن الراي ....

*غندور وب (هاشمية )اهلي في السودان الحبيب ،اراد ان يفتح باب نقاش ،مع المواطن استهله بانسياب لغة ، توحي للمستمع ،بان غندورا وحكومته ،تمنح المواطن اذنا صاغيه ،وتاتمر بأمره ،وكيف لا وهو نواة المجتمع ومفصله الرئيسي ،الذي اذا لم تحقق الدوله مطلوباته الرئيسية والفرعيه فلتذهب غير ماسوف عليها ! لكنه هنا وبمحاولات تثبت لفظا لافعلا ،يقفز فوق الحقائق الواضحة امام الجميع ، والتي لاتخطئها عين الطفل ،ويعرفها المواطن ويعرّفها بان الوطني جلس مطمئنا على الكرسي ، ولم يفي بالوعود ، التي التي ذكرها غندور، في مدينة الثغر ،وغيرها من المدن ،فقط ابتدع غندور نوعا جديدا من طرائق استدرارعطف المواطن العاجلة ،خزنا للقادم (القريب جدا)...

*واذا كان غندور يحذر من الذئب المفترس للغنم القاصية ، اذ يجد فرصته في التشتت والرعي باهمال ،ويعمد الى ربط ذلك ب (المغاضبين) الذين غادروا اماكنهم في الحزب ، بحديثه ( ولاتتركوا اخوانكم للشيطان ،وارشدوهم لطريق الصواب ، لان الذئب ياكل من الغنم القاصية ) فهو هنا اي غندور بلغ بحق حرية الرأي والاختيار المكفول بالدستور براحا يدخل في اتون التقييد ، ليتعدى بذلك ارادة الفرد في التمييز ، ويسقط حق المغادرة وفق حرية الارادة ، وهو يعرف ان ان للكل عقل يعرف طريق الخطأوالصواب، ولاشيطان هنا الا السطو على قناعة الفرد وحقه في الحراك والتنقل والانضمام لاي طيف سياسي،وتقييده...

*اضاف غندور (حاسبونا واحكموا علينا باعمالنا ) نعم هذه الصفحة ،التي ينتظر المواطن افرادها امامه ، ولكن على غندور ان يتحزم ب (روح رياضية) ويلتزم بالاستماع الجيد ، ففي قلب المواطن الكثير من الاوجاع والهموم ،وملفات التجاوز والعثرات والمتاريس !!! التي لم يستطع ولن يستطع غندور ان (يفتي)في سلبياتها الواضحه ،المتمددة في قلب الوطن ،ففي كل يوم قضيه يدخلها القانون الموجود ب (خوجلي ويمرقها بي حمد) ) كما المثل الشائع في مجتمعي لتبقى معلقة من عرقوبها سنينا عددا ...

*اتمنى ان يجتهد غندور في تنقية القانون وفلترته ،من شوائب العيوب التي تعلو اسمه المقدس ،ليتساوى الجميع امامه ،فلا تفضيل لزيد على عبيد ،ولا محاسن على نجوى ،وهذا مانطمع اليه لتبقى المحاسبة هي رسن التغيير ،فهل انت فاعل ...سيدي غندور ؟؟؟؟؟؟؟

*همسة

لعقت جراحها حينا ....وتلفحت بالوجع المقيت ....

تناثر الدمع الهتون ...على زمن طفولي الملامح ...

لم يعد اليوم ...الا قطعة.. من عذاب مميت ...

[email protected]



تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1013

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1125710 [ملتوف يزيل الكيزان]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 08:00 AM
مهر الشجاعة انتحار!
يا من تبغضون الموت و الموت انتصار!
وغض الطرف عار.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1125654 [هواري]
1.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 04:01 AM
اختي اخلاص
تمنيت لو كان مقالك الهمسه فقط لكان ابلغ واجمل وافيد

هؤلاء افسدوا دنيانا وسيدفعون الثمن غدا

[هواري]

اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة