المقالات
السياسة
ما الجديد في عنصرية هذا البلد؟
ما الجديد في عنصرية هذا البلد؟
10-14-2014 04:18 PM

في سفره المثير للجدل (حرب الرؤى (War of Visions كتب الدبلوماسي والباحث السوداني بروفيسور فرانسيس مدينق دينق: (من الأفضل أن يكون جدلنا حول ما يفرّقنا ، وليس حول ما نحن متفقون عليه!)
كانت تلك المقولة من قبل أن نفقد ثلث مساحة السودان، ومن قبل أن نفقد كل أحلامنا بوطن وصفه شاعر الشعب – الراحل المقيم - محجوب شريف : وطن حدادي مدادي! ثم وقعت الواقعة لأن الكثيرين من صانعي الرأي من الساسة والمثقفين كانوا على امتداد ستة عقود ينظرون إلى الوجه المشع للقمر. وحين تقول بحق الآخر في أن يكون مساوياً لهم في الحقوق والواجبات يشبون في حلقك صارخين: من الذي قام بعزل مواطن واحد؟ ثم يتهمونك بالجهوية والعنصرية كمان!! ولو كنت ممن يرجف من صفير الريح سكت لهم وكتمت غيظك في صدرك!

رأينا أمامنا منذ نعومة أظفارنا محرقة في الشق الجنوبي للوطن استمرت نصف قرن – كأطول حرب أهلية في العالم- مع هدنة عشر سنوات فقط (اتفاقية أديس أبابا 1972-1982). حرب أبادت قرى بسكانها ومواشيها وعطلت عجلة التنمية – ليس في الجنوب وحده - بل في الوطن بأكمله. جيش شب على عقيدة قتل مواطنيه دون أن نسمع أنه أطلق رصاصة واحدة ضد أجنبي. بل وصلت تلك الحرب أشدّها عند أخطر منعرج للحياة السياسية في بلادنا – بمجيء نظام الترابي – البشير واستنساخ صورة أخرى للحرب الأهلية في الجنوب يخلع عليها ثوب القداسة بعد أن بلغ الهوس الديني ذروته في وطن تعايش أهله على المستوى الاجتماعي رغم اختلاف الكثيرين في المعتقد الديني! ودفن مثقفاتية وساسة الحيرة السودانيين رؤوسهم في أكتافهم ، فحرب الهوس الديني في الجنوب بعيدة جداً عن الخرطوم – حيث تتمترس النخبة التي أتقنت فن لعبة كراسي الحكم. وما قاله ذاك الدينكاوي الأسمر (قرنق دي مابيور) من أنه ينبغي أن نحرر أنفسنا من ثقافة لا تؤسس لوطن يجمعنا – ما قال جون قرنق حول تحرير السودان كان في نظرهم مجرد هذيان ! كثيرون هم أحياء اليوم بين الساسة والمثقفين سمعناهم يرددون دون خجل: دا عايز يحررنا من شنو تاني؟ هو ما عارف نحن أخدنا استقلالنا من سنة 56 ؟ وقرنق ما فتئ يقول في كل سانحة : دعونا نحرر أنفسنا من ثقافة لا تؤسس لدولة مدنية واحدة!

ما الجديد في تفشي العنصرية بين السودانيين منذ قام هذا البلد بحدوده المتعارف عليها حتى يومنا هذا؟ بل أكاد أجزم أنّ الرق في مفهومه العام عند الكثيرين في هذا البلد استبدلت آليات ممارسته فقط بأساليب أخرى جديدة ! الرق ما زال طافحاً، ورائحته المنتنة تزكم الأنوف في تصرفات الكثيرين وبخاصة النخبة المتعلمة ، تقود لعبة الرق دولة الإسلامويين المسماة جزافاً بالإنقاذ وهي التي حفرت لمصير هذا البلد وما تزال تحفر له حفرة ستكون قبراً لها ولمفاهيمها الفاشية بإذن الله !
الرق واقع مرير في تاريخ هذا البلد يا سادة. في غمرة سعي السودانيين لنيل استقلالهم من بريطانيا وقد ارتفعت أصوات الأحرار إبان وبعد الحربين العظميين في العالم كله بالقضاء على منظومة الرق كتب زعماء الطوائف الدينية الثلاث في السودان : علي الميرغني والشريف الهندي وعبد الرحمن المهدي عريضة للحاكم العام يطالبون فيها بريطانيا بعدولها عن فكرة إعطاء الأرقاء من بني بجدتهم حقهم في أن يكونوا بشراً أحراراً. وساقوا ذرائع وأسباب لا تقنع طفلاً ناهيك أن تقنع ممثل الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس والتي كان برلمانها آنذاك يكتظ بالمنادين بمحاربة الرق في العالم كله!

ثقافة نفي الآخر والنظر إليه كبشر "دون" ، ثقافة متمكنة من الطبع السوداني.. ورثها المجتمع الحديث عبر عقود بل عبر قرون. وإن شئت فإنّ ثقافة الاستعلاء العرقي عند منظومة الدولة العربو- اسلامية في السودان هي الجنين الشرعي لاتفاقية بقط عبد الله بن ابي السرح مرورا بالسلطنة الزرقاء – حيث تباهي أحد شيوخ المتصوفة بأنه محسود لما لديه من كميات هائلة من الجواري والعبيد- وانتهاء بالتركية السابقة والمهدية وما بعدها بعقود طويلة!
ليس غريباً أن يكرس نظام فاشي منذ إحكام قبضته على السلطة تحت فوهة البندقية قبل ربع قرن– أن يكرس جل همه ويصرف ثلاثة أرباع ميزانية الدولة في حرب ضروس على مواقع جغرافية بعينها ، حرب فصلت الجنوب وفي طريقها لتفتيت ما تبقى من الوطن! ذلك لأنّ عقلية النخبة الحاكمة – ومن قبلها نخب أخرى من ذات المركز- لا ترى أبعد من أرنبة أنفها.. ثقافة : ما عايز واحد حي ! ثقافة اكسح ، اقتل ، أمسح !! هذه ثقافة تحميها دولة تجد مناصرين من متعلمين ومثقفين .. بالنسبة لهم فإن حرب الإبادة في دار فور وفي جنوب كردفان وفي جنوب النيل الأزرق وفي شرق السودان – إنما هي حرب ضد متمردين وفي مكان بعيد .. فالبلد بخير وهم بخير ما دام الخرطوم (بحلالاته الثلاث) بخير وما دامت فضائياته بخير ، تستضيف في كل عيد الساسة والمثقفين والمغنين والشعراء ليقول بعضهم كل شيء عدا أن يقول أن هناك حرب إبادة عنصرية ربما انتهت بحرق (الحلالات الثلاث)!!

ليس غريباً أن يقول الشاعر إسحق الحلنقي ما قاله في برنامج تلفزيوني– وهو إنما يسئ بذلك لهويته لو كان يدري – حين يضرب ذلك المثل الموغل في عنصريته مسيئا من خلاله لإخوتنا أبناء جنوب السودان! وليس غريباً أن تحاصر قوات أمن الدولة الفاشية حرم فتيات جامعيات وتعتدي عليهن بالضرب والشتائم البذيئة لأنهن من دار فور التي أضحت بالنسبة للنظام العنصري في الخرطوم (شوكة حوت لا تتبلع لا تفوت)! وليس غريباً أن يجلب نظام الخرطوم العنصري كل من هب ودبّ من أرزقية دول الجوار ويدفع لهم من مال دافع الضرائب السوداني بهدف أن يخمد ثورة يطالب أهلها بأهم ما يميز الإنسان في هذا الكوكب مع أخيه الإنسان: مساواته مع الآخر في الحقوق والواجبات !
نردد قبل فوات الأوان ما قاله بروفيسور فرنسيس مدينق دينق: (من الأفضل أن يكون جدلنا حول ما يفرّقنا ، وليس حول ما نحن متفقون عليه) !!


فضيلي جماع
[email protected]



تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 2958

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1127609 [صلاح محجوب]
1.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 02:55 PM
العنصرية متأصلة عندك يا فضيلي من زمن جامعة الخرطوم ما قاله أحد المعلقين هنا هو الصحيح لقد كا موضوع الرق في كامل السودان لكل من له سلطة ومال ولنرجع لدارفور فكم كان لسلاطين دارفور وسلاطين الغرب عموما وهم كثر من العبيد والجواري .. أرجو تحري الدقة في كتاباتك فليس أهل السلطنة الزرقاء كانوا عرباً وليس ملوك النوبة كانو عرباً ومع ذلك كان لهم الجواري والعبيد وليس كل العرب كانو ملوكاً أو مترفين أو ذوي سلطان ولم يكونوا يملكون شيئاً ومع ذلك هل كان في السودان الحديث أي علاقة بما كان من معاملة الأفارقة في الولايات المتحدة واروبا وجنوب افريقيا وروديسيا هل من شبه يا منظراتي ؟؟؟؟ لماذا تدفعون الناس دفعاً لكرهكم هل كل ذلك ليدفع سادتكم فواتير إقاماتكم في فنادق الخمسة نجوم بأروبا وأمريكا تغرقون البلد في هذا المستنقع الآسن أم جرياً وراء البطاقة الخضراء بإسم إضطهاد في عقولكم فقط وليس على أرض الواقع... السودانيين ولا نفرق هنا بين غرب وشرق ووسط وشمال من أكرم أهل الأرض وهذا الأمر لا ننتظر فيه شهادة من متسولي اللجوء السياسي

[صلاح محجوب]

#1127599 [عبد اللطيف عباس]
1.00/5 (2 صوت)

10-16-2014 02:47 PM
والكاتب دا يا ترى من هناااااك؟ شنو الغفن اللي بكتبهدا

[عبد اللطيف عباس]

#1127517 [الكرباج الحار]
2.00/5 (3 صوت)

10-16-2014 12:50 PM
وانت من غيرك بتكلم عن العنصرية وحقدك علي ناس الوسط والشمال والشرق ليس خافيا علي احد؟؟ انت محتاج علاج وحرام اسم جماع دا عليك

[الكرباج الحار]

#1127392 [حسن جحا من كوستى]
1.50/5 (4 صوت)

10-16-2014 10:28 AM
الجديد والغريب والمؤسف انو امثالكم ينتمو لهذا البلد

[حسن جحا من كوستى]

#1127213 [تكني كيكو آكا تمبوشة قيدي]
3.00/5 (3 صوت)

10-16-2014 02:51 AM
والله بالجد مقال يحتاج لوقفة، هذا حقائق الواقع السوداني ولكن كثير من الانتهازيين لا يريدون هذا الحقائق، وهذا خصما من حدة السودان، تحية لك يا استاذ فضيلي.

[تكني كيكو آكا تمبوشة قيدي]

#1126828 [سيف الدين خواجة]
1.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 02:42 PM
عزيزي الاستاذ الشاعر فضيلي جماع ارجو فقط الا نعمم لان التعميم ضار وان الذي تقول كان له تاريخ وهو تاريخ قوة المال والسلطان في ذلك الزمان والان تغيرت الاحوال ويظلم الشمال بالتعميم كثيرا وهو الان اي الشمال يعيف ان يسكنه اي انسان فاذا كانت النخب الشمالية في السلطة بعد الاستقلال مارست ذلك فلا يعمم علي السكان الاصليين وحالهم يرثي لها الان وكما تعرف جاءكم الجلابه وعاشوا هناك فهل رايتم شيئا من ذلك فضيق العيش في الشمال جعل الهجرات تنداح وهذا خير علي اي اعد الان لكتابة موضوع عن مشلروع الدولة الوطنية القومية ربما لا يكون من اطار سياسي وانما من اطار بناء اجتماعي اسميه ( المشروع القومي لخلق الانسان القومي ) لان بناء الانسان القومي هو الاساس لردم الهوة لمستقبل قادم قبل ان يضيع الوطن من بين ايدينا ونصبح في مهب الريح !!!السودان هو محنة النخب وليس الشعب !!! وعش لاخيك ربما التقيك مع الاخ مامون (عبد الرحمن) بمساكن بروة كما التقيتك عابرا ذات مساء ومعك الاخ كمال سالم دخولا لمنزل مامون ربما نكون لوبي لهذا الشروع وشكرا !!!

[سيف الدين خواجة]

#1126758 [عجيب والله]
1.50/5 (5 صوت)

10-15-2014 01:24 PM
امثال هذا الكاتب هم المضيعين السودان والسودانيين بعقدتهم المتاصلة وعنصريتهم البغيضة وهم بسببوا مشاكل لانفسهم بسبب هذه العقد

[عجيب والله]

ردود على عجيب والله
United Arab Emirates [نصر الله] 10-16-2014 06:18 AM
مشكلة السودان ليس هذاامثال هذ الكاتب الصنديد وهم كثر لكن المشكلة في امثالك الذين لا يمكلكون الجرأة والشجاعة للاعتراف بالواقع المزري او ليست لهم العبقرية والبصيرة النافذه لادراكه ومعرفته ومحاولة اصلاحه -- ويظل يردد في كلمات ظلننا نسمعها كثيرا حتى اصبحت بضاعة بائرة لا يأبه لها احد مثال عنصري جهوي عقدة دونية التي يحاول بها العاجزين قتل شخصية العباقرة الحادبين على طرح الداء واسبابه بشجاعة لاستخلاص الدواء الناجع يا عجيب


#1126708 [شخلول]
4.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 12:28 PM
الاحساس بالتميز شعور بشرى عادى يوجد داخل الجنس الواحد لكنه مرفوض عندما يصبح سياسة دولة او ما يمكن تسميته بالحالة المرضية مثال قائل عبارة اكسح امسح ماتجيبو حى هو من تلك المناطق ويستبيح دماء اهله وكثيرين امثاله.مثال اخر كنت مع زميل دراسة وعند سماعه خبر تحرير هجليج انتفض فرحا وصاح :(العبيد) ديل مابنفع معاهم غير الضرب ولك ان تعرف ان والدته لزم دينكاوية ابا عن جد اليست حاله مرضية.عشنا فى اوروبا وسمعنا كثير من السباب والشتايم قدحا فى لونا لكننا لم نتاثر

[شخلول]

#1126697 [محمد محمد]
1.00/5 (3 صوت)

10-15-2014 12:16 PM
تناولك للزعماء الثلاثة فى طلبهم للإنجليز آنذاك بعدم إصدار قرار بتحرير العبيد لديهم وهم يعملون فى مزارعهم وحقولهم واراضيهم الشاسعة الممتدة بمعيار اليوم شئ عظيم وينم عن عنصرية واضحة وغير مخفية ولكن لم تذكر مبرراتهم التى صاغوها وهى كما ذكروا بأن العبيد اصبحوا كسالى لا يعملون وأكتفوا بصناعة الخمور ونسائهم وبناتهم قد إخترفن الدعارة مما أفسد اخلاق المجتمع وإدى إلى تدهور فى الإنتاج وعلى ما اعتقد أن الإنجليز سمعوا لهم وطنشوا عن تحريرهم فى تلك الأيام لان مايهمهم هو الإنتاج وليس الإنسان فا الانجليز ليسوا ملائكة ولهم عنصريتهم البغيضة التى اخذوهوها معهم إلى أمريكا التى كانت العنصرية فيها حتى فى إرتياد البصات والمطاعم والمحلات فالعنصرية مهما بلغت عندنا لا تصل إلى ذلك الحد هذه ناحية ، اما الناحية الثانية هى أن الإسلام جعل كفارة الذنوب تحرير العبيد بل وجعلها من اعظم الأعمال وجعل عتق الرقاب ثواب عظيم بل أنه حرر بلاباً وجعله حراً طليقاً من الناحيتين المادية والمعنوية لان العبيد كانوا فى عهد الجاهلية مالاً لا يميزوا باللون ولم يعرف العرب والمسملين تمييزاً باللون للعبيد قد يكون جزءاً منه ولكن ليس القاعدة الغالبة كما هى فى عنصرية الغرب ودولة الروم ( تركيا-لبنان-سوريا_الاردن ووووو ) بل أن معظم العرب كانوا سمر (لون شاى اللبن) ولم يكونوا صفراً او بيضاً فقد كانوا يقولون للروم : بنو الأصفر . حقيقة ان الذين يدعون للعنصرية فى السودان هم بقايا الأتراك ، والقبائل على النيل فى الشمال ولكن لن تجد ذلك فى الوسط فأهل الوسط متداخلين متحابين نادراً ما تسمع منهم تمييز بالقبلية او المناداة بها او إضافتها إلى أسمائهم وهم أكثر عروبة من اهل الشمال لتعلم ان أولئك مستعربون وليسوا عرب كما يدعون . حقيقة جلب الاتراك والمصريون والشوام وبذورهم التى تمشى على كرعين فى السودان جلبوا العنصرية لانه فى دمهم .ارجوك أن تترك مناقشة هذه الأمور عبر الاسافير لانها فتنة ودعوا للإقتتال والإحتراب وليس منها فائدة ففى النهاية كلنا لآدم وكلنا من تراب وكلنا إلى زوال وكلنا نعيش مؤقتاً فى هذه الحياة وليس هناك منا من هو خالد فى الارض .

[محمد محمد]

ردود على محمد محمد
Oman [السماك] 10-16-2014 11:28 AM
المضحك أن أمثال الصادق المهدي والساكتون من (المثقفين) الشمالية تجري في عروقعم دماء من يصفونهم بالعبيد!!


#1126477 [المتجهجه بسبب الانفصال]
2.00/5 (4 صوت)

10-15-2014 09:11 AM
الاستاذ فضيلي جماع في هذا المقال يعمم ممارسة العنصرية على قطاع واحد في السودان،، ليست السلطنة الزرقاء ورجالاتها وحدهم من مارسوا الرق ،، سلطنة دارفور وبعض رجالاتها ايضا مارسو الرق،، يعلم فضيلي جماع ان الرق كـ Human Trafficking أو Slaves-trade لا يمارس في السودان الحالي بالشكل الذي ساد فيه قبل قبل وخلال القرن الثامن عشر وما تبقى منه ( اقصاء اجتماعي) بدأ يزول من ذهنية الكثيرين ،، الانقاذ قامت على الاقصاء الفكري وهي تضم اناس وأعضاء من كافة أقاليم السودان،،، القبائل الشمالية ذاتها حتى عهد قريب كانت تنظر الى بعضها البعض نظرة دونية فمثلا ودون تسميات القبيلة (اكس) كانت لا تزوج أو تتزاوج مع القبيلة ( أ) ،، صدق الاستاذ فضيلي عندما نعى على المثقفين تجاهل وعدم معالجة النظرة المتعالية للآخر في المجتمع بحكم العرق،،، انفتاح الناس على بعضهم البعض بالتعليم أزال كثير من مفهوم الدونية الذي كان سائدا خلال الخمسين سنة الماضية فاصبحت الاجيال الحالية اكثر حرية في اختيار شريك/شريكة الحياة يغض النظر عن الاقاليم ،،،، السودان ينقصه علماء الاجتماع العاملين والنخبة المثقفة تعول على السياسة وممارستها أكثر من انشاء المراكز الطوعية الاجتماعيى التنويرية لاحداث نقلة اجتماعية في المجتمع،،، مشروع الانقاذ بقوته وعتاده وجبروته ( وعنصريته كما اشرت رغم مخالفتنا لشمول المصطلح) هو أكبر دليل على فشل استخدام القوة السياسية في التغيير الاجتماعي ،، وأن التغيير الاجتماع عبارة عن عملية هادئة يقوم بها علماء اجتماع ومختصون عبر الاجيال يسلمونها للأجيال التي تليهم،،،، صحيح ان الدكتور جون جارانج اخرج المارد من قمئمه ووضع يده على الجرح مباشرة مع تصالح تام مع ذاته ولكن هل كان جارانج سينجح في نزع شعور تفوق ابناء قبيلته الدينكا على بقية القبائل الاخرى ،، هذا بالطبع في حكم الغيب ويحتاج لزمن مثلما يحتاجه في المناطق الموصوفة بتعميم على ممارسة الرق ،،، وفي الختام ان اكرمكم عندالله اتقاكم ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United Arab Emirates [محمد السراج] 10-16-2014 08:26 AM
ولعلمك هذا العنصرى واهله يعيشون افضل حالا من اهل الوسط والشمال والشرق والاخيرين مهمشين اكثر من دارفور اى منطقة هذا المعتوه والذى يعسكر فى فنادق خمسة نجوم واهله يغيشون مجانا علي كفالة المنظمات الغربية واليهودية لانهم يتاجرون بقضية فارغة, هؤلاء مشكلتهم العقدة النفسية من الشكل واللون والشمال والشرق والوسط ليس لديهم ذنب فى ذلك


#1126426 [كوستاوى]
1.50/5 (5 صوت)

10-15-2014 08:09 AM
وانت ابو العنصرية ومشكلتك فى غقدتك النفسية فحاول علاج نفسك اولا

[كوستاوى]

#1126407 [ابو غضنفر]
2.00/5 (5 صوت)

10-15-2014 07:24 AM
اخوى اولا نصف الجيش والمسؤولين والوزراء من منطقتكم ولو بطلت الهباب اللي بتشربه حتعرف كويس

[ابو غضنفر]

#1126404 [ابوغضنفر]
2.00/5 (5 صوت)

10-15-2014 07:16 AM
انو لو مطرة صبت فى دارفور والا لو حادث حركة بسيطة يقوموا الدنيا ويقعده , اما فى اى ولاية اخرى فلا احد يسمع

[ابوغضنفر]

#1126403 [Kogak Leil]
4.25/5 (3 صوت)

10-15-2014 07:06 AM
الله عليك يا فضيلي يزداد تقديرى لك بقراءة ماتكتب منذ دخولك غابة الاسمنت والمغني الذي طال به ليل الخرطوم..الي اين نحن مساقون واية هاوية تنتظر بلاد السودان؟؟؟ المثقفاتية في غيهم سادرون وكما أسماهم المرحوم عبد الرحمن أبكر أستاذ علم السياسة الخرطومايتس(Khartoumites)تهكما علي قلة عقولهم في ادراك ما اليه صائرون..والله كابوس الإنفصال سيظل يطاردنا الي الإبد..جوبا..ملكال..التونج..قوقريال..ياي..بل أية ذرة من تراب هذا الوطن...الي رمال كردفان..ومياه النيل ...دارفور الجريحة وشرقنا المكلوم الجزيرة التي ما عادت خضراء وقد تلاشت حقولها وخضرتها ..هي كلها مضغة واحدة ...البلد فاضت عنصرية أخي العزيز ، الفضائيات ، الصحف وكل الشارع أول سؤال يلقيه عليك من يقالبلك من وين ياأخي وقبيلتك شنو...الكلية الحربية..البترول .. الخارجية.. البنك.. قبيلتك شنو ثقافة تافهة اترسخت كلما انتفخت القبيلة ضمر الوطن وشاخ وانزوى بعيدا....اااااااه يا وطن..!!
بارك الله فيك وفي قلمك أرجو ألاّ تتوقف ...مع الشكر

[Kogak Leil]

#1126388 [مغبونه]
3.88/5 (8 صوت)

10-15-2014 03:27 AM
ليس غريباً أن يقول الشاعر إسحق الحلنقي ما قاله في برنامج تلفزيوني– وهو إنما يسئ بذلك لهويته لو كان يدري – حين يضرب ذلك المثل الموغل في عنصريته مسيئا من خلاله لإخوتنا أبناء جنوب السودان!

لا ابدا

هنالك مقطع يوضح بجلاء ما قاله الحلنقى وليس فيه اساءه او عنصريه هو فقط قال (زى ما تكون عندك بنت جميله وتزوجها بالقوه) ولم يذكر كلمة جنوبى او غيره

الرابط https://www.facebook.com/video.php?v=10202602919344087

[مغبونه]

#1126309 [Hi]
1.25/5 (5 صوت)

10-14-2014 10:21 PM
في حادثة تكررت مرات عديدة ضد اللاجئين السودانيين في مختلف البلاد العربية في مصر وليبيا والاردن ولبنان وتونس ، قامت مجموعة من المواطنين (الفسلطينيين الاردنيين) بالاعتداء علي اللاجئين السودانيين المقيمين في الاردن .
وللوقوف علي حقيقة الأحداث قمت بالاتصال علي الاستاذ (انور ادم) الناشط السياسي المقيم في الاردن الذي أكد لي بانه سمع بالحادثة فور وقوعها مباشرة وهرع الي مكانها واكد بان الاعتداء تم بالاسلحة النارية والسواطير والعصي مما ادي الي جرح ثلاثة من الشباب السودانيين بجروج خطيرة في الراس والبطن واليد، الاول اسمه (ايمن ابراهيم ) مصاب في يده حيث تم قطع اصابعه و نقل الي المستشفي ويتلقي العلاج حاليا وحالته شبه مستقرة ، أما الثاني فهو الشاب (مندي) مصاب في راسه بساطور ويرقد في المستشفي في حالة حرجة منذ ليلة البارحة ، والثالث هو الشاب (محمد ) الذي اصيب في الكتف برصاصة حية و الذي مازال يتلقي العلاج في المستشفي في حالة صحية حرجة جدا .
وحسب رواية الاستاذ انور ادم فالحادثة وقعت في ضاحية (الاشرافية) بجنوب شرق العاصمة الاردنية عمان حيث يسكن المجني عليهم هناك و كانوا يشكون مرارا من المضايقات التي ظلوا يتعرضون لها من سكان الضاحية ذات الاغلبية الفلسطينية المهاجرة والتي تم توطينها هناك ، بدأت الحادثة عندما كان المجني عليهم عائدون من مكان عملهم عند منتصف الليل وعند اقترابهم من مسكنهم وجدوا ثلاثة من الشباب جالسين علي رصيف الطريق المؤدي الي مسكن المجني عليهم وهُم يعرفونهم جيدا علي اساس ان جميعهم يسكنون في الضاحية نفسها المكونة من (الفلسطينين الاردنيين)! وتم توقيفهم وسألوهم اسئلة استفزازية حسب وصفهم علي شاكلة وين رايحين (يا فحم يا اسفلت يا سودان ) ؟! مما ادي الي نشوب مناوشات بينهم وتم احتواء الامر من المارة وبعد وصول الشباب السودانيين الي منزلهم جاء شخص ما وطرق الباب وعندما فتحوا له دخل معه الاخرون كانوا مختبئين خلف الباب وبدأوا مباشرة في الضرب بالعصي والسواطير واخرج احدهم مسدسه وصوبه مباشرة تجاههم وعندما لاذوا بالغرف اصيب الشباب محمد في الكتف وكان هنالك عدد من المارة نساء ورجال يتفرجون علي المشهد وبل بدأت بعد النساء يزغردن ويشجعن المعتدين بالمواصلة في ضرب الـ (فحم الاسود )! .
يذكر ان مثل هذه الاعتداءات تكررت اكثر من مرة من قبل الاردينين والسوريين والفلسطينيين واللبنانيين ضد اللاجئين السودانيين في الاردن ، وعموم السودانيين المغتربين في الدول العربية .
وكرد فعل مبدئي أقام اللاجئون السودانيون وقفة احتجاجية امام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في العاصمة عمان صباح اليوم مطالبين بحمايتهم من الاعتداءات العنصرية المتكرر

[Hi]

ردود على Hi
Sudan [تفتيحة لمن فضيحة] 10-15-2014 11:37 AM
اهي دي العنصرية الحقيقية..في حاجة ذي دي يا فضيلي في السودان؟!!!


#1126289 [Abu Mohammed]
3.75/5 (5 صوت)

10-14-2014 09:26 PM
أحترم تماما ما طرحته أستاذ فضيلي جماع ...نعم العنصرية هي آفة مستحكمة في السودان وما قامت به الأنقاذ انها صبت الويت علي النار وامامنا المحصلة ...فقط انوه واؤكد ان اسحق الحلنقي لم يقل مانسب اليه ...شهدت الحلقة وقبل لحظات اكملت مشاهدة الأعادة في احدي المواقع ...لك كل التقدير

[Abu Mohammed]

#1126285 [أيام لها إيقاع]
1.25/5 (5 صوت)

10-14-2014 09:19 PM
دي إشاعة يا أستاذ فضيلي عملوها ناس الأمن لضرب مواقع التواصل

[أيام لها إيقاع]

#1126225 [العبادي]
3.50/5 (4 صوت)

10-14-2014 07:34 PM
يا سيدي ..

نحن غير متفقين على اي شئ ..
حتى نفّكر في ما يفرقنا .

[العبادي]

#1126224 [Asli]
1.36/5 (11 صوت)

10-14-2014 07:32 PM
الزول دا لا شك في انو مريض نفسيا وذلك باحساسه الموغل في الدونيه. و يتحدث عن العنصريه فهو اكبر الداعين لها لذلك تجده متناقضا في كتاباته يحاول ان يثبت ان الاخرعنصري فيثبت عنصريته البغيضه! و حسب علمي ان مشكلته انه تقدم طالبا يد احدي بنات البلد فتم رفضه بعد ذلك صاركل اهل البلد عنصرين!!

[Asli]

ردود على Asli
United Arab Emirates [حسن جحا] 10-15-2014 02:37 PM
فعلا الواحد بشم ريحة العنصرية فى كلامه ويمكن يكون مريض زى جماعته اللي بعقبوا ويطبلوا ليهو

Saudi Arabia [عبادي] 10-15-2014 09:49 AM
لا علم لنا بحكاية الخطوبة دي
لكن استاذ فضيلي جماع كاتب وشاعر رقيق
وانسان محترم
من ابناء كردفان
افتقدناه لسنين عددا خارج الوطن
رد الله غربته وغربتنا

Japan [سوداني الهوية] 10-15-2014 02:40 AM
لا حظ تعليقك (تقدم طالبا يد احدي بنات البلد فتم رفضه) ستدرك انك انت العنصري وليس هو....

هل هو قادم من الواق واق

لماذا تنفي عنه انه ليس ابن بلد

واي بلاد تقصد ؟

السودان .... الالف .... اللام....... السين......الواو ...... الدال..... الالف ... النون.... والتي تعني وطن السود

ام انك تقصد بلاد اهلها بيض حتي نصنف امثال فضيلي بانهم ليسوا ابناء بلد!!!!!!

[Dokom] 10-15-2014 01:14 AM
كلامك د مناه أو في ناس ما أولاد بلد. مفهوم المخالفة.

United States [Abufatima] 10-15-2014 01:06 AM
كذبت يا هذا فانه متزوج من إحدى أعرق الأسر من قبيلة الجعليية في مدينة الابيض . ولم يحول الارتباط أو يتقدم لغيرها . فلا تكذب

[عود مقاس 23 ونص] 10-15-2014 12:42 AM
ومن هم بنات البلد ومن هم اولاد البلد ومن هم اهل البلد ومن اين ينحدر اصل فضيلي جماع يااصلي


#1126214 [نصر الله]
3.63/5 (6 صوت)

10-14-2014 07:18 PM
دعنا نتحدث عن ما نختلف عليه وليس عن ما نتفق عليه -- شكرا
كثيرون جدا من حكامنا وسياسيينا ومثقفينا من المركز والمغيبين الانتهازيين من من ابناء الهامش لا يرون ان ما يجري في السودان في عقوده السته الفائتة اي نوع من العنصرية والتهميش المتعمد -- الا انني الموقع اعلاه رغم قربي النسبي من المركز اكتشفت هذا الداء اللعين الذي ظل ينخر في عظام بلادنا حتى اوشك على تكسيرها وتفتيتها موجودا وممارسا وربما عن قصد في اغلب الاحيان -- والا ما معني ان يكون كل قادة الجيش الكبار المهيمنين على القرار من جهة واحدة او قبائل محددة ومحدودة ؟ وكذلك قادة الشرطة والامن ووزارة الخارجية وسفراؤها في الخارج ووزارة المالية وكل البنوك تقريبا والمؤسسات الاقتصادية الكبيرة مع وجود صغار العمال والجنود والخفراء والمهن الهامشية من اتجاهات اخرى -- بعض المبررين لذلك يقولون ان تلك الجهات تعلمت اولا , طيب لماذا تعلمت اولا ولم يتعلم الاخرون رغم ان البلد واحد وسياساته التعليمية يجب ان تكون متوازنة؟ السبب حسب ما اري هو تمكين الاستعمار لهذه الفئة لانها قدمت له خدمات كثيرة اثناء حكمه , لكن لا مبرر لاستمرار هذه السياسة بعد ان نال الوطن استقلاله فكان عليهم وضع نظام وطني يستوعب الجميع ويبني وطنا وامة قابلة للحياة لكن خابت جميع الامال فيهم وكما قال كاتب المقال كانوا لا ينظرون ابعد من ارنبة انوفهم -- فاستحوذوا على السلطة والثروة وتسلطوا على اخوانهم جلدا وردعا وقتلا مستخدمين ذات الاليات التي كان يستخدمها المستعمر -- الجيش والامن والشرطة وسياسة فرق تسد -- باختصار هذه السياسة هي التي اودت بدولة الصومال وذات السياسة هي التي اودت بحكم الامهرا في اثيوبيا بعد 704 سنة من الحكم المتواصل سيء السمعة وهي السياسة التي دمر بها صدام حسين العراق وهي ذات السياسة التي دفعت الحوثيين الان لاحتلال اليمن وهي بالتاكيد اعني هذه السياسة ستدمر السودان بل بات ذلك في حكم المؤكد ان لم نتدارك الموقف حكومة ومعارضة مسلحين ومثقفين وكلنا ونسال الله ان ياخذ بايدينا عاجلا غير اجل ويلهمنا جميعا الحكمة والصبر على الحق لتجاوز ما نحن نسير نحوه بخطي جدا سريعة انه نعم المولي ونعم المجيب.

[نصر الله]

ردود على نصر الله
Qatar [ابوغفران] 10-15-2014 01:59 PM
صح لسانك يااخ نصرالله , اسمح لى ان استعير تعليقك كما هو (بضبانته ):(دعنا نتحدث عن ما نختلف عليه وليس عن ما نتفق عليه -- شكرا
كثيرون جدا من حكامنا وسياسيينا ومثقفينا من المركز والمغيبين الانتهازيين من من ابناء الهامش لا يرون ان ما يجري في السودان في عقوده السته الفائتة اي نوع من العنصرية والتهميش المتعمد -- الا انني الموقع اعلاه رغم قربي النسبي من المركز اكتشفت هذا الداء اللعين الذي ظل ينخر في عظام بلادنا حتى اوشك على تكسيرها وتفتيتها موجودا وممارسا وربما عن قصد في اغلب الاحيان -- والا ما معني ان يكون كل قادة الجيش الكبار المهيمنين على القرار من جهة واحدة او قبائل محددة ومحدودة ؟ وكذلك قادة الشرطة والامن ووزارة الخارجية وسفراؤها في الخارج ووزارة المالية وكل البنوك تقريبا والمؤسسات الاقتصادية الكبيرة مع وجود صغار العمال والجنود والخفراء والمهن الهامشية من اتجاهات اخرى -- بعض المبررين لذلك يقولون ان تلك الجهات تعلمت اولا , طيب لماذا تعلمت اولا ولم يتعلم الاخرون رغم ان البلد واحد وسياساته التعليمية يجب ان تكون متوازنة؟ السبب حسب ما اري هو تمكين الاستعمار لهذه الفئة لانها قدمت له خدمات كثيرة اثناء حكمه , لكن لا مبرر لاستمرار هذه السياسة بعد ان نال الوطن استقلاله فكان عليهم وضع نظام وطني يستوعب الجميع ويبني وطنا وامة قابلة للحياة لكن خابت جميع الامال فيهم وكما قال كاتب المقال كانوا لا ينظرون ابعد من ارنبة انوفهم -- فاستحوذوا على السلطة والثروة وتسلطوا على اخوانهم جلدا وردعا وقتلا مستخدمين ذات الاليات التي كان يستخدمها المستعمر -- الجيش والامن والشرطة وسياسة فرق تسد -- باختصار هذه السياسة هي التي اودت بدولة الصومال وذات السياسة هي التي اودت بحكم الامهرا في اثيوبيا بعد 704 سنة من الحكم المتواصل سيء السمعة وهي السياسة التي دمر بها صدام حسين العراق وهي ذات السياسة التي دفعت الحوثيين الان لاحتلال اليمن وهي بالتاكيد اعني هذه السياسة ستدمر السودان بل بات ذلك في حكم المؤكد ان لم نتدارك الموقف حكومة ومعارضة مسلحين ومثقفين وكلنا ونسال الله ان ياخذ بايدينا عاجلا غير اجل ويلهمنا جميعا الحكمة والصبر على الحق لتجاوز ما نحن نسير نحوه بخطي جدا سريعة انه نعم المولي ونعم المجيب. )


#1126174 [عنتر]
3.69/5 (7 صوت)

10-14-2014 05:41 PM
كعادتك دائما أستاذنا الكبير فضيلي جماع مقال رائع وقمة في الرصانه ووضوح الرؤية

ولكن بصراحه أقولها لك أستاذ فضيلي الكلام ده كان زمان لسودان ماقبل الإنقاذ

أما الان هذا السودان الذي نعيشه هو بالفعل السودان الجديد ولكنه سودان الانقاذ

الذي أصبحت فيه القيم والمثل والمبادئ معدومةتماما وتغيرت سيكلوجية الفرد السوداني

بمقدار 180000 درجه , بالله ياأستاذ اذكر لي مواطن دوله واحده في العالم يعاني من

الجوع والذل والهوان بقدر ما يعانيه المواطن السوداني لايوجد إطلاقا,أستاذنا

بصراحه لا يوجد أي حل غير الجهاد في وجه هؤلاء الظلمه لرفع الظلم عن الانسانية

والانسان في السودان ولكننا لانملك المقومات لمجابهة هؤلاء المجرمين ولا حتى أصبحت

لدينا الروح التي تزلزل هؤلاء الطغاة الشعب السوداني تغير وانتهى تماما

لقد أسمعت لو ناديت حيا ...... ولكن لاحياة لمن تنادي

[عنتر]

#1126126 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.50/5 (6 صوت)

10-14-2014 04:30 PM
وكمان اشراف ، من نسل العباس عم رسول الله صلعم ، ولا تأكلهم النار.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
United States [Abufatima] 10-14-2014 06:42 PM
يا ملتوف إنت شايت وين .. يبدو انك إحدى الدجاجات تاخذ شكل الديك أحياناً


فضيلي جماع
فضيلي جماع

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة